الرياليزم..!!

الكاتب : خلدون56   المشاهدات : 705   الردود : 1    ‏2004-08-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-05
  1. خلدون56

    خلدون56 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-08
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    أشواق الغد
    الرياليزم..!!


    "الإثنين, 02-أغسطس-2004" - عبدالكريم الخميسي
    كنت أعرف العديد من الأصدقاء ذوي الأيدلوجيات المختلفة والمتباينة .. فمنهم من كان ينتمي إلى «السوتزيالزم» (1)، ومنهم من كان يعتنق «الامبرياليزم» (2)، والقليل منهم كان يميل إلى «الدولاريزم» .. هذه الأيدلوجية الدخيلة لم تظهر في بلادنا إلاَّ مع ظهور زميلتها «العولمة» وصديقهما «الانفتاح»!!
    < إلاَّ أن أحدث الأيدلوجيات وأوسعها انتشاراً في بلادنا هي أيدلوجية «الرياليزم»، فهي لا تقتصر على الوسط التجاري «كسابقتها»، بل إنها تغزو كل الأوساط، وتقتحم كل الأحزاب، وتستقطب كل الفئات بما فيها فئة الأطباء الذين أدّوا «قَسَم أبقراط» بأن يضعوا مصلحة المريض فوق مصالحهم الذاتية، فما أن انضموا إلى أيدلوجية «الرياليزم» حتى أصبح البعض منهم أشبه بسمك القرش الذي لا يرحم.
    < ولو فتّشنا عن السبب في انتشار ظاهرة الفساد المالي والإداري في بلادنا لوجدنا أنه يكمن في الانتماء إلى أيدلوجية «الرياليزم»، لأن شروط العضوية فيها تتطلب أن يكون العضو بلا ضمير، وأن تكون ذمته غليظة، وشهيته مفتوحة، وقلبه أقسى من الحديد!!
    < والملاحظ أن أي مسؤول يحمل بطاقة «الرياليزم» لا يعبأ بالصحافة، ولا بأجهزة الرقابة، ولا بقانون العيب، لأنه سيجد في بعض الجهات من يحميه ويدافع عنه، وإذا وقع فإنه سيجد الذي سيخرجه من «ورطته» كما تخرج الشعرة من العجين.
    (1) الاشتراكية.
    (2) الامبريالية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-06
  3. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    مازال حق (ابن هادي) متواجد وبقوه بين الاوساط المتنفذه والطبقات الى في الدور الثاني وسيبقى كذلك الى ماشاءالله لانهم خايفين يرجعوا مره ثانيه( للبدروم)

    ((الرياليزم)) تعريف جديد للفساد ومشتقاته
    بس اعتقد بان الكلمه صعبه شويه والشعب المسكين مايقدر يحفظها بسهوله لهذا ارجوا ان تشكل لجنه من اساتذة الجامعات والمختصين بالغه العربيه العظيمه للبحث والتشاور في اسم يكون سلس وباستطاعت الجميع تداوله بسلام





    سلام مربع للجدعان
     

مشاركة هذه الصفحة