شرب زئيفي من الكأس المره التي يشربها الفلسطينيون

الكاتب : أبو صالح   المشاهدات : 464   الردود : 0    ‏2001-10-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-17
  1. أبو صالح

    أبو صالح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-17
    المشاركات:
    685
    الإعجاب :
    0
    اعلن في إسرائيل اليوم عن مفارقة وزير السياحة الإسرائيلي المستقيل رحباعام زئيفي الحياة بعد ساعات فقط من تعرضه لمحاولة اغتيال في القدس.
    وقد أطلق مجهولان النار على الوزير المستقيل داخل فندق حياة ريجنسي في منطقة التلة الفرنسية بالقدس، ونقل إلى مستشفى عين كارم في هاداسا في حالة خطيرة جدا، لكن محاولات إنقاذ حياته لم تكلل بالنجاح .

    وتعرض الوزير المقتول إلى ثلاث رصاصات أصابته في رأسه وعنقه.

    وقد أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن محاولة الاغتيال

    وقالت إن العملية هي انتقام لاغتيال أبو علي مصطفى، أمين عام الجبهة في شهر أغسطس/ آب الماضي.

    وقد طلب من جميع وزراء الحكومة الإسرائيلية البقاء في منازلهم أو التوجه على الفور لأقرب مكان آمن.

    يذكر أن رحباعام زئيفي يعد من أكثر الوزراء الإسرائيليين تشدداً، وكان من المقرر أن تدخل استقالته من الحكومة حيز التنفيذ اليوم الأربعاء.

    وقد تقدم زئيفي باستقالته احتجاجا على خطط السلام التي اقترحها رئيس الوزرءا الإسرائيلي أرييل شارون، وقرار سحب القوات الإسرائيلية من حارة أبوسنينة في مدينة الخليل.

    وقد دعا زئيفي أكثر من مرة للقضاء على السلطة الوطنية الفلسطينية وتصفية الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، ولذا فإنه كان يعد من الشخصيات الإسرائيلية المستهدفة من قبل المنظمات الفلسطينية المسلحة.

    وذكر مراسل بي بي سي في القدس إميل خزعل أن العاملين في الفندق سمعوا صوت إطلاق النار، ثم عثروا على زئيفي مصاباً، فهرعت سيارات الشرطة والإسعاف إلى موقع الحادث.

    ولم تلق الشرطة القبض على أحد بعد لكنها فرضت طوقا أمنياً حول منطقة الحادث، وبدأت عملية تمشيط.

    وقد أعلن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ألغى كل ارتباطاته اليوم، وتفرغ لمتابعة تطورات الموقف من مزرعته في النقب

    BBC
     

مشاركة هذه الصفحة