مصدر يمني ينفي معلومة أمريكية حول اتصال بن لادن مع مسؤول يمني عام 99 ومنقولات أخرى

الكاتب : الهد هد اليماني   المشاهدات : 432   الردود : 3    ‏2004-07-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-27
  1. الهد هد اليماني

    الهد هد اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-06-04
    المشاركات:
    375
    الإعجاب :
    0
    مصدر يمني ينفي معلومة أمريكية حول اتصال بن لادن مع مسؤول يمني عام 99

    [color=990000]<< القدس العربي >>

    مصدر يمني ينفي معلومة أمريكية حول اتصال بن لادن مع مسؤول يمني عام 99

    "الثلاثاء, 27-يوليو-2004"

    المؤتمر نت - قال مصدر مسؤول إن المعلومات التي تناقلتها وسائل الإعلام منسوبة الي تقرير لجنة التحقيق الأمريكية في هجمات الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) حول اتصال أجراه أسامة بن لادن بمسؤول يمني في عام 1999 طالبا الإفراج عن أحد أعضاء تنظيم القاعدة غير صحيحة وليس لها أي أساس من المصداقية.
    ونسب موقع إلكتروني عسكري يمني إلي المصدر أنه لم يسبق لأي من المسؤولين اليمنيين أن تلقي أي مكالمة من أسامة بن لادن أو غيره من قيادات تنظيم القاعدة سواء في تلك الفترة أو في أي فترة سابقة أو لاحقة لها.
    وأضاف المصدر ان ما قيل عن اتصال أجراه أسامة بن لادن مع مسؤول يمني للمطالبة بالإفراج عن شخص يدعي توفيق باعطاش أو خالد باعطاش وأنه استخدم لهجة تهديد إنما هو مجرد معلومات خاطئة تفتقر إلي الدقة والموضوعية وبعيدة تماما عن الواقع.
    وكان التقرير الأمريكي كشف عن أن السلطات اليمنية ألقت القبض عام 1999 علي قيادي بارز في القاعدة هو توفيق بن عطش أو عطاش المعروف باسم خلاد لكنها سرعان ما أفرجت عنه بعد فترة وجيزة.
    وجاء في تقرير اللجنة أن جهاز الأمن السياسي اليمني أفرج عن المعتقل الخطير بعد تدخل مباشر من أسامة بن لادن نفسه ومن والد المعتقل المقرب من بن لادن والذي كان بصحبته في أفغانستان.
    وقال خلاد للمحققين الأمريكيين ان تدخل بن لادن لدي السلطات اليمنية جاء تحسبا من أن يكشف للأمن السياسي اليمني أثناء استجوابه عن اسم الناشري الذي كان وقتها يعد لخطة تفجير المدمرة الأمريكية كول .
    وأوضح التقرير أيضا أن زعيم تنظيم القاعدة أبلغ رئيس جهاز الأمن السياسي اليمني أنه لن يستهدف الحكومة اليمنية إذا ابتعدت هي الأخري عن استهدافه! وبعد هذا العرض أفرج عن توفيق بن عطاش ليعود إلي أفغانستان ويواصل نشاطه في الإشراف علي عملية (كول) اللاحقة ويشارك جزئيا في التخطيط لهجمات أيلول (سبتمبر).
    وقد عرف الرجل بأنه المسؤول المباشر والممول لعبد الرحيم الناشري القائد الميداني للقاعدة في شبه الجزيرة وأحد مدبري عملية تفجير المدمرة (كول) في ميناء عدن كما كان له اتصال موثق مع اثنين من خاطفي طائرات 11 أيلول (سبتمبر) في ماليزيا في شهر كانون الثاني (يناير) 2000 بعد الإفراج عنه في اليمن.
    وكان أثناء وجوده في صنعاء حاول الحصول علي تأشيرة دخول من السفارة الأمريكية للتوجه إلي الولايات المتحدة من أجل الاشتراك في الهجمات ولكنه عجز عن الحصول علي التأشيرة، وحاول مرة أخري عن طريق الادعاء بأنه يريد السفر لتركيب ساق صناعية في أمريكا وكان في انتظار وصول رسالة من أحد الأشخاص داخل الولايات المتحدة مرفقة بحجز في إحدي العيادات وجري اعتقاله أثناء فترة الانتظار تلك! الأمر الذي جعله يغير خطته تحسبا من أن تكون السلطات اليمنية قد أبلغت الأمريكيين عنه.
    وأكد لدي استجوابه من الأمريكيين أن الإفراج عنه في اليمن تم بعد اتفاق مع السلطات هناك علي عدم تنفيذ هجمات.





    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-27
  3. الهد هد اليماني

    الهد هد اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-06-04
    المشاركات:
    375
    الإعجاب :
    0
    بعد تساقط مواقعه واستسلام الكثير من أتباعه لم يعد أمام الحوثي إلا تسليم نفسه للعدالة

    [color=000099]بعد تساقط مواقعه واستسلام الكثير من أتباعه لم يعد أمام الحوثي إلا تسليم نفسه للعدالة بتاريخ : 26/07/2004

    ❊ توقفت عمليات القوات المسلحة والأمن في منطقة مران منذ الأربعاء الماضي بناء على توجيهات فخامة الاخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية.. وذلك لاتاحة الفرصة أمام مساعي عدد من العلماء والنواب في محافظة صعدة للالتقاء بحسين الحوثي واقناعه بتسليم نفسه الى العدالة لتأخذ‮ ‬مجراها‮ ‬بدلاً‮ ‬من‮ ‬اراقة‮ ‬مزيد‮ ‬من‮ ‬الدماء‮..‬ وذكرت مصادر محلية في مديرية حيدان بصعدة لــ»الميثاق« ان الحوثي ومن تبقى من عصابته والمحاصرين في منطقة ضيقة في جبل مران محتمين بالكثافة السكانية في المنطقة يبدو انه يريد اطالة وقف العمليات العسكرية ضده.. حيث ان لجنة العلماء والنواب الموجودة منذ يومين في حيدان لم يمكنها الحوثي من الاتصال به حتى ليلة أمس. وأشارت المصادر الى ان اللجنة اثناء وجودها في المواقع القريبة من موقع الحوثي شاهدوا عمليات اطلاق نار يقوم بها المتمرد الحوثي ومن تبقى من أتباعه ضد القوات الحكومية. وقالت المصادر انه في الوقت الذي تلتزم القوات الحكــــومية بايقاف عملياتها ضد الحوثي التي يتحصن في آخر معاقله بعد ان تساقطت مواقعه الواحدة تلو الأخرى.. فإن من حق القوات الحكومية ان ترد على مصادر النار التي يطلقها المتمرد الحوثي ومن تبقى من عصابته. ويتساءل‮ ‬المراقبون‮.. ‬هل‮ ‬يسلِّم‮ ‬الحوثي‮ ‬ومن‮ ‬تبقى‮ ‬من‮ ‬أعوانه‮ ‬أنفسهم‮ ‬للعدالة‮.. ‬أم‮ ‬أنه‮ ‬لايزال‮ ‬متعطشاً‮ ‬لمزيد‮ ‬من‮ ‬سفك‮ ‬الدماء؟ وأفاد المراقبون المراقبون أنه بعدتساقط مواقعه وتساقط عدد من أتباعه واستسلام الكثير منهم.. وإحكام القوات الحكومية الحصار عليه ومن تبقى من أتباعه في آخر معقل لهم.. لم يعد أمامه سوى أن يسلِّم نفسه للعدالة.. أو يلقى حتفه المحتوم. من‮ ‬جانب‮ ‬آخر‮ ‬فإن‮ ‬لجنة‮ ‬الحوار‮ ‬الفكري‮ ‬برئاسة‮ ‬القاضي‮ ‬حمود‮ ‬الهتار‮ ‬توصلت‮ ‬الى‮ ‬نتائج‮ ‬مشجعة‮ ‬في‮ ‬جلسات‮ ‬الحوار‮ ‬التي‮ ‬تعقدها‮ ‬مع‮ ‬العناصر‮ ‬المغرر‮ ‬بها‮ ‬من‮ ‬أتباع‮ ‬المتمرد‮ ‬حسين‮ ‬الحوثي‮.‬ وذكرت مصادر لــ»سبتمبر نت« ان مجموعة من العناصر اقتنعت بعدم صوابية الافكار التي كانوا يحملونها بسبب التعبئة الخاطئة للحوثي.. وأعلنوا نبذ التطرف والعنف بكل أشكاله وصوره.. هذا وستواصل اللجنة حوارها مع بقية الشباب المغرر من أتباع الحوثي.

    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-27
  5. الهد هد اليماني

    الهد هد اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-06-04
    المشاركات:
    375
    الإعجاب :
    0
    جانبه أكد اللواء حمود بيدر أمين عام منظمة مناضلي الثورة اليمني

    [color=0000CC]أمام مناضلي الثورة

    رئيس الجمهورية.. نبادلكم الوفاء وما يحدث في صعدة وضع شاذ لا حكم له

    "الثلاثاء, 27-يوليو-2004"

    المؤتمر نت - اكد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اهتمام الحكومة بمناضلي الثورة اليمنية والاستماع إلى همومهم واحتياجاتهم ومطالبهم, باعتبار ذلك واجب على القيادة والحكومة الإيفاء به طبقاً للأنظمة والقوانين.. وقال رئيس الجمهورية مخاطباً مناضلي الثورة اليمنية( 26سبتمبر و14اكتوبر) والدفاع عن الوحدة ومناضلي حرب التحرير :إن المناضلين والمجاهدين هم الذين لهم الفضل في تفجير ثورة 26سبتمبر واكتوبر والدفاع عنها دون منًه او مطالب اخرى.. لكنهم كانوا مجاهدين ومناضلين حقاً وعشنا معهم في السراء والضراء وكانوا كوكبة من ابناء هذا الوطن الذين قدموا ارواحهم رخيصة من اجل ان ينعم الوطن بالحرية والديمقراطية، والأمن و والاستقرار .
    واضاف فخامة الرئيس قائلاً " وذلك النضال لاينكره إلا مخادع أو جاحد أو خائن فلقد أديتم واجب من افضل ما يمكن ونحن نشكر لكم جهودكم ونضالكم وإسهاماتكم في تفجير الثورة والدفاع عنها ببسالة نادرة، ونكران ذات دون مقابل, واعرف أنا حق المعرفة بأن هناك قيادات عسكرية مناضلة من المؤسسة العسكرية والأمنية هم مناضلين حقاً وشجعان حياتهم ليست كما يجب ولكنهم أغنياء بنفوسهم وضمائرهم واخلاصهم لهذا الوطن.. وغيركم دفع الحكومة ثمناً باهضاً بما يظل يمن به على الوطن، والنظام الجمهوري وبعضهم لايعقلون عندما يتخاطبون مع المسئولين وبخاصة من الجهاز المدني من المثقفين والكفاءات ويقولون نحن الذين أوصلناكم إلى كراسي الحكم ونقول لهؤلاء، نعم كثر خيركم فأنت مناضل ومقاتل في الميدان وغيرك جاء ليكون طبيباً اومحامياً اوسياسياً وكل في مجاله عالم، وأنت عالم كمناضل ومجاهد ومقاتل وغيرك عالم في الاقتصاد والسياسة فلايمكن أن تبقى السياسة او الثقافة محصورتان على احد كما لا يجوز المن على الوطن .
    وقال فخامته " ان من أراهم أمامي هم من أمد الله في حياتهم وكثير من من الله عليهم بالشهادة ولقي ربه ونترحم عليهم ونقدرهم ونولي الاهتمام والرعاية بابنائهم من خلال هذه المؤسسة التي شكلت بعد اعادة تحقيق وحدة الوطن، لتولي الرعاية، والاهتمام، وتتلمس هموم، واحتياجات المناضلين، بحسب الظروف والاحتياجات.. فهناك البعض من المناضلين ميسورين في أوضاعهم المادية والمعيشية، وهناك اخرين معدمين لكنهم شرفاء، ولايتابعون او يراجعون، وهؤلاء يمثلون الاغلبية، واعرف الكثير منهم والحمد لله حق المعرفة فليست هذه الفئة بغريبة عنا فنحن نعرفهم ونتابع أحوالهم واعدكم من خلال الأخوان في قيادة منظمة مناضلي الثورة اليمنية، تلبية كل الاحتياجات بعقلانية، وايضاً تلمس القضايا والاهتمام بعمليات البحث الاجتماعي من خلال متخصصين فالبعض بحاجة إلي الامتياز الاعتباري والبعض الأخر بحاجة الى الدعم المالي .
    وعلى ضوء نتائج البحث سوف يتم اعتماد مبالغ مالية لتلبية تلك الاحتياجات لمن يحتاجونها وطبقا للتصنيف الذي ستقوم به المنظمة في هذا المجال ، فهناك قيادات كان لها الفضل في تفجير الثورة واخرين دافعوا عنها والأمر في مجموعه يشكل منظومة واحدة متكاملة ولايمكن لاحد أن يتجاهل دور الاخرين سواء من فجروا الثورة أو دافعوا عنها وبشتى الوسائل .
    وقال الرئيس أنا أود أن اطمئن الاخوة مناضلي الثورة اليمنية بأنه ليس هناك ما يقلق على وحدتنا الوطنية أو الفكرية والثقافية اوالامن والاستقرار ، والأمر اعتيادي والأمن مستتب وليس هناك مشكلة ، فما يحدث الآن أمر اعتيادي وهو عبارة عن وضع شاذ ونادر والنادر لاحكم له فهي محصورة في مكان معين ولكن في ظل الحرية فان الصحافة تضجج وتخلق من الحبة قبة وتعرض للشارع وكأن مشكلة كبيرة وأنا اطمئن إخواننا المناضلين وكل أبناء الوطن بان ليس هناك شيء مقلق ، بل هناك عنصر ارتكب حماقة أو مخالفة واعلن تمرده وتعرفون بعد قيام الثورة بأنه كان هناك من ينبري وفي جيبه ختم ويدعي الإمامة ولكن هؤلاء لا يسيئون إلا لانفسهم .
    وقال الرئيس بان هناك قوى معادية لنضالكم وللحرية ولمبادئ الثورة اليمنية ولكل ما بذلتم من جهد وماناضلتم من اجله ولكن أطمئنكم بان ما يحصل أمر عادي وعادي جدا وفي اليد ومحسومة وتحت السيطرة ولكن الضجيج الإعلامي في هذا كله كلام مقايل وجرائد وكلام أمراض موجودين سواء الذين كانوا ضد الثورة او الذين كانوا ضد الوحدة وقادوا الانفصال او من ازروهم و شجعوهم على ذلك فهم جميعا يمثلون من نفس المجموعة ولكني اطمئن الاخوان واحمل قيادة المناضلين المسؤولية بان تقدم الينا قضايا المناضلين ونحن على استعداد لحلها .
    وقال ان مناضلي الثورة اليمنية وقفوا دوما ضد العنصرية والمذهبية والمناطقية والطائفية وثاروا عليها من اجل أن لا يكون لها مكان في مجتمعنا .
    واشاد الرئيس بدور المناضلين وقال اننا نبادلكم الوفاء بالوفاء والاحترام بالاحترام والصدق بالصدق واتمنى لكم التوفيق وطول العمر .

    من جانبه أكد اللواء حمود بيدر أمين عام منظمة مناضلي الثورة اليمنية والدفاع عن الوحدة أن مناضلي وشهداء الثورة والوحدة اليمنية لم يقصدوا من وراء أفعالهم مجدا شخصيا او تحقيق ثروة أو منصب بل حبا في تراب هذا الوطن الغالي ورغبة منهم في تحقيق الحرية والديمقراطية التي تنعم بهااليمن اليوم.
    مؤكدا إدانه المنظمة لما تقوم عصابة العمالة الخارجة على القانون بقيادة المدعو الحوثي.. مشيرا ان عقارب الساعة لا يمكن ان تعود الى الوراء ، وأن اليمن قد تحرر من قوى الظلام وأصبح العصر عصر الشعب ، مؤكدا وقوف الجميع صفا واحدا خلف القيادة السياسية في تعزيز الأمن والديمقراطية .
    وقال أن المناضلين لم يتقبلوا بأن تكون اليمن في مؤخرة البلاد العربية وبعيدة عن النهضة والتنمية والحرية وتأثروا بالثورات العربية التي سبقت الثورة اليمنية، وأنهم لايمكن ان يتقبلوا ذلك الآن في سعي بعض الخارجين عن القانون لإعادة اليمن للوراء.
    المصدر-سبأ


    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-27
  7. سيف الامام

    سيف الامام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-19
    المشاركات:
    680
    الإعجاب :
    0
    اخي الهدهد اليماني
    اشكر لك نقل الموضوع ولكن ايضاحا للحقائق التي تفرض عليها الميثاق وسبتمبر نت ومختلف وسائل الاعلام الرسمي التعتيم الشديد ان وقف اطلاق النار ليس الا كذبه اعلامية حيث شهدت انحاء متفرقه من المحافظة غارت بالطائرات وقصف بالمدفعية والصواريخ طيلت ايام الخميس والجمعة والسبت والاحد على منطقة الحمزات وال شافعه و نشور وهي مناطق تبعد عن مران اكثر من مائة كيلو ونحن نعيش الحدث يوميا فكيف نصدق وقف اطلاق النار هذا 0
    والاعلام الرسمي يفضح نفسه بنفسه دائما ويتخبط في اخباره وهو يحاول تصوير الوضع ان الحوثي خلاص اصبح في راس جبل هو ومجموعة من اتباعه وان القضاء عليه لا يحتاج الا لامر من القيادة وهذا عار عن الصحة حيث كما قلت لك ان الطائرات تقصف والمدفعية تقصف مواقع متعددة من المنطقة وهي تبعد عن مران اكثر من مائة كيلو متر 0

    سلمت لاخيك
     

مشاركة هذه الصفحة