علي بن أبي طالب رضوان الله عليه

الكاتب : سيف الله   المشاهدات : 1,986   الردود : 44    ‏2004-07-11
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-11
  1. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين

    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الأمين وعلى آله وصحبه وسلم.
    قال الله تعالى: {من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا}(الأحزاب).

    أما بعد، فهذه حلقات في ذكر الخلفاء الراشدين والأئمة المهديين وأمراء المؤمنين ورثة خير المرسلين وهم أربعة ومدة خلافتهم ثلاثون سنة وحديثنا اليوم عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه مدة خلافته أربع سنين وتسعة أشهر من سنة خمس وثلاثين من يوم وفاة عثمان بن عفان رضي الله عنه.

    نسبه وكنيته:
    هو أبو الحسن عليّ بن أبي طالب بن عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ابن عمّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم ولد قبل البعثة بعشر سنين وتربى في حجر النبيّ صلى الله عليه وسلم وفي بيته، أول من أسلم بعد خديجة وهو صغير، كان يلقب حيدرة وكنّاه النبيّ صلى الله عليه وسلم أبا تراب. ولمّا هاجر النبيّ صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة أمر عليا أن يبيت على فراشه وأجله ثلاثة أيام ليؤدي الأمانات التي كانت عند النبيّ صلى الله عليه وسلم إلى أصحابها ثم يلحق به إلى المدينة فهاجر من مكة إلى المدينة المنورة ماشيا. شهد المشاهد كلها مع النبيّ صلى الله عليه وسلم إلا غزوة تبوك واصطفاه النبيّ صلى الله عليه وسلم صهرا له وزوجه بنته فاطمة الزهراء وأعطاه اللواء يوم خيبر ففتحها، واقتلع باب الحصن، كان رضي الله عنه وكرّم وجهه آدم اللون، أدعج العينين عظيمها، حسن الوجه، ربعة القد، كثير الشعر عريض اللحية، أصلع الرأس، ضحوك السن، أشجع الصحابة وأعلمهم في القضاء، وأزهدهم في الدنيا لم يسجد لصنم قط رضي الله عنه.

    فضائل هذا العالم العامل الزاهد:
    كان رضي الله عنه وأرضاه غزير العلم، زاهدا ورعا شجاعا وقد ورد عن الإمام أحمد رضي الله عنه أنه قال: "ما جاء لأحد من فضائل ما جاء لعلي". ويكفيه خصوصية أنه من المغفور لهم حيث جاء في حديث عبد الله بن مسلمة عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ألا أعلمك كلمات إذا قلتهن غفر الله لك وإن كنت مغفورا لك؟ قال: قل لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله ربّ العرش العظيم الحمد لله ربّ العالمين" أخرجه الترمذي.

    وعن عائشة بنت سعد قالت: سمعت أبي يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الجحفة فأخذ بيد علي فخطب فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: "أيها الناس إني وليكم" قالوا: صدقت يا رسول الله ثم أخذ بيد علي فرفعها فقال: "هذا وليي ويؤدي عني دَيني وأنا موالي من والاه ومعادي من عاداه" أخرجه النسائي في خصائص أمير المؤمنين.

    رجل يحبه الله ورسوله:
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر: “لأعطين هذه الراية رجلا يحب الله ورسوله يفتح الله على يديه". قال عمر بن الخطاب: ما أحببت الإمارة إلا يومئذ قال: فتساورت لها رجاء أن ادعي لها قال: فدعا علي بن أبي طالب فأعطاه إياها ثم قال: امش ولا تلتفت حتى يفتح الله عليك. قال فسار علي شيئا ثم وقف ولم يلتفت فصرح: يا رسول الله على ماذا أقاتل الناس؟ قال: "قاتلهم حتى يشهدوا أن لا ءاله إلا الله وأنّ محمدا رسول الله فإذا فعلوا ذلك فقد منعوا منك دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله. رواه مسلم.

    وكان علي كرّم الله وجهه لا يجد حرا ولا بردا بعد أن دعا الرسول له قائلا: "اللهم اكفه أذى الحر والبرد". فكان رضي الله عنه يخرج في البرد في الملاءتين ويخرج في الحر في الخشن والثوب الغليظ". أخرجه النسائي في خصائص أمير المؤمنين.

    وكان ذا قوة متميزة، فقد روى الطبراني عن أحد الصحابة أنه قال: "خرجنا مع علي بن أبي طالب حين بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم برايته، فلما دنا من الحصن خرج إليه أهله فقاتلهم فضربه رجل من اليهود فطاح ترسه من يديه، فتناول علي بابا كان عند الحصن فتترس به عن نفسه فلم يزل في يده وهو يقاتل حتى فتح الله عليه، ثم ألقاه من يده حين فرغ فقد رأيتني في نفر سبعة نجهد على أن نقلب ذلك الباب فلم نستطع.

    من أقواله ومواعظه المأثورة:
    لقد كان لسيدنا علي كرم الله وجهه أقوال ومواعظ كثيرة منها أنه قال: "إن أخوف ما أخاف اتباع الهوى وطول الأمل، فأما اتباع الهوى فيصد عن الحق، وأما طول الأمل فينسي الآخرة."
    وقال أيضا: "ارتحلت الدنيا وهي مدبرة وارتحلت الآخرة وهي مقبلة ولكل واحدة منها بنون فكونوا من أبناء الآخرة ولا تكونوا من أبناء الدنيا، اليوم العمل ولا حساب وغدا الجزاء ولا عمل" رواه البخاري.

    والله أعلم.
    يبتع.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-11
  3. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله وصلى الله على سيدي رسول الله، وءاله وصحبه ومن والاه،

    سنتكلم عن وفات سيدنا علي رضي الله عنه:

    لمّا كثر أهل افتن وتعددت فرق الضلال تآمر بعضهم وتواعد لسبع عشرة ليلة من شهر رمضان سنة أربعين هجرية، فوثب ابن ملجم وقد خرج علي رضي الله عنه إلى صلاة الصبح فضربه بالسيف في جبهته فكانت وفاة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكرم الله وجهه لإحدى وعشرين من شهر رمضان سنة أربعين عن ثلاث وستين أو تسع وخمسين سنة من عمره فكانت خلافته أربع سنين وتسعة أشهر.


    أخي المسلم:
    إليك هذه النصيحة العظيمة: كن محبا لمن أحبهم الله ورسوله، معظما لمن رفع الله من شأنهم وأعلى قدرهم، وليبق حب الصحابة محفورا في قلبك، ولا سيما الخلفاء الراشدين العاملين الورعين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم وسلام الله عليهم أجمعين.

    اللهم املأ قلوبنا بحبك وحب أحبابك، واجعل ولاة أمورنا من الصالحين العاملين الورعين.



    اللهم أصلح ولاة أمورنا واجعلهم كعمر يفرقون بين الحق والباطل ولا يخشون في الله لومة لائم.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-12
  5. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    بارك الله فيك استاذ سيف الله وزادنا الله من امثالك بناس
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-12
  7. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    تذكرون فضائله وتنكرون حقه
    الله أكبر على الظالم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-07-12
  9. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    وانتم تنكرون فضل الصحابة وتظلموهم بلعنكم ....وتظلمون آل البيت بغلوكم فيهم وبأفترائكم عليهم ...

    الله اكبر عليكم ياروافض
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-07-14
  11. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    أذكر دليل من كتب ألاسماعلية على أن نلعن الصحابة أو الطلقاء بعد
    ويكون الحق معك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-07-14
  13. مجنون اونلاين

    مجنون اونلاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-11-29
    المشاركات:
    850
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف خلق الله أجمعين محمد بن عبدالله الصادق المين وعلى آله الغر المحجلين حماة العقيدة والدين وصحابته الراشدين ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين .
    وبعد أخي الكريم سيف الله بارك الله لك هذا الوقوف الجليل بين يدي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في الجنة فوالله إن الأقلام والأيدي ترتعش وتحير الألباب و تدهش البصائر لعظمة وجلالة الموقف ولإقتران حياته عليه السلام بحياة النبي وسيرته وجهاده ونسبه المقرون بنسب رسول الله ومصاهرته لرسول الله وقربه منه وأخوته فهو أخو رسول الله وابن عمه وباب مدينة علمه أمير المؤمنين ويعسوب الدين اسدالله الغالب أشجع طاعنٍ في نحور العداء وضارب الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في الجنة

    أخي الكريم إنني لست أهلاً لأن أكتب في سيرته عليه السلام ولا أملك الجرأة فاخاف أن أنقص في حقه فأندم يوم لا ينفع الندم وبارك الله لك اخي الكريم وقوفك وإطلالك وحشرني الله وإياكم معهم في زمرة رسول الله ورزقنا شفاعته

    اخي الكريم قرأت مقالك فلاحظت عليه بعض الملاحظات فأرجوا أن تراجعها وربما كانت أخطاءً إملائيه عن غير عمد

    [color=993333]أخي الكريم ذكرت في قولك
    نسبه وكنيته:
    هو أبو الحسن عليّ بن أبي طالب بن عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ابن عمّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، [/color]
    [color=0033FF]
    ألا تلاحظ أخي الكريم انك قلت علي بن أبي طالب بن عبد مناف بن عبدالمطلب ...إلى أخر نسبه الشريف[/color]

    [color=990000]وهذا خطأ فأبوطالب رضي الله عنه قيل أن إسمه عبد مناف وكنيته أبوطالب ولا يفرق بين الإسم والكنيه بكلمة بن وإلا صارت إسما وأصبح أبو طالب ليس عما للرسول صلى الله عليه وآله وسلم بل اصبح ابن عمه فكان الأحرى بك أخي الكريم أن تكتب ابو الحسن علي بن أبي طالب عبد مناف بن عبدالمطلب بن هاشم ..إلى آخر نسبه الشريف (1),(2)[/color]

    واما ملاحظتي الثانيه فهي أن كل كتب السير تكتب وتذكر المراجع التي استقت منها فأرجوا أن تكون روايتك في النسب ونحوه مدعومة بالمرجع
    وأرجوا من الله أن تكون فهمت مقصدي والله تعالى من وراء القصد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المراجع

    1-الإفـَـادَة في تاريخ الأئمة السادة للإمام الناطق بالحق أبي طالب يحيى بن الحسين بن هارون الهاروني الحسني
    (340 ـ 424 هـ)
    2-التحف شرح الزلف تأليف شيخ الإسلام وإمام أهل البيت الكرام أبي الحسنين مجدالدين بن محمد بن منصور المؤيدي أيده الله تعالى ونفع بعلومه
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-07-17
  15. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله وصلى الله على سيدي وحبيبي رسول الله وءاله وصحبه وبعد،

    تسرع الوهابية يظهر أمامكم، وهو اتهامهم بأني ألعن الصحابة رضوان الله عليهم، وهذا سوء ظنٍ منهم كما عادتهم مع المسلمين.

    ولكن اعلم أخي القارئ أننا، أهل السنة والجماعة، نحذر من الذين يقعون في حق أحد من الصحابة. كما أننا نحذر من الذين يقعون في حق علماء الأسلام المتفق عليهم، كالوهابية الذين يقعون في علماء أهل الحديث.. منهم من يقول السلف هم الحق أما الخلف فهم على ضلال.. ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: عليكم بأصحابي، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم.

    أسأل الله أن يلهمنا الفهم وحسن الظن بالمسلمين.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-07-17
  17. alQssam

    alQssam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-06-26
    المشاركات:
    617
    الإعجاب :
    0

    ما أدري عن من تتكلم ?? يمكن عن أبو خطاب
    يا أخي سيف أبو خطاب لم يرد عليك وإنما رد على مزحاني حر الإسماعيلي
    أنظر أسفل


    وشكرا على الموضوع
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-07-17
  19. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
    اخي القسام ..
    هذا سيف .. لا يستطيع ان يميز فأي هجوم عليه .. سيقضف مباشرة ويقول : هؤلاء وهابيه ... وهابيه !!

    وهو معتاد ان اهل البدع يداً واحده على اهل الحق ... فلم يستوعب ان شيعي اسماعيلي " مبتدي " سوف يغلط و يهاجمه .
    لهذا ... وبمجرد حدوث الهجوم ..... قال : وهابيه !!!!!!!

    --------

    الى سيف .. شكراً لك على هذا الموضوع الجيد ... وكثر من هذه المواضيع النافعه التي يجتمع عليها اهل السنة والجماعة ... وتجنب مواضيع الخلاف .

    ورضي الله عن الصحابة أجمعين ... الخلفاء الراشدين و العشرة المبشرين واهل بدر والهجرة و أحد وأهل بيعة الرضوان ومن بعدهم ومن بعد الفتح من الصحابة ...

    بما فيهم الصحابي الجليل معاوية بن ابي سفيان وعمرو بن العاص .. هؤلاء الذين حضوا من دون الصحابه بعطاء الله العظيم الا وهو شرف فتح فلسطين والشام ومصر على ايديهم ..
    فاسأل الله وكما جعل لهم هذا الشرف العظيم في التاريخ ان يمنحهم اجر هذه الفتوح العظيمه بان يجري عليهم اجور كل هذه الشعوب التي اسلمت في هذه البلاد واجور ابنائهم وذرياتهم الى يوم القيامة .
    فياله من أجر عظيم لا يستطيع ان يصل اليه أكبر عالم (بعد الصحابة والتابعين)في امة الاسلام .. مهما بلغ علمه .

    جميع الصحابة كبيرهم وصغيرهم .. نحبهم ونعزهم ونعضمهم ... وكل هذا لما حضوا به من شرف صحبة النبي الحبيب سيدنا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم ...
    فحبنا لجميع الصحابة موصول بعضيم محبتنا لرسولنا وحبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة