انتبهوا.... وزير سعودي يهدد المتعاطفين مع بن لادن

الكاتب : سامي   المشاهدات : 708   الردود : 2    ‏2001-10-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-18
  1. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    قالت أجهزة الإعلام السعودية الرسمية اليوم إن وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز حذر المواطنين السعوديين من مغبة التعاطف مع من قال إنهم يسعون للإساءة إلى المملكة باسم الإسلام، وحث قوات الأمن على اليقظة في مكافحتهم.

    ووجه الوزير السعودي تحذيرا مبطنا بأن من يتورط في أنشطة قد تضر بأمن البلاد سوف يتعرض لعقوبات شديدة.

    وقال في كلمة أذاعها التلفزيون السعودي في جمع من ضباط الأمن "كونوا واعين وانبذوا من يحاول أن يسيء للأمن باسم الإسلام وهو لا يدرك أو أنه مغرر به أو للأسف -وأرجو أن يكونوا قلة- في نفوسهم مرض.. لا أقبل أن يزايد علينا أحد في الإسلام، فنحن أهل الإسلام ونحن بلد الإسلام".

    وأضاف "نجد للأسف أنه في وطننا من يتعاطف معهم.. نقول للسذج، نقول للمغرر بهم ثوبوا إلى رشدكم أو استكينوا ودعوا المسؤوليات يتحملها أهلها، وأنتم أهلها أيها الرجال".

    وفي كلمته التي نقلت نصها كاملا وكالة الأنباء السعودية قال نايف لضباط الأمن "لا تأخذكم في الله لومة لائم، لا تعطفوا على أحد مهما كان ولو كان أقرب المقربين إذا كان يريد أن يعبث بأمن الوطن".

    وأشار الوزير السعودي إشارات غير مباشرة إلى بن لادن الذي تقول واشنطن إنه المشتبه به الرئيسي في الهجمات على نيويورك وواشنطن الشهر الماضي.

    وقال "يقولون إن هناك إخوانا لكم يقاسون الموت.. ما هو حاصل اليوم في أفغانستان أن تأتي فئة محدودة وتزج بقدرات هذا البلد وأمنه في أتون لا يعلم إلا الله أين نهايته".

    ولمح في إشارة إلى بن لادن وأتباعه "نحن نتألم للمسلمين أيا كان موقعهم، ولكن يجب أن يركز كل شيء وتحدد المسؤولية على من نسوا أمن وطن يريد أن يستقر ويخرج من المآسي.. هؤلاء الذين هم الآن في كهوفهم أو في جحورهم هم الذين أساؤوا إلى بلدكم، وللأسف إنهم محسوبون على المسلمين والإسلام براء من هؤلاء".

    وكان بن لادن حث المسلمين على أن يهبوا دفاعا عن دينهم وقال إن "رياح التغيير تهب لإزالة الشر من الجزيرة العربية"، وهي إشارة اعتبرها كثيرون دعوة للتمرد على الحكام في منطقة الخليج. وجردت المملكة بن لادن من جنسيته السعودية في منتصف التسعينيات بسبب ما اعتبرته أنشطة تضر بالأسرة الحاكمة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-10-18
  3. الشنفري

    الشنفري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-03
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    أيش لنا شغل فيه

    يهدد ولا يقعد:D
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-10-19
  5. Freedom

    Freedom تم ايقاف هذا العضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-17
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    الأمير نايف: السعودية تواجه الإرهاب منذ 20 عاما والموجودون في الكهوف أساءوا إليها والإسلام منهم براء

    قال إن فئة محدودة زجت أفغانستان في أتون لا يعلم أحد إلى ماذا سينتهي






    الدمام: وليد بوعلي
    وممدوح المطيري
    جدد الأمير نايف بن عبد العزيز، وزير الداخلية، استنكار السعودية لجميع اعمال الارهاب. واكد ان السعودية واجهت الارهاب وقاومته منذ اكثر من عشرين عاما. واشار الى ان الموجودين الآن في الكهوف هم من أساء الى السعودية، مبدياً أسفه لكونهم محسوبين على المسلمين، والاسلام منهم براء.
    واكد الأمير نايف بن عبد العزيز في كلمة ألقاها خلال رعايته لحفل تدشين الحملة الامنية والمرورية الثانية وحفل المؤتمر التاسع لمديري شرط المناطق وادارات المرور، الذي اقيم مساء الاربعاء. ان المسلم «لا يضمر الشر لأخيه المسلم، وقال: ان السعودية لا تتردد في اي يوم من الأيام في الوقوف مع الاخوة العرب والمسلمين في اي وقت، ولكن ما يحدث في افغانستان هو من فئة محدودة زجت بمقدرات هذا البلد وأمنه في أتون لا يعلم إلا الله الى ماذا سينتهي، ونحن نتألم للمسلمين اياً كان موقعهم ولكن يجب ان يركز كل شيء وتحدد المسؤولية على من نسوا أمن وطن يريد ان يستقر وخرج من مآس ويفعلون ما فعلوا، ونحن نستنكر الارهاب في اي مكان يقع ولا ننسى ان السعودية هي التي واجهت الارهاب وقاومت الارهاب من اكثر من عشرين سنة. ولا تنسوا ان هؤلاء الذين في كهوفهم او جحورهم هم الذين اساءوا لبلدكم، وللأسف انهم محسوبون على المسلمين والاسلام من هؤلاء براء.
    وطالب الأمير نايف بن عبد العزيز، رجال الامن بألا تأخذهم في الله لومة لائم وألا يتعاطفوا مع اي كان حتى لو كان اقرب المقربين اذا كان يريد ان يعبث بأمن الوطن والمواطنين والمقيمين اياً كانت جنسيتهم. وقال: نحن وطن أمن وأمان منذ عهد الملك عبد العزيز وابنائه من بعده حتى اليوم وكل العالم يعلم ان المواطن السعودي هو من يتمتع بالأمن الحقيقي بفضل الله اولا ثم بفضل ابناء هذا الوطن المخلصين. ونحن مسؤولون عن أمن كل مواطن ومقيم ويجب ان يكون الجميع واعين لمواجهة جميع المستجدات بقوة وحكمة ومعرفة معتمدين على المولى عز وجل.
    واضاف الأمير نايف قائلا انه «في هذه الظروف الراهنة على ثقة من ان ابناء السعودية في كل موقع عندما يتطلب الواجب ان يقوموا بحفظ امن الوطن ففي سبيل ذلك سيرخص كل شيء حتى الأرواح ونقف معتمدين على الله قبل كل شيء وعلى ابناء هذا الوطن».
    وشدد على ان الأمن سيزداد قوة في السعودية عندما قال: الأمن سيزداد قوة في الأزمات اكثر منه في الأوقات الأخرى، وهذا ما نقوله من واقع تجربة وليس ظناً او توقعاً، ولعل تجربة ازمة الخليج خير دليل.
    ورد الأمير نايف بن عبد العزيز على سؤال حول التفجير الأخير الذي شهدته مدينة الخبر بقوله ان التحقيقات لا تزال جارية. وجدد ثقته بالسلطات الامنية وبمقدرتها في التحري والكشف عن الحقائق.
    وكان الأمير نايف قد رعى مساء امس حفل افتتاح فعاليات مؤتمر مديري الشرط وادارات المرور التاسع ودشن الحملة الوطنية للتوعية الامنية والمرورية، وذلك بمقر الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة الشرقية.
    وقد وصل بمعيته لمقر الغرفة الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الامنية.
    وكان في استقباله مدير الأمن العام الفريق اسعد عبد الكريم الفريح. وفور وصول الأمير نايف ازاح الستار معلنا تدشينه انطلاقة الحملة الوطنية للتوعية الامنية والمرورية في مرحلتها الثانية.










    هذا هو الخبر الصحيح ..
     

مشاركة هذه الصفحة