دموع من الغربة

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 1,106   الردود : 16    ‏2001-10-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-19
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كم أتألم كلما تذكرت قصة المغترب (صالح):

    والتي تتلخص بأن صاحبنا صالح رهن طينه وأرضه وأشترى فيزة وسافر للغربة في نهاية الستينات من القرن الماضي وبعد كد وجهد مرير استطاع ان يفك رهن الأرض وأن يكون مبلغ لا بأس به ولكن بعد مضي 5 أعوام من فراقه لاهله ثم عاد إلى اليمن فوجد والده مريض وانزله إلى عدن لمعالجته فلم يفلح العلاج لعدم توفره في ذلك الوقت وحاول ان يدخل والده إلى أرض الغربة ولكن اصطدم بمسألة الفيزة التي لم يستطيع الحصول عليها لوالده فذهب به إلى الهند وخسر عليه كل ما وفره خلال الـ5 سنوات في الغربة وعلى الرغم من ذلك توفى والده بالهند ودفنه هناك على اعتبار ان المسلم مجاز دفنه في أي مكان من أرض الله من جهة وعدم توفر مبالغ لدى صالح لشحن الجثة والعودة بها لليمن من جهة اخرى 0

    رجع صالح من الهند إلى البلاد مكسور الجناح وترك ورائه لمسة الحنان والظل الذي استكن تحته منذ نعومة أظافره ذلك هو والده المعادل لروحه ، وكان لخبر وفاة والده وقعه الشديد على والدته وإخوانه صغار السن وعلى الرغم من أن والده قد خطب له إحدى بنات القرية إلا أنه لم يستطيع ان يتزوج كونه خسر ما يملكه على علاج والده وكن رهن الأرض في تلك الفترة كان ممنوع من قبل الحزب 0

    المهم صاحبنا قطع ما تبقى له من إجازة وعاد للغربة من جديد فعمل لمدة 5 سنوات اخرى وكون مبلغ لا بأس به وسافر لليمن وتزوج وعلى الرغم من ان الفترة التي قضاها مع عروسه كانت بسيطة إلا إنها تكاد ان تكون الفترة الوحيدة التي شعر فيها بطعم الجانب المضيء بين صفحات حياته المظلمة 0
    وعاد للغربة من جديد وبعد مضيه فترة بالغربة وصله خبر بأن الله رزقه بمولود كان ثمرة تلك الفترة المضيئة من حياته ، فتعاظمت مسئوليته فقرر البقاء لفترة عام آخر ليجمع مبلغ أكبر حتى يستطيع قضاء إجازة اكثر مع زوجته وولده وأمه وإخوانه ومضت السنة ولم يوفر المبلغ المناسب حيث ذهب معظم ما وفره من راتبه الضعيف بين مصاريف أهله ومصاريفه في الغربة فقرر البقاء سنة أخرى0

    وكان دائما يذكر برسائله لزوجته مدى لوعته من شدة الفراق وفي إحدى الرسائل أبلغ زوجته بأن العزم قد استقر به ان يقضي شهر رمضان المبارك والعيدين بالوطن وكان يفصل وصول تلك الرسالة عن شهر رمضان شهر بالتمام والكمال وفعلا حزم حقائبه واستعد للسفر هذا من جهة صالح 0

    ومن جهة أمه وزوجته وإخوانه فقد كان خبر مقدم صالح بمثابة العيد الحقيقي لهم جميعا وقاموا بترتيب البيت وتنويره بالنوره وتوفير الحطب من قبل الزوجة لكي تتفرغ لزوجها العائد و كان كل شيء يسير بشكل حسن عدا شيء بسيط جداً ولكنه كان يؤرق الزوجة 0
    ذلك الشيء كان يبدو مؤرق للزوجة فقط والكامن في عادة ابنها البالغ من العمر سنتان مثله مثل أي طفل صغيــر (حيث كان كثير التبول على فراشه بالمنام ) وكانت خرافه تدور بالريف اليمني بان الطفل الذي يتبول على فراشه يتم تحزيمه بحنش ميت وبعدها لن يتبول في منامه بالفراش 0

    المهم كانت الزوجة تفكر في ذلك بعد ان علمت بقدوم زوجها وأرادت أن تهيئ لزوجها مخدعه بطريقة مثلى على حسب تفكيرها الفطري البريء وفي أحد الأيام وقبل وصول الزوج من سفرته حدث ان قتل أحد اهل الساكن بالقرية حنش من النوع الخبيث فرماه وقام الأولاد بالتقاطه والسير به ويفرجون الناس عليه 0
    وبينما كانت الزوجة مشغوله في بيتها سمعت جلبة الأولاد فطلت برأسها من شباك البيت لتستطلع الامر فاخبرها احد الصبيه بان أحدهم قتل حنش والأولاد يدورن فيه بالساكن ولم تكذب خبر تلك المرأة سيئة الطالع حيث تركت ما بيدها وحملت طفلها وهرعت إلى حيث توجد جلبة أولاد الساكن ومعهم ذلك الحنش 0

    سوف اكمل بقية القصة في المرة القادمة إنشاء الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-10-20
  3. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    في انتظارك أخي سرحان ..
    وكم أتمنى ان أقرأ قصة لها نهاية سعيدة ..
    فرائحة الحزن منتشرة في كل مكان ..
    وما عدنا نقوى ..
    كما قلت .. نحن في انتظارك .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-10-20
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أختي صنعاء

    صحيح القصة حزينة ومن النوع الثقيل

    ولكنها حقيقية وكما تعلمين فان بعض القصص الحقيقية تكون بالعادة أغرب من الخيال 0

    أنا لا أستطيع بان أغير أحداثها التي حصلت بالفعل 0

    أنا أعرف بأن كثير من الناس لا تعجبهم القصص الحزينة ولكنها عبر وأمثال سطرتها لنا الحياة لنتعلم منها 000 ربما 0

    لكي تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-10-20
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    قصة دموع من الغربة

    عندما وصلت تلك المرأة حاملةً طفلها الصغير مسرعة الخطا وتنادي على الصبية وهي تموه بيدها لهم بالتوقف ، فتوقف الصبية وأنظارهم متجهة إليها وبصورة توحي بالدهشة فصمتوا لمعرفة ما وراء تلك المرأة فلما رأوها تبتسم وتقول لهم :
    تعالو 0 0 تعالو وهي تشير إلى طفلها الصغير
    فهم الصبية بالحال كون عادة تحزيم الأطفال بالحنش الميت معروفة بالريف علما بانه لا يجرؤ على عملها كبار الصبية بل الأطفال دون الخامسة خوفا من احد يستهزء بهم 0

    اقترب منها الولد الذي يحمل الحنش من ذيله وبصورة تلقائية ناولها الحنش المقتول فانزلت طفلها على الأرض وتناولت الحنش من ذلك الفتى0

    صاح طفلها الصغير عندما انزلته الأم على الأرض
    وطبعا بالغريزة فان الطفل يخاف من أي شيء يراه لأول مرة فزاد صياحه عندما رأى الحنش 0
    وبينما امه تحاول مسك الحنش من طرفيه استعدادا لتحزيم طفلها الذي لم يزل يصيح وهي تحاول المفاخرة به أمام بقية الصبية وتكلمه بطريقة توحي بانها تكلم رجلا عاقلا فتقول له :
    يجب أن تكون رجلا مثل أبيك يا حبيبي 000عيب 000 لا تبكي0
    فتشبث الطفل بجسم أمه بشكل اكبر
    بينما هي تحاول إبعاده لتتمكن من تطويقه بالحنش حيث انها فرصة لا تعوض في نظرها كونها حصلت على ذلك الحنش
    بينما صياحه يزيد والصبية يضحكون ببراءة الأطفال على منظر الطفل الخائف من الحنش 0
    وبين صياح طفلها وضحك الصبية دفعت أبنها قليلا وطوقته بالحنش فجاء رأسه المهشم على خاصرة الطفل ولسوء الحظ كان احد انياب الحنش بارزا بشكل غير مرئي من أحد فكيه المهشمة0
    فاندفع الطفل باتجاه امه بقوه كانت كافيه لغرس ذلك الناب (المملوء بسم الحنش) في خاصرة الطفل فزاد صياحه بشكل كبير والأم تبتسم ظنا منها بان ذلك الصياح مجرد خوف ليس إلا وتحاول تهدئته وترديد عبارات النصح له في الوقت الذي اضمرت فيه بان تطول فترة تحزيمه بالحنش ريثما يهدأ قليلا ويتعود على مثل تلك المواقف 0
    وفجأة صمت الطفل وأزرقت شفتاه فشهق شهقه قوية اتبعها بتقيؤ فخافت الأم على طفلها وفكت الحنش وحين ارادت أن تقذف به بعيدا لترى ما حل بطفلها ارتد الحنش على جسم الطفل وكانه قد ربط بجسمه حدث ذلك بسرعة بينما الطفل يشهق ويتقيأ لفت الأم جسم الطفل وإذا بها ترى بأن احد أنياب الحنش مغروس في خاصرة طفلها الصغير فجحضت عيناها وتجمد الدم في عروقها على ذلك المنظر الذي لم يخطر لها على بال 0

    غدا نكمل القصة بإذن الله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-10-21
  9. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    الله يسامحك أخي سرحان:mad: :mad: :mad: :mad:
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-10-21
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    غضبان ليه

    اخي المتمرد

    أراك غضبان ولا أعلم من ماذا ؟

    هل هو من تراجيديا القصة ؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-10-21
  13. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أخي الحبيب سرحااان
    انها قصة توقض الألم لكن شافعك أنها حقيقية
    هي الابتلاء الذي يجمع على الانسان في ساعة المحن فليت المصائب تأتي فرادى
    قالها يوماً من اجتمع عليه الابعاد والغربة ومفارقة الأحباب وسوء الطالع

    عناء ويأس واشتياق وغربة
    ألا شد ما القاه في الدهر من غبن .....
    محمود سامي البارودي وهو ينفى الى جزرة سرنديب ( سيلان حالياً )

    ولها جانبها المشرق يا العزيز : أنها تتحدث عن العادات الغريبة وما أكثرها في مجتمعنا اليمني .

    ذبح فأر لمن عنده كحة مستديمه واطعامه مرقه :)
    أكل قلب غرااب لمن اراد حفظ القرآن الكريم عن ظهر قلب :)
    الميسام أو الوسم لمن أصيب بفجيعه وتكن خلف رقبته :)
    اعطاء العرووس محجن إذا تزوجت إنسان ماتت عنه زوجته فإن هم بلمسها في أول ليلة فاجأته بما تمسكة خلف ظهرها حتى لايكون سبب في دفنها هي الأخرى :)
    معرفة إن كانت المرأه حامل بذكر أو انثى إذا قتل ثعباان في البلده بحيث إذا أتى على ظهره فالمتوقع ولد وإن كان على بطنه فالاحتمال أنثى ...
    اذا تزوج شقيقان في نفس الليلة تجمع العروسان وتعطيان دبيه ( لا ادري ماذا تسمى في بقية المناطق هي نتاج شجر أخضر تكون منتفخه يوضع بداخليها حليب الأبقار ثم يرج لكي يحقن ويصبح حقين أو لبن ) ..
    المهم هذه الدبية تكون قديمة ثم تقوم كلا العروسان بتنازعها حتى تنقسم وذلك ابعاداً للعين ويقال حتى لاتصيب إحداهما الأخرى
    المرأه التي توفي عنها زوجها بعد انقضاء فترة ايلائها تذبح فرخاً أسوداً كالليل في ليل معتم إعلان عن فك ايلائها وحزنهاااا
    أناس يفضلون أكل الحيات ويعتبرونها افضل دقة (دقة الحنش )
    الكثير الكثير من العادات العجيبة والغريبة التي يثرى بها مجتمعنا اليمني

    لك خالص التحية وبانتظار الفصل الأخير ،،،
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-10-21
  15. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    قبل الأخيرة

    نعود لقصتنا

    بعد ما رأت الأم منظر ناب الحنش المغروس في خاصرة طفلها لم تقوى على نزعه من جسم الطفل الصغير خوفا أن تزيد من ألمه على حد تفكيرها0
    فصرخت صرخة مدوية وقامت تلطم على رأسها بصورة هستيرية بينما الطفل يصارع جرعة السم الزعاف التي سرت في جسده الحريري الصغير كسريان الماء في الساقية المائلة فسمع صراخها أهل القرية وهرع الجميع باتجاه تلك الصرخات المدوية بينما الصبية واقفين وجلين لا يعرفون ماذا يفعلون ؟!!
    وصل أحد رجال القرية وبلمح البصر حمل الطفل بين يديه ونزع ناب الحنش من جسد الطفل ثم هرع باتجاه زرب الغنم وهرع معه رجل آخر هجم على أحد الخراف مثل الذئب وطرحه أرضا وذبحه وقبل أن يلفظ نفسه الأخير بقر بطنه واخرج معدته ووضعها على مكان لدغة ناب الحنش وفي غضون عدة دقائق تحول لون معدة الخروف إلى اللون القاني المحمر حيث امتصت حرارة معدة الخروف بعض السم من جسم الطفل 0
    وعلى الرغم من ذلك فقد كانت محاولة لم يعول على نجاحها كثيرا من قبل الرجلين لعلمهما إن مكان اللدغة ليس بالمكان الذي يسهل التصرف من خلاله مثل لو كانت بالأطراف 0
    حدث هذا والطفل فاقد الوعي
    ثم حملاه إلى مستوصف المنطقة ويبعد مسافة عن ساكنهم والذي تم بنائه بالمبادرات من قبل الأهالي وكان يوجد مجرد ممرض اكتسب بعض الخبرة التي لا تتجاوز إعطاء حقنة أو صرف كم حبة أسبرين إن وجدت من خلال دورات بسيطة بالإسعافات الأولية أثناء عمله بالجيش وكانوا ينادونه بالطبيب 0

    قام الطبيب الممرض بمعاينة الطفل وفحص نبضه فوجد قلبه الصغير لايزال به نبض ولكن كان بطيئاً بصورة لاتدعو للطمأنينة 0
    ثم قام بعمل إسعاف أولي له عن طريق عمل جرح مكان اللدغة وقام بعملية امتصاص من دم الصغير إلا أنه كان في كل مرة يخرج بضع قطرات قليلة فقام بتوسيع الجرح ولكن بطريقة لم تكن وفق الأصول الطبية فجرح كلو الطفل فتدفق الدم بصورة اكبر من شريان كلو الطفل وظل يمص الدماء وعلى مبدأ رب رمية من غير رامي وبقدرة إلهية تحرك الطفل لشعوره بألم الجرح الذي أحدثه الممرض فتفتحت أسارير الرجل الذي أحضره وقال له الممرض سوف يحتاج الطفل إلى طبيب مختص وإلى ادوية حيث أن المستوصف لا يوجد به سوى حبوب الأسبرين 0
    فترجاه الرجل ان يفعل شيئا رأفة بالطفل المسكين وامه الملهوب قلبها على ولدها0

    ثم تذكر الممرض بأنه يوجد في إحدى الخزانات أكياس بها محلول فذهب مسرعا فوجد آخر كيس في الخزانة إلا انه لاتوجد قربة محاليل حيث أن تلك الأكياس مصممة لاعطائها من الفم وقام بإحضار كيس نايلون كان يحفظ به بعض الأغراض ووضع به مقدار من الماء ثم خلطه بالمحلول واحضر انبوب كان ضمن محتويات المستوصف ووصل الأنبوب بكيس الماء ووصله بحقنه إلى وريد الطفل وكان ذلك بمثابة عناية إلهية للطفل المسكين فاستقرت حالته وأصبح يتحرك قليلا ويصيح قليلا ويتأفك متذكرا في عقله الباطن كعادة الأطفاء من هم في سنه عندما يحلمون بالبكاء 0
    فقال الممرض للرجل اذهب الآن إلى عند اهل الطفل وطمنهم عليه وأنا سوف اسهر لمراقبته وبكره با نحاول ان نكلم المركز يعملون برقية إلى عدن ليحضرون لنا طبيب او نقله إلى هناك بطائرة هيلوكبتر وانشاء الله با يصبح الصبح وهوه بخير 0

    وبينما الرجل يهم بالخروج من المستوصف وإذا بام الطفل وجدته واولادها ونصف أهل الساكن واصلين لمشاهدة الطفل وهدأهم ثم طمئنهم عليه وشاهدوه وخصوصا امه التي رجعت لها بعض روحها عند مشاهدة إبنها يتحرك قليلا بينما عيونه مغمضة0

    فقال لهم الممرض يجب ان تذهبوا وتتركوا الطفل يرتاح وإنشاء الله با يجي الصبح وهوه بخير ورفضت الأم ان تبرح مكانها وكذا جدته واولادها وأثناء محاولة إقناع الممرض لهم بإن هذا في مصلحة الطفل دخلن بعض النسوة اللواتي حضرن مرافقات مع الام والجدة 0
    تسربن واحدة تلو الأخرى حتى امتلأت الغرفة بالنساء المرافقات وكانت إحداهن تحمل ابنها على كتفها وكان يحمل عصا صغيرة بيده التقطتها أمه من الطريق فاصر على امه بان تعطيه تلك العصا وطبعا في هذه الحالة الأم مضطرة لإسكات ابنها حتى لا يزعج بقية الناس فأعطته إياها 0
    غدا نكمل إن شاء الله 0
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-10-21
  17. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    قطعت أنفاسنا ياسرحاااان
    يالله لكل من اسمه نصيب
    معااك الى آخر الشوط :mad:
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-10-22
  19. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    الله يسامحك أخي سرحان :(:(:(:(
     

مشاركة هذه الصفحة