شهر رجب الاصب

الكاتب : مزحاني حر   المشاهدات : 514   الردود : 7    ‏2004-08-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-18
  1. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    شهر رجب
    فضّل الله (تعالى) بعض الأيام والليالي والشهور على بعض، حسبما اقتضته حكمته البالغة؛ ليجدّ العباد في وجوه البر،ويكثروا فيها من الأعمال الصالحة، ونحن اليوم على مشارف الدخول في شهر رجب، وهو شهر كريم ومبارك، وبعد ه شهر شعبان وشهر رمضان عيداً لأولياء اللّه وعباده الصالحين؛ لأنها موسم المناجاة والتضرع والتوجه إلى رب الأرباب.

    فالإنسان، في أيّة برهة زمنية وفي أي شأن من شؤونه الاجتماعية، بحاجة إلى الارتباط باللّه والدعاء والتوجه والتضرّع. وهذه حاجة أساسية إذ انه بدون الارتباط باللّه يبقى خاوياً لا جوهر له ولا مضمون. والتوجه إلى اللّه والارتباط به بمثابة روح في جسم الإنسان الحـقـيقي وهذا ما يوجب اغتنام كل فرصة تعرض في سبيل توثيق الصلة بين العبد وربه.

    وفرصة حلول شهر رجب واحدة من هذه الفرص.حيث تُصب فيه الرحمة الالهية صباً على العباد.. وحيث التأكيد على ذكر الله سبحانه وتعالى.. ذلك لان اهم اسلحة الشيطان هو انه ينسينا ذكر الله ويجعلنا نذكر من سواه من شياطين الانس.. ونخشاهم كخشية الله.. وحينها تحل بنا الهزيمة في الدنيا والآخرة..

    اما ذكر الله سبحانه وتعالى فانه على العكس من ذلك.. فهو ضمانة قوتنا وفوزنا في الدارين.. نذكره سبحانه في كل حال.. سيما في تلك المنعطفات التي يحشد الشيطان جنوده.. ويجلب بخيله ورجله.. حتى كأن لا شيء في الوجود سواهم.. ولا شيء يحمينا منهم.. ولا ملجأ لنا سوى الخضوع لهم.. في هذا المنعطف الخطير بالذات ينبغي ان نذكر الله سبحانه ونتوكل عليه سبحانه ونعمق ايماننا بوعده ونصره سبحانه .

    هكذا كان رجال الله الذين يذكرونه في كل حال..

    يروى ان الامام امير المؤمنين عليه السلام ، في معركة صفين.. وفي احد اشد ايامها ضراوة افـتقده جيشه.. وساد القلق وظن البعض ان الامام ربما قُـتل.. وبدأوا حملة بحث مضنية عنه.. فوجده احدهم وقد تنحى جانباً.. يصلي لله.. غير مكترث بتلك الحشود العسكرية وبضراوة المعركة.. فخاطبه احدهم معاتباً..

    افي هذه الساعة يا امير المؤمنين.. فاجابه عليه السلام فعلاما نقاتلهم ؟

    اجل.. اننا نقاتلهم على الصلاة.. وعلى ذكر الله الذي نسوه ويريدون ان ينسونا اياه (ودوا لو تكفرون فتكونون سواء).

    قال الله تعالى .اركبوا فـيها بسم الله مجراها ومرساها ان ربي لغـفـورٌ رحيم . وهي تجري بهم في موجٍ كالجبال ونادى نوحٌ ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين . قال سأوي الى جبلٍ يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من امر الله الا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين }

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( انما مثل اهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق..) - اخرجه الحاكم في الجزء الثالث من صحيحه المستدرك ،

    و صادف ذكرى ركوبها اليوم الاول من شهر رجب الذي نعيشه.. لم يكن هناك أي ملاذ آخر.. حتى الجبال التي كانت شاهقة وقوية لم تكن لتعصم من لاذ اليها بدل سفينة نوح.. بل كان مصيره الغرق.. كما حدث لابن نوح.. وقد جعل الله تعالى لهذه الامة سفينة مماثلة.. ولم يتركها سدى.. وصريعة الاعداء والفتن.. تلك هي سفينة اهل بيت محمد صلى الله عليه وآله وسلم...


    منقول للفائدة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-18
  3. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله الف خيروعافية اخي العزيز علىمشاركتك الهادفة على عمل وفعل الخير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-08-20
  5. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,619
    الإعجاب :
    69
    اين دليلك من السنة المطهرة على هذا الشهر؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-08-20
  7. محب الصحابه

    محب الصحابه عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-08
    المشاركات:
    14
    الإعجاب :
    0
    نعم اين دليلك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-08-21
  9. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-08-21
  11. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    أحاديث رجبية غير صحيحة منتشرة في المنتديات



    عباس رحيم


    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد المرسلين و على آله و صحبه أجمعين

    أولا : تأمل أخي القارئ ما قاله الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى فيما يخص فضائل شهر رجب فإن كلامه ضابط في هذا الباب .

    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى : لم يرد في فضل شهر رجب، ولا في صيامه ، ولا في صيام شيء منه معين، ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه.. حديث صحيح يصلح للحجة،وقد سبقني إلى الجزم بذلك الإمام أبو إسماعيل الهروي الحافظ، رويناه عنه بإسناد صحيح، وكذلك رويناه عن غيره . اهـ .

    و قال أيضاً : و أما الأحاديث الواردة في فضل رجب ، أو في فضل صيامه ، أو صيام شيء منه صريحة: فهي على قسمين: ضعيفة ، وموضوعة ، ونحن نسوق الضعيفة ، ونشير إلى الموضوعة إشارة مفهمة . اهـ .

    انظر : كتاب تبيين العجب فيما ورد في فضل رجب للحافظ ابن حجر ص6 و ص8
    و كتاب السنن والمبتدعات للشقيري ص125 .

    ثانيا : إليك الأحاديث المنتشرة في المنتديات و هي غير صحيحة مع ذكر المصادر التي حكمت عليها بعدم الصحة و هي كما يلي :

    1 ) حديث : (( اللهم بارك لنا في رجب و شعبان و بلغنا رمضان )) رواه أحمد و الطبراني في الأوسط

    قال عنه الهيثمي : رواه البزار وفيه زائدة بن أبي الرقاد قال البخاري منكر الحديث وجهله جماعة
    انظر : كتاب مجمع الزوائد للهيثمي 2 / 165 طبعة دار الريان لعام 1407هـ

    و ضعفه النووي كما في الأذكار و الذهبي كما في الميزان 3 / 96 طبعة دار الكتب العلمية لعام 1995م .

    2 ) حديث : (( فضل شهر رجب على الشهور كفضل القرآن على سائر الكلام ))
    قال ابن حجر إنه موضوع

    انظر : كتاب كشف الخفاء 2 / 110 للعجلوني طبعة مؤسسة الرسالة لعام 1405هـ
    و كتاب المصنوع لعلي بن سلطان القاري 1 / 128 طبعة مكتبة الرشد لعام 1404هـ

    3 ) حديث : (( رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي ))
    رواه الديلمي وغيره عن أنس مرفوعا لكن ذكره ابن الجوزي في الموضوعات بطرق عديدة وكذا الحافظ ابن حجر في كتاب تبيين العجب فيما ورد في رجب

    انظر : كتاب فيض القدير للمناوي 4 / 162 و 166 طبعة المكتبة التجارية الكبرى لعام 1356هـ
    و كتاب كشف الخفاء للعجلوني 2 / 13 طبعة مؤسسة الرسالة لعام 1405هـ

    4 ) حديث : (( لا تغفلوا عن أول جمعة من رجب فإنها ليلة تسميها الملائكة الرغائب وذكر الحديث المكذوب بطوله ))

    انظر : كتاب كشف الخفاء للعجلوني 1 / 95 طبعة مؤسسة الرسالة لعام 1405هـ
    و كتاب نقد المنقول للزرعي 1 / 83 طبعة دار القادري لعام 1411هـ

    5 ) حديث : (( رجب شهر عظيم يضاعف الله فيه الحسنات فمن صام يوما من رجب فكأنما صام سنة ومن صام منه سبعة أيام غلقت عنه سبعة أبواب جهنم ومن صام منه ثمانية أيام حسنة له ثمانية أبواب الجنة ومن صام منه عشر أيام لم يسأل الله إلا أعطاه ومن صام منه خمسة عشر يوما نادى مناد في السماء قد غفر لك ما مضى فاستأنف العمل ومن زاد زاده الله وفي رجب حمل الله نوحا فصام رجب وأمر من معه أن يصوموا فجرت سبعة أشهر أخر ذلك يوم عاشوراء اهبط على الجودي فصام نوح ومن معه والوحش شكرا لله عز وجل وفي يوم عاشوراء فلق الله البحر لبني إسرائيل وفي يوم عاشوراء تاب الله عز وجل على آدم صلى الله عليه وسلم وعلى مدينة يونس وفيه ولد إبراهيم صلى الله عليه وسلم ))

    قال الإمام الذهبي : هذا باطل و إسناد مظلم
    و قال الهيثمي رواه الطبراني في الكبير وفيه عبدالغفور وهو متروك

    انظر : كتاب الميزان للذهبي 5 / 62 طبعة دار الكتب العلمية لعام 1995م
    و كتاب مجمع الزوائد للهيثمي 3 / 188 طبعة دار الريان لعام 1407هـ

    6 ) كل أحاديث صلاة الرغائب ليلة أول جمعة من رجب كذب مختلق على رسول الله صلى الله عليه وسلم

    وكل حديث في ذكر صوم رجب وصلاة بعض الليالي فيه فهو كذب مفترى

    و حديث من صلى بعد المغرب أول ليلة من رجب عشرين ركعة جاز على الصراط بلا نجاسة

    و حديث من صام يوما من رجب وصلى ركعتين يقرأ في كل ركعة مئة مرة آية الكرسي وفي الثانية مئة مرة قل هو الله أحد لم يمت حتى ير مقعده من الجنة

    و حديث من صام من رجب كذا و كذا .

    قال الإمام أبو عبد الله بن أبي بكر الزرعي المتوفى عام 691 الجميع كذب مختلف كلها

    انظر : كتاب نقد المنقول للزرعي 1 / 83 – 84 طبعة دار القادري لعام 1411هـ

    7 ) حديث : (( من صام ثلاثة أيام من شهرٍ حرامٍ الخميس والجمعة والسبت كتب الله له عبادة تسعمائة سنة). وفي لفظ: (ستين سنة )) .
    رواه الطبراني في الأوسط 2 / 219 طبعة دار الحرمين لعام 1415هـ و قال : لم يرو هذا الحديث عن مسلمة إلا يعقوب تفرد به محمد بن يحيى . اهـ .

    و قال الهيثمي : رواه الطبراني في الأوسط عن يعقوب بن موسى المدني عن مسلمة ويعقوب مجهول ومسلمة هو ابن راشد الحماني قال فيه حاتم مضطرب الحديث وقال الأزدي في الضعفاء لا يحتج به . اهـ .
    انظر : كتاب مجمع الزوائد 3 / 191 طبعة الريان لعام 1407هـ

    و حكم بعدم صحته ابن الجوزي في كتابه العلل المتناهية 2 / 554 طبعة دار الكتب العلمية لعام 1403هـ .

    8 ) حديث : (( صوم أول يوم من رجب كفارة ثلاث سنين، والثاني كفارة سنتين، ثم كلّ يوم شهراً ))

    انظر : كتاب فيض القدير للمناوي 4 / 210 طبعة المكتبة التجارية الكبرى لعام 1356هـ .

    9 ) قال العجلوني رحمه الله تعالى : من الأحاديث الموضوعة ما جاء في فضيلة أول ليلة جمعة من رجب الصلاة الموضوعة فيها التي تسمى صلاة الرغائب لم تثبت في السنة ولا ثم أئمة الحديث

    انظر : كشف الخفاء للعجلوني 2 / 563 طبعة مؤسسة الرسالة لعام 1405هـ

    10 ) قال الحافظ أبو عبد الله محمد بن أبي بكر الدمشقي المتوفى 691هـ :
    وكل حديث في ذكر صوم رجب و صلاة بعض الليالي فيه فهو كذب مفترى كحديث من صلى بعد المغرب أول ليلة من رجب عشرين ركعة جاز على الصراط بلا نجاسة .

    انظر : كتاب المنار المنيف 1 / 96 طبعة مكتبة المطبوعات الإسلامية لعام 1403هـ

    و الله أعلم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد المرسلين و على آله و صحبه أجمعين

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-08-21
  13. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,619
    الإعجاب :
    69
    هذا هو الدين الصحيح, إتباع قول ما صح عن الرسول صلىالله عليه وسلم, والابتعاد عن التقاليد والبدع
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-08-21
  15. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,619
    الإعجاب :
    69
    على العموم يعجبني فيك يا مزحاني حر, ادبك في الرد والتخاطب.....فاشجعك على ذللك,و هدانا الله
     

مشاركة هذه الصفحة