{ التحيات لله } ... فلا تدون خطابك بـ لك تحياتي ... تقبل حياتي ... تحياتي .. الخ

الكاتب : يمن   المشاهدات : 649   الردود : 6    ‏2004-07-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-14
  1. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-16
  3. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم،
    الخطاب الذي في التحيات الموجه إلى الخالق عز وجل لا يمنع أن تبادل إخوانك بالتحية الطيبة
    فما التحية لغة و ما القصد منها
    أما التحيات في الصلاة هي خطاب كان بين الحق عز وجل و رسوله صلى الله عليه و آله و سلم في سدرة المنهى عندم أعرج به صلى الله عليه و آله و سلم،،
    مع تحياتي للجميع و دعائي لكم بحسن الفهم عنه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-16
  5. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    و يكفي الرد الذي أورده الأخ الفيصل والذي نصه:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    مرحباً بالجميع

    جميل أن نتناصح ونتذاكر وهذا هو سبيلنا الذي نرجوا الله عزوجل أن يبارك لنا به وأن يوفقنا به حتى نؤجر بأذن الله على تواجدنا على هذه الشبكة العنكبوتية وبالطبع نقدم جزيل شكرنا لصاحب الموضوع على ماتفضل بنقله لنا هنا ونسأل الله أن يؤجره الخير كله

    ولكن كما يبدو لي بأن النص المصور به بعض القصور في نقل كلام الشيخ أبن عثيمين يرحمه الله حيث أن الشيخ تحدث عن قول (( التحيات )) على العموم بتواجد الـ بها ولم يحرم قولها على صيغة (( تحياتي )) بإضافة لك لها وعليه فلن أطيل بالشرح فسأضع الرابط ككل ولكن قبله سأقص منه مايفيدنا بالموضوع أن شاءالله ..

    قوله: «ويقول: التحيات لله...» يقول بلسانه متدبِّراً ذلك بقلبه وهل يُشترطُ أن يُسمعَ نفسَه؟ فيه خِلافٌ سَبَقَ ذِكْرُه . أمَّا المذهبُ فيُشترط أن يُسمعَ نفسَه في الفاتحة، وفي كُلِّ ذِكْرٍ واجبٍ. . .

    قوله: «التحيات لله» التحيات: جمع تحيَّة، والتحيَّة هي: التَّعظيم، فكلُّ لَفْظٍ يدلُّ على التَّعظيم فهو تحيَّة، و«الـ» مفيدة للعموم، وجُمعت لاختلاف أنواعها، أما أفرادها فلا حدَّ لها، يعني: كُلَّ نوع من أنواع التَّحيَّات فهو لله، واللام هنا للاستحقاق والاختصاص؛ فلا يستحقُّ التَّحيَّات على الإطلاق إلا الله . ولا أحد يُحَيَّا على الإطلاق إلا الله، وأمَّا إذا حَيَّا إنسانٌ إنساناً على سبيل الخصوص فلا بأس به. لو قلت مثلاً: لك تحيَّاتي، أو لك تحيَّاتُنَا، أو مع التحيَّة، فلا بأس بذلك، قال الله تعالى)وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا)(النساء: من الآية86)لكن التَّحيَّات على سبيل العموم والكمال لا تكون إلا لله . فإذا قال قائل: هل اللَّهُ بحاجة إلى أن تحييه؟ فالجواب: كلَّا؛ لكنه أهْلٌ للتعظيم، فأعظِّمه لحاجتي لذلك لا لحاجته لذلك، والمصلحة للعبد قال تعالى: )إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ)(الزمر: من الآية7) قوله: «والصلوات» أي: لله، وهو شاملٌ لكلِّ ما يُطلق عليه صلاة شرعاً أو لُغةً، فالصَّلوات كلُّها لله حقًّا واُستحقاقاً، لا أحد يستحقُّها؛ وليست حقًّا لأحد سوى الله ، والدُّعاءُ أيضاً حقٌّ واُستحقاق لله كما قال تعالى (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ) (غافر:60) فكلُّ الصلوات فرضُها ونفلُها لله، وكُلُّ الأدعية لله.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-16
  7. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
    جزى الله الاخ فيصل خير الجزاء على توضيحه لكامل فتوى الشيخ ابن عثيمين ...

    وللاسف هذه المواضيع من افات الآنترنت الكبيره ... النقل من غير تثبت ،،،

    نسأل الله السلامه والعافية من مثل هذا النقل السيء ،،،
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-07-16
  9. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    باركك الله يا أخي يمن
    فقليل من يتراجع عندما يرى الحقيقة و هذا يتطلب شجاعة أتمنى أن يتحلى بها بعض الأخوة الآخرين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-07-17
  11. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
    وبارك الله فيك ...
    واسأل الله ان يمدك انت ايضا بالشجاعة مع الآخرين ...

    وهذا الموضوع مثل كبير على مقولة : ان نصف العلم اخطر من الجهل !

    اسأل الله ان يعيذنا و يحصننا من " نصف الجهل " في العلم ومن " الجهل كله " ، واسأله ان يفقهنا في الدين ويرزقنا العلم والحكمة .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-07-19
  13. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    بارك الله فيكم على التوضيح
    وأقدم الشكر للأخ يمن على سعة صدره وتقبله للإرشاد المصحوب بالدليل
     

مشاركة هذه الصفحة