يمني يقاضي علاوي ويطالبه بدفع ثلاثة ملايين دولار

الكاتب : المنسـي   المشاهدات : 319   الردود : 0    ‏2004-08-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-16
  1. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4



    يمني يقاضي علاوي ويطالبه بدفع ثلاثة ملايين دولار

    عبده عايش-صنعاء

    علاوي طلب من المدعي العمل وكيلا لشركة نفطية أميركية في اليمن في نهاية الثمانينيات (أرشيف)
    أعلن مهندس نفط يمني أنه يعتزم رفع دعوى قضائية ضد رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي يطالبه فيها بثلاثة ملايين دولار أميركي كمستحقات مالية له عندما كان وكيلا لشركة شيفرون النفطية الأميركية باليمن التي كان علاوي وكيلا لها في الشرق الأوسط.

    وقال المهندس عبد الله جعشان إن القضية بدأت عام 1989 عندما حضر علاوي مؤتمرا نفطيا دوليا وطلب من ممثل الحكومة اليمنية آنذاك أن يرشح له شخصا ليصبح وكيلا للشركة في اليمن.

    وأضاف جعشان في حديث للجزيرة نت أن الاختيار وقع عليه شخصيا، وعند ذلك طلب منه علاوي العدول عن منحة الدكتوراه الدراسية في أميركا والعودة إلى اليمن ليتسلم مهماته الجديدة.[​IMG]

    وبناء على وظيفته الجديدة أصبح جعشان حلقة الوصل بين علاوي والحكومة اليمنية، وقام بجمع المعلومات له عن أفضل المناطق التي يمكن للشركة الأميركية العمل فيها، كما قام بفتح مكتبين أحدهما في صنعاء والآخر في عدن بناء على طلب علاوي شخصيا.

    ومضى المهندس يقول "بعد ذلك عرض علي علاوي أن أدخل معه شريكا في شركة بريطانية يمنية، وهذا ما حدث لاحقا حيث وقعنا على مسودة اتفاقية تأسيس شركة اسمها عبر البحار".

    لكن يبدو أن الأمور بين الشريكين لم تسر على ما يرام، وهذا ما يتضح من رواية جعشان التي قال فيها إنه بعد توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة النفط اليمنية "بدأ علاوي يضمر السوء ضدي وعين شخصا آخر وكيلا له".

    وأوضح المهندس أن الثلاثة ملايين دولار التي يطالب بها هي تكاليف تأسيس شركة عبر البحار وفتح فرعين لها في عدن وصنعاء، وما شمل ذلك من شراء سيارات وتعيين موظفين.

    وقال جعشان إنه تقدم في أوائل التسعينيات بدعوى قضائية ضد علاوي في صنعاء، لكنه تراجع عنها نظرا للمبالغ المالية الهائلة التي كان يتعين عليه دفعها للمحامين، كما أن الجانب المالي منعه من رفع قضية أمام المحاكم البريطانية حيث كان يقيم علاوي.

    غير أن المهندس اليمني اتصل بالسفارة العراقية في صنعاء قبل شهر وطلب منهم إبلاغ علاوي بضرورة دفع الأموال التي في ذمته، كما أنه قام بتسجيل دعوى قضائية في المحاكم التجارية في صنعاء.

    واعتبر جعشان أنه من المستحيل بالنسبة له الذهاب إلى بغداد للمطالبة بحقوقه نظرا لخطورة الوضع الأمني، غير أنه أكد أن لديه شهودا يثبتون صحة ادعاءاته.


    الجزيره نت


     

مشاركة هذه الصفحة