باجمال من التأميم للترميم ...!!!!!!!!

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 607   الردود : 1    ‏2001-10-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-18
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    من الاخطاء التي يجب علي الرئيس علي عبدالله تداركها هي إسناد رئاسة الوزراء لشخص غير كفؤء علي الإطلاق ..!!
    والدليل أن الهدف من هذه الحكومة المجحية إقتصادي بحت بعد أن بذلت الحكومه السابقة برئاسة الإرياني دورا بارزا في حل المشاكل السياسيه الخارجيه مع دول الجوار وهيأت المجال لحكومة باجمال للقيام إيجاد حلول إقتصاديه ..فشكل اكبر عدد من الوزراء في اي حكومه سابقه وقد تكون علي مستوي العالم في حدود 40 وزير ..وهذا يتنافي مع التقشف ...!!!!

    كما ان باجمال لايفهم في الإقتصاد ..فقد كان في السابق مع الإشتراكي اللعين يساهم ويدعم التاميم .. ولم يفعل شئء لحل هذه المشكله والذي كان ممن ساهم فيها ..ولو إفترضنا انه تاب وأناب ..فاين استمد خبرته الإقتصاديه الراسماليه اوالإسلاميه ..او اي نوع من انواع الإقتصاد ..والذي يحتاج لتمرس وخبره ..!!!!

    إذا لاامل من هذه الحكومه المجحية ولابد من إيقافها وتشكيل حكومه من الطبقات العلميه والكفاءات الوطنية لتنتشل الوطن والمواطن من البؤس الذي اوقعته الحكومات ...!!!
    وها قد اعترفت الحكومه في ان الإقتصاد اليمني مكانك سر ..
    وجحي يامجحي جحي :p :p


    http://www.yafea.com/article.php?sid=846&mode=&order=0

    اعترفت دراسة حكومية في اليمن أن الوضع الاقتصادي اليمني لا يزال يحقق أداء متواضعا خلال السنوات الثلاث الماضية، على الرغم من أن البلاد شهدت تقدما ملحوظا في العمل السياسي وآليات عمل المجتمع المدني.
    وقال التقرير الوطني للتنمية البشرية، الذي تعده وزارة التخطيط والتنمية، وتلقت "قدس برس" نسخة منه، "إن الإصلاحات الاقتصادية التي تنتهجها الحكومة منذ عام 1995م لم تكن كافية لتغيير الوضع الاقتصادي بشكل جذري، ولم تستطع وقف التدهور في مؤشرات الفقر بين السكان".

    وأوضح أن الناتج المحلي الحقيقي نما من 584 مليار ريال (3.4 مليار دولار) في عام 1997 إلى 666 مليار ريال (3.9 مليار دولار) عام 2000.

    وأشار التقرير إلى أن 30 في المائة من السكان يعانون من الفقر الغذائي، في حين وصلت نسبة الأسر الواقعة تحت خط الفقر إلى 35 في المائة، إلا أن الحالة التعليمية شهدت تحسنا ملحوظا في جوانب التحصيل العلمي وارتفاع المعدلات التسجيل الدراسي، حيث ارتفعت من 49.2 في المائة إلى 54.5 في المائة، كما ارتفع معدل التحاق الفتيات بالتعليم، بحسب التقرير، من 31.5 في المائة إلى 33.1 في المائة.

    ونبه التقرير إلى أن نصف السكان يحصلون على 22.7 في المائة من الدخل القومي بينما يحصل النصف الآخر على 77.5 في المائة من السكان على بقية الدخل القومي وبالتوازي وعدم العدل في توزيع الخدمات بين الريف الذي يعيش فيه ثلاثة أرباع السكان وبين الحضر.

    وقال التقرير "إن الوضع الصحي حقق تقدما واضحا، حيث ارتفع سن توقع الوفاة من 46 سنة في العام 1990 إلى 60 سنة في العام 2000، كما انخفض مؤشر وفيات الأطفال من 75 طفلا لكل 1000 مولود عام 1997 إلى 67 طفلا عام 2000.

    وتنفذ اليمن منذ عام 1995 برنامجا للإصلاحات الاقتصادية الهيكلية تلبية لتوصيات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وتشمل رفع الدعم عن أسعار المواد الغذائية الأساسية والمشتقات النفطية والخدمات وإصلاح النظام المصرفي وخصخصة بعض المؤسسات العامة.

    وتحتل اليمن المرتبة 133 بين 162 دولة في تقرير التنمية البشرية الدولي لعام 2001، وتعتمد على ما تنتجه من نفط ويبلغ 450 ألف برميل من النفط يوميا، ويمول 65 في المائة من الموازنة السنوية للبلاد وبعائدات تقدر بمليار ونصف المليار دولار سنويا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-10-19
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    قصدك حكومة جمع الغنائم

    يا تانجر

    حكومة المؤتمر وليست حكومة باجمال وحدة فهذه الحكومة في معظمها من العسكر وهم يرون بأنهم في حالة جمع غنائم من الشعب الذي أنتصروا عليه 0

    حكومة المؤتمر لازالت تسير بعقلية قديمه وجميع أعضائها ليسوا على مستوى التطلعات وأن كانوا يمتلكون بعض مقوماتها نظرا لشعورهم بعدم الاستقرار فهم ياكلون كل ما تقع عليه أيديهم خوفا على مستقبلهم وطبعا لا يمكن أن نسميها حكومة يهمها مصلحة الوطن بقدر ما تكون عبارة عن أشخاص يرون بأن لهم فضل من نوع ما على اليمن وبذلك يجب أن يكونوا الأولى بالتصرف في مقدارت ذلك البلد المحتاج جدا إلى كل جهد خير من قبل أبنائه المخلصين الخالية قلوبهم من الأحقاد وليس جامعي الغنائم 0
     

مشاركة هذه الصفحة