آخر الاخبار من الامارة الاسلامية ( افغانستان )

الكاتب : الشنفري   المشاهدات : 600   الردود : 0    ‏2001-10-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-19
  1. الشنفري

    الشنفري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-03
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا )
    ( الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل )
    لا تنسوا القنوت في الصلوات
    جزى الله خيراً معدي التقرير
    بسم الله الرحمن الرحيم



    أخبار يوم الأربعاء 29/7/1422هـ الموافق 17 أكتوبر 2001م


    نائب أمير المؤمنين الملا محمد حسن يصرح : لو طلبت منا أمريكا ظفر الشيخ أسامه بن لادن الذي قصه ورماه لما كان عندنا استعداد بأن نفكر في إعطائها إياه .


    وزير الدفاع للإمارة الإسلامية الملا عبيد الله يصرح : يخوفوننا بالموت ووالله إنه لأعز أمانينا .


    وزير الزراعة للإمارة الإسلامية الملا قدرة الله يصرح : كنا في السابق مختلطين مع المنافقين ولا نعرف الصادق من الكاذب أما الآن فقد محصت هذه الأحداث الصفوف ، وأصبحنا في خندقين خندق إيمان وخندق كفر وكل واحد يعرف خندقه جيداً .


    القائد العسكري أبو حفص المصري يصرح : إن حسابات التحالف الصليبي خاطئة جداً يوم أن زعم بأنه سيشن حرباً خاطفة على أفغانستان وينتصر بسرعة ، وهذه الحسابات الخاطئة شبيهة بالدعاية الأمريكية التي تقول إن الاستطلاع الأمريكي قادر على رصد الطير لو مر فوق أراضينا ، فإذا بإحدى الطائرات المخطوفة تهبط في المكتب السري لوزير الدفاع ، ولن تتأكد أمريكا من خطأ حساباتها إلا بعدما يسحل جنودها في أفغانستان كما سحلوا في الصومال .


    يشتد القصف مع فجر هذا اليوم على جميع المناطق لا سيما كابل ، إلا أن الرمي مشتت وليس فيه دقة ، إلا إصابة واحدة فقط أصابت مستودعاً للوقود قد احترق ، وعدد غير محدود من المدنيين راح ضحية القصف الهمجي الغاشم .


    في ظهر هذا اليوم بتوقيت مكة المكرمة قائد الخطوط الشمالية الأخ عبد الهادي العراقي يقول لقد اندلع قتال عنيف مع فجر هذا اليوم على خطوط الجبهة لمزار شريف إلا أن الملاحظ من قوات العدو أنها كثفت القصف الشديد بالأسلحة الثقيلة وبالصواريخ وتم تراجعها إلى خطوطها الخلفية لأسباب غير معروفة ، ولا زال القصف شديداً بدعم من طائرات التحالف الصليبي .


    كمندان عبد المنان قائد المجاهدين في هرات يقول لقد تم بحمد الله فتح مركز ولاية غور الوسطى وبذلك تكون الولاية تحت سيطرة الإمارة الإسلامية ، وقال إن خطوط الجبهة في تخار مستقرة والوضع هادئ ، وأحياناً يزداد القصف بالأسلحة الثقيلة لفترات متقطعة ، إلا أنه لا يوجد تحركات من قبل العدو ، أما بالنسبة لما زعمه أحد قادة التحالف الشمالي وهو إسماعيل خان من أنه سيسقط هرات بعد بضعة أيام ، فهذا لن يكون بإذن ، وإسماعيل خان يضحك على نفسه وهو يعرف حجمه ويعرف من أمامه ، كما أكد عدم وجود أي انشقاقات في المناطق الوسطى والغربية كما زعم الإعلام العالمي ، وقال : أملنا بالله كبير بأننا سننتصر على ملل الكفر كلها .


    حكمتيار يصرح بأنه مستعد لقتال أمريكا مع أي جهة كانت ، وبمجرد دخول أمريكا إلى أرضنا فإننا سنتناسا خلافاتنا الداخلية وننسى كل ما بيننا ونتجه سوياً لقتال أمريكا ، وسنقاتل أمريكا على أرضنا حتى لو لم نتفق مع حكومة طالبان ، لأن القتال أصبح فرض عين ولا يلزمه اتفاق بيننا وبين حكومة طالبان .


    يتهم التحالف الشمالي حليفه عبد رب الرسول سياف قائد الاتحاد الإسلامي ، بقتل أحمد شاه مسعود أو المساعدة على اغتياله ، وقد واجه سياف في الآونة الأخيرة من قادة التحالف جفوة وكرهاً ، وقد أبدى أنه يفكر بترك مؤازرة التحالف الشمالي ويقول عندي نسبة 10% أني سأتركهم .


    لقد تم سؤال الأخ عبد القوي الجزائري قائد إحدى مجموعات الاقتحام في قندهار ، عما تناقلته وسائل الإعلام العالمية عن اندلاع قتال بين عشرين من المجاهدين العرب ورجال الشرطة في الإمارة الإسلامية ، بسبب عزم العرب على نهب منظمة إغاثية بريطانية فهل هذا صحيح وما ملابسات الحادث .

    فضحك وقال : إن هذه الأخبار أقل من أن يرد عليها لأن الكذب فيها واضح إلا أننا نرد عليهم فنقول ، أولاً : تناقلت وسائل الإعلام العالمية هذا الخبر وأعطت تفاصيلاً للحادث فكيف استطاعت وسائل الإعلام العالمية الدخول إلى قندهار ولا يوجد أي جهة إعلامية إلا قناة الجزيرة في كابل .

    ثانياً : نحن رعايا للإمارة الإسلامية ولا يمكن أن نفعل شيئاً لا يرضى عنه أمير المؤمنين فكيف نتعرض لسخط الله وذلك بإغضاب أمير المؤمنين علينا والخروج عن أمره .

    ثالثاً : لو صح وجود رعايا غربيين في قندهار فإن هؤلاء يعدون في الشريعة الإسلامية مؤتمنين وقد دخلوا بأمان من أمير المؤمنين ولا يمكن لنا أبداً أن نتعرض لمؤتمن حتى لو كانت دولته تقصف بلادنا وتقتل أبناءنا ، لأنه دخل بعهد مع أمير المؤمنين والرسول r يقول ( ألا من قتل نفسا معاهدا له ذمة الله وذمة رسوله فقد أخفر بذمة الله فلا يرح رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة سبعين خريفا ) وقال ( من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة ) فلا يمكن لنا أبداً أن نتعرض لأي شخص دخل بأمان من أمير المؤمنين ولو كان يهودياً .


    القبائل الحدودية من جهة خوست الواقعة بينها وبين مدينتي ميرام شاه وغلام خان وخاصة قبيلة ( صدقي ) المعروفة بولائها للحكومة الباكستانية تنقلب على الحكومة وترفض مساعدتها للجيش الباكستاني بإغلاق الحدود ، وقامت بطرد الجيش والشرطة الباكستانية وتفردت بإدارة الحدود ، ودخل عدد كبير من أعيان القبائل الحدودية منهم إلى مدينة خوست في أفغانستان وبايعوا المولوي جلال الدين حقاني وزير الثغور لدى الإمارة الإسلامية ، وقالوا نحن تحت إمرتك فاصنع ما شئت وأمرنا بما شئت ، وقال شهود عيان من العرب لقد رأينا بأعيننا إزالة المراكز الحدودية بينهم وبين أفغانستان .


    أما من جهة كويتا فقد حرصت الحكومة الباكستانية على السيطرة على الوضع هناك وقمع المعارضة للتواجد الأمريكي بحكم قرب المدينة من العاصمة الدينية لأفغانستان قندهار ، وقد مكنت الحكومة الباكستانية القوات الأمريكية من النزول تحت حماية مشددة في قواعد متفرقة في كويتا ، وهذه بإذن الله أول ضحايا المعركة تنزل لتلقى حتفها عاجلاً غير أجل .


    مع توقع اقتراب الاجتياح البري وذلك باستخدام الحوامات الأمريكية في الغارات الجوية ، يأمر علماء باكستان وأمراء الجماعات الباكستانية عدداً من أبناء الشعب الباكستاني بالدخول إلى أفغانستان للقتال تحت راية الإمارة الإسلامية ، وقد وصل عدد الأنصار الباكستانيين ما يقرب من ثلاثمائة ألف مجاهد ممن دخلوا وسيدخلون في القريب العاجل فور الحاجة لهم إذا اندلعت الحرب البرية نسأل الله أن ينصر المجاهدين .


    أما بالنسبة للشعب الأفغاني فقد تضامن الجميع مع الإمارة الإسلامية وبدأت الأعداد بالآلاف التي تتقدم لتسجيل أسمائها لدى مراكز التجنيد ، والكل يقول هذه معركة الإسلام والملحمة الكبرى ، وهم يرددون موقف الأحزاب أمام الرسول r وكيف هزموا من غير قتال .


    أما المجاهدون العرب فيصرح الأخ أبو عبد العزيز النجدي القائد السابق لإحدى المناطق في جلال آباد أيام الغزو الشيوعي ويقول : الجميع متشوق وينتظر على أحر من الجمر لقاء القوات الصليبية وجهاً لوجه ، ونسأل الله ألا يكون ذلك داخلاً في النهي عن تمني لقاء العدو ، ولكن ثقة بالله وبنصره نتمنى أن يقر الله عيوننا بفلق هامات جنود الصليب على صخور الهندكوش ، كما حصل للقوات السوفيتية .


    أما على الصعيد الباكستاني والوضع الداخلي لباكستان فقد أطلق سراح جميع المشايخ الذين اعتقلوا يوم الجمعة ولم يبق إلا الشباب ، وقامت مسيرة حاشدة عصر هذا اليوم حتى المغرب في ساحة قائد أعظم في كراتشي وحضرها مئات الآلاف وألقى فيها العلماء خطاباتهم التحريضية وحثوا الشعب الباكستاني على الجهاد ضد أمريكا ومن يساعد أمريكا ضد الإمارة الإسلامية في أفغانستان ، وقالوا إنه لن يهنأ لنا بال حتى نعيش نحن والإمارة الإسلامية في أمن وأمان أو نقتل جميعاً ودماؤنا قبل دمائهم فداء للإمارة الإسلامية .


    والصلاة والسلام على رسوله الله وعلى آله وصحبه أجمعين .

    مع تحيات إخوانكم في المرصد الإعلامي الإسلامي
    جزى الله خيراً كل من ساهم في إعادة نشر وتوزيع هذا البيان


    IOC, P O Box 13575, London W9 1FG, UK Tel : 44 207 624 6868 Fax: 44 207 724 5304

    E-Mail : observer@talk21.com http://www.ummah.org.uk/ioc

    تعليق الشنفري :
    العزة لله ولرسولة وللمؤمنين والله اكبر
     

مشاركة هذه الصفحة