(إنه الطاعون .. ! )

الكاتب : مروان الغفوري   المشاهدات : 1,372   الردود : 22    ‏2004-07-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-13
  1. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    [ALIGN=JUSTIFY]
    .

    [ALIGN=LEFT]مروان الغفوري .
    13 / 7/2004

    --------------


    " يوشكُ أن يكون خيرُ مالِ ابن آدمَ غنمٌ يتبعُ به شعف الجبال ، يفرّ بدينه من الفتنـة " .. إنها فتنة "الدهيماء" ، لا تدعُ أحداً إلا لطمته . هذا العالم ينفجرُ .. ينفجر بطريقةٍ مأساوية . كتب بعضهم من الذين زاروا منطقة " فيزوف " عقب البركان الشهير الذي قضى على ساكنيها ، أنّ الصور الجنسية الفاضحة كانت تملأُ جدران تلك المدينة التي أصابتها الكارثة ، مما حدا بالكثيرين من الأخيار إلى القول بأنّ حدث " فيزوف " المأساوي كان لعنةً ظواهريّة ، أصابت الأرض و الساكنين كنتيجةٍ حتميّة لما أصاب القوم من انحلالٍ و تفسّخ ، و انحطاط .. كيف سيكونُ الحال الآن و نحنُ نقفُ على أطرافِ أصابعنا سامدين ، ذاهلين ، لا نكادُ ننطق بشقّ كلمةٍ ، و نحنُ نرى ما نراه الآن ؟!

    كشف تقريرٌ حديثٌ لوكالة " n2h2 " الأمريكية المتخصصة في مراقبة و " فلترة " الشبكة الاليكترونية أنّ هوس الجنس من خلال هذه الشبكة قد تجاوز أقصى الحدود المعقولة .. فأكثر من 2,4 مليون موقع إليكتروني متخصص في الجنس ، بينما تتجاوز عدد الرسائل الجنسية التي يتم تبادلها بين مستخدمي الشبكة مليارين و نصف مليار رسالة جنسية يومياً ، في حين يتم تحميل "download " أكثر من مليار و نصف المليار مادة جنسية، بواقع تصفّح أكثر من 260 مليون صفحة يوميّاً ...

    النصيبُ العربي ، كالمعتاد في مثل هذه المنافسات ، كان رائعاً و مطمّناً لدعاة الحفاظ على النسل و السلالـة ، فأكثر من 26 % من المستخدمين العرب يدمنون الزيارات الرسمية اليومية لحضائر الجنس ، في حين يواظبُ أكثر من 40% من مستخدمي النت العرب على الزيارة و التمتّع و التحلل من خلال مواقعهم في دوامهم الرسمي .. و كالمتوقّع ، لم تغفل السيدة العربيّة دورها الحضاري ، فقد كان حضورها في مواقع الجنس والدعارة مشرّفاً ، لنا ـ كساقطين ديوثين ، أوضار، و لدعاة المساواة و الانطلاق من القيود من أجلـ ها !

    في حين انشغل الدعاةُ و المصلحون و التنويريون و التربويون و صانعو القرار في الحديث المطرّز بالطلاءات و الاستعارات و الكذب والنفاق ، بينما استغل النشأ فضاءً مملوءً برائحة الهزيمة و الانكسار ، و العدميّة .. فدخل الصغار و الكبار و الذكور و الاناث من أبناء المسلمين إلى أدراج المواقع الجنسيّة ، و تحوّلت القلوب و العيون إلى مراتع و سلال آسنة سبخة قذرة ، لا تجدُ طعماً لقيمةٍ تربويّة أو تعليميّة ، إلا ما كان منها في الحدود الضيقة ، ما بين السرّة و الركبة .

    إنه الطاعون يا سادة ..
    إنهُ الطاعون !

    ذات مرّة وقف المصطفى الكريم مع أصحابه ، فأنشأ يحدثّهم بحديثٍ عجب .. كان يقول : و ما ظهرت الفاحشةُ في قومٍ حتى أذاعوها و أعلنوا بها إلا أنزل الله عليهم أمراضاً لم تك معروفةً في الأمم من قبلهم ! .. و يبدو أنّ أول ظهور علني لأول حالةِ " إيدز ، أو سيدا " في السبعينات لم يكُن هو الحدث الأكثر إثارة في هذا الشأن ، بقدر ما كانت النظرية التكوينية لفيروس الإيدز نفسه هي الأكثر إثارةً للعلماء دون غيرهم .. ذكر الدكتور " الجمل " المتخصص في البيولوجيا الجزئية في جامعة القاهرة أنّ الأسس التكوينيةلفيروس الأيدز ، رغم بساطتها حيثُ يتألف الفيروس أو الجزيئ الفيروسي من حامض نووي ، و غلاف بروتيني ، إلا أنّ الأوساط الملائمة لتكوين أول حالة " فيروس " على هذه الهيئة لا يمكن توافرها على سطح هذه الأرض ، مما جعل البعض يشير إلى أنّ أصل هذا الفيروس رذاذٍ فضائي ، ربما جاء نتيجة سقوط نيزك أو جرم سماوي على الأرض ، في حين فشلت تلك النظريات التي تقول بأنّ أصل الفيروس حيوان ، كون الظروف البيئية المتطلّبة للتكوين الأولي لهذا الفيروس مستحيلة وجوديّاً ، و أنّ الحيوان هو الآخر عرضة لفيروس ابتدائي من مكانٍ ما ..كنتُ أتصفّحُ هذا التحليل العلمي في كتاب للدكتور / الجمل عن " الهندسة الوراثية " و أنا أضربُ كفّاً بكف ، و أقسمُ أنّ ما يحدثُ إنما هو مصداقٌ لنبوءة الرسول الكريم ، تلك النبوءة التي لم يظهر منها على السطح إلارأس جبل الجليد ice berg ..فقـط !

    إنه الطاعون !

    من مشكلات هذه الحضارة سيادة القيمة الاستهلاكية الفرديّة ، فقد أصبحت محكّاً و ديناً و وجهةً لكل النظريات و الفلسفات و المشاريع التنموية و الاجتماعية ... كما أنّ هذا الدين / الملّة الاستهلاكية التي تسعى إلى تعظيم قيمة الفرد ، و إشباع رغائبه تزامل مع قضيةٍ مهمّة في النموذج الحضاري المعاش ، و هي التجزؤ الوظيفي ، و تفرّع التخصصات إلى تخصصات صغيرةٍ فأصغر ، مما خلق مساحاتٍ زمنيّةٍ و فراغات واسعة ، يجدُ فيها الكائن البشري ، كوحدةٍ عاملة في النموذج الحضاري ، نفسه أمام المحور الأوحد ، و هو اشباع الرغائب الذاتيّة .. و جهاً لوجه ، في ظلّ غياب القيمة المطلقة التي ينبغي أن تدور حولها كافة الجزئيات الحياتيّة ، و في إطارٍ من تغييب للفضيلة مقابل تأصيل حقائق المادية و الاستهلاكية و النفعيّة ..حتى تسرّبت حقائق الألوهية و اليوم الآخر و الجزاء من كافة الوجدانات ، بما فيها تلك التي تفحّمت قلوبها في ترديد و تشرّب هذه المثل .. فانفجرت ظاهرة الهوس الجنسي منطلقةً من الكنيسة ، حيثُ تعجّ زواياها بخبايا الإجهاض السرّي ، و تتضمخ أستارها بروائح السوائل الجنسيّة ، يمسحها عليها القساوسة و العذراوات قبل أن تتجلى روح السيد المسيح و السيدة العذراء .. ثم مروراً بمراكز الدعارة الرسميّة ، فالجامعات و المدارس ، و صولاً إلى البيت الأبيض ، و منه بطريقةِ القرار الرئاسي إلى جميع الأزقة و الحانات ، حتى تخثّرت بيوت المسلمين بهذا الانحلال تباعاً .. فنحنُ أمةٌ انهزمت من قبل الميلاد ، و آنَ لنا أن نعبر عن وجودنا بشيئٍ من السوء .. و على سبيل " الناس على دين ملوكهم " ... في أبشع ظاهرةٍ حضاريّة ، تعلِكُ الأوقات و الضمائر والأخلاق .. حتى تفنّن أصحابُها في مهامهم , فلم يقفوا عند حدود الجنس عبر السبل الفطرية ، بل تطوّر الحال إلى زنا المحارم incest و السحاق lesbianism فالجنس مع الحيوان bestiality فالجنس مع الأجساد الميّتة necrophilia فالجنس مع الأطفالpederasty .. و تطوّر الحال أكثر ، حتى تحوّلت المرأة المستخدمة إلى مرحاضٍ يتبوّلُ فيه مجموعةٌ من الأمساخ البشريّة ، في انحلالٍ بشعٍ لمفهوم البشريّة السامي ، و قيمة الانسانيّة العليا ، و كأنّ ما يحدثُ أمام أعيننا إنما يجري على كوكبٍ آخر ، و ما تمعّر وجهٌ لـلـه .. و لا استحت تلك الوجوهُ من السيّد المسيح ، الذي يزعمون !

    إنهُ الطاعون ..!

    لن نستطيع أن نوقف هذه الكارثة بأمانيّنا ، إنها لعنة الحضارة ، و مقدّمة للانهيار الكوني الكبير ، فالذي صنعه قومُ لوطٍ حين استحقوا أن تقلب أرضهُم عاليها سافلها لا يساوي شيئاً حين نقارنه بهذا الوباء الحضاري . الطريقُ يوصلُ إلى نقطةٍ واحدةٍ لا نقيض لها ، و هي الاستحقاق الواقعي و الحتمي لغضب الله و نقمته ، و تالله لتشهدنّ قريباً كارثةً كونيّةً عظمى ، تهزّ ما بين المشرق و المغرب ، ولا أقسمُ قسمي هذا كممثلٍ لفصيل الدروايش ، بل لأنها سنّة الله في الذين خلوا من قبل ، و لن تجد لسنّة الله تحويلاً ، و لن تجدَ لسنّة الله تبديلا . كما أننا نحفظُ من الصحيحين قوله عليه الصلاة و السلام " بين يدي الساعة ثلاث خسوف ، خسفٌ بالمشرق و خسفٌ بالمغرب و خسفٌ في جزيرة العرب " .. إنّ أمامنا فرصةٌ واحدة من أجل الاعذار إلى الله مما يصنعون ، أن نبرأ إلى الله ، ثم ينطلقَ كلّ منّا في إدراة شأنه و شأن أهلِه منطلقاً من حفاظٍ ذاتي على البقيّة الباقية من الإيمان بالله و الحق و الخير .. و لعلّ قول الله جل و علّا : "لا يضرّكم من ضلّ إذا اهتديتم " ينالنا نصيبٌ منه ، و لو أنْ نعضّ على جذعِ شجرةٍ قاصية ، فقط .. لنقيَ أنفسنا هذه الفتنة .

    و لكي نكون واقعيين أكثر ، أنصحُ كل مسلمٍ و مسلمة أن " يحمّل " هذا البرنامج على جهازه الخاص به ، و أن ينطلق المحبون للفضيلة إلى أماكن الأنترنت كافييه لتنزيله على الأجهزة الخاصة به ، على العنوان التالي :www.we-blocker.com .. سيطالبك البرنامج قبل أن يجري عملية التحميل النهائية "set up " بادخال اسم مشترك ، و كلمة مرور ، ننصحُ بأن يضع الأخ / الأخت كلمة مرور عشوائية يصعب حفظها ، لأنه بهذا سيكونُ قد حقق أمرين : الأول ، سيتم " فلترة " كل المواقع الجنسية ، و لن يسمح له بالدخول لأي موقعٍ مهما فعل ، و الأمر الثاني : أنّه في حال حاول أنْ يتخلّص من البرنامج فلن يكون بمقدوره ذلك إلا إذا أدخل كلمة السر التي نصحنا بأنْ تكون عشوائية .. ما لم ، سيبقى البرنامج على الجهاز حارساً و " مفلتراً ".. و بهذا يضمن المرء المسلم حماية نفسه بطريقة عملية ، لأنّ ادعاء الرهبانية و القديسيّة و " الثقة في النفس " أمرٌ هزلي و غير جاد ، و قديماً قال إخواننا المصريون " الشيطان شاطر " ...


    و الله من وراء القصــد .


    مروان الغفوري .
    13 / 7/2004
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-14
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000CC]
    جزاك الله خيرا اخي مروان على نصيحتك الغالية
    ونسأل الله أن يستر عيوبنا ويغفر ذنوبنا
    وأن يتوب علينا وعلى جميع المسلمين والمسلمات
    ولك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-14
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    بارك الله فيك اخي مروان

    لكل مجهود تقوم فيه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-15
  7. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    بارك الله فيك أخي العزيز . ونسأل الله أن يبعد عنا هذا الطاعون .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-07-15
  9. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    سؤال ؟

    هل سنعجز على أن نعمل حملة توعية في جميع المنتديات وهل نستطيع أن ننظم الحملة كأن تكون مثل مكافحة المخدرات والتدخين ؟

    لا اظننا نعجز .. ولكن كيف نبدأ ؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-07-15
  11. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [color=660000]لقد شكل هذا الموضوع - على أهميته - صدمة لي شخصيّاً , للأرقم الخيالية التي ظهرت هنا , ولم أكن أتوقع أن العالم يتقلب على وسادة من الجنس بحثاً عنه وكأنما ليس ثمّة أمر يستحق أن نفني فيه ساعاتنا وأنفاسنا المحسوبة .

    خلت أن الأمر متعلق بالإيدز وفيروسه اللعين لتقارب الصفة , ولكن الأمر لم يحد كثيراً بل لم يبخل الغفوري من إيراد ذلك في أعطاف ما كتب .

    هي دعوة صادقة يوجهها مروان إلى كل من اتخذ الفضيلة مطية أن يبدأوا مشوار التغيير ولو بالحد الأدنى وضمن الوسع والجهد والطاقة ..

    نعم أيها المتمرد على الشرّ , نحن على ذلك من القادرين .......

    لو أخلصنا النية ..

    أتمنى على من يدخلون في أكثر من منتدى أن ينقلوا هذا الموضوع المهمّ بأمانته العلمية إلى كل المنديات التي يدخلونها , ففيه النفع والفائدة العظيمة ..

    كتب الله ذلك في ميزان حسناتك أخي مروان , والدال على الخير كفاعله , وأتمنى أن يقوم المشرف بإزالة الكلمات باللغة الإنجليزية للتعاريف التي أوردها الدكتور حتى لا تتخذ وسيلة للولوج , هذا إذا رأى مروان ذلك وسمح به , فهذا من حقه .

    اللهم احفظنا من شرور أنفسنا , وهيء لنا الصدق في القول والعمل , وجنبنا - اللهم - خائنة الأعين وما تخفي الصدور ..

    والسلام عليكم ..
    [/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-07-15
  13. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    [color=0033FF][align=justify] الأحبة ..

    السلام عليكم ..


    [color=CC0000]التايم الصدّيق ..[/color]

    لعلّنا نقتفي أثر النجاة .. و لو بشقّ كلمة !

    ما زلت تمرّ حتى قعدتُ على عرصات الديار و يدايَ على خديّ هكذا [color=009900]( \^-^/ )[/color] في انتظار مواسمك أيها الأجمل .


    [color=CC0000]الصلاحي .. [/color]
    الكاتب الواسع الجهات .

    و بارك فيك .. أنتَ تحاولُ أن توجد قيمةً ذات خلق من كل ما هو خلق و ما ليس بخلق ..

    يجمعنا الكثيرُ من القحط و المسألة .. و الأشواق .

    [color=CC0000]الحداد ... [/color]


    بصمتٍ فقط أتأمل وجودك .. علّمتني الطقوس أنّ الهمس خيرٌ من الحديث المعلن عندما نقترب من أصفيائنا ، و هكذا أفعل الساعة .



    [color=CC0000]المتمرّد .. النديم الدائم .[/color]


    هذا ما جال في خاطري ، سننجحُ كثيراً إن قمنا بحملة نوعية لمناهضة هذه الخروقات الأخلاقية و الانحطاطات الآدمية. هناك تجارب كثيرة للحد و للتوعية ، لكنها تظلّ غير واقيعة كونها مبنيّة على أسس عاطفية تذكيرية .. فمثلاً ، عند البحث عن مواقع الجنس باستخدام الألفاظ العربية ستجد الكثير من النتائج كالتالي : هل تريدُ صوراً جنسيّة و أفلاماً جنسيّة ، حسناً .. تذكّر يوم الوقوف أمام الله ، هل يسرّك أن تأتي هذه اللحظات في ميزان حسناتك ! و بالرغم من ذكاء مثل هذه الألوان من الدعوة إلا أنها تظلّ عديمة التأثير كون الذين سيبحثون عن الجنس عبر الشبكة يفعلون ذلك برصيد هابط من مستوى الإيمان ، و عالٍ من العزيمة على ارتكاب المعصيّة .. إنها لحظات من الذروة ، لا تكبحها إلا لغةٌ علميّة .. لذا ، فقد أحسن صنعاً مجموعةٌ كبيرة من الأمريكيين ، الذين أعدّواذلك البرنامج الذي أشرتُ إليه ، و ابتدؤا رسالتهم بقولهم :fight for ur family و هي رسالة واقعية للنضال من أجل أهلينا و أنفسنا .

    هل سنبدأ الحملة !؟.

    لقد نشرتُ هذه الرسالة في مواقع و صحف عدّة ، و لاقت تجاوباً مطمئناً .. ليأخذ كلٌّ منا دوره .. و على بركة الله .




    [color=CC0000]الأديب .. الشاحذي .[/color]



    ربما كنتُ أتحدّثُ إلى رفاقي فقلتُ لهم : لو لم يقرأ لي إلا " الشاحذي " لاكتفيتُ بذلك فرحاً .. و طمأنينة .

    إشارتك إلى نشر الرسالة و العمل على " توعية عامة " ضمّنت حديثي عنها في معرض تعقيبي على الصديق / المتمرّد .. أعلاه .


    للجميع الحــب ..:) [/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-07-15
  15. أبو عمار

    أبو عمار عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-18
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]عزيزي الأديب ذو يزن الغفوري
    ماكتبه قلمك الرائع غيض من فيض
    وفيه من البلاغ مايكفي لقوم يعقلون
    كل ماذكرت من نتائج طفح العولمة وحضارة المسيخ الدجال التي أنست الإنسان إنسانيته وجعلته يلهث وراء الشهوات وعلى راسها الجنس بكل أشكاله الحسية والصورية
    شبكة هائلة من عصابات مافيا على مستوى الحكومات والجماعات والأفراد أخذت على عاتقها الترويج لمشروع الإفساد القيمي العالمي في الأرض تسندها منظومة أخرى من القوانين في حضارة المادة السائدة اليوم والتي سهلت لهذه الشبكة الإنتشار والترويج لبضائعها والتغلغل في كل زوايا الأرض.
    دعاة هذا المشروع الذي سموه زوراً بالحضاري عمدوا إلى مسخ الإنسان وتحويله من الطريق الذي رسمه الله له وهو معرفة الله وعبادته وعمارة أرضه بالجمال والقيم الربانية والإنسانية الراقية إلى آلة تنتج كل شئ يتعلق بالمادة التي تبهر الابصار وتعمدوا من ناحية أخرى تدمير الروح المحركة لهذا الإنسان ببث المئات بل آلاف المشاريع الهدامة التي تتوالى بشكل سريع لتجعل البشر يتساقطون تحت دوامة الإفساد الجنسي بدعوى الترفيه عن إنسان الحضارة الذي يجهد جسده وعقلة طوال النهار لمزيد من الإنتاج, وكلما زاد إنتاج هذه الحضارة من المادة أوجد دعاة مشروع الإفساد في الأرض مساحات أخرى لهم لنشر مشاريعهم لذلك لانستغرب هذا الإنحطاط الإخلاقي المعولم والمنظم, وترويج الفساد الأخلاقي عبرالإنترنت ماهو إلا مشروع من مشاريعهم المتعددة والمتنوعة بتنوع النفوس الشريرة التي تبتكر كل يوم محطة جديدة لنشر الرذيلة لتدق في كل مرة مسمار من مساميرها القاتلة في فطرة الإنسان التي فطر الله الناس عليها, بل وعمدوا إلى جعل مشاريعهم الحضارية!! كما يقولون مقياس لتحضر الأمم الأخرى من حولهم بل وسنوا القوانين في بلدانهم التي جعلت الفساد جزء من الروتين اليومي للإنسان ثم عمدوا وبشتى الطرق والوسائل إلى إجبار الأمم الأخرى إلى الأخذ بهذه القوانين عبر الترويج لها في مؤتمرات أممية تتبناه منظمات عالمية كالأمم المتحدة ليظفوا طابع الفكر العالمي على مشاريعهم ليجعلوا الأمم المتخلفه حضارياً كحالنا نقبل بما يملوه علينا من أفكار ومشاريع بدعوى التحرر والتطوير.
    عزيزي ذو يزن إنني أعيش في بلد أوروبي كل يوم ينشر اعلامه المرئي والمقروء عشرات الفضائح الأخلاقية لمشاهير المجتمع ومن رجال الكنيسة كما ذكرت وحتى لبعض العلماء بل ووصل الأمر إلى الفضائح المقززة التي تمارس من قبل هؤلاء مع الأطفال والفتيات القصَّر.
    عزيزي الغفوري دعني أختلف معاك قليلاً في أسلوب محاربة هذا المشروع الإفسادي العالمي الذي يقوده أتباع المسيخ الدجال الذين عتوا في الأرض فاكثروا فيها الفساد.
    (لايضركم من ضل إذا أهتديتم) لايعني بحال أن ننطوي على أنفسنا وأهلنا فقط مع أن هذا هو أساس البدء في الإصلاح ولكن إهتمامنا بإصلاح أنفسنا وأهلنا لايجب أن ينسينا الإهتمام بمن حولنا من المجتمع الصغير والكبير الذي نعيش فيه بل يجب أن يصل إهتمامنا إلى المستوي العالمي, يجب أن نعمل على التغيير والحد من إنتشار فيروس الفساد الأخلاقي وطالما أن وراء هذا المشروع قوى عالمية فليكن العمل على إيقافه على مستوى جماعي أيضاً فالفرد لايستطيع مواجهة الطوفان بنفسه وإن أغلق على نفسه الأبواب عاش خارج عصره وإن أهتم بنفسه ونفسه فقط لا بد وأن يدركه الشرر المتطاير من نار الفساد الذي يزحف في كل زاوية إلا مارحم ربك. لذلك فالتغيير والعمل على التصدي واجب اليوم على الحركات التي تحمل مشاريع للتغيير القيمي في المجتمعات وذات أبعاد محلية وعالمية كالحركات الإسلامية أو أي حركات ذات مشاريع مشابهة حتى ولو كانت غير مسلمة كبعض المنظمات الغربية التي تتبنى مشاريع مناهضة لهذا المد الإفسادي العالمي.
    عزيزي الموضوع كبير وشائك وذو أبعاد مختلفة والحوار فيه وتحليله هو موضوع نقاش طويل منذ سنوات على مستوى عالمي , ولكن يبقى بأيدينا العمل بحكمة وصبر وتكاتف على وقاية أنفسنا وأسرنا ومجتمعاتنا والتضرع قبل كل شئ إلى الله أن يقينا الفتن ماظهر منها وما بطن.
    تحياتي
    أبو عمار[/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-07-16
  17. حافظ الحنشلي

    حافظ الحنشلي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-24
    المشاركات:
    281
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا با الله
    لي اضافه الى كلام الاخ ذو يزن الغفوري
    وصولا الى قمه الانحطاط الاخلاقي تعلن معضم الولايات الامريكيه با الترخيص لزواج المثيلين و اعلانه في الوسائل الرسميه بكل فخر وكمان اضافة ماده خاصه بكيفية حياة المثيلين في المدارس و الجامعات وما خفي كان اعضم

    اشكرك اخي الكريم موضوع في غاية الاهميه
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-07-17
  19. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [color=0000CC][align=justify]

    عزيزي الرائع [color=330000]ذو يزن[/color] ...

    ألا ترى أن ( البلوك ) الذاتي هو الأولى .. أن نبدأ بأنفسنا بمراقبة الذات للذات بعدها لنقيم الحاجز الخارجي ..

    القيم الإستهلاكية ..أصبحت تنحو بالبشرية نحو منحدر تصعب معه العودة للقمة , حيث أضحت المتعة والمادة رديفان للإنسان ولكي تزيد المادة وبالتالي المتعة مقابلا لها يصبح الجنس في عرف العولمة والنظام العالمي الجديد هو المشكل للإثنتين في عملية واحدة : جنس = متعة + مادة ..

    تجد المواقع الجنسية ذات إطر جميلة وراقية وسهلة التحميل والوصول إليها , فبمجرد كتابة ( *** ) في أي محرك بحث تأتيك جحافل تلك المواقع بما لانهاية من الصفحات والصور والتحميلات والفيروسات ..

    فيروسات تصيب الأجهزة البعض منها يدمر والبعض منها يبطئ وفيروسات تصيب القلوب والنفوس .. في إدمان يتواصل ويتكاثر ..

    كما أن تلك المواقع لها طرق عجيبة في التكاثر والتواصل فيما بينها بطريقة لم نجد لها أي مثيل حتى في المواقع الإسلامية التي من المفروض أن نجد التنسيق فيما بينها جم و غزير .. فأغلب تلك المواقع بمجرد حظرها في أي بلد تنشئ مرايا لها في موقع آخر وباسم آخر وهكذا ندور في حلقة مفرغة من المتعة والمادة ..


    [color=330000]لافتتك الحمراء كتنبيه ضد الرايات الحمراء جميل ومؤثر ..

    كل التقدير لك أيها العزيز[/color]
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة