لماذا يتطرف ويصبح عدوانيا أغلب من يعتنق الاسلام ؟!!

الكاتب : Freedom   المشاهدات : 614   الردود : 2    ‏2001-10-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-29
  1. Freedom

    Freedom تم ايقاف هذا العضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-17
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    شبكة «القاعدة» تضم «أوربيين» اعتنقوا الإسلام ولا يتحدثون العربية

    الشرطة البلجيكية: المنفذ المفترض للهجوم على السفارة الأميركية في باريس لاعب كرة





    بروكسل: كريس هيدجز*
    كانت الكيماويات مخبأة في شاحنات صغيرة بقبو احد المطاعم المصرية بوسط بروكسل. وقد وقع الاختيار على الانتحاري الذي كان لاعب كرة سابقا ادمن المخدرات وتورط في عدد من الجرائم الصغيرة. اما الهدف فهو السفارة الاميركية بباريس. ولم تبق الا الاشارة التي يرسلها اسامة بن لادن لتوجيه الضربة. وكان من المفروض ان يحمل هذه الاشارة رجل فرنسي من اصل جزائري، عائد من دورة تدريبية في افغانستان. ولكن الرجل تم اعتقاله في المطار ولم يبخل على المحققين الفرنسيين بتفاصيل هجوم كان من المقدر له ان يكون الاكثر دموية في فرنسا خلال عقد من الزمان.
    وعلى اثر اعترافاته التي تم تعميمها، وعلى اثر هجمات 11 سبتمبر (ايلول) التي بعثت النشاط في كل الاجهزة الامنية، قامت الشرطة في بلجيكا وهولندا واسبانيا وفرنسا بتكثيف تحقيقاتها ورقابتها. وشملت الملاحقة احياء اللاجئين التي تحيط بالمدن الفرنسية والمساجد اللندنية التي تستغل كنقاط تجهيز واستعداد تمتد خيوطها حتى افغانستان.
    وبعد تسريب بعض المعلومات الى الصحافة الفرنسية من قبل بعض العناصر، سارع الارهابيون المعنيون بالهروب تفاديا لما يمكن ان يترتب على هذه المعلومات من نتائج. وقد حدثت بالفعل عدد من الاعتقالات السريعة. ولكن الفرصة لمراقبة شبكة من الاصوليين المتطرفين وهم يعدون للهجوم على المصالح الاميركية، مما يمكن ان يؤدي الى اعتقال العشرات، كانت قد ضاعت. ومع ذلك فان سلطات تطبيق القانون في كل انحاء اوروبا قالت ان مخطط تفجير السفارة اعطاها لمحة عن الكيفية التي يعمل بها بن لادن وسطهم وسلط بعض الاضواء على احداث 11 سبتمبر وعلى الاشكال التي ستتخذها الهجمات المستقبلية. وقالت هذا السلطات ان صفوف المخططين ضمت طلابا واباء وجانحين. وقد جاء بعضهم من اسر من الطبقة المتوسطة الحديثة. وكثيرون منهم نشأوا في اوروبا ولا يتحدثون اللغة العربية. وهناك من اعتنقوا الاسلام ويسمونهم «المغاربة البيض». وبعضهم يتحدر من الطبقات الدنيا التي وجدت في التطرف الاصولي ملاذا لها. اما القادة فهم عناصر شاركت في حروب افغانستان والبوسنة والشيشان. وهي عناصر لم تكن بارزة في الغرب مما يجعل اكتشافها امرا عسيرا الى ابعد مدى. بعضهم اكمل دراسته الجامعية. اثنان منهم كانا يشغلان وظائف في المجالس المحلية واحدهم كان موظفا في الخدمات الاجتماعية.
    الشخص الاساسي في المخطط هو جمال بقال، (36 سنة)، الفرنسي من اصل جزائري. ويتحدث الذين يعرفونه عن زرقة عينيه الصافية، وعن الكاريزما التي يتمتع بها وعن زوجته الفرنسية الجميلة سيلفيي. ويظهر بقال في شريط فيديو منزلي صور في غرفة معيشته في شقته خارج باريس. كان ذلك قبل عدة سنوات وكان ملتحيا ويحمل ابنته الصغيرة ويحاول ان يعلمها امام الكاميرا كيف تقول: الله اكبر.
    قالت جارة بقال ليديا ساسير (43 سنة): «كنت اتحدث كثيرا مع زوجته وهي شقراء صغيرة الحجم. ولكني تحدثت ايضا معه. كانا هادئين جدا، ومتحفظين كثيرا. ولا يمكن ان يتصور المرء حدوث شيء كهذا. وزوجته كانت لطيفة وكريمة. وكانت تملك سيارة من طراز فورد ماديرا رمادية اللون. وكانت هذه السيارة كثيرة الاعطاب. كانت تعمل بوظيفة ما. ولكنا لم نكن نعرف ماذا يعمل بقال. ولكنه كان وسيما وعيناه باهرتين. وفي النهاية ارسل لحيته. وكان يرتدي الملابس الغربية دائما. وذات ليلة ما، قبل 4 سنوات، اختفيا دون اثر».
    ولد بقال ببرج بوعريريج وقد وصل الى فرنسا، لو ارميتاج، وهو ما يزال طفلا. وقد نشأ وهو محاط بخمسة ابراج ضخمة من ذوات الطوابق السبعة. وما يزال اسمه على باب شقته بالطابق الاول. وتقول السلطات الفرنسية ان متآمرا اخر هو كمال الداودي (27 سنة) سكن في شقة بقال بعد ان غادرها هذا الاخير. وقد تمكن داودي، الذي يقال انه كان مسؤولا عن الاتصالات، من مغادرة فرنسا عندما اعتقل بقال ووصل الى بريطانيا التي اعيد منها فيما بعد.
    انتبهت الشرطة الفرنسية الى بقال للمرة الاولى عام 1994، في اعقاب موجة اعتقالات لمجموعة جزائرية مسلحة. وقد اطلق سراحه بعد ان قضى في السجن ثلاثة اشهر. بعدها سافر الى بريطانيا واختلط بمجموعة من الاصوليين الذين يتخذون من المساجد قواعد لنشاطاتهم وذلك في لندن وليستر. وتقول الشرطة الفرنسية ان هؤلاء يمثلون المراكز الاوروبية لحركة بن لادن. وقد صرح مسؤول في وزارة الداخلية الفرنسية بان هؤلاء «هم ممثلو اسامة بن لادن في اوروبا».
    وكانت الشرطة البريطانية تراقب هؤلاء الاشخاص بصورة دائمة مما ادى لاعتقال بقال بهذه السرعة الخاطفة. ولكن الشرطة تقول ان هؤلاء الرجال لم يرتكبوا اية مخالفات قانونية.
    بدأ بقال توزيع اشرطة فيديو ومواد دعائية عن الحرب في الشيشان. ووقع تحت تأثير احد الاسلاميين المتشددين، ويسمى ابو قتادة، وهو لاجئ فلسطيني في لندن منذ 1994 ومقاتل سابق في افغانستان. وتقول سلطات الاستخبارات الفرنسية ان بقال تجول في كل انحاء اوروبا وهو يجمع الاموال لحرب الشيشان ويتحدث عن الاصولية الاسلامية لعدة مجموعات. وفي نوفمبر (تشرين الثاني) سافر الى افغانستان للتدريب، واخذ معه اسرته. وقد انجبت زوجته التي ترتدي الحجاب حاليا، طفلهما الثالث هناك. وفي يوليو (تموز) تم اعتقاله في دبي وهو في طريقه الى المغرب. وبقيت زوجته واطفالهما في باكستان. وفيما بعد ابلغ الشرطة الفرنسية انه قبل مغادرته افغانستان عقد اجتماعا في منزل احد معاوني بن لادن، وهو ابو زبيدة. وقد صدرت اليه الاوامر بتخطيط الهجوم على السفارة اما في نهاية العام او بداية العام المقبل. وقال انه قرر ان يبلغ السلطات ان جواز سفره قد ضاع بالمغرب حتى يمحو أي اثار لاسفاره. وقال انه كان من المفروض بعد ذلك ان يصرف مبلغ 300 الف فرنك، وان يذهب الى اسبانيا ثم يعود الى فرنسا. وكانوا ينوون شراء شاحنة صغيرة من معرض سيارات بباريس. وتعبأ هذه الشاحنة بالمتفجرات ويقودها الى بوابة السفارة لاعب الكرة السابق نزار طرابلسي، والذي ربما يكون قد التقى بقائد الخاطفين محمد عطا في اسبانيا في الصيف الماضي.
    كان طرابلسي لاعبا فاشلا في المانيا. فهو لم يكن ينتظم في التمارين كما انه كان يضيع كل فرصه. وقد كف عن اللعب في عام .1995 وتقول الشرطة البلجيكية انه كان يتعاطى الخمر بافراط ويتناول الكوكايين، بل كان هو نفسه تاجر مخدرات على مستوى محدود. وقد دخل السجن في دوسلدورف لتورطه في تجارة الكوكايين. وعندما وقع في براثن البطالة التحق بالاسلاميين ثم ذهب الى افغانستان للتدريب.
    عندما قامت الشرطة البلجيكية بهجوم على شقة نزار طرابلسي، في ضاحية من ضواحي بروكسل التي تقطنها الطبقة الوسطى، تسمى اوكلي، يوم 13 سبتمبر (ايلول) وجدت بحوزته مدفع عوزي وقائمة من المواد الكيماوية التي تصنع منها المتفجرات. كما عثرت الشرطة بعد ذلك على 220 رطلا من المواد الكبريتية و16 جالونا من الاسيتون، في مقهى النيل ببروكسل. ويقول البلجيكيون والفرنسيون ان خلية بروكسل لم تكن متقنة الاداء وكان اغلب اعضائها معروفين لدى الشرطة التي اخضعتهم للمراقبة لمدة شهور.
    قال مسؤول بوزارة الداخلية «لم يكن هؤلاء المخططون اذكياء جدا. كانوا يشترون كل المواد الكيماوية التي يحتاجونها من نفس المكان. ولم يبق لهم الا ان يوجهوا بطاقة دعوة لمخابراتنا».
    وواضح ان هؤلاء المخططين، مثلهم مثل خاطفي نيويورك، لم يتصرفوا وفق الصورة المعروفة للارهابي التقليدي. ولا تشك الشرطة الاوروبية مطلقا في ان الكثيرين منهم قد افلتوا من الضربة الحالية.
    قال احد المسؤولين بالشرطة الفرنسية: «هؤلاء الناس يعيشون وسطنا. تعلموا في فرنسا. والكثيرون منهم لها وظائف معروفة. ولذلك من الصعب جدا العثور عليهم. واذا كان لديهم بعض البراعة والتدريب، فاننا كنا سنعاني اكثر من ذلك بكثير».

    *خدمة «نيويورك تايمز» ـ خاص بـ«الشرق الأوسط» 29 اكتوبر 2001



    يقول تركي الحمد الكاتب السعودي , ان القرأن 80% منه يدعو الى التسامح والمحبة والسلام , و 20% ايات الحرب والعدوانية , فيقول ان المشكلة تكمن في التركيز على العشرين بالمئة ويتساهل مع الاغلب الثمانيين بالمائة , فيقول قائل اليس العشرين بالمئة كلام الله , واقول له واليس الثمانين بالمائة ايضا كلام الله .. -والقول للكاتب الحمد -


    فريدووم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-10-30
  3. ســـارق النـــار

    ســـارق النـــار عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-31
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    أخي فريدوم:

    فتش عن النزعة القتالية والتحريمية والتكفيرية في فكر منظري التطرف والعنف!

    اعرف شخصا ألمانيا اسلم حديثا وربى لحيته وارتدى ثوبا قصيرا! وبعد كم يوم إذا بالرجل يشير إلى الصور المنصوبة في الشوارع ويعلن عن غضبه منها بذريعة أنها حرام! طبعا واضح انه تلقى تعليما من أناس يدعون أنفسهم أئمة وفقهاء واهتمامهم لا يتجاوز الأمور القشرية والمظهرية! وبدلا من أن يبصروا الرجل المسلم حديثا بالمضمون الحضاري للإسلام ونظرته إلى الحرية والمساواة وحقوق الإنسان فانهم ركزوا على الأمور الخلافية والتي هي محل نظر بين كبار علماء المسلمين.
    وقد لاحظت انه ينظر إلى المرأة والموسيقى والفنون بنفس النظرة التي يتبناها معلموه من أصحاب الفكر الذي يتلهى بالمسائل القشرية والسطحية.

    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-10-30
  5. البكري

    البكري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,274
    الإعجاب :
    0
    أعقـلُ النـّاس أعـذرُهم للنـّاس

    أعقـلُ النـّاس أعـذرُهم للنـّاس

    أعقـلُ النـّاس أعـذرُهم للنـّاس
     

مشاركة هذه الصفحة