أسنانك جميلة رغم أنف الحمل

الكاتب : مرجانه   المشاهدات : 582   الردود : 0    ‏2004-07-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-18
  1. مرجانه

    مرجانه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-11-11
    المشاركات:
    21,548
    الإعجاب :
    3
    [color=000033]هل صحيح أن المرأة تفقد واحدة من أسنانها مع ولادة كل طفل من أبنائها؟

    يقول المختصون: هذا القول رغم عدم صحته تماماً إلا أن الحمل يمكن أن يضر فعلا بسلامة الأسنان، إذ تتعرض للضعف والعدوى، وقد تصاب بالتسوس، وقد يحدث كذلك تورم باللثة وضعف بأنسجتها.. وذلك للتغيرات الهرمونية التي تحدث بجسم الحامل حيث يؤدي ارتفاع مستوى هرمون (الأستروجين) إلى نوع من الضعف والتورم باللثة. بالإضافة إلى حاجة الجنين الشديدة إلى الكالسيوم، الذي يستمده من جسم الأم، وقد يؤدي ذلك لضعف الأسنان إذا لم تأخذ الأم كفايتها من الكالسيوم والغذاء الصحي المناسب بوجه عام.

    ويضيف الأطباء أن السبب في ضعف الأسنان خلال فترة الحمل يرجع إلى:

    - إهمال نظافة الفم والأسنان في تلك الفترة.

    - القيء المصحوب بالأحماض(عصارة المعدة).

    - طريقة التغذية ونوعية الغذاء أثناء فترة الحمل (الوحام).

    مما يؤدي إلى:

    · تسوس الأسنان.

    · تغير رائحة الفم.

    · التهاب اللثة.

    · وينتهي الأمر بفقدان الأسنان.

    لذا يجب أن تبدأ العناية بأسنان المرأة قبل حدوث الحمل. وذلك بمراجعة طبيب الأسنان لإجراء فحص شامل للفم لاكتشاف حالات تسوس الأسنان أو أمراض اللثة وعلاجها قبل حدوث الحمل؛ لتجنب أي إجراءات سنية واسعة أثناء فترة الحمل.

    ويؤكد الدكتور "أيمن الحسيني" أن العناية بالأسنان من أهم واجبات الحامل، ويتم ذلك من خلال:

    · الفحص الدوري

    وهو من أهم ما يجب أن تقوم به الحامل منذ فترة مبكرة من الحمل للكشف عن أي أضرار بالأسنان في بدايتها، وبالتالي يكون من السهل علاجها أو تفاديها.

    كما يمكن للحامل من خلال هذا الفحص إجراء تنظيف لإزالة صفرة الأسنان، فهذه عملية بسيطة لا تؤثر على الحمل، وتحفظ المرأة أسنانها بيضاء جذابة.

    · الوقاية من تسوس الأسنان

    من المعروف أن السكاكر هي العامل الأساسي في حدوث تسوس الأسنان ولا يعقل أن نمتنع عن تناولها لكي نتجنب ذلك التسوس؛ ولكن باتباع قواعد مهمة وبسيطة؛ نأكل حلويات ونتجنب (بإذن الله) تسوس الأسنان، ومن هذه القواعد:

    استبدال السكاكر والحلويات المصنعة بالحلويات الطبيعية، وعلى رأسها التمر والعسل، وهناك أيضا الفواكه وأشهرها التفاح؛ فالتفاحة تعتبر بمثابة فرشاة للأسنان. أما إذا كان لابد من تناول الحلويات المصنعة فيجب الانتباه الشديد إلى ضرورة "تفريش"الأسنان بعدها مباشرة.

    ولكن ليست الحلويات فقط هي التي تشكل خطورة على ابتسامتك؛ فهناك العديد من الأطعمة بخلاف الحلويات التي تساعد على انتشار التسوس بين الأسنان، وتشمل: زبدة الفول السوداني، رقائق البسكويت، شرائح البطاطس، الفشار، والأطعمة الأخرى التي تلتصق بالأسنان وتمد البكتيريا بالطاقة اللازمة لها.

    · تنظيف الأسنان بالفرشاة

    يجب تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين على الأقل يومياً.. ومن الأفضل أن يكون ذلك بعد كل وجبة طعام.

    ويجب اختيار فرشاة أسنان لينة حتى لا تصيب اللثة بجروح.. كما يجب أن تستبدل بالفرشاة أخرى جديدة كل ثلاثة أشهر، أو إذا أصيبت بانثناءات، فمن الخطأ استمرار استعمال نفس الفرشاة لفترة طويلة دون تغييرها بأخرى جديدة. كما يجب غسل الفرشاة بالماء بعد الانتهاء من التنظيف ووضعها على حامل لتجف.. ويجب الحذر من وضع الفرشاة في ملامسة فرشاة أخرى خاصة بالغير.

    ويفضل كثير من أطباء الأسنان استعمال معجون يحتوي على مادة "الفلورين" حيث تعمل على الوقاية من تسوس الأسنان.

    ويراعى عند تنظيف الأسنان أن تمسك الفرشاة بزاوية 45ْ، وأن تنظف الأسنان في الجهة التي تخرج منها من اللثة.. أي من الداخل للخارج، وأن يتم أولاً تنظيف الأسنان الخلفية ثم الأسنان الأمامية. ويجب شطف الفم جيداً بالماء بعد الانتهاء من التنظيف.

    · السواك فرشاة طبيعية لحماية وجمال أسنانك:

    السواك.. يحتوي على مواد مطهرة ومنظفة وقابضة ومانعة للنزف الدموي وقاتلة للجراثيم، وقد أثبتت الأبحاث العلمية التي أجريت على خلاصة السواك فائدته في المحافظة على الفم والأسنان.

    وأفضل أنواع السواك هو الذي يستخرج من شجرة تسمى شجرة "الأراك" والتي تنمو في الأماكن الحارة والاستوائية.

    وللاستفادة من السواك في تطهير الفم من الجراثيم يُبلل السواك في الماء قبل استعماله لتنشيط مادته القاتلة للجراثيم، كذلك يجب تغيير السواك من حين لآخر؛ لأن هذه المادة تفقد مفعولها بطول مدة الاستعمال.

    ولنتذكر دائماً حديث الرسول – صلى الله عليه وسلم -: "لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة" (أخرجه أحمد).

    · الغذاء وصحة الأسنان:

    تتركب الأسنان من أصلب مادة موجودة بالجسم، وهي فوسفات الكالسيوم.. ولذلك فنحن نحتاج إلى تناول قدر كافٍ من الكالسيوم من خلال طعامنا اليومي لنحفظ به سلامة الأسنان وكذلك سلامة العظام.

    ولكي يقوم الجسم بامتصاص الكالسيوم امتصاصاً جيداً يجب كذلك توافر فيتامين "د" بالجسم.. ولحسن الحظ أن هذا الفيتامين يوجد في معظم الأطعمة المحتوية على الكالسيوم، مثل اللبن والبيض والجبن. كما يتوفر في السردين والسلمون والماكريل والتونا وزيوت الأسماك. كما نحتاج للفيتامين "ب6" في الحبوب غير منزوعة القشرة وخميرة البيرة بينما يتوفر فيتامين "ج" في الموالح كالليمون والجريب فروت وفي الطماطم والبطاطس.

    والحقيقة أن تناول الحامل لغذاء غني بالكالسيوم وهذه الفيتامينات الأخرى الضرورية لا يضمن سلامة أسنانها، فحسب لكنه يساعد كذلك على سلامة أسنان طفلها وزيادة صلابتها. بينما يساعد نقص الكالسيوم في غذاء الحامل على اضطراب نمو أسنان الطفل وتعرضها للضعف.

    · التفاح والجزر والكرفس لتقوية الأسنان:

    إذا كانت المواد السكرية هي العدو الأول للأسنان؛ لعلاقتها الوثيقة بتسوس الأسنان، فقد وجد كذلك من خلال الدراسات أن تناول الدقيق الأبيض يحمل كذلك بعض الضرر لسلامة الأسنان. بينما وجد أن تناول بعض أنواع الفاكهة والخضروات كالتفاح والجزر والكرفس يزيد من صلابة الأسنان، وينظفها من الفضلات الضارة.

    · عصير الليمون والفراولة لتبييض الأسنان:

    للتخلص من صُفرة الأسنان يمكن دعكها بواسطة قطعة قطن. كما وجد أن كثرة تناول عصير الفراولة يساعد على تبييض الأسنان.

    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة