براميـــــــل الخمـرول !! ..

الكاتب : سمير محمد   المشاهدات : 1,119   الردود : 27    ‏2004-08-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-14
  1. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003


    نظن معشر العرب أن البترول بأيدينا هو سلاحٌ قومي فتّاك , وهذا الظن يمتد ليشمل كل الأراضي الواقعة غربي الخليج وشرقي المحيط خصوصا وأن ذكريات عام 1973 م العظيمة مازالت بإنجازها مخيمة على العقول العربية لتزيد من مساحة الظن , فالغرب مذ ذلك التاريخ وهم يخططون حتى لا تكرر تلك العبثية غير المتوقعة , بدأ ذلك التخطيط حيز التنفيذ الفعلي بعد إستشهاد الملك " فيصل " رحمه الله بغض النظر عن دورهم في هذا من عدمه ..

    وطوال تلك الفترة كنا نجتر ذكرى ذلك العام ونتجازها بكثير إن وجدنا أن الإجترار لم يشفُ غِـلاً أو أن الواقع قسى أكثر من اللازم ..




    في مقولة جميلة للرئيس الفنزويللي " هوجو شافيز " قال بها 'إن سعر برميل الخمر يفوق برميل النفط بثلاثة أضعاف ' وهي بمثابة الصرخة ـ من رئيس دولة نفطية وعضو في منظمة " الأوبك " البترولية وفوق هذا ليس بعربي ـ كتنبيه لما يمارسه الغرب من إستنزاف و لي للحقائق ضد شعوب العالم بما فيها شعوب العالم الغربي وإيهام العالم بأن النفط إنما يقع في أيدي مجموعات بدائية حمقاء يجب حماية العالم منها ومن نفطها , ولو كانت هذه الكلمة لرئيس عربي لقامت الدنيا ولم تقعد رغم أن مخاطر شافيز تجاه أمريكا أكبر بكثير من مخاطر القذافي وصدام حسين وجمال عبد الناصر وثلة من حكام العرب الناطقين ـ أنا لم أتحدث عن مصالح إسرائيل ـ حديث شافيز وصمت العرب ذكرني ببيت لأبي نواس القائل : ألا فاسقني خمراً وقلْ لي هي الخمرُ .. ولا تسقني سِرّاً إذا أمكنَ الجهرُ

    والحديث عن الخمر ليس إلا رمزية صغيرة من في عالم تسيطر عليه محثات الإستهلاك وتكريس هذه الظاهرة عبر قنوات كثيرة كلها تصب في مصالح الدول غير النفطية محققة عوائد تفوق تلك التي تحصل عليها الدول النفطية بكثير .. فالدول النفطية تبيع النفط للدول الأخرى التي تقوم بالإستفادة القصوى منه في التصنيع و التسلح و التمكن في شتى المجالات وتصدر الجيد والطالح للدول النفطية بأسعار أغلى بكثير من تلك البراميل الصغيرة ..

    الماء والخمر واللبن والعسل مواد طبيعية تضاف إليها بضع عناصر كيماوية وبضع محسنات يفوق سعر البرميل منها أضعاف سعر برميل البترول الخام كما أن المواد البترولية والبتروكيماوية يعيد الغرب تصديرها للدول النفطية بسعر أعلى من المادة الخام ..

    وكقياس لابد منه فإن نصيب الفرد في الدول النفطية العربية وغير النفطية العربية أيضا من الخمر على سبيل المثال يفوق نصيبه من نفط بلاده , لاعتبارات كثيرة منها ماذكرته آنفا وأسباب أخرى تتعلق بالفساد الإداري والتسيب وتركز خيرات البلاد في أيدي قليلة أسرية أو مناطقية أو مذهبية أو دينية لاتخلو منها أي دولة عربية .

    حديثي هذا أعتبره منطقي إلى حدٍ ما دون النظر إلى الإحصائيات التي يأتي بها الغرب مغلفة بالكثير من النوايا غير الجيدة والتي تخدم منشأها أكثر من الذين تشملهم هذه الإحصائيات .

    والوصول إلى هذه النقطة يطرح سؤالا منطقيا هو " لماذا تشن الدول الغربية وعلى رأسها أمريكا حروبها ضد العالم الإسلامي والعربي على وجه التحديد , طالما أن هدفها غير إقتصادي ؟! "

    في عام ' 1095' قام البابا ' أوريان الثاني ' في مدينة " كليرمونت " الفرنسية محرضا شعوب أوروبا و أمرائها بالهجوم على أراضي المسلمين في فلسطين والشام وتحريرها من أيدي " الكفار " الذين هم أجدادنا المسلمون , وبما أن الحرب أكبر من إمكانيات بابا كنيسة وبضعة أمراء مهما كانت إمكانياتهم وعددهم فقد سعى " أوريان الثاني " لتحريض رعاع أوروبا وأغبائيها بضرب الأماني وزيف الأحلام في أرض اللبن والعسل كما أطلق عليها معلنا بدء ساعة الصفر لما أطلق عليها " الحروب الصليبية " , لنجد أن الهدف هو ديني بالمقام الأول تم تغليفه بأوراق الإقتصاد اللامعة , حتى في دولة الكيان الصهيوني يستخدمون هذه الوسيلة في عمليات جذب يهود العالم للهجرة إلى أرض الميعاد حسب زعمهم رغم أن الهدف واضح ولا يحتاج لتوريات إقتصادية .


    بوش الصغير قال في إحدى لقاءاته الصحفية أن الرب يأمره بعمل أشياء يجب عليه القيام بها , ومع خلفيات بوش الدينية وبالإضافة إلى منصبه كرئيس لأعظم دولة عربية وتحالفه القوي مع القوى اليهودية ودولتهم فإن خطابه الذي ألقاه قبل الحرب على القاعدة وحركة طالبان والذي قال به إن الحروب الصليبية قد بدأت , تكون الصورة قد اتضحت أكثر فأكثر , ولم يكن تفسير تلك الجملة بالزلة إلا محاولة لرفع ورقة التوت الساقطة عن تلك المقاصد , ومحاولة إخفاء الأمر ووصفه بزلة لسان ليس لتغيير الإنطباع لدى من عنتهم الكلمة بقدر ماهو إخفاء الهدف الديني لدى الشعب الأمريكي والشعوب الغربية الأخرى .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-14
  3. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [align=justify]جدير هذا المقال بالتفحص والإمعان فيه لما فيه من مفاهيم وقيم مهمة للغاية إذ يريد الكاتب هنا أن يبرهن على أن الشعوب العربية وصلت إلى حال لا يستهان به من الإستخذاء لدرجة أنها لم تظهر أي علامة من علامات الجحياة تجاه ما تمر به من ظلم وهوان , وقد كان من المستغرب أن تهتم فنزويلا في القارة الأمريكية ويفطن رئيسها شافيز - المحاصر بأسنة حراب اللبرالية الغربيى المقيتة مدعوماً بذوي المنفعة في الجنوب ممن استأثروا بالجاه ويرغبون بالاستمتاع بالسلطان وهو يديرون عليه الدوائر وصلت آخرها إلى المطالبة باستفتاء رأينا أمريكا بجلالة قدرها تعطي الوصايا للشعب الفنزويلي الفقير بكيفية أن يكون الاستفتاء شرعياً - رأينا هذه الدولة الصغيرة ورأيسها المحاصر تفطن إلى أن برميل النفط أقلّ بكثير - قيمة - من برميل الخمرة , والمقارنة هنا ظالمة في حق النفط بكل المعايير خاصة إذا ما أخذنا مدى الاستفادة القصوى لأوروبا الباردة من النفط بمشتقاته المختلفة وبالعكس نرى زهدنا فيه لدرجة أننا لا نسأل حكامنا عنه ؟؟!!!

    وإن كان في ذلك غرابة فإن الأكثر غرابة هو أن الأوبك التي يتحكم فيها العرب - كونهم عمادها أصلاً - صارت سيفاً مشرعاً على هذه الثروة التي ينعم بها غير أبنائها ويتمتع بعوائدها النذر اليسير منهم , فما إن يرتفع سعر برميل النفط إلا ودقت الأجراس محذرة بمغبة الاستمرار في ذلك وتوصياتها بضرورة رفع معدلات الضخ من الدول الكبرى , وتستجيب الأخيرة بكل سهولة ويسر لأنها تنفق مما لا تملك وتستفيد منه على غير وجه الحق .

    والحملة الصليبيبة ذات الأبعاد الدينية هي ذاتها اليوم ولكنها مغلفة بغلاف اقتصادي , فقد استثمر الأمريكان والأوربيون الحقد المتجذر بين أتباع الدين المسيحي ونظرتهم تجاه "الكفار" من المسلمين ويحركوا الدنيا تحت ذريعة اقتصادية بحتة وفي ظل مد علماني يتخلص من كل الثيوقراطيات ولكنه لا يترك الحقد الدفين على المسلمين , وكانت قضيتان لا بد منهما : استنزاف للثروات من جهة وتقليم للأظافر من جهة أخرى ؟؟!!!

    إن الشعوب التي لم تعِ بعد هذا الخطر الذي يتهددها وبصور شتى وملامح مختلفة لا تستحق أدنى احترام لأنها - وببساطة - غفلت عما يحفظ لها بقائها وأرخت لنفسها السبيل للهث وراء قشور الحضارة وفنطازيا التقدم وأصبحت الأولى بلا منازع في الإستهلاك ..

    لقد كان الشعب الأمريكي من الفطنة ما يفوق شعوبنا العربية مئات المرات , إذ أنه أدرك أن الحرب في حياض المسلمين وإلقاء فلذات أكيادهم بين شدقي حرب شعواء كان من أجل أن يعيش الشعب الأمريكي حياة الكرامة والقوة والاستعلاء في الأرض , وأن يكون البقية خاضعون للعصا الغليظة , ومن هنا فإن التضحيات التي يقدمونها في سبيل هذه الهيمنة ستستمر لإدراكهم أن لتضحياتهم فوائد تجنيها الأمة الأمريكية تباعاً , وليس هذا بغريب على دولة قامت على أسس إقصاء الآخر واستغلاله إلى اللحظة الأخيرة والرمق الذي ما بعده عافية ..

    شكراً لك (سميري) على عمق الطرح ..

    والسلام عليكم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-08-14
  5. naman

    naman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    اخي سمير انا لم اقراء الموضوع بالكامل ولكني توقفت عن منابع البترول ومدى استخدامها كسلاح وكيف يسعى الغرب لعدم تكرار ما حصل سابقا .
    ولكني دعني اقول لك ان الغرب وامريكا لم يبذلو جهدا جبارا لمنع هذا ان يتكرر .
    فكل الذي فعلوه هو احباط نفسياتنا وبالذات دول الأوبك وجعلهم يعتقدون واضع تحت كلمة يعتقدون خط احمر ان تكرار ما حدث واستخدام البترول وسيلة ضغط انما هو ضرر على تلك الدول ليس الاّ وعلى هذا الأساس اصبح البترول مصدر ضعف لا قوه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-08-14
  7. اوجادين

    اوجادين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-03-12
    المشاركات:
    380
    الإعجاب :
    0
    ماذا تريدون من ملوك الطوائف ان يفعلوا

    لقد استمرئوا الخنوع

    وتنسى الرؤوس العوالي نار نخوتها ==اذا امتطى الى سداتها الذنب

    لاحول ولقوة الا بالله

    شكر الله لك تنبيهك هذا اخي سمير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-08-15
  9. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    الأعز / أبو أنس ..

    لو كان هنالك من قارئ واحد يفهم ويقرأ إلى جانبك لقلت بأن المجلس اليمني وصل للقمة ..

    فهمك وقراءتك العميقين جعلاني أقرأ مقالي مرة أخرى ..


    حديثك عن الشعب الأمريكي هو حديث واقعي عن الشعب الذي يريد أن يرقى ولا يُرقى عليه ..


    أشكرك أيها الحبيب وقد كان الأحرى أن يكون تعقيبك موضوعا وموضوعي تعقيبا .. فتشكرني على تعقيبي الموضوع ..

    دمت بكل المحبة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-08-15
  11. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    الأستاذ العزيز .. سمير محمد ..

    بالنسبة لأي سلاح سواء كان النفط أو غيره فالمشكلة في من يستخدم هذا السلاح ..

    في العقل المدبر متى يستخدم هذا السلاح وكيف يستخدمه ..


    وليس مهاتير محمد ذلك المثل الكائن والتجربة الرائدة عنا ببعيد ..

    لك كل التقدير والتحية ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-08-15
  13. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    اذا اصبحت الدول العربية تحت سيطرة امريكا فكيف لها ان تتخذ من النفط سلاحا

    انه زمن الذل والهوان

    والمعارك الصليبية قد بدأت على المسلمين عندما اعلن ذلك بوش بنفسه ولكن العرب فسروا كلامه بشيء آخر حتى لا تثور الامة الاسلامية على اميرهم بوش
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-08-15
  15. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    صدقت أخي العزيز نعمان ..

    لكن ألا تلاحظ أن إضعاف معنويات أمة بأكملها ليس بالأمر الهين ؟!

    كل التقدير لمرورك وحسن تعقيبك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-08-15
  17. ابو عبيدة

    ابو عبيدة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-27
    المشاركات:
    847
    الإعجاب :
    0
    اذا اصبحت الدول العربية تحت سيطرة امريكا فكيف لها ان تتخذ من النفط سلاحا

    انه زمن الذل والهوان

    والمعارك الصليبية قد بدأت على المسلمين عندما اعلن ذلك بوش بنفسه ولكن العرب فسروا كلامه بشيء آخر حتى لا تثور الامة الاسلامية على اميرهم بوش.
    وليس مهاتير محمد ذلك المثل الكائن والتجربة الرائدة عنا ببعيد ..

    لك كل التقدير والتحية
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-08-15
  19. ابو عبيدة

    ابو عبيدة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-27
    المشاركات:
    847
    الإعجاب :
    0
    [frame="8 80"]اذا اصبحت الدول العربية تحت سيطرة امريكا فكيف لها ان تتخذ من النفط سلاحا

    انه زمن الذل والهوان

    والمعارك الصليبية قد بدأت على المسلمين عندما اعلن ذلك بوش بنفسه ولكن العرب فسروا كلامه بشيء آخر حتى لا تثور الامة الاسلامية على اميرهم بوش.
    وليس مهاتير محمد ذلك المثل الكائن والتجربة الرائدة عنا ببعيد ..

    لك كل التقدير والتحية ..[/frame]
     

مشاركة هذه الصفحة