منافسة ساخنة تجمع الأهلي والشعب في صنعاء

الكاتب : alkodmah   المشاهدات : 527   الردود : 0    ‏2004-07-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-14
  1. alkodmah

    alkodmah عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-14
    المشاركات:
    1,142
    الإعجاب :
    0
    بعد أن ضمنت صنعاء وإب النهائي
    منافسة ساخنة تجمع الأهلي والشعب في صنعاء
    دربي نابولي من يحسمه الإتي أم العنيد


    "الثلاثاء, 13-يوليو-2004" - هاشم عبدالرزا ق الوحصي
    ضمنت أمانة العاصمة ومحافظة إب الوصول إلى النهائي بعد أن أكد أهلي صنعاء واتحاد إب علو كعبيهما عندما أعلنا حجزهما لأولى البطاقات الأربع في الدور قبل النهائي وعلى حساب فريق شمسان أحد فرق الدرجة الأولى وشعب حضرموت في افتتاح مباريات الدور ربع النهائي والذي انطلقت مبارياته يوم الاحد الماضي فيما اعلن فريق شعب صنعاء وشعب إب تأهلهما الى الدور قبل النهائي لمسابقة كأس رئيس الجمهورية السابعة على حساب فريقي نصر الضالع واليرموك في المباراتين اللتين اقيمتا في الضالع وإب وحسمتا بضربات الترجيح حيث ستتنافس الفرق الأربع للوصول الى المباراة النهائية في مسعى كل منها للفوز بمعانقة اغلى الكؤوس اليمنية .
    اليوم مواجهتين
    فعصر اليوم ستلعب الفرق الأربع مباراتي الذهاب حيث يلعب في صنعاء الجارين اهلي صنعاء والشعب على ملعب الظرافي .. وفيما سيلعب في ذات الوقت على قطبي إب الشعب والاتحاد على ملعب الكبسي بإب .. على أن تلعب مباريات الاياب عصر الجمعة القادم (61يوليو الجاري).

    شمسان اعتلى قمة شمسان
    فلقد احتضن ملعب الشهيد الظرافي في الدور ربع النهائي اللقاء الذي جمع فريق أهلي صنعاء وضيفه شمسان حيث قدم الإمبراطور مباراة كبيرة فرض فيها سيطرته التامة وسجل ستة أهداف أكدت تواضع مستوى شمسان .
    فبفضل فارق الخبرة دانت السيطرة للأهلي وظهر التفوق مبكرا بعد ان قام أحد مدافعي شمسان مع الدقيقة الثالثة بعرقلة الخلية المتحركة على النونو داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ضربة جزاء سددها المدافع عدنان طاهر ولكن حارس شمسان تصدى لها باتجاه المدافع جمال القديمي الذي أودعها الشباك معلنا عن الهدف الاول للأهلي ليفتح شهيته لمزيد من الأهداف وليسجل المتألق علي النونو هوايته في الاصطياد بتسجيله ثلاثةأهداف متتالية في الدقائق 18 و23 و36 منهيا الشوط بتقدم الأهلي بأربعة أهداف نظيفة في حين لم يتمكن لاعبو شمسان من مجاراة الأهلي الذين اكتفوا بتناقل الكرة في ملعبهم مما ساعد في زيادة الضغط عليهم عبر الهجمات المرتدة .

    وفي الشوط الثاني حاول شمسان إعادة ترتيب أوراقه واستطاع مجاراة الأهلي وقاد من الهجمات بعد أن كاد علي النونو ان يضيف هدفا جميلا وقويا ارتدت الكرة فيه الى الملعب من العمود الخلفي المثبت للشبك إلا ان حكم الساحة «شقران» لم يحتسبه ليستمر اللعب بعد اعتراض لاعبي الأهلي ولكن زيد النجار أضاف الهدف الخامس في الدقيقة 60 من تسديدة قوية مرت من تحت حارس شمسان فيما سجل جميل ياسين هدفا جميلا لشمسان من كرة قوية من منتصف الملعب لم يستطع معاذ عبدالخالق الأهلي عمل شيء تجاهها في الدقيقة 70 فيما اختتم الأهلي أهدافه عندما توغل علي النونو وأرسل كرة عكسية إلى اللاعب البديل سمير عبده ناصر الذي أودعها المرمى مسجلا الهدف السادس لأهلي ليفوز بسته أهداف مقابل هدف صعد بها الى الدور قبل النهائي عبر قمة جبل شمسان لملاقاة شعب صنعاء الذي كسب هو الآخر نصر الضالع .
    بالترجيح عاد الاتحاد فائزا
    وفي ملعب الفقيد بارادم بالمكلا أطاح اتحاد إب بمضيفه شعب حضرموت في المباراة الثانية في نفس الدور بعد فوزه بضربات الترجيح 4/2 بعد أن انتهت المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل بهدف لكل منهما سجلا في شوط المباراة الأول بعد لقاء اتسم باغلاق منطقة الدفاع باكبر عدد من ممكن من اللاعبين وتحسن مستوى المباراة بعد الدقائق العشر الأولى مع تفوق نسبي لأصحاب الأرض والجمهور .
    ومع استمرار تفوق الشعب سجل فائز باثلاث هدف السبق لفريقه في الدقيقة 14 من كرة مقشرة من زمليه دينمو الشعب ومهندسه خالد بن بريك وأودعها فائز في الجهة اليمنى لوليد الدلالي حارس الشعب ولكن الفرحة الشعباوية لم تدم طويلا اذ سجل غمدان القبلاني هدف التعادل بعد أربع دقائق فقط من هدف الشعب بعد أن تبادل الكرة المحترفان المصريان مصطفى عبدالغني وهشام عطية ليفتح هذا الهدف شهية الاتحاديين في العودة الى مجريات اللقاء ومجاراة الشعب ليتبادل الفريقان الهجمات ولكن دون تعادل في النتيجة .
    ولم يتحسن الحال في الشوط الثاني رغم بعض محاولات التسجيل ليتسابق المهاجمون في إضاعة الفرص القليلة وليحتكما لضربات الترجيح وليحسم الاتحاد المباراة بتسجيل مصطفى عبدالغني ومحيي الدين الميتمي ومحمد دماج ومرتضي عشة أربعة أهداف فيما اكتفى شعب حضرموت بهدفين سجلهما خالد العكبري وفهمي بابعير فيما اهدر مراد النوحي وأديب العمقي تسديدتين ليودع شعب إب البطولة فيما عاد الاتي إلى إب حاملا طموحا كبيرا في تكرار فوزه السابق ببطولة كأس الرئيس .
    الترجيح انقذت العنيد
    يبدو أن العنيد بطل الدوري وحامل اللقب قد استهوى الفوز عبر ضربات الترجيح في البطولة الحالية فبعد أن فاز بمباراتين سابقتين على 22 مايو في الدور التمهيدي وعرفان في الدور 32 قبل أن تعاد المباراة هاهو يكرر الأمر نفسه في الدور ربع النهائي أمام يرموك الروضة.
    ففي ملعب الشهيد الكبسي في إب كاد شعب إب أن يدفع الثمن غاليا بعد تألق دفاع اليرموك ومن خلفه حارسه الأمين علي عبدالمغني في الذود عن مرماه بعد أن أجاد لاعبو اليرموك تنفيذ توجيهات مدربه في إغلاق المنطقة الدفاعية بإحكام من أجل امتصاص حماس مهاجمي الشعب والحد من خطروته مع اعتماده على الهجمات المرتدة الخاطفة السريعة وهو ما عجز مهاجمو شعب إب عن إدراكه على مدى شوطي المباراة فضاعت من نشوان الهجام فرصتان في الشوط الاول فيما مرت تسديدة ماجد أبلان فوق العارضة وانقذ حاس اليرموك تسديدة عبدالسلام الغرباني ليواصل شعب إب تفوقه في الحصة الثانية وليهاجم بقوجة افتقدت الى التركيز والانهاء الموافق للهجمات وقد ساعدت التغيرات التي اجراها مدربه في خلط الاوراق لمصحلة الفريق المنافس والذي وصل بالمباراة الى ضربات الترجيح بعد ان انتهت بتعادل سلبي للفريقين رغم طرد لاعبه مجاهد محمد ولكن الشعب تمكن من خطف بطاقة التأهل عبر ضربات الترجيح والتي انتهت لصالحة 4/2 ليدخل الشعب يوم الأحد القادم في مواجهة مع جاره الاتحاد حتى تظفر إب ببطاقة التأهل الأولى إلى نهائي بطولة كأس الرئيس السابعة بعد أن انحصر التنافس على البطاقة الثانية بين فريقي امانة العاصمة أهلي صنعاء وشعب صنعاء .
    النصر القوة قوة والأهداف مافيش
    مباراة الضالع جاءت قوية ومثيرة استطاع خلالها نصر الضالع أن يفرض سطوته على مجرياتها ولكن مهاجميه تسابقا على إضاعة الكثير من الفرص التهديفية التي لاحت لهم بعد أن تألق احمد البرحي حارس شعب صنعاء في التعامل مع الكرات التي وصلت إليه فيما تمكن الشعب رغم اعتماده على الهجمات المرتدة من تسجيل هدف السبق عن طريق عزيز الزريقي في الدقيقة 35 منهيا شوط المباراة الاول لصالح شعب صنعاء .
    وفي الحصة الثانية من المباراة واصل النصر غزواته وضاعف من هجماته والتي تسببت في احتساب ضربة جزاء لصالحه بعد عرقلة مهاجمه هشام عبيد ليسدد الكرة وحيد حيدره ولكن إلى احضان البرحي المتألق لينقذ هدفا محققا ولكن وحيد عوض إهداره لتلك الفرصة بتسجيله لهدف التعادل بكرة رأسية في الدقيقة 60 فيما ذهبت بقية هجمات النصر أدراج الرياح ليخرج الفريقان متعادلين بهدف لمثله وليحتكما لضربات الترجيح التي حسمت الموقف لصالح شعب صنعاء بنتيجة 4/3 ولتضمن امانة العاصمة بهذا الفوز بطاقة التأهل الثانية الى المباراة النهائية والتي ستحدد مباراته مع أهلي صنعاء في الدورقبل النهائي أيهما الأجدر بالوصول إلى المباراة الختامية .
    صنعاء وإب ضمنا الوصول إلى النهائي مباراتا الدور قبل النهائي تحددت نتيجتها مسبقا بضمان وصول أمانة العاصمة ومحافظة إب الى صراع الكأس في النهائي حيث سيلتقي فريقا الأهلي والشعب من صنعاء في لقاء الجيرة والحيرة الذي سيحدد أيهما الأجدر بتمثيل أمانة العاصمة في نهائي الكأس السابعة بينما ستهشد محافظة إب بقاء الدربي بين الجارين اللدودين الشعب والاتحاد بعد أن غابت اللقاءات بين الفرريقين لفترة طويلة ولكن جماهير إب ستنقسم على نفسها بين العنيد والإتي ولن يقتصر ذلك التنافس على لاعبي الفريقين داخل أرضية الملعب ولكنه سيتعدى ذلك إلى المدرجات وإلى أزقة وحواري ومقاهي ومبارز القات لنابولي اليمن .

    ثلاثة فازوا والرابع يحلم
    ثلاث من الفرق الأربع المتأهلة للدور قبل النهائي سبق لها أن عانقت كأس البطولة حيث كان اتحاد إب سباقا في تحقيق البطولة في موسم 79/89 عندما حقق بطولة الكأس الثانية فيما حقق أهلي صنعاء بطولة الكأس الرابع لموسم 0002/1002 وليحقق سبقا له بجمعه بين بطولتي الدوري والكأس فيما فاز شعب إب بالبطولة لموسمين متتاليين عندما فاز بالبطولة الخامسة «1002/2002» والبطولة السادسة «2002/3002» مسجلا سبقا له بتحقيق البطولة مرتين ومكررا ما صنعه الأهلي عندما جمع بين الدوري والكأس .
    وحده شعب صنعاء لم يحقق البطولة في أي موسم سابق بل انه يعتبر هذا الموسم أفضل مواسمه في الكأس حيث لم يسبق لشعب صنعاء أن وصل إلى الدور قبل النهائى في أي من بطولات كأس الرئيس السابقة ولكنه يطمح ان يسجل اسمه في البطولة الحالية بأحرف من ذهب إذا ما تمكن من اجتياز أهلي صنعاء عبر باب اليمن .
    أهلي صنعاء مرشح قوي

    يعتبر أهلي صنعاء مرشحا قويا للوصول إلى الدور قبل النهائي في البطولة السابعة يعزز من ترشحه هذا ماحققه من نتائج خلال مشوار إياب الدوري الممتاز ومشوراه في بطولة الكأس الحالية حيث أبعد في الدور التمهيدي التلال صاحب الميداليات البرونزية في الدوري وبأربعة أهداف نظيفة ثم تجاوز الجيل الصاعد الأبيني بذات النتيجة وكسب في الدور 16 منافسه التقليدي وحدة صنعاء وصقورها بثلاثة أهداف لهدفين واعتلى قمة شمسان بستة أهداف لقاء هدف مسجلا رقما قياسيا من الأهداف خلال المباريات الأربع التي لعبها.
    البطولة الأولى خرج أهلي صنعاء من الدور ربع النهائى من الشعلة بثلاثة أهداف مقابل هدفين وفي بطولة الكأس الثانية خرج أيضا من الدور ربع النهائي بخسارته من التلال بهدفي فتحي الجابر وخسر البطولة الثالثة من تعاون بعدان أحد أندية الدرجة الأولى بأربعة أهداف سجلها جمال الورافي وصادق السريحي وسالم عبدالله وفيصل محرز مقابل هدف اهلاوي سجله جمال القديمي .
    ولكن أهلي صنعاء تجاوز في الدور قبل النهائى للكأس الرابعة الشعلة بثلاثة أهداف نظيفة سجلها له طلال محمد وعلى النونو الذي سجل هدفين ليصعد أهلي صنعاء مع التلال إلى الدور النهائى وليحرز البطولة الوحيدة له في كأس الرئيس بفوزه على التلال بهدفين سجلهما له علي النونو وجمال القديمي مقابل هدف وحيد للتلال سجله فتحي جابر .
    وفي البطولة الخامسة بلغ أهلي صنعاء حامل الكأس الدور قبل النهائى ليتعادل مع شعب إب دون أهداف ولكنه خرج بضربات الترجيح والتي انتهت لصالح الشعب 4/2 وفي البطولة السادسة غادر أهلي صنعاء البطولة في دور 16 بعد ان كسبه شعب إب بهدف .
    حلم الشعب هل يتحقق ؟

    شعب إب شارك في بطولة الكأس الثانية ولكنه خرج من الدور التمهيدي بعد خسارته من الشرطة بثلاثة أهداف وتعادله مع اليرموك بهدف لمثله وشارك مرة أخرى في البطولة الثالثة ولكنه خسر من نجم سبأ بضربات الترجيح 4/3 بعد أن تعادل الفريقان سلبا دون أهداف وفي البطولة الرابعة لم يوفق الشعب وخرج من البطولة في ثالث مبارياته فيما خرج من البطولة الخامسة بضربات الترجيح والتي حسمت لصالح الهلال الساحلي 4/3 وكرر ذلك في البطولة السادسة عندما ودعها في الدور 32 بخسارته من وحدة شحير بهدف فهد العوبثاني .
    العنيد مرشح ليكون طرفا ثانيا

    شعب إب يعتبر مشرحا قويا لمنافسة أهلي صنعاء على معانقة الكأس السابعة بعد أن ظفر بالكأس الخامس ثم الكأس السادسة وسط طموحات لأن يسجل إعجازا غير مسبوق بتحقيق بطولة الكأس للموسم الثالث على التوالي من ناحية والجمع بين الدوري والكأس لموسم آخر.
    فبرغم البداية المتواضعة للشعب حين خرج من البطولة الأولى بهدف لاعب الأهلي الساحلي عبدالله خبتي في دور الستة عشر وكرر خروجه في نفس الدور في الكأس الثانية ولكن بضربات الترجيح بعد أن تعادل مع الزهرة بهدفين لمثلهما إلا أنه بدأ مشوار المنافسة في الكأس الثالثة عندما بلغ الدور ربع النهائى ليخسر من قرينه الحضرمي بضربات الترجيح 4/3 بعد أن انتهت مباراتهما بتعادل أبيض ولكن شعب إب خسر في دور 32 من بطولة الكأس الرابعة من أهلي صنعاء .
    وفي البطولة الخامسة فاز شعب إب بكأس البطولة بعد أن فاز في الدور قبل النهائي على أهلي صنعاء بضربات الترجيح والتي انتهت لمصلحة شعب إب 4/2 بعد أن تعادلا دون أهداف ثم استطاع شعب إب أن يحسم المباراة النهائية مبكرا بتسجيله لأربعة أهداف نظيفة على تضامن شبوة ليتوج شعب إب بطلا لكأس الرئىس الخامسة .
    وفي البطولة السادسة تأهل شعب إب إلى المباراة النهائىة بفوزه على حسان بثلاثية هشام الورافي / فكري الحبيشي/ ومحمد ابراهيم «ميسو» وليفوز بالكأس السادسة بعد ان تجاوز منافسه عليها شعب حضرموت في المباراة النهائية التي جرت في السابع والعشرين من يونيو وجمعت بين شعب إب حامل لقب بطولة الدوري وشعب إب حضرموت الذي سبق له أن أحرز بطولة الكأس واستطاع شعب إب أن يحسمها لصالحه بهدفين سجلهما رضوان عبدالجبار ونشوان الهجام مقابل هدف سجله لشعب حضرموت على العمقي ليجمع العنيد بين الدوري والكأس فيما اكتفى شعب حضرموت بمركز الوصيف .
    اتحاد إب تجاوز العنيد اهم

    اتحاد إب حقق بطولة الكأس مرة واحدة فيما جاءت بقية مشاركاته متواضعة إلا أنه يرى أن تجاوزه لجاره العنيد اهم حتى لو طار الكأس من بين يديه ومن نابولي اليمن .
    اتحاد إب حقق بطولة الكأس الثانية التي جرت في موسم 79/89 بعد أن تجاوز التلال بضربات الترجيح 5/3 بعد أن فاز الاتحاد في إب بهدف وفاز التلال في مباراة الإياب التي جرت بعدن بهدف ايضا ليبلغ المباراة النهائية التي جمعته بالشعلة من عدن وحسمت لصالح اتحاد إب بهدف بشير عبدش ليحرز الاتحاد بطولة كأس الرئيس الثانية مسجلا لمحافظة إب البطولة الأولى بعد ان كاد اتحاد إب قد خسر في الدور ربع النهائي من شعب حضرموت بهدف .
    وفي البطولة كأس الرئيس الثالثة خرج حامل الكأس اتحاد إب من دور السته عشر أمام وحدة عدن الذي فاز بضربات الترجيح 4/1 بعد أن تعادلا سلبا بدون أهداف ثم غادر البطولة الرابعة في الدور 32 بخسارته من التلال وفي بطولة الكأس السادسة خسر من شعب حضرموت في الدور ربع النهائى بهدف خالد بن بريك .
     

مشاركة هذه الصفحة