شكوك حول زيارة وزير الاعلام العواضي السرية الى أمريكا !!

الكاتب : المــهــاجــــر   المشاهدات : 396   الردود : 0    ‏2004-08-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-04
  1. المــهــاجــــر

    المــهــاجــــر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-03-21
    المشاركات:
    308
    الإعجاب :
    0
    الصحوة نت - خاص:

    نفى وزير الإعلام حسين ضيف الله العواضي أن يكون قد كلف بأي مهمة رسمية في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا .
    وقال العواضي لـ(الصحوة نت) زيارتي إلى امريكا كانت شخصية والحديث عن مهمة غير ذلك لا أساس له من الصحة.
    وحول اتهامات رسالة بإسم مجموعة العمل اليمنية الأمريكية قالت بأنه قام بزيارة سرية للولايات المتحدة الأمريكية من أجل إنقاذ ما أسمته " اصحاب مبادرة ديترويت المشبوهين" قال وزير الإعلام : المنشور أمور مغلوطة ولا تستحق الرد في نظري.
    وكانت رسالة صادرة عن مجموعة العمل اليمنية الأمريكية اتهمت وزير الإعلام حسين العواضي بزيارة سرية للولايات المتحدة الأمريكية من أجل إنقاذ من أسمتهم الرسالة " اصحاب مبادرة ديترويت المشبوهين" , وأضافت: " جاءت الزيارة من أجل إنقاذهم وإخراجهم من الورطة الخيانية التي وقعوا فيها بعد أن إستنجدوا بالجهات ذات العلاقة والنافذين في حكومة الوطن مصدر قوتهم الوحيد الذي يبقيهم حجر عثرة في تحقيق مصالح جاليتنا" ووصفت الرسالة الزيارة بأنها كانت مفاجئة " ادعى من خلالها امام القيادة السياسية بمعرفته خبايا واسرار واقع المغتربين في امريكا" .
    واتهمته المجموعة في رسالتهاالتي جاءت تحت عنوان ( ما هو سر الزيارة المشبوهة لوزير الإعلام اليمني) بتعيين صديقة الشخصي ومدير اعمالة التجارية في نيويورك مديراً للمركز الإعلامي لدولة الجمهورية اليمنية.
    وشنت الرسالة - حصلت (الصحوة نت) على نسخة منها - هجوما غير مسبوق على الجهات الرسمية , وطالبت بمحاسبة ومساءلة الجهات ذات العلاقة ممثلة بوزارتي الخارجية والمغتربين عن ما وصفته بالاسباب الحقيقية التي ادت الى إحباط وتغييب واقعنا في المهجر الامريكي نتيجة الممارسات الخاطئة للوزارتين , مشيرة إلى أن توجيهات القيادة السياسية ضربت بها تلك الجهات المسؤولة عرض الحائط , واتهمتها برعاية مشبوهين طوال فترة زمنية طويلة وقالت " قاموا بفضح انفسهم من خلال تبنيهم لمشروع تغيير وإصلاح النظام الحاكم في اليمن عبر قيامهم بتقديم انفسهم للولايات المتحدة على انهم الاكفأ والاقدر على قيادة الوطن بل ووصلت بهم الجراءة لإعلان أفكارهم الخيانية امام الناس فنشروا نص مبادرتهم في صحف الداخل تحت اسم زعموا انهُ (مركز التقريب بين الحضارات) في أشارة الى مبادرة ديترويت التي أطلقت عن المركز الشهر الماضي حول إصلاح الاوضاع في العالم العربي .
     

مشاركة هذه الصفحة