هذا رأي احمد الربعي في اعدام عبدالحق

الكاتب : راعي السمراء   المشاهدات : 587   الردود : 2    ‏2001-10-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-28
  1. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    بعد ساعات فقط من اعتقاله، قامت حركة طالبان باعدام المعارض الأفغاني عبد الحق، متهمة اياه بعدد من التهم، على رأسها انه يحمل وثائق تدينه، وان معه كمية كبيرة من الدولارات لتوزيعها على القبائل، وعددا من الهواتف النقالة، وانه جاء الى أفغانستان لتجنيد قبائل البشتون ضد حكومة طالبان.
    ورغم قائمة التهم الموجهة الى عبد الحق، قامت طالبان باعدامه خلال ساعات من دون محاكمة ومن دون التأكد من الأدلة ومن دون اعطائه حق الدفاع عن نفسه ومن دون دراسة الوثائق والأسماء التي بحوزته، وهو امر يثير الكثير من علامات الاستفهام الشرعية والقانونية والسياسية، فحركة طالبان تعتقد انه قتل بأمر من أمير المؤمنين الملا محمد عمر، وهي نفس الحركة التي دعت الى محاكمة المتهمين بأحداث نيويورك، وعلى رأسهم أسامة بن لادن امام محكمة اسلامية!! اذا كان قتل شخص خلال ساعات من اعتقاله هو امر مبرر ومقبول في الامارة الاسلامية بأفغانستان، فأية محكمة اسلامية يمكن للمجتمع الدولي او لأي مسلم عادي ان يقبلها او يثق بها؟ وكيف يمكن الحديث عن محكمة اسلامية، وليس للانسان الحق في الدفاع عن نفسه، اذ لم يكن لدى حركة طالبان الوقت لدراسة الوثائق التي يحملها والتأكد من العلاقات التي اقامها مع القبائل او طبيعة علاقته بالملك الأفغاني السابق.
    لنترك القانون والشريعة جانبا، أليس من مصلحة حركة طالبان الابقاء على عبد الحق حيا لعدة ايام، للحصول منه على اعترافات كاملة موثقة عن علاقته بالقبائل وبالملك، والتأكد من طبيعة تحركه السياسي ومعرفة معاونيه وانصاره للاستفادة من هذه المعلومات لصالح حركة طالبان؟
    الجواب واضح، وهو ان الاعدام السريع للرجل من دون محاكمة، ومن دون ادلة هو عمل سياسي بحت هدفه ارهاب وتخويف معارضي حركة طالبان وتحذير كل من يتعاون مع الملك او تحالف الشمال من تلقي نفس مصير عبد الحق، وهو عمل يتعارض مع ابسط مبادئ حقوق الانسان التي كفلها الاسلام للمسلم حتى في وقت الحروب، وحق التقاضي والمحاكمة العادلة وحق الدفاع عن النفس.
    هل يمكن قتل شخص من خلال فتوى دينية من دون التأكد من التهم المسندة اليه؟ وكيف نريد من العالم ان يتأكد قبل اتهام أي مسلم او عربي بأية جريمة؟ وكيف نطالب بضمانات قانونية لملايين المسلمين في أميركا، والعالم كله يرى المسلمين يقومون بقتل متهم خلال ساعات وبدون محاكمة، وبدون حقه الشرعي في الدفاع عن نفسه.
    كثيرا ما ننتقد وندين الآخرين ونطالبهم بالعدالة و.. و.. ثم نقوم نحن بانكار كل هذه المبادئ في تعاملنا مع بعضنا البعض، ونجيز لأنفسنا ما نحرمه على غيرنا، وهو امر يمثل قمة التناقض مع الآخرين ومع انفسنا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-10-28
  3. قاصد كريم

    قاصد كريم عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-22
    المشاركات:
    224
    الإعجاب :
    0
    الربعي والغباء المستفحل

    يربعي يايساري يامن تكره الاسلام

    ماهذا الغباء الطالبان في حالة حرب وأنت تريدمحاكمة ومحامي 0000من خلال حواراتك التلفزيونية عرفتك حقودا على الأسلام ومن خلال مقالك إن صح نسبته اليك ذو 000غباء مركب0 عجبي 0
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-10-28
  5. العوبلي2

    العوبلي2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-31
    المشاركات:
    49
    الإعجاب :
    0
    اي محاكمة يا ربعي يا محلوق الشنب جني بزك لا جزر واق الواق

    عزيزي راعي السمراء الحقيقة انا قراءت هذه المقالة في جريدة سيء الذكر عبدالرحمن الغير راشد والاثنان وجهان لعملة واحدة بربرة كلام فاضي وكلامهم ليس له قيمة

    تقبل تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة