.... تفنيد فتوى مشهورة .....

الكاتب : إ ميليا   المشاهدات : 483   الردود : 5    ‏2004-08-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-09
  1. إ ميليا

    إ ميليا عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-08
    المشاركات:
    191
    الإعجاب :
    0




    انتشرت فتوى لأحد كبار العلماء قبل حوالي عقد من الزمان بتكفير تارك الصلاة وان لم يجحد وجوبها .....
    وأضحت هذا الفتوى في فترة من الفترات الشغل الشاغل للناس وأصبحت ترى وتعلّق في المساجد والأسواق العامة ومداخل البنايات وفي كل مكان يرتاده الناس ... والى الآن لازال هناك من يأخذ بهذه الفتوى ....



    كان هذا العالم رحمه الله يفتي أن تارك الصلاة وان لم يكن جاحداً وجوبها فهو كافر لايدفن في مقابر المسلمين ويحرم من الإرث وتطلق منه زوجته ..... ولقد فنّد الشيخ سلمان العودة هذا الكلام وقال أنه ليس له سند قوي ...
    وأضاف أن جمهور العلماء على عدم تكفير تارك الصلاة بمجرد الترك ... وركّز حديثه حول معنى الترك معتبراً أن المقصود بالترك عند الفقهاء هو الترك المطلق ...... فمن يؤدي الصلاة أحياناً أو بعض الفروض دون غيرها أو يحافظ على صلاة الجمعة فإنه لايعد تاركاً ... واستشهد بكلام لشيخ الاسلام ابن تيمية حين سئل عن تارك الصلاة قال " لانستطيع أن نقول عن تارك بعض الفروض دون بعض بأنه تارك بالكلية وهذا حال عامة الناس انهم يقصرون في المواظبة "




    تلك الفتوى جلبت الكثير من المتاعب والعداء بين الشاب وأسرته والمحيطين به ومجتمعه ...
    وأيضاً خلقت مشاكل لاحصر لها بين الزوجة وزوجها وصل الى حد النفور أو الطلاق ....... عندما ترى تهاونه في أداء بعض الفروض تعتقد أن العقد بينها وبينه باطل وان زوجها كافر لذلك لايحل له معاشرتها وهكذا ....


    وبعد انتشار هذه الفتوى انتشار النار في الهشيم وبعد أن تفشت وجلبت استعداء الناس بعضه لبعض فندها الشيخ سلمان العودة _ قبل بضعة أشهر _ وفند هذا الفهم الخاطئ ...



    من كل هذا أردت التنويه .. أن هناك فتاوى تصدر من علماء أجلاء لهم الريادة في الفتاوى ولهم مكانتهم في القلوب تصدر منهم فتاوى تبعث على تشدد العامة وبالتالي تشتت المجتمع وماينتج عنه من تضارب في الآراء بين الناس بين مؤيد ومعارض وماينجم عنه من تشتت بين أفراد الأسرة الواحدة وبالتالي نفقد التكافل الاجتماعي نتيجة حمل تلك الأفكار المتشددة ....


    كان حري بمن يكفر تارك الصلاة أن يعكف على توجيه الوعظ بطريقة سلسة وبشوشة ومبشرة فهذا أجدى وأنفع ...( بشروا ولا تنفروا ) والكلمة الطيبة كما يقولون في الأمثال تكسر الحجر وبالتأكيد في النهاية تؤتي ثمارها وتكون برداً وسلاماً على الجميع ... ارجو أن لايُفهم من كلامي انني أدعو للتهاون مع تارك الصلاة وتركه بدون توجيه أو نصيحة ... لا ليس هذا مقصدي ولكن أحبذ دعوته باللين والموعظة الحسنة والابتعاد قدر المستطاع عن العنف والشدة .... وكما قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ( الرفق ماكان في شيئ إلاّ زانه ومانزع من شيئ إلاّ شانه ) ....



    واتضح الآن بما لايدع مجالاً للشك أن التشدد والتعنت في اصدار الفتوى يخلق جو غير أسري في البيت وبين الأقارب فكم من فتاوى خاطئة لاتستند على أساس قوي ومتين هدمت صرح أسر آمنة مطمئنة ...
    وكم من فتاوى يفهمها العامة بطريقة خاطئة ... أو يقصد البعض من الناس أ ن يفهمها بطريقة مغلوطة تبعاً لهواه أو يكون حديث عهد بالتزام بعد أن تنازعته المعاصي والآثام يأتي الآن وبحماس غير منضبط ليمسك بزمام أي فتوى متشددة تاركاً خلفه فتوى أخرى رحيمة ومبشرة وسلسة وميسرة يسر ديننا الاسلامي الحنيف ...

    ومن هنا ينشأ التفكك الأسري والاجتماعي ...
    لذلك نجد الآن اتجاه الكثير الى نماذج جديدة من الفتاوى ..... والله أعلم .....



    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-09
  3. الليث محمد

    الليث محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-07
    المشاركات:
    437
    الإعجاب :
    2
    فعلا لاادري ما اقوله بشان هذا الفتوى الجديد
    لكن للانسان عقل والعقل حجه وعلينا التفكير به
    قبل كل شي العقل يصدق على الفتوى القديمه اما الجديده
    فلا ادري ما اقول بشانها لانها صدرت من عالم ولا ادري ما اقوله بشان هذا العالم
    انا لله وانا اليه راجعوان

    تارك الصلاه كافر ............ ولا يجوز ماكلته ولا دفنه في مقابر المسلمين ... هذا رايي من بين الاراء



    [movet=left]تحياتي :عاشــــــ(الورد)ـــــق[/movet]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-08-10
  5. iskandr

    iskandr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-25
    المشاركات:
    910
    الإعجاب :
    0
    واستشهد بكلام لشيخ الاسلام ابن تيمية حين سئل عن تارك الصلاة قال " لانستطيع أن نقول عن تارك بعض الفروض دون بعض بأنه تارك بالكلية وهذا حال عامة الناس انهم يقصرون في المواظبة "


    كلام سليم .. لله درك يا شيخ سلمان العودة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-08-10
  7. إ ميليا

    إ ميليا عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-08
    المشاركات:
    191
    الإعجاب :
    0
    الليث محمد :
    تارك الصلاه كافر ............ ولا يجوز ماكلته ولا دفنه في مقابر المسلمين ... هذا رايي من بين الاراء



    هذا رأي متشدد يُفضي إلى تأزم العلاقة بين الإخوة ..... ولقد فنده الشيخ سلمان العودة ....
    __________________________________

    اسكندر :
    واستشهد بكلام لشيخ الاسلام ابن تيمية حين سئل عن تارك الصلاة قال " لانستطيع أن نقول عن تارك بعض الفروض دون بعض بأنه تارك بالكلية وهذا حال عامة الناس انهم يقصرون في المواظبة "


    كلام سليم .. لله درك يا شيخ سلمان العودة


    من لانت كلمته وجبت محبته ..... صدقت لله درك ياشيخ سلمان
    .....


    .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-08-10
  9. ابوحسين الكازمي

    ابوحسين الكازمي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-24
    المشاركات:
    1,245
    الإعجاب :
    0
    بسم لله الرحمن الرحيم

    تارك الصلاة كافر على مذهب الأمام احمد بن حنبل
    وفي الحديث العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر

    اتفق مع لاخ الليث
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-08-11
  11. جمال العسيري

    جمال العسيري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    4,231
    الإعجاب :
    6
    ألأخت إميليا.. أوردتي كلام خطير ومهم وحساس في نفس الوقت وللأسف الشديد أن بعض العلماء يفتون على الواقع والبيئة الذي عاشوا فيها وللأسف تعمم فتواهم على عامة المسلمين في كافة بقاع الأرض.. فالمسلم في السعودية ليس كالمسلم في الصين أو أذربيجان أو طاجيكستان.. مع أنني أدرك بان المسلمين أخوة.. ولكن مسلمي الدول الذي ذكرتها عانوا الكثير من التغييب والاضطهاد ومسح الهوية فالكثير منهم لا يعرفون عن دينهم شيئاً فمن الخطاء إذا أن تطبق عليهم فتوى شيخ من السعودية أفتاها وفصلها على مجتمعه.. الآن نشهد صحوة كبيرة فعلى سبيل المثال الجمهوريات الذي انفصلت عن الإتحاد السوفيتي تفيد التقارير الإخبارية منها بان الأذان صار يرفع في مساجدهم وبان المساجد مكتظة بالمصليين بعكس ما كان عليه الحال سابقاً.. فكيف كان سيكون حالهم اليوم إذا جاء عالم سعودي وكفرهم حينما كانوا مغيبين عن دينهم؟؟؟... أكيد الفتوى كانت ستنعكس عليهم سلباً وسيكون لهم ردة فعل إما الخروج من الملة بحجة أن العلماء كفروهم أو البقاء باستحيا ومناصبة العداء التام لهؤلاء العلماء لأن لكل فعل ردة فعل..
     

مشاركة هذه الصفحة