الحضــــارمه فـي سطــــــــــــور

الكاتب : طربزوني   المشاهدات : 2,056   الردود : 37    ‏2004-08-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-13
  1. طربزوني

    طربزوني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    733
    الإعجاب :
    0
    الحضــــارمه فـي سطــــــــــــور






    ولغ الجاهلين بقدر الحضارمة وقيمتهم ووزنهم في امتهم الاسلامية , في حقهم ومقدارهم الذي اثنى عليه الجميع , فكتبت مستعينا بالله :


    انهم "الحضارمة" ..
    سكان جنوب شبة الجزيرة العربية ، دخلوا الإسلام في العام السابع للهجرة حين وفد وفدهم على النبي الأكرم صلوات الله وسلامه عليه في مكة المكرمة ، وهم أولئك القوم النبلاء الذين أوصلوا شعاع الإسلام إلى أقصى الشرق الآسيوي ليفتحوا القلوب قبل الأرض .

    فإن القينا نظرة على تاريخ هجرتهم خارج حضرموت وجدناه أكبر وأعظم ..

    كما قال أمير البيان "شكيب أرسلان" أن تاريخ الحضارم ومجدهم الحقيقي "خارج" وطنهم ، وكان "شكيب أرسلان" رحمه الله ينوي تأليف كتاب بعنوان " السيل العارم في تاريخ الحضارم " وتلك المعلومة نقلها معالي الشيخ عبد الله بلخير ولكن المنية عاجلة "شكيب أرسلان" قبل ذلك .

    لقد وفقهم الله في نشر الإسلام ( حتى اصبحو أصحاب الفضل بعد الله في إسلام نصف مسلمي اليوم ) ونشر الحرف العربي وتأسيس حركة أدبية صحفية بحاجة إلى من يتفرغ لدراستها . ولقد أصدر رجال الفكر والأدب الحضارم أكثر من عشرين صحيفة ومجلة في إندونيسيا وحدها , عوضا عن ماليزيا وسنغافورة وتايلاند وملاوي وبورما والهند وزنجبار والصومال وإثيوبيا وجزر القمر والفلبين .

    وهذا تراث عربي إسلامي أضاء جبين الأمم المظلمة بأمجاد إسلامية عربية .

    إن هناك ألكثير من الناس لا يعلمون ان للحضارم تاريخاً عريقاً ليس في التجارة فحسب بل في الفكر والأدب والدعوة والفقه في البلدان التي استقروا بها ففي إندونيسيا وسنغافورا وماليزيا وغيرها من جزر شرق آسيا عشرات المؤلفات وعشرات الصحف وعشرات المعارك الفكرية التي ألفها وأصدرها وخاضها الحضارم .

    ومما يحز في النفس أن يتجاهل ويغيب في غياهب التاريخ اجتهاد الحضارم المجيد في خدمة الدعوة الإسلامية واللغة العربية والأدب العربي والذي تحدث عنه احد الكتاب المرموقين من منطقة الخليج وهو الكويتي الدكتور يعقوب "وسف الحجي" وذلك حين أصدر ذلك الباحث الكويتي كتاباً ضخماً عن حياة الشيخ عبد العزيز الرشيد الذي أتصل برجال الدعوة الحضارم هناك ، وأختلط تاريخه بتاريخهم فكتب الدكتور الحجي في هذا الكتاب الذي صدر عن " مركز البحوث والدراسات الكويتية " سنة 1993م فصولاً مشرقة ومنصفة عن تاريخ الحضارم المجيد في إندونيسيا وزين كتابه بصور من صفحات الصحف والمجلات التي أصدروها .

    وقال إن الحضارم المسلمين هم رواد الحركة الأدبية الصحفية العربية في المهجر الشرقي مثلما كان الشاميون المسيحيون أصحاب الفضل في تأسيس الحركة الأدبية العربية في المهجر الغربي " أمريكا " ولكن الفرق أن أحداً لم يدرس حركة الأدب والصحافة التي أسسها العرب المسلمون في الشرق وانصبت الدراسات على ما قام به العرب المسيحيون في أمريكا .!

    ليست منّة من أهل حضرموت على أحد من العالمين أن يتولوا نشر الإسلام عبر تقنية الدعوة المحمدية ، فلم يشهروا سيفا ولم يجادلوا بالباطل ، بل تسلحوا بعرى الأيمان وقدموا علما يسمى بــ ( فن المعاملة ) فصدقوا مع الله ربهم فسخر الله لهم قلوب العباد

    فدخلت ملايين البشر أفواجا ، فبالصبر واليقين كانت العزة لدعاة الإسلام من أهل حضرموت وعلى رأسهم (سادتهم آل البيت المحمدي) ، وكانوا ومازالوا مصدر أشعاع في تلك البلاد ، فحفظوا للناس حقوقهم فأوفى الناس لهم حقهم ...

    فللحضارم هناك ميزات كثيرة تميزهم كعرق من ناحية انثربولوجية وفسيولوجية , فهم قد تفوقوا في دول شرق آسيا على اعتى جماعات الأعمال في جزر الهادي البعيدة , وهم العصب الصينية , وقد ورسخوا –الحضارم- أعمالهم وحضارتهم ومعها دينهم الذي ساد تلك الأصقاع ومبادئهم المتسامحة .

    ومازال السجل الحضرمي الفردي يزخر بأكثر الأفراد ذكاء وفي أكثر من مجال , وليس الأعمال والتجارة فقط بل والدينية والثقافية والاجتماعية والفنية والعلمية والسياسية والنضالية لنيل استقلال تلك الأصقاع , فنالوا في تلك البلدان أسمى المراتب القيادية , ولهذا السلوك الحميد دخل الملايين في دين الإسلام حبا وقناعة وان كانت لنا خصوصية نفتخر بها فهذه والحمد لله أهم خصوصياتنا .

    لم يعزل الحضارم أنفسهم عن المجتمعات التي هاجروا صوبها , بل هناك تزاوج بينهم وهناك صلة رحم و ود , وانصهر الكثير منهم في تلك المجتمعات وصاروا من نسيج ذلك المجتمع وجزء من تلك الأمم فوفق منهم الكثير وخابت الأكثرية في جانب التجارة والحياة العملية , ولا شك إن الذي جذب أولئك الأقوام (الغريبة) إلى الإسلام ما رأوه من تعامل حسن ورجولة وفضيلة في سلوك أولئك التجار الذين قدموا إلى تلك البلاد بقصد التجارة والدعوة إلى الله ثم تزاوجوا مع أهلها وأصبحوا منهم واتجه بعضهم إلى العلم والتدريس , فأصبحوا رعاة للمؤسسات الإسلامية هناك , ولا زال عطاؤهم الطيب يؤتي أكله من مدارس وحلقات تحفيظ القران الكريم واللغة العربية .

    وحين ابتدأت الهجرة الحضرمية إلى شبة الجزيرة العربية وبالذات إلى ارض الحجاز ، دخلها الحضارمة وهي أشد فقرا وأعظم تخلفا من أرضهم ، فجاءوها و عملوا كما عملوا في الشرق الأفريقي ، واجتهدوا كما اجتهدوا في الوسط الآسيوي ، وأخلصوا كما أخلصوا في اندونيسيا وماليزيا ، فكانت أرض الحجاز مشهدا من مشاهد العطاء في السنون العجاف الأولى ,فكانوا أبناء لتلك البلاد المعطاء التي منحتهم (ممثلة بفخامة الموحد عبدا لعزيز آل سعود ) الثقة الكاملة والمطلقة نظرا لما ذيع عنهم من حسن المقال وحفظ الأمانة .

    والحضارم قوم قلة من اليمن ولكنهم في العرب كقنطار ملح في صومعة كبيرة من صوامع الغلال , أعطوا مساهماتهم المتواضعة في الحياة الفكرية العربية , ابتداء بالشاعر امرئ القيس الكندي , وأبو العلاء الحضرمي , وعبد الرحمن الغافقي , ومرورا بأبي عبدا لرحمن ابن خلدون الحضرمي وعلي احمد با كثير , و عبدالله بلخير الذي ساهم في الثورة الثقافية في المملكة العربية السعودية في الزمن القريب والكثير الكثير من ألمع رجالات الاقتصاد :

    أمثال الشيخ سالم بن محفوظ الذي بنى أحدى أهم روافد الاقتصاد السعودية واحد أهم مراكز الصرافة بالمملكة التي مولت العديد من المشاريع الخاصة والعامة , وأحمد سعيد بقشان ومساهمته في الثورة العمرانية بشكل ملفت وخصوصا في الحجاز ومشايخ آل العمودي وآل بامعوضة الصيارفة الذين دفعوا رواتب الدولة في يوما ما , والكثير أيضا في المجالات العلمية مثل (باخشب) الذي أسس جامعة الملك عبدا لعزيز بجدة على نفقته الخاصة في بداياتها , وكذلك في المجالات الإنشائية التعميرية مثل الشيخ محمد بن لادن الذي أشرف على أعمال اطهر ثلاثة مساجد عمل فيهم لرضى الله غير مبالي بالأرباح والأموال , فدفع ثمن لهذه الأعمال صحته وراحته وحياته أخيرا , والعديد غيرهم ممن قدموا للمجتمعات التي عاشو فيها خدمات جليلة نالوا عليها أجرهم ولكن لم يكن غيرهم ليتجرأ على القيام بتلك الأعمال ( مثل طريق الهدا ) التي عز على الملك فيصل رحمة الله إيجاد شركة مقاولات سعودية أو عربية تقوم بذلك العمل الذي ذهبت روح الشيخ سالم محمد بن لادن أبانه في حادث طائرة فرحمه الله كم من الكيلو مترات تختصر اليوم بفضل الله ثم حنكته الهندسية التي لم يكتسبها من علم بل من فطرة .

    ويتحدث الناس عن الكثير الكثير من الأسماء اللامعة في عالم الاقتصاد والتجارة والصناعة , وكيف أن هذه الأسماء بدأت من الصفر ثم أمست من أعظم بيوت التجارة علاوة على ما يتسمون به من النزاهة والدقة في العمل والجلد والصبر والالتزام , ولذلك فقد كانوا هم اللبنة الأساسية في معظم المؤسسات المالية إدارة وتصريفا , فالعمل لديهم محترم ووقته ثمين والحقوق محفوظة والأمانة قائمة , ولا مجال للتلاعب بالزمن أو الأرقام .

    إن هذه أو تلك لا تنفي حقيقة هذا الارتباط الوثيق بين أبناء الجزيرة هنا وأبناء الجزيرة الذين قدموا من حضرموت , إن الشعور المتبادل والملموس لدى أرقى الطبقات الاجتماعية في المملكة العربية والسعودية والحضارم لسان حالهم يقول تجاه الآخر :
    (هم منا ونحن منهم سواء كانوا مواطنين متساويين في الحقوق والواجبات , أو كانوا وافدين ترعرعوا في رحاب هذا البلد الأمين أو فيما حوله من هذه المملكة الطيبة) .

    فحضارم المملكة العربية السعودية نشأو وترعرعوا فيها و لم يعرفوا إلا ثراها ولم يشموا إلا هواءها ولم ينهلوا العلم إلا من مناهجها .. بادلتهم الحب حبا .. والعطاء عطاء .. والمملكة قيادة وشعبا أهل لتقديم المزيد .

    إن تواجد الحضارم في ارض الحجاز قديم كما اشرنا فكانوا مِن مَن استقبل فخامة الملك الموحد (عبدا لعزيز آل سعود) رحمه الله , وما أن أعلن قيام المملكة العربية السعودية ألا وكان هؤلاء القوم الحضارم من أوائل الناس الذين وقفوا كتفا بكتف مع مؤسس هذه البلاد ، فساهموا بكل قدراتهم ، وأعطوا بكل إمكانياتهم ، فكان أول من أعطاهم قدرهم و شعر بهم ، فأشاد بهم الملك والأمير فكانوا سندا وعونا في زمن قل فيه العطاء .

    إن من شكك في ولاء الحضارم لذات الأرض التي منها وعليها قات واقتات ، فقد جهل من هم الحضارم ، وكيف بك تفهم من جهل بالقوم مقامه .

    ليس الحضارم عرقا خاصاً بل هم أخواناً لكل العرب من هذه الجزيرة تفصل بينهم وبين بقية أخوتهم من شتى الأقطار العربية بضعة كيلومترات من الرمال , ركب أجدادهم البحار صوب شواطئ جديدة في شرق آسيا وفي أفريقيا منذ قرون خوال , وكانوا خير بني يعرب تمسكا بالدين ومحافضة على قيمه السامية شرفاً وأمانة .

    إن العقلية الحضرمية والتركيبة النفسية الحضرمية , تفرض على إخوانكم الحضارمة أن يكونوا أناس لا يعشقون المظاهر , فبينهم وبينها جفوة كبيرة , هم البسطاء في التفكير والعقلية والحياة والعيش , ميالون إلى الحياء والخجل كثيرا , يتحملون الأذى والمكاره بالصبر , مقرنين النعمة بالشكر والثناء . جدية في العمل وحرصا على المصلحة وسعياً نحو النجاح .

    إن الظاهرة والعقلية الحضرمية جديرة بالدراسة والتمحيص والبحث والتبحر في تاريخ الهجرة الحضرمية ( التي أتت بهم إلى بلدان الغير ) أو كما نسميها بلدان الشتات الحضرمي التي كان لهم دور يعد الأهم بين جميع الأدوار الدعوية في نشر الإسلام فلن نكف عن تكرار مآثرتنا الكبرى إن الفضل بعد الله يعود للحضارم في إسلام قرابة نصف مليار مسلم في شرق آسيا والهند بالإضافة إلى منطقة القرن الإفريقي , إن الخصوصية الحضرمية , تلك العملية الاجتماعية المعقدة التي لم يفهمها ويقدراهميتها البعض كانت هي العامل الأهم في جميع تلك النجاحات في بلاد الغير, وقد كانت دوما هي الرفيق الأول لكل حضرمي يهاجر من بلاده إلى أي صقع من أصقاع الأرض التي أناروها بعد ظلام .


    بوعمـر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-13
  3. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    بو عمر هذا وغيرة من دعاة التعنصر الحضرمي واضافة هالة على العنصر الحضرمي وفصلة عن الوطن الام (((((اليمن الكبير))))

    بل هو و كاتب ثاني لا اتذكر اسمة الاول ...بن زيمية يروجون لفكرة فصل الجزء الحضرمي انسان وتراب عن الوطن اليمني

    كما يظهر بمنتداهم الجديد !

    الحضارم تجار ناجحون ومغامرين رحلات لامعون ويعود لهم الفضل في ترويج البضائع اليمنية في اندنوسيا وشرق اسيا في القرون

    الماضية ونشر الدين الاسلامي حتى وان نشروا المفاهيم المتطرفة للاسلام لهذا تجد الاسلام الاسيوي متشدد اكثر من الاسلام العربي

    الوسطي والمعتدل !


    وبدون اضافة هالة وتقديس للانسان اليمني في حضرموت وبدون مبالاغات هذا الكاتب الذي لا يزال يؤمن ان حضرموت ارض منفصلة

    تاريخيا وانساناً عن وطنها الاصل والابدي اليمن و لا يزال يردد نفس الاسطوانة العتيقة لدعاة التشطير والمناطقية الذي نبذ الشعب

    اليمني اسطوانتهم بكل احتقار واستهزاء !

    الحضرمي اليماني مثلة مثل الماربي اليمني مثل التعزي مثل الذماري لا يفرق بينهم الا درجة الولاء والانتماء لقضايا الوطن الواحد!


    اما مصطلح عقلية حضرمية الفكر الحضرمي ..القدسية الحضرمية ... الباتنجان الحضرمي فخليها للكاتب هذا الي اسمة بو عمر

    عندنا اسم واحد هنا ...العقل اليمني والفكر اليمني والانسان اليمني والوطن اليمني !

    والتاريخ اليمني الموجود بمأرب او شبوة او جبل العود هو تاريخ يمني يؤرخ للعقل اليمني لا العقل المناطقي المنتمي لهذه المنطقة

    وحديثنا عنة حديث عن وطن باكملة


    تحياتي يا طربزوك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-08-13
  5. بو يمن

    بو يمن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-14
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    2
    العكس هو الصحيح، الأسيويون و خصوصا الاندونوسيون و الماليزيون معروفون بالتسامح الديني أكثر من غيرهم.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-08-13
  7. شاكر123

    شاكر123 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    نعم يابوعمر بعض هذا الكلام صحيح لكن التمجيد غير صحيح


    وحتول في المرات الاخرى إن ذكرت فذكر اليمن وليس الحظارم لأنها الأن دولة واحدة يحكمها رجل واحد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-08-14
  9. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    شكرا لتصليطك الضوء على الحضارم ..!!

    وكما يقال - فقط- الشجرة المثمرة هي التي ترمى بالحجارة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-08-14
  11. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    بو يمن

    انا لا اقصد الاسلام السعودي الوهابي انا اقصد بالاسلام العربي الاسلام المتسامح الوسطي المعتدل

    اقصد بة الاسلام السائد بين اغلبية الشعوب العربية من الخليج الى المحيط ولا اقصد باسلام الفرق والمنظمات والحركات الراديكالية

    اما الاسلام الاسيوي فمتشدد وهذا معروف خصوصا الاسلام الاندونيسي !

    شاكر111

    هذا قطرة من بحر

    المشكلة انة لم يذكر اليمن مرة واحدة بل يعتبر بمقالاتة هذه ان حضرموت دولة محتلة ومنفصلة ولا ترتبط لا تاريخيا ولا اجتماعيا باليمن!
    مع ان حضرموت يمنية منذ عرفت الارض الانسان العاقل حتى فناء الكون ولا يفصلها عن الوطن اليمني والعربي الا مرضى الفكر ومشوهيي الانتماء !
    لا بأس ان يدافع اي منا عن منطقتة وان يذكر محاسنها ويمجدها خصوصا عندما تتعرض لتشويهه متعمد من اخريين لكن لا يحق لة ابداً ان يفصلها عن التراب اليمني ويتحدث عنها بمعزل عن ارضها الام مستغلا حديثة فقط للترويج لفكرة معتوه في سريرتة!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-08-14
  13. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    الصح

    لتسليطك الضوء

    لان التصليط مصطلح من اللهجة اليمنية الدراجة خاصة بالمناطق الشرقية

    من صلط ..صليط ..تصليط والصليط زيت السمسم او الجلجل :D
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-08-14
  15. طربزوني

    طربزوني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    733
    الإعجاب :
    0
    لدحض ادعائكم وزعمكم على الحضارمه فقد قال مستشرق فيهم ..

    لا تشرق الشمس على ارض لا يوجد بها .. حضرميا ..

    ان الكره للحضارم هو مستأصل لدى الشماليين منذ القدم ولأنهم نافسوا الشعوب العربية بالامانة والصدق

    والاخلاص واهم من ذلك هو نشرهم التعاليم الاسلامية في جميع ارجاء المعموره وكتب المؤرخون

    تفيض بشهادات التاريخ لهم ..


    كتبت صحيفة عكاظ الســــــــــعودية شهادة اضافة لسجل الحضارم الحافل بالانجازات التاريخية



    الحضارم الاندونيسيون:11 قرناً من الرحيل والنجاح

    الإسلام دخل اندونيسيا بواسطة التجار الحضارم
    (آشية) أول مقاطعة استقبلت المهاجرين العرب





    المصدر : اعداد عبدالعزيز النهاري
    ** قصة (الحضارم) في اندونيسيا لايمكن كتابة فصولها بعيداً عن تاريخ الإسلام في ذلك الارخبيل الذي يضم 13,700 جزيرة وحوالى 300 لغة..



    هاجر (الحضارمة) إلى هذه الجزر في زمن قديم جداً ربما مع بداية الإسلام وبعد بعثة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.. واستوطنوا معظم جزر الهند الشرقية.. لكن اندونيسيا كانت الاكثر جذباً لهم فاستوطنوها وتزايدت اعدادهم حتى بلغت الآن حوالى خمسة ملايين حضرمي اندمجوا في المجتمع الاندونيسي (الجاوي) فأثروا فيه وتأثروا به.. وتزاوجوا وتصاهروا وظهرت أجيال جديدة من ابناء الحضارمة لايعرفون اللغة العربية إلا من خلال اجدادهم.. ولايعتبرون الان مغتربين بل هم جزء من وطن جديد لهم فكان منهم المسؤولون والوزراء ومن تسنم منهم أرقى الرتب العسكرية.. وكافحوا لنيل استقلال اندونيسيا جنباً إلى جنب مع أهل البلاد الاصليين..وكشأن العرب فقد انعكست حالة العالمين العربي والاسلامي على وضع الحضارمة في أندونيسيا فدبت في عام 1920م خلافات انحصرت في الجانب الديني بين فريقين السادة العلويين وغير السادة مما تسبب في وجود عدة جمعيات دينية كل منها يحاول تخطئة الاخر ولازالت جذور ذلك الخلاف حتى الآن.

    واذا استبعدنا الخلاف فان الحضارمة الان جزء من المجتمع الاندونيسي لا تفرقهم إلا السحنة العربية واحياناً تختفي تلك السحنة لتظهر في الإسم فقط.

    (عكاظ) عاشت أياماً في اندونيسيا تبحث عن جذور اليمنيين الحضارمة هناك فكانت هذه السلسلة.

    ** لم يكن الموضوع يشغلني كثيرا وانا اهبط للمرة الاولى في مطار سوكارنو بجاكرتا.. فقد بهرني المطار بتنسيقه وتصميمه الآسيوي الجميل.. ولم أدرِ انني في بلد المائتي مليون نسمة الا بعد ان واجهت الالاف في المطار فقط.. والالاف في شوارع المدينة.. والالاف على دراجات عادية واخرى نارية.. والالاف يقطعون الشوارع.. بلاد كلها بشر.

    ** لم يكن ذلك الموضوع يشغلني كثيرا.. لولا انني وبدون سابق بحث او اكتشاف اجد انني مع سائق اسمه احمد باوزير لا يجيد من العربية الا (السلام عليكم).. ومع مرافقي واسمه (علي السقاف) واحد العاملين في الفندق واسمه (محمد فدعق) وفي السوق وجدت ان بائع الاجهزة الاليكترونية هاشم العطاس يجلس مع صديقه حسين الحبشي.. وفي سوق آخر كان بائع الملابس مصطفى العيدروس يحدثني عن العرب وهو يشير الى السيد شيخ الجفري احد ابرز اعضاء البرلمان الاندونيسي.. وفي جلسة اخرى مع عدد من الصحفيين اكتشفت ان (علوي شهاب) صحفي بارز في جريدة (ريبيليك) وان السيد علوي حداد احد الموسيقيين المشهورين وكذلك فؤاد بارجاء ممثل معروف في اندونيسيا الى جوار المخرج الشهير علي شهاب..

    ** اما المسؤولون الكبار فحدث ولا حرج.. فهناك اشهر وزير خارجية اندونيسي معروف على المستوى العالمي وهو (علي العطاس).. وكذلك وزير الخارجية الذي جاء بعده في فترة الرئيس عبدالرحمن وحيد وهو علوي شهاب.. بالاضافة الى وزير المالية في عهد سوهارتو فؤاد باوزير.. هذا الى جانب وزير الشؤون الدينية الحالي الدكتور سعيد عقيل منور السقاف.

    ** هذه فقط مقدمة وجدتني اعود فيها الى اندونيسيا لاعيش عشرة أيام كاملة مع الحضارمة في اندونيسيا.



    عودة إلى التاريخ



    * متى جاء أول حضرمي إلى اندونيسيا?

    ** السؤال صعب.. بل وصعب جداً لانك تعيدنا إلى القرون الهجرية الأولى.. قالها السيد شيخ الجفري أحد ابرز الشخصيات الدينية في جاكرتا.. وعضو البرلمان الأندونيسي.. وصاحب عدد من المعاهد والمدارس الخيرية ودور الايتام في إندونيسيا..

    * هل قرأت عنه?

    ** هذا كتاب باللغة الاندونيسية عنوانه (إظهار الحق) يشير إلى أن أول دولة اسلامية انشئت في (فرلك) سنة 225هـ أي في القرن الثالث الهجري.. وهناك مصدر آخر يقول بأنه في سنة 173 دخل مركب من بلاد العرب الى بندر -ميناء- (فرلك).. وهناك مصدر آخر يقول بأن السلطان علاء الدين سيد مولانا عبدالعزيز شاه كان حاكما في (آشية) بجزيرة سومطرة وانشأ دولة اسلامية هناك وكان حوله الكثير من العلماء العرب.. وعندما أقول العرب فان الهجرة الأولى كانت من جنوب الجزيرة العربية وبالتحديد من حضرموت.



    الاسلام في اندونيسيا



    * صلاح البكري.. أحد الادباء والمثقفين الحضارم في اندونيسيا.. وقد عاش في المملكة فترة طويلة حيث عمل منذ عام 1957م في الإذاعة السعودية.. الف كتاباً عن جمعية الارشاد الإسلامية وقد ذكر في مقدمته المامة موجزة عن دخول الاسلام إلى اندونيسيا حيث قال:

    ** دخل الاسلام إلى اندونيسيا في أواخر القرن الهجري الأول بواسطة التجار العرب القادمين من جنوب شبه الجزيرة العربية..

    * ويضيف الاستاذ صلاح البكري:

    ** جاء في كتاب (نخبة الدهر) لشمس الدين عبيد الله محمد بن طالب الدمشقي أن الاسلام وصل إلى جزر اندونيسيا في سنة ثلاثين من الهجرة..



    تجار حضرموت



    يربط الاستاذ صلاح البكري بين وجود المذهب الشافعي في اندونيسيا ووجوده في حضرموت ان من نقل الاسلام الى هناك هم الحضارم حيث يقول:

    ** لعل انتشار المذهب الشافعي في اندونيسيا وانتشاره في حضرموت يعطينا دليلا قاطعا على ان الذين ادخلوا الاسلام الى اندونيسيا هم تجار حضرموت.



    الانصهار



    كل حضرمي يعيش في اندونيسيا يندر ان تتبينه خصوصا اذا اندمج في المجتمع الاندونيسي وتزاوج معه.. وهناك اجيال كثيرة ربما بلغت اكثر من اربعة او خمسة اجيال بمتوسط عمر الجيل الواحد خمسون عاما انقطعت اسباب اتصالها (اليمن).. وكل من يحمل اسما حضرميا سواء كان باوزير او باقيس, او العطاس او السقاف او شهاب او غيرهم من العوائل مثل (البكري, سنكر, التميمي) كلهم تقريبا قد فقدوا لغتهم العربية اللهم الا قراءة القرآن.. وهناك اجيال اخرى اخذت السحنة الشرقية فلا تعود تفرقهم الا بالاسم فقط.

    سألت عن هذه الظاهرة السيد عبدالرحمن بن شيخ العطاس وهو صاحب مدرسة خيرية دينية وايضا رجل اعمال حيث قال:

    ** كان لتزاوج العرب مع الاندونيسيات اثر كبير في انصهار الجنسين سويا.. ولم يعد هناك عربي او اندونيسي.. هناك اندونيسي فقط.

    * وكيف احتفظت انت بهويتك وسحنتك العربية?

    ** والداي عربيان.

    * وهل هناك تزاوج ايضا بين العرب?

    ** نعم وعلى قدم المساواة مع الاندونيسيين ايضا.

    * وكيف حصل هذا الاندماج?

    ** الشعب الاندونيسي شعب رقيق وطيب وبسيط وقد وجدوا في الاسلام دينا عظيما فقد دخلوا فيه بكل طواعية واحترموا أهله واستطاع العربي القادم من جنوب الجزيرة أن يعكس ذلك الخلق الاسلامي فحدث الاندماج والتزاوج والانصهار.



    بدون زوجات



    * لعل الملفت للنظر ان المهاجرين العرب وبالتحديد الحضارم عندما خرجوا من حضرموت متجهين الى جزر الهند الشرقية خرجوا بمفردهم.. وهنا يقول السيد شيخ الجفري:

    ** لم يأتِ عربي واحد بزوجته من حضرموت هذا بالنسبة للمتزوجين.. اما غير المتزوجين فقد كانوا احراراً في تنقلهم.. ولذلك فقد كان (الحضرمي) يتزوج من اندونيسية وينجب منها ويكون عائلة وتكبر هذه العائلة ويتصاهر مع الآخرين وهكذا..

    * ألم يجد الحضارم أي نفور أو ممانعة أو لنقل مقاومة كما يحدث الآن مع المهاجرين في بعض الدول?

    ** لا.. الشعب الاندونيسي كما قال لك أخي عبدالرحمن العطاس شعب طيب.. والعرب أيضاً كانوا على نفس القدر من الطيبة والألفة والاحترام للمجتمع الذي انتقلوا اليه..

    * لماذا لم ينقل المهاجرون الحضارمة زوجاتهم معهم?

    ** كانت للزوجة مسؤوليات محددة في المنزل وللمشقة في السفر في تلك القرون لم يكن من الممكن ان تصحب الزوجة زوجها لاسيما وان السفر يعني الموت.. ولاتقارن بين مانعيشه اليوم وما كان يعيشه الاجداد.



    التجارة والتجار



    * لو سألتك لماذا ازداد الحضارم في اندونيسيا مع مرور القرون?

    ** الحضارم قصدوا جزر الهند الشرقية بحثاً عن التجارة أولاً.. وكانوا يستقرون في الاماكن التي يرتاحون اليها وينتجون فيها ويستفيدون منها وجزر الهند الشرقية تعتبر اماكن (بكر) لم تستغل وعرفها المستعمرون فاحلتوها.. والحضارم لم يكونوا محتلين لم يكونوا يبحثون عن سلطة أو اقامة دولة.. كان همهم التجارة فقط ولذلك كان المهاجرون الأوائل يُغرون الكثيرين من أبناء وطنهم بالهجرة معهم.. وهكذا أخذوا يتكاثرون.

    * هل يعني انهم سيطروا مثلاً على التجارة في اندونيسيا?

    ** مع مرور الزمن نعم.. ولا أبالغ اذا قلت بأنهم كانوا هم التجار الوحيدون في تلك الفترة.

    * والآن?

    ** لا.. الآن دخلت الكثير من الجنسيات.. وقد عمل الاستعمار الهولندي في فترة على حصر ممتلكاتهم ومصادرتها في بعض الأحيان..كما عمل على حصر اقامتهم في مناطق محددة لايستطيعون مغادرتها الا بواسطة تصريح يحمل توقيع الحاكم الهولندي.

    * هل دام ذلك التضييق على الحضارم?

    ** يقول السيد عبدالرحمن بن شيخ العطاس لقد دام ذلك التضييق على الحضارم فترة طويلة جداً لكن تدخل عدد من الشخصيات الحضرمية الفاعلة في المجتمع الاندونيسي ادى الى بعض الانفتاح تدريجيا.

    يقول صلاح البكري في كتابه عن جمعية الارشاد:

    دام هذا التشديد والضغط سنين عديدة, وفي سنة 1916م ابدت الحكومة نوعاً من الحرية, وفي سنة 1919م رفعت عنهم ذلك التضييق وسمحت لهم بالانتقال من مدينة الى مدينة ومن قرية الى قرية ومن جزيرة الى جزيرة دون ان يجدوا أمامهم صعوبات وعراقيل..



    نقلا عن صحيفة عكاظ السعودية
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-08-14
  17. حضرمية مغتربة

    حضرمية مغتربة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-05
    المشاركات:
    14,712
    الإعجاب :
    0
    موضوع رائع ينقل نبذه عن الحضارم للجميع

    والاخ طربزوني لم يتعمد الفصل بين الحضرمي وغيره من ابناء اليمن ولكنه يحكي قصة كفاح الحضرمي
    فارجوا من الاخوة الاعزاء عدم تفسير الامور حسب مزاجهم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-08-14
  19. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    هذا الطربز اكبر مناطقى وانفصالى عميل
    مرة يلبس ثوب الاسلام وهو منافق
    خليك ماركسى واضح
     

مشاركة هذه الصفحة