قطرات مطر عملاقة تدهش العلماء...

الكاتب : y2002y   المشاهدات : 798   الردود : 4    ‏2004-07-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-20
  1. y2002y

    y2002y عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-20
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    لاحظ العلماء وجود قطرات مطر هي الأكبر التي يشاهدها الإنسان على كوكب الأرض، وربما يصل قطرها إلى ما يقرب من سنتيمتر كامل.

    وكان علماء الطقس الذين يقومون بدراسة السحب قد لاحظوا وجود هذه القطرات العملاقة في الهواء وقبل أن تصل إلى الأرض.

    وسجلت هذه الظاهرة الغريبة فوق سماء البرازيل وجزر مارشال، وهي مجموعة من الجزر الصغيرة التي تقع في شمال المحيط الهادي.

    ويقول العلماء الأمريكيون في مجلة الأبحاث الجيوفيزيقية إن حريقا كبيرا ربما كان السبب وراء تكون هذه القطرات العملاقة فوق البرازيل.

    وقال البروفيسور بيتر هوبز، الذي شارك في كتابة تقرير هؤلاء العلماء لبي بي سي: "هذه هي أكبر قطرات مطر أراها في السماء خلال الثلاثين سنة الماضية التي قضيتها في البحث".

    وقد ذكر البروفيسور هوبز وزملاؤه إن هذه القطرات العملاقة تصل إلى 8.8 ملليمترا، وربما تصل إلى سنتيمتر كامل. وقال البروفيسور هوبز إن بعض هذه القطرات قد تصل إلى الأرض بهذا الحجم الكبير.

    وتتشكل قطرات المطر لدى سقوطها من السماء كما تتشكل الدموع، والحقيقة أن قطرات المطر التي يزيد قطرها على ملليمترين يتسطح قاعها، فيصبح شكلها كقنديل البحر، بدلا من أن تكون كروية.

    ويبلغ قطر قطرات المطر العادية ما بين ملليمتر واحد أو ملليمترين، وكانت أكبر قطرات مطر شوهدت من قبل ذات قطر 8 ملليمترات، وشوهدت فوق جزر هاواي عام 1986.

    وكانت صور القطرات قد التقطت بواسطة أشعة الليزر من طائرة بحث علمي كانت تطير خلال سحب تأثرت بحريق شب في غابات الأمازون بالبرازيل، وخلال سحب بحرية نقية فوق جزر مارشال.

    ويقترح العلماء الذين شاهدوا الظاهرة أن يكون السبب في تشكل هذه القطرات العملاقة هو تكاثف المياه على جزيئات الدخان.

    على أن هذا السبب لا ينطبق على القطرات العملاقة التي شوهدت فوق جزر مارشال، ويعتقد العلماء أن الحالة فوق جزر مارشال ترجع إلى تجمع قطرات المطر معا في أماكن ضيقة من السحب مع ارتفاع محتواها المائي بشكل غير مألوف.

    وكان من المعتقد أن قطرات المطر ستتكسر قبل أن تصل إلى هذا الحجم الكبير نسبيا.

    وقال هوبز ورانجنو في مجلة الأبحاث الجيوفيزيقية: "من المدهش حقا أن نرى في بيئتين مختلفتين، على الرغم من أن كلتيهما استوائية إلا أن إحداهما ملوثة للغاية والأخرى نظيفة، أن نرى قطرات مطر مرت بقدر كبير من التصادم ومع ذلك احتفظت بهذا الحجم الكبير ولم تنكسر".

    BBCNEWS
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-06
  3. awam10

    awam10 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-14
    المشاركات:
    497
    الإعجاب :
    0
    [ALIGN=center][​IMG]

    عجائب هذا الكون لا تنتهي..

    مشكور وبارك الله فيك..

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-08-09
  5. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    قد يكون لعوامل الطقس دور في سقوطها بهذا الحجم من ناحيه انعدام الرياح ؛ والبروده السريعه للسحاب

    اشكرك على هذا المقال
    تحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-08-14
  7. alkodmah

    alkodmah عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-14
    المشاركات:
    1,142
    الإعجاب :
    0
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    هذا الكون لا تنتهي عجائبه





    اشكرك اخي على موضوعك

    اخوكم
    ........................
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-08-14
  9. alkodmah

    alkodmah عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-14
    المشاركات:
    1,142
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة