إنها قصتي يا أخوتي

الكاتب : عابر سبيل   المشاهدات : 398   الردود : 0    ‏2004-08-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-22
  1. عابر سبيل

    عابر سبيل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-12
    المشاركات:
    3,102
    الإعجاب :
    0
    [
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=1 align=center use=ex num="0,black"]


    وأباتُ مكتئب الفؤاد مكدرا ويبات مبتسم على احزاني
    أتلحف الذكرى وابكي صامتا وينام مل جفونه بأمانِ
    أبكي وأحضن ان بكيت وسادتي وينام يحضن صدرها بحنان
    حيران منكسر الخفوق متيم أخو السهاد وناعس الأجفان
    يقضان من الم الهوى متقلب أخو السهاد وناعس الأجفان
    وليله.. برد.. وحضن دافي وهدوء بحر حالم الشطآن
    تصون أحلام الزواج منامة وتهد آلالم الفراق كياني
    وهناك يخفق قلبة في رقة وهنا يزيد القلب في الخفقان
    وغدا.. سيهدي للخطيبة وردة زرقاء ذابلة كما العينان
    ذهبا والماسا. وحبا خلفة ظلم وجحاف بقلب ثان
    وأنا سأهديها نزيف قصائدي الشعر والألماس لا يستويان
    وعلى شفاهها سوف يطبع قبلة وأنا سأطبع حسرة ديواني
    ظن السعادة أن ينال رضائها ضيت به فليسعد الأثنان
    ولعلها مجبورة.. مقهورة ولعلها الم الفراق تعاني
    أما الذي على سعادة غيرة بنى سعادته بلا بنيان
    ستحول فرحته علي مواجعا وتحول بسمتة إلى نيران
    اني وربي لم أزل بها مغرما متعلقا كالطفل بالاحضان
    متعذبا بالذكريات ونارها متهربا من نعمة النسيان
    واحن ان حل المساء لصوتها ولدفئها .. ولسحرها الفتان
    مازلت أهفو.. غير اني عاجز متعجب لتقلب الازمان
    اليوم ينعم بالسعادة آخر تدوم فرحه وقد اضناني
    ام تكون بعرسة أفراحةُ ويكون ثوب زفافها أكفان .
     

مشاركة هذه الصفحة