حكاية ناصر ... وسارة .. عجائب وغرائب ... !

الكاتب : مااااااااجد   المشاهدات : 528   الردود : 0    ‏2001-10-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-18
  1. مااااااااجد

    مااااااااجد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-14
    المشاركات:
    2,023
    الإعجاب :
    1
    ناصر وساره ..عجائب وغرائب
    ناصر قاعد في غرفته ... منسدح على بطنه يقرا مجلة سيدي ولك انتَ ...وفجئه التلفون ترررررررررررررررررررررن

    ناصر / الو مين

    ساره/ هلا ومرحبا بها الصوت .. انا ساره

    ناصر / عفوا من تبغيين

    ساره / ابغاك انت

    ناصر / قلة حيا … مالتج اخوان تخافين عليهم وعلى سمعتهم بعدين ترضين وحده تكلم اخوانتج يا قليلة الادب طوط طوط طوط

    ترررن ترررن

    ساره / اسمع لاتسكر السماعه انا اعرفك واعرف كل شي عنك … وانت بعد تعرفني زين

    ناصر / انا ما اعرفتج ولا ابغى اعرفج. طوط طوط طوط

    تررن تررن

    ساره /الو اسمع انت تتذكر رسايلك الي عندي وصورك ايام الثانوي … تراها موجوده لحد الان عندي محتفظة بها كل ها السنين

    ناصر / ارجوج انا عرفتج هالحيين ارجوج انا كبرت وعقلت وذيك الحركات كانت ايام المراهقه … ارجوج رجعي صوري ورسايلي ارجوج والله لو يدرون اخواتي ان يقطعون راسي .

    ساره / انا ابعطيك كل شي بس ابغاك تواعدني في محل اعطيك فيه الصور … والا والله لانشرها في كل مكان …

    ناصر / ارجوتج لا تفضحيني … ارجوج … وين طيب اواعدتج علشان تعطيني الصور والرسايل .

    ساره / اسمع انا اعرف ان عندكم زواج الخميس الجاي بتروحون له … سو نفسك مريض ولا تروح معهم وانا اجيب الصور والرسايل لك

    ناصر / طيب خلاص الخميس (مكسور الجناح)

    وفي يوم الخميس ماراح ناصر مع اهله للزواج تعذر ان هدومه خربها الخياط … وقعد ناصر لوحده في المنزل …. وفي تمام الساعه 10 واذا بجرس الباب
    تررررررررررررررررررررررررررررررن
    ناصر بخطوات متثاقله وبصوت يشوبه الخوف من المجهول يرد ويقول / مين

    ساره / انا ساره افتح الباب

    ناصر / لا استطيع لايوجد في المنزل سواي … ادخلي الرسايل والصور من تحت الباب

    ساره / اذا لم تفتح الباب فستندم طول عمرك وبتصير سمعتك على كل لسان هذا اذا ماذبحوك خواتك .

    فتح ناصر الباب … ودفعته ساره بقوه …. ودخلت المنزل لتستفرد بهذا الضعيف المسكين اللذي لاحول له ولا قوه … اخذ ناصر يرجع للخلف وهو خائف من ساره حتى دخل الى داخل المنزل هربا منها ولكنها لم تتركه في حاله … وبعد ان اخذت مبتغاها … همت بالخروج … وقال لها ناصر والدموع ملىء عينيه لماذا لماذا انهيت حياتي ماذا تريدين مني ارجوك اخرجي اخرجي ولكن قبل ان تخرجين اعطيني الصور والرسايل …

    ساره / أي صور واي رسايل … هل جننت حتى اعطيك اياها ؟؟؟؟؟

    لقد اصبح ناصر ضحية استهتاره ايام المراهقة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    هههههههههههههههههههههههههههه
     

مشاركة هذه الصفحة