هل الجهاد هو الطريق الوحيد لاستعادة الأمة لقوتها وعزتها؟

الكاتب : حفيد الصحابة   المشاهدات : 696   الردود : 9    ‏2004-07-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-22
  1. حفيد الصحابة

    حفيد الصحابة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    ]الجواب عبارة عن مقال للشيخ العالم المجاهد أبوعمر السيف رئيس المحاكم الشرعية في جمهورة الشيشان حفظه الله ونصره، نقلاً عن موقع منبر التوحيد والجهاد وفق الله القائمين عليه[:


    إن الجهاد والعزة قرينان، كما أن ترك الجهاد وذل الأمة بتكالب الأعداء عليها ونهبهم لخيراتها قرينان، وإنما سُلط الذل على الأمة عقوبة من الله تعالى، لا لأن الكفار أقوى من المسلمين في العدد والعدة ولكن لركون المسلمين إلى الدنيا وانغماسهم في المحرمات كربا العينة وتركهم للواجبات كالجهاد في سبيل الله.



    فتأمل قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ((إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر، ورضيتم بالزرع، وتركتم الجهاد، سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه عنكم حتى تراجعوا دينكم)).



    تجد أن هذا الحديث يصور واقع الأمة المرير، لتركها لرسالتها وانشغالها بالدنيا وارتكابها للمحرمات، فكانت النتيجة العقوبة من الله تعالى بتسليط الذل عليها الذي لا ينزعه الله تعالى ويرفعه إلا بعودة الأمة إلى دينها وشريعة ربها التي لا صلاح لها ولا فلاح في الدنيا والآخرة إلا بهذا الدين العظيم الذي من عظمته وكمال أحكامه أن شرع الله فيه الجهاد لمنع الفساد في الأرض.



    ولهذا نبه الله تعالى إلى هذا الفضل بقوله تعالى: {ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات يذكر فيها اسم الله كثيراً}.

    وقال تعالى: {كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شرٌ لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون}.



    إن الضعف وترك الجهاد مطمعة للأعداء في خيرات الأمة وأراضيها، فعندما سرى الوهن في قلوب كثير من المسلمين فأحبوا الدنيا وكرهوا القتال تكالب عليهم الأعداء من كل صوب يأخذون خيراتهم وديارهم ويسومونهم سوء العذاب.



    كما قال نبينا صلى الله عليه وسلم: ((يوشك أن تتداعى عليكم الأمم من كل أفق كما تداعى الأكلة إلى قصعتها)) قيل: يا رسول الله أمن قلة يومئد؟ قال: ((لا..ولكنكم غثاء كغثاء السيل، يجعل الوهن في قلوبكم وينزع الرعب من قلوب أعدائكم لحبكم الدنيا وكراهيتكم الموت)).



    وفي رواية: "قالوا: وما الوهن يا رسول الله؟ قال: ( حبكم للدنيا وكراهيتكم للقتال)).



    وفي هذا الحديث وسابقه أن الوهن الذي ألقي في القلوب هو عقوبة من الله تعالى لميل الأمة إلى الدنيا وتخليها عن حمل الرسالة والجهاد في سبيل الله لا لأن الكفار سبقوها بالعدة والعدد.



    إن الأمة الإسلامية تملك مقومات النصر، وعندها أسبابه ولكنها لم تعمل بها ولم تقم بها حق القيام، فالنصر لا يُنال إلا من عند الله فقد قال تعالى: {إن ينصركم الله فلا غالب لكم وإن يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده}، وقال تعالى: {وما النصر إلا من عند الله}.



    والله تعالى وعدنا بالنصر إذا قمنا بأسباب النصر حق القيام ؛ فنصرنا دين الله تعالى وحكمنا شرعه في أنفسنا وأهلينا وفي جميع شؤون حياتنا قال تعالى: {إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم}، وقال تعالى: {إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد}، وقال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله و للرسول إذا دعاكم لما يحييكم}.



    فإذا أقمنا شرع الله فينا كما أمر الله تعالى حينئذ يتحقق لنا ما وعدنا ربنا تبارك وتعالى من النصر والتمكين.



    قال تعالى: {وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمناً يعبدونني لا يشركون بي شيئاً}.



    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-22
  3. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    [color=666666]اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..
    حسبنا الله ونعم الوكيل ..
    فعلاً الجهاد ذروة سنام الإسلام كما أخبر بذلك من لا ينطق عن الهوى [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-22
  5. حفيد الصحابة

    حفيد الصحابة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    وفعلاً الجهاد هو السبيل الوحيد للخلاص من الذل الذي نحن فيه بنص حديث نبينا عليه الصلاة والسلام((إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر، ورضيتم بالزرع، وتركتم الجهاد، سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه عنكم حتى تراجعوا دينكم)).
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-22
  7. شمس الحور

    شمس الحور عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-10
    المشاركات:
    124
    الإعجاب :
    0
    [color=CC0000]والله إننا بسكوتنا وعجزنا نستعجل غضب الله وسخطه، فالاكتفاء بالغضب والاستنكار، وكراهية الحرب، والمطالبة بالشرعية الدولية، إنما هو رضا بالدون، وتعلق بالدنيا، وتفويت لمصالح [/color]الدين.

    [color=006633] لقد استسلمنا لواقعنا المهين، واكتفينا بالمتابعة الدقيقة لمجريات الذل والهوان، لقد قذف في قلوبنا الوهن حب الدنيا وكراهية الموت، فإنا لله وإنا إليه راجعون، ( إلا تنفروا يعذبكم عذاباً أليماً ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا والله على كل شيء قدير) ( انفروا خفافاً وثقالاً وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون). [/color]

    [color=0033CC]وفي كل يوم يقتل اليهود من شاءوا في فلسطين، وتنتهك الحرمات في أفغانستان والشيشان، ويطارد الهندوس المسلمين في كشمير، وتسلط النصارى على المسلمين في الفلبين، والفاجعة الجديدة المسلمون في العراق........[/color]

    [color=CC0000]
    وهكذا تتسع الدائرة يوماً بعد يوم أليس هؤلاء مسلمون، أننتظر حتى يكون المقتول أباً لنا أو أخاً، أو ابناً أو أماً أو أختاً، أننتظر حتى تكون المرأة المقهورة المغتصبة بنتاً لنا أو أختاً، إن الانتظار دليل العار والذل والمهانة..........[/color]

    إن شباب الإسلام مهما قرعت أسماعهم المواعظ والخطب فلن تحيا قلوبهم إلا بحي على الجهاد حي على الجهاد حي على الجهاد، حي على الغزو والعلى والسؤدد

    ..............................................................................

    جزاك الله خيرا أخي في الله حفيد الصحابة ويسر الله لك الجهاد في سبيله ، آمين.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-07-23
  9. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    ( ما ترك قوم الجهاد إلا ذلوا )


    جزاك الله خيراً أخي حفيد الصحابة , وجعلنا جميعاً من أنصار الجهاد والمجاهدين .. آمين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-07-25
  11. عاشق الجنان

    عاشق الجنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-25
    المشاركات:
    43
    الإعجاب :
    0
    فعلا.. ولن تحيا هذه الأمة إلا بحي على الجهاد.. وبغير نضح الدم لايمحى الهوان عن النواصي.. فسبيل العزة والنصر والتمكين والرفعة والغلبة هو الجهاد في سبيل الله..

    وخيار الأمة الوحيد لرفع راية الحق وإعلاء كلمة التوحيد ودحر العدو وإرهابه وقهره وإذلاله، هو الجهـاد في سبيل الله..

    عن أبي هريرة ‏ ‏قال: ‏
    ‏سمعت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول: ((والذي نفسي بيده ‏ ‏لولا أن رجالا من المؤمنين لا تطيب أنفسهم أن يتخلفوا عني ولا أجد ما أحملهم عليه ما تخلفت عن ‏ ‏سرية ‏ ‏تغزو في سبيل الله، والذي نفسي بيده لوددت أني أقتل في سبيل الله ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل))

    ‏صلى الله وسلم عليك أيها المجاهد الأعظم، تتمنى أن تقتل في سبيل الله وقد غفر الله لك ذنبك ووضع عنك وزرك ونرضى نحن بأن نكون مع الخوالف!!

    اللهم لا تمتنا إلا وأنت راض عنا، ميتة في سبيلك فيك ومن أجل دينك، اللهم لا تسلط علينا قهر أعدائك، وانصر عبادك المجاهدين في سبيلك في كل مكان.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-07-25
  13. حفيد الصحابة

    حفيد الصحابة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    جزاكم الله خيراً على مروركم
    وجزاكما الله خيراً على دعائكما ياشمس الحور وياالشريف العلوي ورجائي لكما بأن لاتنسوني من صالح دعائكم في ظهر الغيب وتذكروا بأن لكما المثل

    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    مالي وللسبل التي قد ضيعت= جمعا من الشبان عن أمجاد
    هذا سبيل العز والإقدام = هيهات يبلغه ذو الأسقام
    وبه ننال الحسنيين حقيقتا =نصرا او الجنات خير مقام
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-07-27
  15. ابو ناصر البكري

    ابو ناصر البكري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    1,267
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير

    لك الاجر والثواب
    طرحك الموضوع هذا جهاد انشاء الله
    قال تعالى
    (فذكر ان الذكرى تنفع المؤمنين)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-07-28
  17. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله الف خير وعافية
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-07-30
  19. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    تعليقي على هذا الموضع يعبر عنه بعض الشعراء حين قال


     

مشاركة هذه الصفحة