هل حقاً الحب غباء؟؟؟؟؟؟

الكاتب : عابر سبيل   المشاهدات : 1,017   الردود : 3    ‏2004-08-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-21
  1. عابر سبيل

    عابر سبيل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-12
    المشاركات:
    3,102
    الإعجاب :
    0
    هل حقا الحب غباء؟؟

    إن شخصية الانسان لا تتكون فقط من صفات مكتسبة من تربيته ومحيطه وظروفه بل هنالك جوهر شخصي روحي خاص بكل فرد يتولد معه وهو اشبه ببصمة اليد التي لا تشبه بصمة أي شخص آخر.. وبطبيعة الحال نجد ان هذا الجوهر يؤهله لنيل محبة الآخرين، وبالطبع لن يتحقق ذلك إلا من خلال ميزات شخصية منفردة متعلقة بجوهر الانسان نفسه.
    والمرتبطة بالدرجة الاولى بالمشاعر والاحاسيس التي تكون مسجلة في داخل كل خلية من خلايا الانسان وتتعلق بكل تطورات بدنه ومكوناته وميوله النفسية، ومقدراته العقلية.. فالانسان يتأثر بكل شيء وتنتقل هذه المؤثرات الى قشرة المخ ليتفاعل معها ويترتب عليها زيادة استجابة المخ وزيادة نشاطه تجاه المؤثر..
    ومناسبة هذا الكلام هي دراسة علمية في شبكة الانترنت مضمونها «ان من يقع في الحب غبي وأحمق» حيث خلص بعض العلماء في كلية لندن الجامعية طبقاً للمثل القائل «الحب أعمى» ان الاشخاص الذين يقعون في الحب ليسوا عميا فقط بل وحمقى ولا يفكرون على الاطلاق واظهرت الدراسة ان المحبين لديهم نشاط اقل في اجزاء الدماغ التي تتحكم في التفكير ونشاط اكبر في المناطق المسئولة عن العواطف..
    فالحب ينشط مناطق دماغية قليلة وصغيرة جداً وخاصة تلك المسئولة عن الحدس بإضطرابات المعدة والاستجابات الدوائية ويثبط نشاط المناطق الخاصة بالتفكير والادراك.

    نظرة الاسلام:
    الاسلام لا يمانع الحب وبالطبع هذا الشيء له آداب معينة وضوابط كثيرة تحده من الخروج عما هو مألوف والانزلاق في معاصي لا تحمد عقباها وفي الوقت الحالي نجد ان كلمة الحب بدأت تأخذ مجرى آخر خاصة عند الشباب الذين لا يخلصون في هذه العلاقة فيصبح الحب لديهم مشاعر وأحاسيس عابرة تزول مع مرور الوقت خاصة عندما يشبع رغباته، ويشعر بقيمته وذاته مع الجنس الآخر.. فيما نجد بالمقابل ان الفتيات يفكرن بنوع من الجدية في الحب فتأسر روحها وقلبها للرجل وشيئاً فشيئاً تفكر بالزواج لانه الحل الامثل لمشروعية هذا الحب والعواطف الجياشة التي تملكتها والتي تمنعها في كثير من الاحيان من التفكير السليم والمنطقي.
    لذلك نجد ان الجدية والنية الصادقة هما اساس اي حب بين الرجل والمرأة.ان 95% من حالات الحب قبل الزواج لا تنتهي بالزواج الناجح وكثيراً ما يحدث انفصال بين المحبين بعد قصة حب طويلة نظراً لعدم جدية الطرفين وعدم رغبة الشباب بالاستمرار في هذا الحب خاصة بعد برود المشاعر والعواطف لديه.. فالنساء هن اكثر الفئات وقوعاً بالحب نظراً لنشاط الشق الايمن من الدماغ الذي يتحكم بالعواطف والمشاعر لديهن بصورة اكبر من الشق الايسر الذي يتحكم بالمنطق والتحليل الذي يستخدمه الرجال بصورة اكبر.

    غريزة في الانسان
    هناك فرق كبير بين الذكاء والعاطفة والاشخاص العاطفيين يميلون للوقوع في الحب أكثر من الآخرين وميل النساء للحب يكون اكبر من الرجال الذين غالباً ما يتحكمون بعواطفهم بشكل مباشر وبشكل عام نجد ان المحبين ليسوا اغبياء وحمقى وعميان كما تصفهم الدراسة لكن الذي يحدث هو ان هناك مراكز معينة بالدماغ خاصة بالعواطف والمشاعر والاحاسيس .
    وهي التي تحرك الفرد وتجعله يتصرف بشكل عفوي وعاطفي وفي الوقت نفسه تجعله يتجاهل التجارب السابقة وعندما يزول اثر هذه العاطفة والاحاسيس يبدأ الفرد بالتفكير بالاخطاء التي ارتكبها ويراجع ويحاسب نفسه ومن هنا جاءت المقولة «الحب أعمى».. الحب من أكثر الاشياء اهمية بالعالم ونحن جميعاً نحتاج الى الحب كما يحتاج السمك للماء والحياة بدون حب لا تساوي شيئاً فبالحب نستطيع الوصول الى أبعد ما يمكن تصديقه والحياة الخالية من الحب تذبل وتموت مؤلمة ومعزولة والحب هو جوهر الوجود والطاقة التي تدعم الناس.. فكيف اذن يكون المحبون حمقى واغبياء؟!
    ان الحب غريزة في الانسان ولا ينفع مطلقاً تبسيط العواطف الانسانية وتشبيهها بمجرد وصلات كيميائية في المخ لان العملية معقدة ومركبة اكثر من ذلك بكثير حيث تتدخل فيها عوامل وراثية وعضوية ونفسية واجتماعية وثقافية ودينية وعادات وتقاليد مكتسبة من المجتمع الذي يعيش فيه الانسان وكذلك خبرات سابقة.. وبهذا نجد ان الانسان كتلة من المشاعر والحب وهو شكل روحي من اشكال الطاقة التي يمكن ان تعطي او يتلقاها الناس بأشكال جسدية وعاطفية أو عقلية.

    فطرة في النساء
    لا يمكن ان نصدق ان من يقع في الحب غبي أو احمق.. ولا المحبين لديهم نشاط اقل في اجزاء الدماغ التي تتحكم في التفكير ونشاط اكبر في المناطق المسئولة عن العواطف.. فلا يوجد انسان على وجه الارض لا يحب طفلاً كان أم رجلاً وامرأة وهناك أنواع للحب، وبناء عليه تتحدد السلوكيات والتصرفات من احترام وتقدير للآخرين وهذه المشاعر تظهر بصورة طبيعية ولا يتحكم فيها الانسان والحب في الاساس امر مشروع وليس محرماً..
    وفي دماغ الانسان ملايين الخلايا المقسمة وكل منها تؤدي دورها بشكل مغاير عن الاخرى.. واجزاء الدماغ التي تتحكم وتسيطر على العواطف والاحاسيس تتباين من شخص لآخر وبطبيعة الحال نجد ان ميل النساء تجاه الحب والعواطف يكون اكبر من الرجل بحكم فطرتها وطبيعتها العاطفية.. بعكس الرجل الذي يسيطر على مشاعر الحب والعواطف ويحاول بصفة دائمة مقاومتها من آن لاخر والتغلب على المواقف الصعبة.. والتي لا تستطيع المرأة مقاومتها فتبكي مثلاً من ألم الفراق أو الهجر وغير ذلك.

    لا حياة بدونه
    ان القلب هو المسؤول الاول عن الحب قبل العقل.. فالحب هو سلسلة من المشاعر والاحاسيس التي تنتاب الانسان وتؤثر عليه كثيراً وتسيطر على عقله.الحب هو الصدق فعندما يكون الانسان صادقاً في مشاعره وعواطفه فإنه يستطيع الاستمرار فيه دون اية مشاكل أو ملل يتسرب الى نفسه وعلينا ألا نتكلف الحب تكلفاً بكلمات جميلة فيها الكثير من المبالغة والبعد عن الشعور الحقيقي الكامن في القلب..
    وكما ان للحب ايجابيات فهناك سلبيات عديدة ترافقه فكثيراً ما نجد ان الحب يعمي المحبين عن حقيقة النفس البشرية فمن المحبين من ينقلب حبه تقديساً للحبيب فيؤول كل خطأ يصدر من الحبيب ويتغاضى عن كل كبيرة وصغيرة ولا يرى للتواصي والتناصح سبيلاً بينه وبين محبه.. وهذا خطأ فادح يقع فيه المحبون.
    والانسان ليس مخلوقاً آلياً مبرمجاً فالمشاعر والعواطف هي التي تفرقه عن الآلة وهذه المشاعر تكون مخبأة في اللاوعي لديه والجزء الاكبر منها يكون ظاهراً في علاقة الانسان بالآخرين سواء مع زوجته أو والديه أو ابنائه وهي في الاساس مشاعر ايجابية وليست سلبية كما تقول الدراسة والحب في الاساس انواع واشكال ويكفي النظر الى اهم دور أو علاقة في الوجود ألا وهي الامومة فميل الأم تجاه ابنائها والتضحية بالغالي والنفيس لأجلهم يجعلنا نقدر معنى الحب واساسه وحتى لو كانت هذه المشاعر تجعل الانسان غبياً فلا حرج مطلقاً في ذلك فلا معنى للحياة دون كلمة حب..

    الانتصار للقلب
    لا يمكن الجمع بين العقل والقلب ولو التقى هذان الشيئان فحتماً سينتصر القلب ولا يمكن بأي حال وصف المحبين بالحمق والغباء وهذه الدراسة لا تعي الكثير من الحقائق حول المشاعر والحقائق وقد حللت الامور بشكل ظاهري وبصورة علمية بحتة بعيدة كل البعد عن فلسفة النفس البشرية والنتاجات الروحية لذلك لابد من ان يعاد النظر في هذه الدراسة التي اجراها علماء وليسوا اشخاصاً عاديين..
    فليس كل ما يقوله عالم صحيحاً والكثير منهم وقعوا في اخطاء فادحة.. لذلك عليهم توخي الحذر ودراسة امور اخرى متعلقة بالنفس البشرية.. فالحب لا يمكن بأي حال من الاحوال ان يبطيء نشاط الدماغ ويجعله عاطلاً عن التفكير السليم بل بالعكس هو شعلة توقد بنزين الجسم وتجعل المرء يفكر بشكل منطقي ويكون اكثر فاعلية وعطاء نحو عمله واكثر اصراراً على تحقيق مكاسب عديدة

    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-21
  3. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    لا لا من قال انه غباء


    هو اقرب الى الهباله :D

    وكل واحد منه مقدر له انه يدخل في فتره الهباله هذه:D
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-08-21
  5. امير الكلمات

    امير الكلمات قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-07
    المشاركات:
    3,353
    الإعجاب :
    0
    لوووووووووووووووووووووول
    من قال الحب غباء
    اه على الحب
    وما ادراك من الحب
    يا ترى هل حبيت اخي المنسي

    الحب اسمى ما في الوجود
    الحب هبة الله للمعبود

    الحب مش غباء ولا هبالة
    الحب اعماء
    يوصل الواحد للعماء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-08-23
  7. عابر سبيل

    عابر سبيل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-12
    المشاركات:
    3,102
    الإعجاب :
    0
    حب بضوابط انا معكم مش حب طيش يامنسي انت وامير الكلمااات
     

مشاركة هذه الصفحة