أمنيه

الكاتب : سميـــح العسل   المشاهدات : 313   الردود : 1    ‏2004-08-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-13
  1. سميـــح العسل

    سميـــح العسل عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    74
    الإعجاب :
    0
    أمنية
    إخفِني في بحر عينيك الصغير.
    عندها أكتبُ شعري مُطمئناً .. ثم أمحو كُل أشعار نزارٍ وجرير.
    إني أحلمُ دوماً بلقاءٍ... يجتمع فية أميرة وأمير.
    ماألذ العيش في نهديك..
    في صدرٍ منُعم بالحرير.
    هل علي الآن ان أبقى أسير.
    فمتى قد ترحم قلباً خجولاً..
    ومتى قد تسمح للثغر.. أن يرسُمك إسماً ..
    ومتى قد تعلن حُبك لي ..
    فهواك قمرُ الدنيا المنير..
    يالها من روعةٍ تذهلُ وجداني ..إذا ماأنت قد
    غنيت لي...
    يالها من فتنةٍ عذراء .. ياريح إنتظاري..
    كم ستُخفي ثورةً أصبحتُ فيها مُستميتاً وأجير..
    قدم لي شفتيك.. قبلةُ تسكرني..
    قدم لي صوتك لحناً يسُامرني..
    ويمنح أدمعي حزُناً جديداً..
    فأنا وحدي ضياعٌ..
    لاأرى غيرك في الحُب مُجير..
    كم تمنيتُ كثيراً..
    أن تظل ملك ذاتي .. أن تعيش طالما قلبي يعيشُ..
    أن تكون عالماً مملؤ بالزهر .. وبالاشجار..
    إني مولعٌ جداً .. ومجنونٌ .. ومتوهٌ هلم نحترف حباً فريداً ..
    كي نكون اليوم قلبين هما الحُب الاخير..
    بل هلم نحو ليلٍ طاهر.. نتناجى فيه..
    لاندكر سوى قصتنا .. فالهوى من دوننا وجهٌ ****..
    كم أنا أرهقت تفكيري بأسىٍ كان قد شوه..
    أحلاماً بريئة..
    أنت ميلادي ومنذُ الآن أصبحت المصير.
    فأخذني خلف أخزاني..
    فقد آمنتُ أن الصدق أنت .. ولقد حولتنا الآن لإنسان قويٍ بعد أن كُنت كسير..
    قسماً بالحُب أني هئمٌ فيك .. وقسماً بالله أني متيم فيك .. وأشواقي لهيبُ يحرقُ الوجد ولاأهتم مادمت المصير..
    كيف لاأكتبُ عن حُسنٍ سماوي مُثير .
    كيف لاأحنو إلى موعد حُبٍ .. قرب أجفان الغدير.
    فدع صوت جنوني مُبحراً .. نحو حنينٍ كالزئير.
    كيف قد أصبحت جزءً من كياني ..
    هل هي الصدفُة أم هذا قضاءُ (الله) قد إختارني أنا وأنت..
    كي أنشر الحب وأهجو .. كل من قد فضلت غدراً..
    ويقولوا نام في هدوء مع مشبوهٍ..
    وأبدا إرتياحاً للسرير..
    هم كُثيرٌ ..
    فدعنا مع عُمرٍ مشرقٍ نحيا وإن كان قصير..
    ودعنا بعيد من شروا وغنيلوا..
    حين لايستوعبوا الحب فحبنا.. ليس تفهمهُ الحمير..
    أن حبي موطنٌ حُرٌ كبير..
    فيه يعرفني الكثير..
    من غنيٍ وفقير..
    وأنا للحب يادنيا السفير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-15
  3. ضحية حب

    ضحية حب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-06-05
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    أمنية
    إخفِني في بحر عينيك الصغير.
    عندها أكتبُ شعري مُطمئناً .. ثم أمحو كُل أشعار نزارٍ وجرير.
    إني أحلمُ دوماً بلقاءٍ... يجتمع فية أميرة وأمير.
    ماألذ العيش في نهديك..
    في صدرٍ منُعم بالحرير.
    هل علي الآن ان أبقى أسير.
    فمتى قد ترحم قلباً خجولاً..




    والله يااخي ان كلاماتك رأئعة


    انا الحين اشوف الاشعار الثانية
    انشاء الله تكون حلو مثل الاولة
    تحياتي
    اخوك ضحية حب
     

مشاركة هذه الصفحة