القديس اوغسطينوس...ومملكتا الصراع المعاصرة

الكاتب : سد مارب   المشاهدات : 1,254   الردود : 12    ‏2004-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-11
  1. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    [color=003333]



    [color=003399]بقلم:- سد مأرب[/color]

    يتلخص التاريخ برأي القديس اوغسطينوس في الصراع بين مملكة الله والمملكة الارضية التي رأي انهما تتصاراعان داخل كل فرد بشري و حقيقة تتمثل بمملكة الله ......

    بين خيارين.....!

    في كتابة "صراع الحضارات" يرى صمويل هنتجنون ان الديموقراطية الغربية والاصلاح الليبرالي على النمط الغربي سيكتسح العالم حتمياً في ظل صراع حضاري بين الاسلام كدين والغرب كدموقراطية ونمط حياة ....
    وضع خيارين بين همجيتنا وفوضوية سلوكنا الحضاري كعرب ومسلمين وبين روح الغرب الانسانية هكذا يرى في الخلاصة لكتابة الشهير والمشوه في تحليلة صراع الحضارات والقوميات ورؤيتة لحضارتنا العربية العظيمة....

    لا بد لنا ان نقف عند نقاط مهمة في تفسير الصراع بزوايا متفرقة.....!

    الرؤية اليمينية الغربية التي ترى في الاسلام عدو تقليدي حضاري للقيم الغربية يجب محاربتة من اجل انتصار قيمهم ونشر تعاليم ومثل الغرب في الانسان والديموقراطيات والاصلاح السياسي ...!
    ان اقرب مثال لتلك الرؤية هي الادارة الامريكية اليميمنية المتطرفة المستندة على رؤية دينية تقليدية وسياسية امبريالية واضحة السلوك تجاة القوميات والحضارات الاخرى مقمسين التاريخ الى ممالك للشر وممالك الرب والخير االمطلق... ولسنا بعدينن عن تفسير القديس اوغسطينوس للتاريخ المختصر في الصراع بين مملكة الله "والمملكة الارضية الشريرة " التي راى انهما صراع حقيقي طوباوي بين الخير والشر وكانت برؤية القديس اغسطينوس بانة توجد مملكة الخير متمثلة في الكنيسة ومملكة الشر والشيطان ممثلة في الامبراطورية الرومانية انذاك....
    من منطلق رؤية القديس اوغسطينوس وتحريفاً لرؤية دينية روحانية يرى الكاهن العصري لليميين العدائي ( بوش الابن) وقساوسة الدين الامريكي البرجماتي العصري المتمثل في "الامبريالية الامريكية" التى قسمت العالم الى مملكة الرب ومملكة الشر مدعين بعمق ديني محرف ان الحضارات الاخرى هي رمز للشر والهمجية ومعاداة الانسان وان الدموقراطية الامريكية البرجماتية هي المملكة الربانية الخيرة التي عليها ان تحارب بسيف الالهه الجديد "الامبريالية " من اجل القضا على المملكة الارضية للحضارات الاخرى ....وبذلك قسموا العالم الى مملكة الشر متمثلة (بمحور الشر) ومملكة الخير متمثلة بالديموقراطية الامريكية والحياة على طريقة العم سام...

    نحن والمملكتين...

    .....لسنا كائنات مقدسة سامية ولسنا مثاليين حتى نتصور ان الديموقراطية الغربية جحيم دانتي في مقابل الفردوس الذي نعيشة !!
    فنحن نعاني كمسلمين وكعرب من تفسير مشهوة لماهية الدموقراطية والليبرالية الحقيقية ...نعيش بتايارت متصارعة ومنقسمة نحو تفسيرها للاخر والحصارات الاخرى ...
    .....بدء من اصولية دينية ترى ان الغرب( الكافر بنظرها ) عدو تقليدي لقيمنا وديننا يجب محاربتها بالنار والدم ومزيدا من التطرف والكراهيية وان الغرب بمثلة وقيمة وثقافتة ادوات شريرة ومخلوقات غريبة يجب ان ترحل عن عقولنا
    الاصولية الدينية ليست ببعيدة عن الرؤية اليمينية الغربية في ادارة وتعريف الصراع ..بل تقف عند ذات الزواية في تقسيم الحضارات الى "انصار الله" واعداء الله" ومن ليس معنا فهو ضدنا حسب ال تعبير الاصولي الرجعي تماماً على الطريقة الامبريالية لسيد البيت البيضاوي بوش الابن...
    الجماعات الدينية المتخذة من الحط الاصولي درب لها كانت الى وقت غير بعيد اداة من ادوات اليمين الغربي في صراعة مع الحركات التحررية بالعالم الحر بداية من استخدامهم في حرب المد التحرري العربي الصاعد في اواسط القرن الفائيت حتى استخدامهم في البلقان وشرق اسيا في مواجهه المد السوفييتي المعادي سياسيا للسياسات الامريكية الاستعمارية بل ان الرؤى والتطلعات الاهداف كات متقاربة ومتشتابكة وخذ مثلا الموقف الديني والشعبي في السعودية بالستينات من المد التحرري العروبي التي كانت جميع المؤسسات الدينية والسياسة ترى فية عدو لا يختلف عن العدو الشيوعي السوفيتي بالمنطقة وهذا التفسير ما كان موجود بالاجندة الرسمية للسياسة الامريكية ومعدوم بقوة من الادارة الامريكية !

    وهكذا يجب ان نؤمن ان تفسير الصراع لدى العقلية اليمينية المتطرفة والعقل الاصولي المتطرف لا يختلف في اهدافة ورؤيتة وطريقة ادارتة للصراع وتحقيق الوسائل الضرورية لانتصار العقل المتطرف!

    نحن وطرفي الصراع!
    عندما استطاعت الامبريالية القضاء على المد الوحدوي وحسرة وتحجيم الدعم الشعبي اللامحدود لقواة باستخدام الاصولية الدينية المتثلة بالحركات الاسلامية الناشئية من مبداء تصوير ان العروبة تعادي الدين وتقف في مواجهه مدة المتوارث ! وعندما استطاعت الامبريالية القضاء على العدو السياسي والاستراتيجي المتثل بالمعسكر الشرقي اتجهوا الى محاربتة والقضاء علية كعدو حضاري يهدد مد انتشار قيم وسلوك مصالح الامبريالية الغربية
    وبداء الصراع ينحني منحى واضح المعالم بعد احداث ايلول عندما اعطى الاصوليين فرصة للطرف الاخر في بدء حرب نحن بلا شك الطرف الاضعف والمنهزم فيها !
    بداية من غزو افغانستان وقتل الاف الابرياء حتى غزو العراق بنفس المببرات والرؤى وتهديد سوريا وتعليق معلقة "الشرق الاوسط الكبير " في محاولة للقضاء نهائيا على فكرة الوحدة العربية واعتبار اسرائيل دولة غير شرعية بكياننا العربي ....ونهاية بالتنشير بدين امريكي جديد انجيلة الدموقراطية الغربية وحرية على الطريقة اليمينية الامبريالية مبشراً بة كاهن البرجماتية الامريكية جورج بوش دبليو والقسيس رامسفيلد واعضاء المجمع الكهني الجديد للبيت الابيض الذي اصبح الكعبة الجديدة للانظمة العربية المستسلمة التي تصلي مبتهلة على ان تحوز رضى الرب الامريكي .....وبركات هبل الحرية الجديد ماسكا بيدة شعلة الموت و قداس "العشاء الاخير" للانظمة العروبية التي خلقتها شعوبها !

    بين رؤية دينية متطرفة ترى ان العالم طرفين لا وجود لماهية الانسان في قاموسة وبين رؤية امبريالية استعمارية ترى ان العالم محوريين ومملكتيين للشر والخير اين نقف او اين سنقف!
    لا ملاذ لنا الا العودة الى الفكرة الاعظم والكيان الحضاري الموحد يكانات ممزقة وولاءت متباينة وهو فكرة تحكيم وحدتنا العروبية والتبشير بمبادئها وغرسها في نفوسنا واجيالنا كمخرج حقيقي للازمة الحضارية والثقافية والسياسية التي نعانيها!
    علينا ان نحرر انفسنا ذاتيا من ثقافة الصراع والوقوف في مواجهه العقل الديني المتطرف والوحش الامبريالي القاتل قبل ان يقضي علينا باسم الرب و نغرز بالاجيال ثقافة مواجهه الوحش الامبريالي الاستعماري البشع قبل ان نصبح اسيريين لمصالحة وسلوكة البرجماتي المزيف وباسم الدموقراطية التي ظهرت معالمها في ابو غريب والمعتقلات الامريكية والسلوك الهمجي لجيوشها في فيتنام ونيكارغو والعراق وافغانسان!
    نواجهها .. بنفس وسائل ..العقل ..الاقتصاد..الليبرالية ...تشجيع الحريات العامة والخاصة ....الانتماء للتراث والعروبة ...التخلص من فوبيا الاتكالية...عصرنة رؤيتنا الدينية المقامة على روح الاسلام العظيم وغرس المبادي الاخلاقية لتراثنا الديني ..عولمة وانسنة ادبنا وثقافتنا الادبية بنهج تيار حداثي متعمق بالتراث ...التخلص من عقدة الكراهية للاخر وقبولة واحتوائية واحتواء ثقافتة كما احتواء المعتزلة ثقافة الشعوب الاخرى وصاغوا منهج عقلاني علمي للخطاب الثقافي والديني !.
    نعمل لاعادة صياغة مفهومنا للديموقراطية العربية الداخلية بدون الحاجة الى تعلم دروس خاصة بالبيت الابيض لنهج ديموقراطية تمثل ديكتاتورية مغلفة او ما تسمى دموقراطيات المصالح ودكتاتورية عند التضارب بالمصالح ..ديموقراطيتهم التي اثبتت بشكل جلي وواضح ان الدكتاتوريات المحلية ( made in arabia )ارحم بالف مرة من الدكتاتوريات المستوردة وان السجون والقسوة على الطريقة العربية هو ملاذ في مقابل التعليق بالسقف والركل والصقع والربط بالاسلاك الكهربائية الامريكية ... على الاقل انياً ..والى ان يتم الاصلاح والتغيير داخليا بوصفات من الداخل ومن انتاج الجماهيير والشعوب العربية لا مفروضة من الخارج بقوة العسكر والقاذفات او التهديد او العقوبات الاقتصادية والسياسية او بظلال البي 52



    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-12
  3. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    أخي سد مأرب
    سأبدأء بكتاب صراع الحضارات لصاحبه صمويل هنتجنون وخاصه بالشق الذي طرحته
    عن الهمجيه عند العرب والسلوك الفوضوي لديهم ... والذي اجد فيه حقائق لايجب التحايل عليها والمراوغه فكثير من المفاهيم والمعتقدات لدى العنصر العربي والأسلامي تحد من تطوره بلاشك ومن هذا المنطلق يجب كشف القبيح وعدم التستر عليه وحتا لو صدر من الد الأعداء الى العرب والمسلمين .... فدعنا نقول ماهيا الحضاره العربيه وماذا اضافت للبشريه لاشيء بل هيى عب عليها ولما لا وهيا حضارت الثرثه والسلوك العشوائي والتفكير العنجهي ...
    واما عن اهداف طرح الرئيس بوش كلمته المشهوره من ليس معنا فهو ضدنا حسب هذه العباره التي اطلقها بوش كان يقصد مقصد أخر عزيزي فالمعلوم ان الجماعات المتطرفه حسب تعريفهم يتواجدون في دول ذات سياده
    وهم مجموعات غير مكشوفه تحتاج في المقام الأول تعاون تلك الدول معا الأداره الأمريكيه في القضاء عليها فأن ابت تلك الدول فقد اشتركت بأي حال من الأحوا في التستر عليها ومن هنا اطلقت عبارة ومن ليس معنا فهو ضدنا ..
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-12
  5. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    [color=003399]العزيز خالد 12

    صمويل هنتجنون يرى برؤيتة الذائعة الصيت عن صراع الحضارات ان الحضارة الغربية هي الحضارة الام والمثال لبقية الحضارات المحيطة وخاصة الحضارة العربية
    هو ينظر للحضارة العربية بانها مجموعه مثل تجمعت من اسواء ما يحيطها من الحضارات الاخرى وتجاهل دورهم نهائيا في خلق حضارة الغرب ونسي ايضاص ان حضارة الغرب هي مجموعه مثل خلقتها حضارتنا العربية ابان الانتقال من عصور القرون الوسطى الى عصر النهضة ومن ثم العصر الصناعي الاول تجاهل انة لولا ابو بكر الرازي ما وجد هالفي ولولا ابو الحسن الهيثم ما استطاع ان يخطو جاليلو خطوة واحد تجاة قناعتة بدوران الشمس جاليلو الذي حاكمتة محاكم التفتيش الدينية المتخلفة بالغرب الاوربي بتهمة الالحاد والمروق فقط لان اكتشف دوران ولولا الادريسي لما وجد كوبرنيوس ..هنتجنون لا يؤمن اطلاقاً بحضارة عربية وجدت قبل حضارتهم ما يراة ان حضارتنا وجدت نتيجة ظروف دينية وحركة علمية استقت علومها من الاغريق والشعوب الهندوكية لذا فهي حضارة خليط كما يراها
    اما رؤيتة للصراع فكما المفكر الياباني فوكياما صاحب نظرية في تصادم الحضارات ايضاً يرى ان الصراع سيتسمر وان الحضارات التي يصفونها بالهمجية والتطرف والتخلف الثقافي ستنضوي اما مد الحضارة الانسانية للغرب كما يراة فوكاما المنسلخ تماما عن اي ولاء لحضارة الشرق العظيمة؟ فما رائك هنا

    بفصل من فصول الكتاب تهجم بدون ادنى تحفظ واصفا العرب كانسان وحضارة بالـ همجييون.. ثقافتنا مجمعه ومكتسبة وتاريخنا يكتنفة الغموض بني بالدم والسيف
    وديننا العظيم الاسلام دين يشجع على التخلف والعنف والتطرف ناسباً كل معانية للتطرف الديني لدينا !!!
    هل ترى هناك تحايل ومراوغة في كراهيتي لقيم هذا النظرية العنصرية والمتعالية تجاة حضارة عربية عظيمة تاريخيا وثقافيا وعلميا حررت الانسان وخلقت للارض قيم ومباديء حضارة لا تعادي الاخر ولا تكرهه تحتوية كما احتوت الحضارات الهندوكية والاسبانية والبربرية ضمتها الى حضارتنا العربية بسلاح الاسلام وعمق الحضارة وثقافة الارض!



    انتظر منك تفسير اكثر فانت هنا لم تختلف عن فوكاما ولا هنتجون ولا حتى بيرسلكوني

    في تصوير حضارتنا العربية بالهمجية والتخلف والسلوك الغوغائي العشوائي كما تقول او بتمسية عصرية مجتمع فوضوي وهذا خطاء كبير وجلد الذات بسخط عاطفي[/color]

    [color=CC0033]((فدعنا نقول ماهيا الحضاره العربيه وماذا اضافت للبشريه لاشيء بل هيى عب عليها ولما لا وهيا حضارت الثرثه والسلوك العشوائي والتفكير العنجهي ... ))[/color]



    ******
    المو[color=0000CC]ضوع كان بين رؤيتين الرؤية الدينية المتطرفة للقديس اوغسطنيوس بالقرون الوسطى في تقسيم المجتمع الى مملكة الله والمذبح والمملكة الارضية او مملكة الاشرار وبين الرؤية الدينية الانجيلية لبوش الابن في تقسيم العالم الى محور للخير ومحور اخر للشر انما بتعتبير برجماتي عصري يناسب ربطة العنق التي يرتديها بدلا من المسوح وصولجان الصليب!!!
    التطرف الديني ليس مقصورا على دين ولا على وطن والشعوب الحرة هي من تدفع هذا هذة الرجعية والعقلية الصراعية لهؤلاء!!!! [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-13
  7. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    [color=6600CC]عزيزي جلد الذات مهم في اعادة صياغة التفكير من جديد ... وبالرغم اننا نعيش في محيط قد لانرضى عنه الى اننا يجب ان نجاريه والى اصبحنا على الهامش .....
    عزيزي اي حضاره لا تواكب التطور والأستمرار والتدفق الأبداعي فهي حضاره جامده
    فالحاضر يشهد على ذالك بالرغم مما اوردته من اشخاص لايعدوا في الأصابع ممن تقول انهم اسهموا في الحضاره العربيه واضافوا للحضاره الغربيه واقول كيف حكمت ان لولا اسهامهم لما قامت اي قائمه للحضاره الغربيه ......عزيزي ان الحضاره الغربيه طغت في كل صغيره وكبيره في حياتنا من علومها الأنسانيه والتنظيميه والتشريعيه والعلوم التكنلوجيه فهيا الرافد الحقيقي لنا في زمننا الحاضر.......[/color]

    اخي سد مأرب الحضاره هي نتاج جهد انساني فأذا كان هذا الكأن البشري يعتريه الخلل في التفكير والسلوك اصبح عاله وخرج عن نطاق الحضاره الى البربريه...
    وهذا هوا الأنسان العربي خليط من اسواء نتاج الحضارات الأخرى...

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-07-13
  9. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    [color=663300]نعم جلد الشعوب لذاتها ضرورة وليس بكائيات لا طائل منها؟

    لكن الا ترى معي ان هناك فرق بين جلد الذات والانهزام الفكري والثقافي

    لتيارات الغير؟ ومن اهم العلامات المميزة لهذه الهزيمة تهجمنا على حضارتنا والاستسلام اللاشعوري لثقافات وحضارات اخرى ! هناك فرق كبير بين نقد الذات والانهزام الثقافي...!
    اما الحوار فربماانا من اكثر مشجعي الحوار الثقافي وانسنة الادب والفكر وربما عرفت بعض فصول الحضارة العربية عن طريق جوتة وروسو وعرفت المعري من كتابات اادباء السريالية الفرنسيين اكثر من قراءتي لتاريخة هو ! لكن هذا الحوار والتعايش والانفتاح يختلف تماماً عن ثقافة الاستسلام والهزيمة والاذعان لتفوق وبروز الاخرون على حضارتنا او الشعور بذلك وهذا الشعور بتفوق الغير كم اراة هبوط مريع في ثقتنا بحضارتنا وتاريخنا وانتماءنا !

    نحن حضارة انسانية وجدت قبل الاسلام واستمرت بالاسلام حضارة ذات منهج واخلاق وقيم وامتدت متحاورة ومحتوية حضارات اخرى ناقلة عنها تجاربها لتضيفها لتجاربنا الحضارية بصيغة اخرى تمثلنا نحن وفقط ومن هنا كان الانتقال الحضاري العربي من مجتمع راقي مدني علمي تسودة روح العقلانية الى مجتمع سوداوي كنسي متخلف يسودة الاقطاع والامارات ممالك كبار الملاك والخرافات والتعصب الديني المقيت المتمثل بسلطة الكرسي البابوي بالفاتيكان ! ثم نقلتة الحضارة العربية
    الى المجتمع النهضوي الصناعي الحديث !بالاضافة الى مساهمة علماء الغرب المتأثرين بحضراتنا وعلومنا في علمنة مفاهيم الشعوب الاوربية للمحيط والظواهر حولهم!

    كما اطلب منك مراجعه اقتباسي اعلاة ربما تدرك اتفاقنا بمساحات شاسعه!

    تحياتي لشخصك وحوارك الراقي[/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-07-13
  11. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    حياك الله سد مأرب

    والله ودي اشارك في الموضوع بس مواضيعك كبيره

    ونحن مش قدها ربنا يعينك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-07-13
  13. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    Re: Re: القديس اوغسطينوس...ومملكتا الصراع المعاصرة

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-07-14
  15. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    العزيز ابو نبيل

    وتشريفك بالمرور وقراءتك للموضوع مكسب

    اما مواضيعي فمش كبيرة ولا حاجة بالعكس بحاجة للكثير ومن اراء الاخرين نقراءها


    كل الامتنان لوجودك هنا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-07-14
  17. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    عزيزي سد مأرب النقاش معك لايمل حقيتاَ..اما قضية ان ترميني بخانة الأنهزام الفكري وتقبل الأخر بماحمل لا شتان بين اعادة التفكير وتقبل الطرف الأخر وبين الخضوع الكلي انا هنا تطرقت عن مايعتري الأمه من تخلف يصل الى حد البلاده انا هنا لا أنظر بل اكشف الخلل ... لماذا نتغاظا عن الحقائق كون الأمه متخلفه في جميع ميادين الحياه لماذا نحاوله مواجهة الأخر ونحن الطرف الأضعف لماذا.. هل التحدى هوا السبيل للرقي ..عزيزي الأنهزام الفكري له مواصفات المنقاد الكلي دون مناقشه للطرف الأخر ونحن هنا لسنا منقادين بل نقراء ونحلل ثما نحكم ...

    ----------

    [color=660066]خالد 12 انا لم ارميك بالانهزام الفكري ولم اقصدك بتعبيري ما اقصد هي المنضمومة التي انا وانت نعيش ضمنها الهزيمة الثقافية والفكرية لا تخص افراد لا انا ولا انت تعبير للمجتمعات التي نعيش فيها فمجتمعاتنا تعاني من فقدان الثقة بحضارتها وتاريخها ويأس من كل شي بدء من الهوية وانتهاء بالوعي الديموقراطي والليبرالي والحريات العامة والفكرية

    ثم اني لا اختلف معك اننا امة حاليا متخلفة فوضوية وغوغائية التفكير ؟

    وهذا سببة الرئيسي كما ذكرت سيطرة عقل التطرف والتزمت بالعقل العربي
    ومخلفات الاستعمار بداية من العثماني فالاحتلال العسكري للغرب ونهاية بالاستعمار للعقل العربي وهو الاخطر وافتك الاسلحة الموجهه لذاتنا وتفكيرنا وثقافتنا!

    سببة ايضاً بعدنا عن انتمائنا لامة واحدة كانت حضارة عظيمة وتاريخ علمي كبير تنتهج منهج عقلاني علمي بالخطاب الديني والسياسي ورؤية عظيمة بالاقتصاد واداوت الانتاج وتسامح لا نظير لة مع حضارات الغير والتيارات الثقافية المخالفة! لا ننسى من الاسباب تشويه روح الاسلام العظيم واقحامة بطريقة سطحية غير متعمقة في كل شي بدء من السياسة وانتهاء بدخول الحمام بالرجل اليمنين او اليسار بينما تناسينا ان الاسلام نهج اخلاقي وعلمي وروح عظيمة في فن التسامح والحوار الحضاري وليس لغة للدم والعنف وقطع رقاب الابرياء بدون ذنب اكتسبتة الا انتماءها لحضارات مغايرة للتفكير المتزمت لدينا!

    انا تكلمت عن رؤية هنتجنون نحو حضارتنا على مر عصورها وانت تتكلم عن حالنا اليوم هو يقول ان العرب همجيون غوغائيون حضارتهم الغزو والدم والكراهية وانا اقول حضارتنا علمية انسانية ليبرالية في ابجدياتها اول ديموقراطية في التاريخ اعترفت بها السماء بالكتب السماوية جميعها وبتاريخها نقحت العلوم الاغريقية واضافات الشيء الكثير لها ان لم تغيرها بثورية عليمية لا نظير لها بالتاريخ الانساني اجمع!

    وانت تقول نحن غوغائيين همجيين بدون تحديد لاي فترة حضارية تقصد وكانك تكرر رؤية الصراع لصموييل هنتجنون في كتابة صراع الحضارات بحذافيرها فماذا بقي لنا من سطوح حضاري بعد رائك هل تقصد تاريخنا مظلم بجيمع فصولة وحقبة !!!![/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-07-14
  19. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    سد مارب وخالد
    كلامكما ونقاشكما رائع. سأعود ان وجدت من الوقت ما يسمح.
    لكن ما لا استطيع الانتظار عليه هو تعريف الحضارة العربية. نتحدث عن تقدمها وتخلفها, فما هي وما محدداتها؟ هل نتحدث عن الحضارة العربية كنتاج للثقافة الاسلامية والمبادئ الدينية الانسانية أم عن الموروث الثقافي العربي بمعزل عن الدين؟ ام عن الخليط؟ أم عن اداء الانسان العربي الذي تأثر بثقافة وأد البنات ومواسم الهجاء أكثر من تأثره بتعاليم الدين الذي ظهر بين ظهارينه؟ هل نتحدث عن طفرة في تاريخ العرب التزمو فيه بتعاليم دين عظيم وبرزو فيه علميا وعسكريا كمحدد للحضارة؟ ان كانت حضارتنا هي الدين الاسلامي فهي حضارة لم تقم تماما كي تنافس حضارتهم. هم خلطو بينها وبين ممارستنا كعرب اجلاف ونحن اعتبرنا ما هو قائم منها هي الحقيقة.
    ان كنا نتحدث عن الحضارة العربية كنتاج لممارسة الانسان العربي المعاصر فلا ننكر تخلفها وتفوق الحضارة الغربية عليها.
    اذن نحن بحاجة لتعريف الحضارة العربية حتى نحكم عليها, ونستطيع الرد على هنتنجتون وغيره.
     

مشاركة هذه الصفحة