أقاصيص جديده من خريف أحلامي

الكاتب : شلي   المشاهدات : 293   الردود : 0    ‏2004-08-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-21
  1. شلي

    شلي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-06
    المشاركات:
    213
    الإعجاب :
    0
    مشهد ما ... لمسرحية ما
    ثلاث طاولات خشبية اثنتان عاريتان تماماً , الثالثة وضعت فوقها ثلاثة أكواب أحدهما مقلوب على جنب . لا ريب أن من قلبه *** هذه الخمرة , إيماءه بأن المشهد السابق سكير ضاق ذرعاً من سكرته ليضيق والطاولة مبتلة بما في الأقداح وجسمه مبتل بالندامة .
    نعود للإضاءة , نتعرف على تفاصيل الزاوية المظلمة بدأت الملامح تتضح رويداً رويداً . تبدأ الإضاءة بتفصيل جسد ما صعوداً من بنطاله المتسخ وصولاً إلى كرش يحتاج إلى كثير من الرياضة , رقبة تبدو مغمورة لتصل إلى فم يحمل شفتين غليظتين . لم تعر الأنف أدنى أهتمام أسرعت نحو العينين اللتان تحملان هم الدنيا وندامتها . كان اللون البني لعينيه مع لون الجدار الذي يتكىء إيماءة مدهشة لمشهد مدهش . طالت مدة توقف الإضاءة حتى ظننت أنها الخاتمة . فجأة انتقلت الإضاءة نحو مكان شخوص تلك العينين . لوحة بالية بجانبه (العذراء تحضن وليدها )

    ( الورثة )

    لفتت إنتباهي وهي تحمل إبريق الشاي فيما الضيوف الثلاثة منشغلين بمشاهدة الثريا الأنيقة فيما ينظر إليها من ثقب الجريدة شاب في مقتبل العمر , لا أعلم ما صلته الموضوع .
    كانت تلبس فستان سهرة أبيض بينما أندروا وكارديف يلبسان ملابس الحداد فيما طومسون الضيف الثالث أكتفى ببدلة صفراء أما الممسك بالجريدة فيرتدي قميص قطني أبيض وبنطال أسود . نسيت هناك يقف على قوائمة الخلفية كلب العائلة الذي نسيت أسمه .
    على منضده أمامهم تقف رزمة أوراق لم تفتح بعد . كانت تلك نظرة عامة للوحة " الورثة " وإليكم تفاصلها . . . . . . .
     

مشاركة هذه الصفحة