وقفت الأغبياء؟!!

الكاتب : سحابه صمت   المشاهدات : 301   الردود : 0    ‏2004-07-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-29
  1. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    بعد انتهاء شجون النسمات والهوى، وبعد ولوج أحرف المساء داخل سطور الفراش، لترسم روح تهادت على سرير الحياة لتنعم بقليل من المساحات القزحية التي تعانق شغف التشبث بكل ما هو مريح وحالم وهادئ، بعدها تدور رحى شريط الأحلام السينمائي فتارة أكون أنا البطل الأشم ذي الحواس الخمس المشبعة بالنهم الخارق لتخطي حواجز الزمن، وتارة أكون أنا الأبعاد الجديدة لتوقيت جديد يبحر بالعالم نحو الألق الدائم مروراً أحياناً بالروح النرجسية التي لا تخلو منها عصارة مخدتي الحالمة، التي من تحت ريشها الناعم تأتي معظم سيول أفكاري، لتعانق أروع ما كنت أتمناه من واقع غير واقع ومن وهم أصبح كالجبل الطود في شموخ نسماته، لعل ما تقرؤونه اليوم، من حروف مزجت هنا في قدح صغير لا تساوي حفنة من بر وحليب، لا تسد رمق الجائع إذا تكالبت عليه هموم المعدة وعصاراتها، وجفاف الريق وملوحته، ولا تزن بالميزان سوى القليل من الريش سقط سهواً من جناح طير مر عابراً بطعامه إلى عش صغاره، لعل هذه الطلاسم وإن إنعدم وجود الفيتامينات بها، تشير إلى صعود مؤشر المعيشة نحو الرخاء وزوال تعب ونهم الجري وراء لقمة العيش وكسوة الشتاء.
    ولكن؟... متى يأت اليوم الذي تتحقق فيه نعمة العيش في الثراء ومجاورة الأغنياء والبعد عن حماقات الأغبياء، من باب (من جاور السعيد يسعد)، إن مجرد التفكير والشعور بالحرية يعد من مآسي العقل، ومن مهبطات العزم، ورفع الضغط وتقليل الوزن وانتشار الحساسية في سائر الجسد، وتنمل في اللسان وقشعريرة عند الآذان واحمرار في الأنوف و دموع من الخوف، وغيرها من الأعراض التي تسد الأرماق وتعجز القدم عن ترجل خطواته تجاه عنان السماء، ولكن لنبقى نحن على ما جبلنا عليه بدون كرامة تسلب أرضنا وتتهم سيوفنا وتغتال رموزنا ويداس تاريخنا كل هذا ونحن نحلم ونحلم ولا غير الحلم نجيد، ولا غير تطريز الأماني وإلباس حياتنا ملبس الأمل الفارغ بدون عمل!!.
    نعم حالنا نحن المسلمين والعرب لا يسر ولا يغري، لا يسمن ولا يغني، لا يرفع ولا يثري، عيش أتخذ له كلمة كنا هي أعلى قممه وضعها في برواز من ذهب وعلقها على حائط شبيه بحائط مبكى اليهود، ولكن الفرق شاسع بين من وصل إلى معظم مبتغاة (اليهود) وبين من يسير واقفا مكانه لا يحرك سوى الهواء، ولا يتحدث إلا بالهراء، ولا يعانق إلا الشقاء، فهنيئاً لنا بكل عربي ومسلم وضع يده مضمومة على صدره ينتظر دوره وحده في طابور المجد الذي سبقه الكثير إليه وهو لا زال ينتظر دوره مع أنه الوحيد في طابور الحياة لا أمامه ولا خلفه من يزاحمه وقفت الأغبياء.

    ==[color=CC0033] ما بين وبين ==

    بين الرأفة والرفات سيف
    وبين سكون العظيم وأنيابه كأس
    وبين الحزين وفرحه نسيان
    وبين العشق والكره ممات
    وبين المسلمين ومجدهم جفاء
    وبين الحق والظلم حياة[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة