ماهو لسان حالكم لو تحقق ماكان يخطط له على سالم البيض (

الكاتب : الفوضوي   المشاهدات : 929   الردود : 13    ‏2004-07-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-26
  1. الفوضوي

    الفوضوي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-04-06
    المشاركات:
    26,302
    الإعجاب :
    22
    [color=0033FF]

    إذا كان البيض حقق اللي كان يرسم له

    ووقع إنفصال فعلاً وفوق هذا كله

    دخل الشمال ؟ ماذا سيكون لسان حالكم الآن يا سياسيون ؟

    تشتمو [color=CC3366]علي[/color] وتمدحو [color=CC3366]البيض[/color] ؟



    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-26
  3. بو يمن

    بو يمن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-14
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    2
    الناسُ على دينِ ملوكهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-31
  5. طربزوني

    طربزوني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    733
    الإعجاب :
    0

    دخل الشمال ؟

    ما المقصود ؟!


    لا يسمى انفصال بل استقلال ...

    وسيقع شاء من شاء وأبى من نطح ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-31
  7. الابن الصنعاني

    الابن الصنعاني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    1,789
    الإعجاب :
    0
    يا عزي اليمن هو في البداية والنهاية يمن واحد وحرب 94ليست حرب بين الشمال والجنوب بل هي حرب ضد خونه حرب ضد ناس غايتهم تدمير الوطن إلى أجزاء متناثرة وخدمة مصالحهم الشخصية،،والحمد لله إن الوحدة تمت بهذه الطريقة ولو تم الانفصال لكانت المقابر الجماعية في كل مكان ،،وعلى سارق البيض (كما سماه البرق اليماني) دخل الحرب على أساس تحقيق الانفصال وليس تحقيق الوحدة وبالله عليك ماذا تنتظر من هذا الشخص!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-08-01
  9. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0

    سيبقى البيض رغم محاولات التشويه
    رمز وحدة اليمن السلمية ورمز الوئام والسلام والعقل والتروي اليمني

    وسيبقى حوثي صنعاء رمز الغدر والهدم والظلام والجهل والبطش والحرام

    وغدا لنا ولكم يا دعات الباطل ومزوري التاريخ !

    إن صعدة وما يعتمل بها من تدمير وتشريد وقتل خير شاهد ودليل لعنجهية رمزكم وطغيانه اليوم
    ومؤسسات دولة الجمهورية الملكية العربية في صنعاء لما نقوله بحق هذا الشاويش الهمجي

    ولا زلنا نحن عند حقنا !

    في إعادة مسار الوحدة السلمية كما رسمتها مواثيق وبنود ودستور
    إتفاقيات مايو العز...
    وإعادة حقوق ابناء الجنوب في الوحدة
    وإعادة هيبة الدستور والقانون والدولة​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-08-01
  11. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0

    يا عزي اليمن هو في البداية والنهاية يمن واحد وحرب 94ليست حرب بين الشمال والجنوب بل هي حرب ضد خونه حرب ضد ناس غايتهم تدمير الوطن إلى أجزاء متناثرة وخدمة مصالحهم الشخصية،،والحمد لله إن الوحدة تمت بهذه الطريقة ولو تم الانفصال لكانت المقابر الجماعية في كل مكان ،،وعلى سارق البيض (كما سماه البرق اليماني) دخل الحرب على أساس تحقيق الانفصال وليس تحقيق الوحدة وبالله عليك ماذا تنتظر من هذا الشخص!!


    وسيبقى البيض رمز البياض الناصع انة اكثر المساحيق رخصا فى العالم
    رخيص ومجرب
    الكمية محدودة الوكلاء الوحيدون
    شركة الخليج للمنظفات والصابون


    وبعدين ابو عهد عرج شمال وطلع صعدة
    جنازة وتشبعوا فيها لطم والا تقصد الدفاع عن حزب الحق حليف الامس
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-08-01
  13. محمدعلي يافعي

    محمدعلي يافعي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-13
    المشاركات:
    800
    الإعجاب :
    0



    على مدى عقود التاريخ الوطني المعاصر كانت الوحدة اليمنية هدفاً لتحقيق الأمن والاستقرار والتقدم الاجتماعي وصون الكرامة الوطنية لشعبنا اليمني وبإرادة طوعيه مخلصة لنيل تلك الغايات عملنا لقيام الوحدة في الثاني والعشرين من مايو 1990م بين دولتي اليمن ولترسيخها في حياة المجتمع ومن أجل معالجة المشاكل العميقة التي كان يعيشها في كل المجالات , وعملا بروح أهداف الثورة اليمنية وانسجاماً مع حركة التطورات العالمية المعاصرة اعتمدنا الديمقراطية والإصلاح أساساً لإعادة صياغة النظام القديم لشطري البلاد وبناء الدولة اليمنية الموحدة .

    ومنذ اليوم الأول وخلال سنوات الوحدة , بذلت المحاولات المتواصلة والجهود الوطنية الخيرة والحوارات المستمرة ولكن شيئاً من ذلك لم يتحقق في الواقع , وعلى العكس وبأفعال منسقة ولإفشال عمليات التحول الديمقراطي وتكريس النظام الديكتاتوري العسكري , وبسيطرة أجهزة الجمهورية العربية اليمنية أعيق تنفيذ اتفاقيات الوحدة , وجرى تخريب الحياة السياسية بأكملها , وتدهورت معيشة الناس وأمنهم واستقرارهم وانهار نظام الإدارة بالكامل , وتفشت مظاهر المحسوبية والفساد وتحولت ملكية وموارد مؤسسات الدولة إلى أيدي العناصر المتنفذة في النظام مما أدى إلى تراكم العجز في الميزانية العامة ومعها نسبة التضخم وارتفاع الأسعار , وتدنى إلى الحضيض مستوى الخدمات الاجتماعية للشعب.

    وبصورة موازية ارتفعت أعمال القمع والإرهاب السياسي في البلاد وطالت قادة الدولة وكوادرها من ممثلي الحزب الاشتراكي اليمني والشخصيات الوطنية المعارضة وتم بصورة منتظمة تخريب المؤسسات العسكرية والمدنية التي جاء بها الحزب الاشتراكي إلى دولة الوحدة وأصبحت جزءاً منها وتلك الواقعة في جنوب البلاد بصورة خاصة , وتعطيل صلاحيات واختصاصات كل كوادرها وممثليها في قيادات وهيئات الدولة وأوقفت بصورة تامة كل عمليات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المحافظات الجنوبية على وجه الخصوص , وبذلك فقدت الدولة وظائفها وأصبحت عاجزة عن تأدية مهامها الدستورية على صعيد الوطن كله.

    ومن أجل إيقاف ذلك التدهور المريع في حياة الدولة والمجتمع بذل الحزب الاشتراكي ومعه كل الوطنيين الخيرين كل الجهود والمحاولات من خلال الحوار المتواصل مع رئيس الدولة وقيادات المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح وتوقيع العديد من الاتفاقيات معهم لمعالجة مشاكل البلاد , ومبادرة الحزب الدعوة لقيام الائتلاف الحكومي حرصاً على الوحدة الوطنية واشراك ممثلي مختلف القوى السياسية في السلطة وتوسيع الحوار السياسي لتحقيق الوفاق الوطني وتوقيع وثيقة العهد والاتفاق , واعتماد شرعية الإجماع الوطني , إلا أنًّ تلك المحاولات جمعيها باءت بالفشل بسبب الإصرار المتعمد والتخريب المنتظم لتلك الجهود من قبل رئيس الدولة وبطانته الفردية المتنفذة والتي تصاعدت بصورة مذهلة بتوسيع نطاق البطش والعمليات العسكرية الإرهابية والتي طالت كذلك كل رعايا الدول الأجنبية وسفاراتها بهدف الضغط عليها وابتزاز مواقفها , والتلويح بتعريض مصالحها للخطر , والإمعان بدعم التيارات الأصولية المتطرفة , وتوسيع نفوذها في مؤسسات الدولة المختلفة , ورعاية البلاد الخارجية بنوع من المخادعة وعدم المصداقية والمتاجرة الرخيصة .

    ومنذ بداية هذا العام اتسعت عمليات التمهيد لإدخال البلاد في أتون حرب أهلية مدمرة , والتي توجت بإقدام رئيس الدولة شخصياً بإعلان الحرب على الجميع في خطابه الشهير بميدان السبعين في السابع والعشرين من أبريل ( نيسان ) الماضي , والذي دعى فيه إلى إقامة المحاكم الميدانية لكل معارضيه من الحزب الاشتراكي ولجنة الحوار الوطني وكل القوى السياسية اليمنية , وهو الخطاب الذي أعقبه بساعات قليلة الهجوم الواسع على اللواء الثالث في عمران من الوحدات الجنوبية التي انتقلت إلى الشمال عند قيام الوحدة , تلاه الهجوم على لواء باصهيب في محافظة ذمار الشمالية , وقبلها كان قد جرى تصفية اللواء الخامس في حرف سفيان .

    وفي الرابع من مايو ( أيار ) الجاري بدأت حرب الإبادة الشاملة على كل المحافظات الجنوبية والشرقية التي كانت تتكون منها جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية الدولة الشريكة بإقامة دولة الوحدة , تبعها إعلان حالة الطوارئ في البلاد , وإقالة كبار المسؤولين من القياديين الجنوبيين في رئاسة الدولة والحكومة .

    ومع ما شكلته هذه الحرب وتلك الإجراءات والقرارات من خرق كامل للدستور وللشرعية فإن القيادة في صنعاء تواصل هذه الحرب بعناد جنوني وضرب الأهداف المدنية وتدمير القرى و منازل المواطنين وقتل النساء والأطفال ونهب الممتلكات وهتك الأعراض وترفض بصورة متغطرسة نداءات القوى السياسية والاجتماعية اليمنية وقادة الدول العربية والأجنبية بوقف إطلاق النار والعودة للحوار وبذلك تتحمل أسرة بيت الأحمر وحلفائها المسؤولية التاريخية بإحراق أواصر الأخوة ومقومات الوحدة وفرض الانفصال على الواقع استكمالاً لإعاقتها السابقة في إنجاز وحدة البلاد التي ضلت مشطرة فعلاً رغم إعلان وحدتها حيث بقي النظام الإداري والقضائي والعملة والجيش والموانئ وشركات الطيران مجزأة كما كانت عليه قبل الوحدة ولم تكن الوحدة قائمة إلا بصيغة العلم والنشيد الوطني ليس إلا .

    وفي سلوك قادة صنعاء ضلت عقليات الماضي وإرث التخلف التاريخي هو السائد وطغت على ممارستهم سياسة الانتقام والإلحاق والاحتواء ونزعات التصفية الدموية والاستئثار بالسلطة وفي الواقع يعتمد حكام صنعاء على فلسفة بالية وعقيمة للحكم تقوم على منظومة متكاملة من مبادئ إدارة السلطة وضمنها اعتبار قيام مؤسسات للدولة انتقاساً من سلطة الرئيس القوة العسكرية أساساً للسيطرة والقمع الدموي والإفساد أسلوبا لكبح المعارضة واحتوائها والفتن بين القبائل وسيلة من أشغالهم والتخلف طريقة لفرض التبعية وتكريس التقسيم الاجتماعي المتخلف لمراتب تشكل كل منها أعلى من الآخر بين الفخيذة والقبيلة والطائفة والإقليم فيما يرسخ الحق التاريخي لسلطة مناطقية متخلفة مما أفقد الناس حق المواطنة المتساوية وفي هذا السلم المراتبي وجد أبناء المناطق الجنوبية والشرقية أنفسهم مواطنين من الدرجة الرابعة .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-08-02
  15. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    ما حد فاضى يقراء لك نزلها شريط
    يا يافعوفتش
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-08-02
  17. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: ماهو لسان حالكم لو تحقق ماكان يخطط له على سالم البيض (

    علي سالم البيض حضرمي من اب ينحدر من اصل عماني وام هندية رجل كثير الحنق حتى في زمن حزب القهر الاشتراكي كان كثير الجلوس في بيته حنقان
    هذا الرجل ماكر لا امان له فقد قتل صالح مصلح داخل اللجنه المركزية بعد ان قام الاول بقتل حسان قبل ان يقضي على من تبقى وعند ما هم بالخروج من صالة الاجتماع ارداه البيض قتيلا بمسدسه عند الباب وبعد ان اخرجه عبد الفتاح اسماعيل من تحت الطاوله والتي ادعى انه اصيب تحتها امر قائد الدبابه التي كانت تنقله من داخل اللجنه المركزية بان يقصف دبابة عبد الفتاح اسماعيل حتى احترقت واحترق من فيها بداء البيض حياته بقتل اعمامه وسحلهم في المكلا على مراء ومشهد من الناس حتى يثبت اخلاصه وفعلا رقي الى مرتبت وزير للدفاع في عام 90 طلب زيارة روسيا فرفض قورباتشوف هذه الزيارة ورد على طلبه اننا قد اعتقناكم وانتم في حل تصرفو وفق مصالحكم نحن لم يعد لنا حاجه باذناب مما اصابه ورفاقه بالصاعقه واجتمعو الرفاق يتدارسون هذه الكارثه وهذا العتق الذي نزل عليهم نزول الصاعقة فاقترح العطاس توسيع المشاركة السياسية في الجنوب على ان يصدر عفو عام وتشكل احزاب اخرى ويكون الحكم ديمقراطي وكاد العطاس يدفع ثمن اقتراحه فقد رد عليه اغلب الرفاق بقولهم انت مسكين لا في بطنك ولا في ظهرك لكن احنا اللي ارتكبنا الكثير من الجرائم ايه اللي يضمن لناانه ما يجي نظام يفتح الملفات القديمه ولا واحد من الحاضرين يسلم منها كلكم قتله والحاويات اللي دفناها في ميناء عدن لازالت شاهد عيان فبكى العطاس وتاسف على هذا الاقتراح .... فاعطي الكلمة للبيض الذي قال لا يبقى امامنا الا حل واحد وهو الوحدة الفورية والاندماج الكامل مع الشمال وبعد استقرار الاوضاع نبحث لنا عن حليف جديد ومن ثم نعمل مشاكل ونعلن الانفصال
    ويادار ما دخلك شر .... كان هذا الاقتراح هو الانسب وبالفعل تمت الوحدة .... وقام البيض يستخدم اتصالاته ومعارفه المتواجدين في الخليج يعرض عمالته ويتعهد بان يكون اطوع لهم من الخاتم ونسي هذا المهجن ان ارادة الشعوب لا تقهر وانه ان كان كاذب في الوحده فالشعب كان صادقا لها والدليل انه استمات في الدفاع عنها وطهر تراب اليمن من هذا الافاق
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-08-02
  19. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: ماهو لسان حالكم لو تحقق ماكان يخطط له على سالم البيض (

    اصبت يالمسافر وتسلم
     

مشاركة هذه الصفحة