إنسحاب قوة الفيليبين البالغ عددها 50 فردا من العراق

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 413   الردود : 0    ‏2004-07-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-20
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    جمهورية الفيليبين ... أم سلطنة السولو ... كلاهما جائز، الثاني هو الإسم الأصلي لهذا الأرخبيل رائع الجمال والطبيعة والسكان ... رغم براكينه الشهيرة وعواصفه وأعاصيره الأكثرشهرة ... مماحدى بمرتاديه الأوائل أن يطلقوا إسم أمان الله على عاصمة الأرخبيل ، وبكل فخر كان أولئك الرواد من بني جنسنا اليمني وهم الحضارم .. ولم يبقى من ذلك الجمال التاريخ سوى الإسم ثم السكان القلائل المهمشين بالجنوب وبجزيرة مندناوتحديدا .. مع إعادة الإعتبار للسلطان المسلم لابولابو الذي قتل المستكشف الإسباني ماجلان ... وماجلان هو من وضع العلم الإسباني على الأرخبيل ثم وضع الإسم الأول وهو الفيليبين ، نسبة للملك ا لأ راقوني فيليب فرديناندو زوج الملكة القشتالية إيزابيلا ( الملقبة بالملكة الكاثوليكية) والتي توحدت مملكتيهما لتشكلان ما نعرفه اليوم بأسبانيا ، بالطبع بعد سحق آخر موقع لملوك الطوائف من بني الأحمر بغرناطة الأندلس .. وطرد العرب منها ... وكأنه لايكفيهم الطرد من الأندلس فيتتبعهم الإسبان من أقصى الغرب لأقصى الشرق ..
    وبوصول الإسبان لمملكة السولو تغيرت الأحوال وأنقلب الدهر ..... وأفضت الأمور لما نلمسه حاليا ونشاهده وهو أمة الفلبين ذات الملامح الأسيوية والثقافة الإسبانية الكاثلوكية ...
    هذه الأمة الكثيفة ا لعدد لحد التخمة والفقيرة رغم طبيعتها الساحرة ... لايبدو أنها تضيق ذرعا بأي من أبنائها بل يمكنها الذهاب لأبعد الحدود لإنقاذ أي منهم مضحية بكل مصالحها الإستراتيجية وحلفائها .. وقد شاهدنا المثال الحي حيث قامت أمة الفيليبين ولم تقعد عقب إختطاف سائق الشاحنة الفيلبيني بالعراق والتهديد بفصل رأسه عن جسده .. فهبت الفيلبين عن بكرة أبيها ضاغطة على الحكومة التي ترأسها الوردة الوسيمة وسالبة الأرواح الرئيسة التي تطيعها القلوب قبل الأفواه والعقول .. السيدة قلوريا أرويو.. والتي تثير التنهدات والحسرات وحتى النعرات والتمنيات .. متى سيكن لنا رئيسا باليمن بمثل تلك الوسامة والنعومة ..؟. وبالطبع كان لنا ملكة أسمها بلقيس .. لكن أممت أو صودرت من قبل الملك سليمان (نبي الله سليمان) الذي إختطفها بعيدا عن اليمن وحرمنا بالتالي عن ملكة جميلة ناعمة .. رغم أنه شك بنعومتها فجعلها تدخل الصرح الممرد .. أمرك لله ياسليمان ..
    عودة للسيدة أورويو رئيسة الفيلبين الوسيمة .. التي أمرت بسحب قوات الفيلبين من العراق ، أي خروج الجيش الجرار العرمرم الفيلبيني البالغ قوامه وتعداده خمسين فرادا .. ووصول طلائعه المكونة من عشرة أفراد للكويت كدليل على جديةالإ نسحا ب لإرضاء مختطفي الرهينة وهو سائق مدني لايهش ولاينش .. وكما يقول المعري النباتي عن فرخ الدجاج الذي طبخ له ، أستضعفوك فذبحوك فهلا ذبحوا شبل الأسد .ِ..
    إنسحبت القوات الفيلبينة من العراق رسميا وتلت نباء الإنسحاب وزيرة الخارجية .. وليتها لم تفعل .. ليس لي قضية سياسية معها .. لكنها بدت كصورة مناقضة للرئيسة أرويو ... ! حيث التجاعيد البينة بتلك العجوز الشمطاء ..
    ونقلول للجميع .... بآلم ، سلامات ... وتعني بلغة التقالو الفيلبينية .. شكرا ومع السلامة .
     

مشاركة هذه الصفحة