المملكة تسلم اليمن مطار البديع في الخرخير ومعسكر القوة والمرافق العامة جنوب خط الحدود

الكاتب : علي علعلة   المشاهدات : 563   الردود : 2    ‏2004-07-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-12
  1. علي علعلة

    علي علعلة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-10
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0000]المملكة تسلم اليمن مطار البديع في الخرخير ومعسكر القوة والمرافق العامة جنوب خط الحدود الجديد[/color]


    [color=0033FF]المحيا: الروابط العميقة بين شعبينا أكبر من الحدود الجغرافية

    الخرخير ـ واس

    الفريق اول المحيا واللواء القاسمي يتبادلان الوثائق أمس

    بناء على توجيهات صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام ووفقا لمعاهد جدة لترسيم الحدود بين المملكة واليمن قام رئيس هيئة الاركان العامة الفريق اول الركن صالح بن علي المحيا امس بتسليم مطار البديع في الخرخير ومعسكر القوة والمرافق العامة جنوب خط الحدود الجديد إلى الجانب اليمني الذي يمثله رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة اليمنية اللواء الركن محمد علي القاسمي. وقد اقيم احتفال بهذه المناسبة بدأ بعزف السلامين الوطنيين لليمن والمملكة وتم انزال العلم السعودي من الموقع وتسليمه لقائد قوة شروره وتم رفع العلم اليمني. اثرها تم توقيع الوثيقة وتسليم المواقع من قبل رئيسي الوفدين ثم القى رئيس هيئة الاركان العامة اليمني كلمة رحب فيها بالفريق اول ركن صالح بن علي المحيا رئيس هيئة الأكان العامة للقوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية والحضور وقال أشعر بالسعادة الغامرة في هذا اليوم التاريخي الذي يتم فيه تسليم وإستلام المواقع التي حددتها معاهدة جدة الدولية لترسيم الحدود بين البلدين الشقيقين الجمهورية اليمنية والمملكة العربية السعودية والتي جسدت الإرادة المخلصة والصادقة والجهود الدؤوبة للقيادتين السياسيتين ممثلة بالرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية واخيه الملك فهد بن عبدالعزيز ولي عهده الأمير عبدالله بن عبدالعزيز.

    ورفع التهنئة والتبريك إلى فخامة رئيس الجمهورية اليمنية وإلى خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده والشعبين الشقيقين على هذا الإنجاز التاريخي مبرزا حرصهم وجهودهم في ترسيخ أسس مستقبل اكثر إشراقا للمنطقة لتدوم علاقات البلدين قوية مثمرة ومتنامية وقال: إن تلك الجهود العظيمة انطلقت من عمق ومتانة علاقات الإخاء وصلات القربى والرحم والعقيدة والدم بين الشعبين اليمني والسعودي والضاربة بجذورها في اعماق التاريخ بكل ماتحمله من معان تميز علاقات الإخاء والجوار والود والمحبة وكل مامن شانه خدمة مصالحهما المشتركة.

    وتابع يقول إننا في هذا اليوم نقطف واحدة من أروع ثمار معاهدة جدة التاريخية لترسيم الحدود بين البلدين بصورة ودية واخوية وعلى مبدأ لا ضرر ولا ضرار.. وما تسليم واستلام هذه المواقع في منطقة البديع وغيرها سوى خطوة تعزز الثقة السائدة بين البلدين وقيادتهما السياسية وترجمة صادقة لما تضمنته نصوص المعاهدة.

    وأردف بقوله إننا في هذه المناسبة نعيد إلى الذاكرة وبكل فخر واعتزاز تلك السمات والسجايا السياسية الحكيمة لمنطق الحوار والتفاهم الأخوي بين قيادتي البلدين في الجمهورية اليمنية والمملكة العربية السعودية وذلك الموقف التاريخي الشجاع والحاسم لفخامة الاخ الرئيس علي عبدالله صالح وأخيه سمو ولي العهد الأمير عبدالله بن عبدالعزيز يوم الثاني عشر من شهر يونيو عام 2000م في التوصل إلى معاهدة جدة التاريخية والتي مثلت بذلك نموذجا متميزا يستحق الإقتداء به لحل قضايا الحدود بين الأشقاء والجيران في المنطقة وفي العالم حيث انعكس ذلك بصورة مثلى واكثر إيجابا على شموخ وتطور العلاقات الأخوية الصادقة بين بلدينا.

    ودعا الله سبحانه وتعالى ان يبارك كل الجهود الخيرة والوفية والمخلصة في البلدين الجارين الشقيقين.

    بعد ذلك القى معالي رئيس هيئة الاركان العامة الفريق اول الركن صالح بن علي المحيا كلمة رحب فيها باللواء الركن محمد بن علي القاسمي رئيس اركان الجمهورية اليمنية وأعضاء اللجان وفرق العمل العسكرية المشتركة.

    وقال انه لشرف كبير للجانبين السعودي واليمني حضورهما في هذا المكان وفي هذا اليوم المبارك لتسليم واستلام المناطق الحدودية طبقا لمعاهدة جدة الحدودية.

    وأضاف ان الحدود الجغرافية لا تعني اكثر من أنها خطوط توضح حدود السلطات الإدارية بين بلد وآخر في ظل الراوابط العميقة التي تربط بلدينا فديننا واحد ولغتنا واحدة وأصولنا واحدة.. وإن ماتم اليوم يؤكد قوة العلاقة والروابط بين بلدينا الشقيقين.

    وتابع يقول وفي ظل دعم وتوجه القيادات السياسية الحكيمة في المملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية ستظل علاقات الود والإخاء والتعاون هي الرابط الأقوى الذي يجمعنا لما فيه خير بلدينا وخدمة ديننا وأمتنا.

    واشاد معاليه في الختام بالجهد المبذول من جميع اللجان وفرق العمل المشتركة التي بذلت جهدا كبيرا كانت محصلته توقيع المعاهدة.

    وقال ارجو أن يكون هذا اليوم داعيا وداعما لجميع العاملين والمواطنين على جانبي الحدود للاستمرار في بذل كل ما من شأنه توطيد أواصر الثقة والجوار الحسن وحفظ الأمن وما يعزز العلاقات المتينة التي تربط حكومتينا وشعبينا.

    وفي نهاية مراسم التسليم عقد مؤتمر صحفي مشترك تحدث خلاله رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول الركن صالح بن علي المحيا ورئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليمنية اللواء الركن محمد بن علي القاسمي الذي اوضح في مستهل المؤتمر ان ما تم اليوم يسهم في تعزيز التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين ويدعم روابط الأخوة وقال اعتقد ان هذه الخطوة ستقرب التعاون المشترك بين حرس الحدود في المنطقتين بما يخدم وضع حد للتسلل والتهريب وان شاء الله سيكون هناك تعاون اكثر في هذا المجال واتمنى التوفيق للبلدين الشقيقين.

    ومن جانبه أكد معالي الفريق الركن صالح بن علي المحيا على قوة ومتانة العلاقة الاخوية بين البلدين الشقيقين على مر السنين، لافتا إلى انها ليست حديثة عهد او ولادة توقيع معاهدة. وقال مهما كان هناك من تفاوت في وجهات النظر حول بعض الامور بين البلدين فإنها لم تؤثر على العلاقات المتينة الاخوية بين الاشقاء وستظل متينة وقوية باذن الله في المستقبل.

    وأشار إلى اختيار المواقع الحدودية بين البلدين ودورها في تعزيز الأمن قائلا: ان المواقع الحدودية تخدم مصلحة البلدين وتعزز من أمنهما واستقرارهما وهو عامل قوي يزيد من توثيق العرى والاتصال بين حرس الحدود السعودي ونظيره في الجانب اليمني بما يعزز الأمن والاستقرار في البلدين ان شاء الله.

    وأضاف يقول: التعاون الجاري والتنسيق المتصل بين مراكز الحدود يسهم في تعزيز أمن الحدود رغم اتساعها وبالتعاون والاتصال الجاري والتنسيق الوثيق بين الاجهزة المعنية بأمن الحدود كفيلة بالتعامل مع مثل هذه الامور.

    وافاد معاليه بان حضوره اليوم لتسليم هذا الموقع يمثل تسليم آخر المواقع في الحدود شرقا. وقال اظن ان كل الامور المتعلقة بتسليم المواقع تقريبا انتهت كما ورد في الاتفاقية.. والتعاون قائم والاتصال جار بين فرق العمل الميدانية ممثلة في اللجان العسكرية واللجنة العليا السعودية اليمنية المشتركة.. ويتوج كل ذلك برعاية واهتمام وزارتي الداخلية بالبلدين.

    واشار معاليه إلى ما يتعلق بالتنسيق بين المملكة والجمهورية اليمنية في مكافحة الارهاب بعد تسليم المواقع قائلا هناك ترتيب واتصال وثيق على اعلى المستويات بين البلدين على الطريقة المثلى التي يتم فيها التعاون مع قضايا الارهاب بشكل عام لان الارهاب يهدد ويؤثر على المنطقة وعلى الدول كما هو جار في بعض المناطق من الاحداث التي جرت ولكن هناك مكافحة للارهاب تتم من خلال التنسيق الوثيق بين البلدين وعلى كل المستويات من خلال الاجهزة المعنية.

    وقد حضر المناسبة من الجانب السعودي مدير عام الادارة العامة للمساحة العسكرية الفريق الركن مريع الشهراني ونائب مدير عام حرس الحدود اللواء المهندس عبدالله احمد السالمي وقائد المنطقة الجنوبية اللواء الركن عمر بابعير وقائد قوة شرورة اللواء الركن عبدالله بن صالح العمري ومحافظ الخرخير عبدالله الباهلي.

    ومن الجانب اليمني قائد المنطقة العسكرية الشرقية العميد الركن محمد علي محسن وسفير اليمن لدى المملكة خالد الأكوع
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-12
  3. علي علعلة

    علي علعلة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-10
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]وجيزان ونجران وشرورة والبديعة وعسير والطائف؟
    ايش خلاص علية العوض منة العوض؟
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-12
  5. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    حلو تبدع وتجوب على نفسك
    اي خلاص انسى
    طارت الطيور برزاقها يا علي علعلة
     

مشاركة هذه الصفحة