التسول ... وإستغلال الأطفال لجلب الأموال ..

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 949   الردود : 10    ‏2004-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-11
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    تهريب الأطفال أو من يملك منهم موهبة نادرة ، كعين عوراء أو قدم كسحاء .. أو به لوثة .. هذه الجنحة أعتبرها شخصيا مجرد سلعة وإتجار بالطبع غير شرعي .. فأطفال كهؤلاء يستغلون لأغراض التسول ... وقد يدفع المتسول مبلغ خيالي للطفل المدرب جيدا على أحدث طرق الإستجداء والتظاهر مثلا بالشلل أو الرعشة ... فأي طفل يجيد الإرتعاش الصناعي ويجفل فمه مخرجا لعابا يشبه رغوة الصابون .. هذا يعتبر فلتة الزمن ويدفع المتسول مبلغا مرتفعا لطفل كهذا ... وغالبا من يكن الطفل أنثى ... ولايساويه أو يوازيه سواى أنثى كثيرة التجاعيد بوجهها تجيد هزشفتيها ويديها .. ثم تحتكر مكانا إستراتيجا كالوقوف أمام محطة بنزين أو عند منفذ حدودي ... فيقال أن هذه المرأة ربما تجد من يتزوجها ومن الشباب ذوو العضلات المفتولة والهامات المنتصبة . ... متصب القامة يمشي ...
    عودة لتهريب الأطفال وإرتباطها الوثيق بتجارة التسول ... لحسن الحظ أن المتسولين باليمن من أماكن محدودة ولهم نقاط تجمع إحداها بالحديدة وضواحيها ثم التجمع الرئيس بمدينة حرض الحدودية ... حيث يتجمعون أمام القا دم من الجهة الأخرى فيرسمون بالتعاون مع موظفي المنفذ صورة قاتمة للوطن بل ومنفره ومقذعة ومفزعة .... كان هناك مسئول بحرض قام بحملة على المتسولين فماذا وجد . .. وجد النساء والأطفال يساقون للتسول .. بينما الشبان والرجال الكبار نائمون نهارا وساهرون ليلا يستمتعون بأطيب أنواع القات ويشاهدون آخر المبتكرات على أجمل القنوات ... فقام المسئول بإجبارهم على العمل وأوقف البعض بسجون المديرية .. لكن المفاجئة كانت بعزله .. وكان المتسولين لهم يد طولى بالسلطة أو لهم لوبي أو مافيا تسندهم ..!!. . وعادت حليمة لعادتها القديمة . .. وعاد الأطفال يتعلقون بالسيارات القادمة ..
    تهريب الأ طفال يتم على أيدي متسولين محترفين يساندهم فرقا مستفيدة منها مزور الوثائق وصانع الثياب ومن يسهل لهم مرورهم وتهريبهم ثم مندوبون لهم بالدوائر حيث يبحثون لهم عن تأشيرات ونحوها وربما وصل تأثيرهم لمجلس النواب ونحوه ..
    وأحمد الله أن هذه الفئة لم تفكر بإيجاد معاهد أو أكاديميات تدرس فن الشحاذة أو التسول .....
    الحل : هو الظرب بيد من حديد على أيدي المتسببين ، وأيجاد معاهد تدريب مهني بكثافة ككثافة السكان . .. .. ثم ا لأ هم الإرشاد السليم .. فعوضا عن التذكير بالماضي البغيض واِلإ ستعمار ... دعونا نندد بمهنة ا لتسول ثم نرشد العامل لمكان العمل فهناك الكثير من المزارع بتهامة لا تجد العامل إلا بعد الف كلفة . . . بينما الفتيات والأطفال يتسولون بالآف ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-11
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    حجز مقعد ولي عودة بإذن الله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-11
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [align=right][align=right][color=0000CC]الراعي الاكبر للتسول والمتسولين في بلادنا هو الأخ علي عبدالله صالح
    لابمعنى أنه وحكومته يُكثرون من الصدقات للفقراء والمساكين فيشجعونهم على التسول
    او أنهم يُنشئون دور الرعاية والتأهيل لهؤلاء المتسولين فيغنونهم عن التسول
    ولكن بمعنى أنهم يستثمرونهم ويعتبرونهم مصدرا مهما لجلب ايرادات للدولة وتغطية العجز في موازنتها
    مثلهم مثل البترول والسياحة!!!
    لذلك فقد انشأوا لهذا المورد الهام وزارة خاصة هي وزارة الشئون الإجتماعية
    يصاحبها العديد من المؤسسات والاجهزة المساندة
    والتي لاشغل لها إلا تشجيع التسول والمتسولين من خلال سياسة الجرعات
    ثم اقتناص فرص التمويل والقروض والمساعدات والهبات والمنح من مشارق الارض ومغاربها
    تحت ستار مكافحة الفقر في اليمن "السعيد"
    ليس آخر ماتم اقتناصه مانشرته في "المؤتمر نت" بكل فخر
    عن تخصيص الحكومة الامريكية لثمانية ملايين دولار لعمل ابحاث عن عمالة الاطفال في اليمن
    وأي عمل مُتاح للاطفال في اليمن اوسع من التسول!
    ولكم أن تتخيلوا لو أنه تم فعلا القضاء على التسول في بلادنا كيف ستخسر حكومتنا غير الرشيدة واحدا من أهم مصادر تمويلها
    وعلى ضوء هذه الحقيقة المُرة لنا أن نفاخر المصريين الذين يقولون في امثالهم:
    "رزق الهبل على المجانين"
    باشتقاق مثل جديد وفريد في اليمن وهو:
    "رزق الفاسدين على المتسولين"
    ولك الله يايمن!!!
    ولك أخي الهاشمي اليماني
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-11
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أخي الهاشمي اليماني

    يحز بالنفس كثيرا ما ترى وتسمع وهي التي منيناها بالخير الوفير ووعدناها بنهاية احزانها وإذا بوعودنا تتقهقر أمام هذا المد العظيم من الأنتكاسات التي نشاهدها تتعاظم يوما بعد يوم وكأننا قد تعاهدنا مع البؤس والشقاء في كل شيء وتتساءل النفس هل تركمتم لغيركم من شقاء ام استأثرتم به لأنفسكم ؟

    هاهي تطالعنا الأخبار من كل حدب وصوب عن المشاكل اليمنية التي تحولت كل منها إلى ظاهرة تحتاج إلى تجنيد طاقات هائلة لحلها وكم من ظاهرة سيتم علاجها أن كانت كل منها يلزمها مجهود ومقدرات وطن باكمله 0

    هاهم جيل باكمله يتركون لمواجهة مصيرهم المحتوم منذ نعومة أظافرهم وكأن القدر قد كتب عليهم الشقاء وتخلى عنهم المستقبل وتكالبة عليهم نوائب الدهر وهم أضعف بكثير من مواجهة إحداها فمابلك بها مجتمعة !!!!

    من هو السبب ياترى ؟
    هل هي الأسرة أم المجتمع أم الدولة ؟

    الشواهد تقول الثلاثة مجتمعين هم المسئولين عن هذه المعضلة التي تهدد مستقبل جيل باكمله وإذا حاولنا تفنيد كل ركن من أركان الدولة اليمنية وأخذنا ركن الأسرة لوجدناها عبارة عن لبنة ضعيفة تفتقر للمواد الأساسية التي تشكلها فضعفت قوتها وركن المجتمع الذي بني من لبنات الأسرة الضعيفة فكيف سيكون البنيان ياترى؟

    أما ركن الدولة والذي هو السور المحيط لهذا البناء فقد انشغل حراسه وتركوا ابوابة مشرعة فدخل اللصوص على هذا البناء وما بالك ان كان اللصوص هم الحراس فهنا النكبة الكبرى 0

    اليمن تحتاج إلى مخلصين وذوي أفكار عظيمة لديهم المقدرة على موازنة طرفي معادلته وهو الشيء الذي تفتقده بلد مثل اليمن 0

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-07-11
  9. يحيـى حميدالدين

    يحيـى حميدالدين عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-13
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    التسول ظاهرة اجتماعية ملازمة لجميع المجتمعات من بداية التاريخ وحتى الآن وسوف تستمر - ان شاء الله - حتى يأتي آخر الزمان عندما تظهر خيرات الأرض فلا يجد المتصدق من يقبل صدقته، وفي عصرنا الحاضر طغت ظاهرة التسول بصورة جلية نتيجة كثرة مطالب الحياة و جدية الكارثة الإقتصادية واللهث وراء أبسط لقمة للعيش، و أكثر ما تبرز هذه الظاهرة في المناسبات الدينية كشهر رمضان الكريم و العيدين و غيرها, ذلك ان المتسولين يستغلون روحانيتها فيستعطفون اهل الخير وان كان بعضهم مدفوعا بحكم الحاجة إلا أن الكثير منهم--كما يقال-- يتخذ التسول مهنة, إلا أني شخصيا لا أجد ذلك مبررا لان تقف امرأة متحجبة عند اشارات المرور او اطفال ـ ذكور واناث ـ يستجدون اصحاب السيارات او يحاولون بيع اشياء ليست لها قيمة يصاحب عرضها انكسار وتذلل قد يدفع قائد السيارة او مرافقيه بالشراء دون حاجة الى ما يعرض بقدر ما هو مساعدة المتسول في صورة بائع, كما أن وجودهم بهذه الصورة الكثيفة حول إشارات المرور وفي منطقة ازدحام السيارات وانطلاقها ووقوفها المتكرر والمفاجئ سيعرضهم دون شك للخطر فهذه العشوائية الانتحارية التي يمارسونها بين أرتال السيارات المنطلقة والمتوقفة ستعرضهم لخطر الدهس والإيذاء الجسدي. كما ان تعريض الأطفال والقصر لهذه الممارسة لا شك ستبقي تأثيرا في تكوين شخصيته، وبالتالي ستعزز روح اللامبالاة وعدم احترام الأنظمة لديه مما قد يجعل منه مواطناً ً يحترف تجاوز الأنظمة والضوابط والنسق العام للحياة الاجتماعية والمدنية، كما ان هذه الممارسة --كما نرى و نسمع كثيرا-- تعرض هؤلاء القصر لجرائم الإغواء من قبل ضعاف النفوس وذوي الدوافع الإجرامية لارتكاب بعض أنماط السلوك الانحرافي ضدهم. أسباب التسوّل ببساطة هو الفقر والعوز نتيجة عوامل كثيرة لا تخفى على كل ذي بصر, و لن أخوض بما ليس لحنجرتي طاقة عليه.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-07-11
  11. شيخ حضرموت

    شيخ حضرموت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-11
    المشاركات:
    780
    الإعجاب :
    0
    اخي ان كان كبيرهم متسول ....بالوطن كله يعرضه لمن يدفع اكثر وهو ساجدا للبوش ترى موضوع الاطفال عادي عنه .

    ماادري وش راح يسوي امام ربنا اذا جاء به صغارا هو والكلب اللعين بوش .. وش بيقول لله سبحانه ..

    اغبياء لا يفكرون الا في الحياة الدنيا التى لا تسوي عند الله جناح بعوضة .

    الرئيس الفرنسي .. قال لن نكون عبيدا لوش وحكومتة ..

    والرئيس ذهب اليه يلهث يلعقون جزمات بوش .. ولوبي اليهود هناك .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-07-12
  13. العثرب

    العثرب عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-04
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0
    الظاهر ان جماعتنا تأثروا بفيلم عادل امام شعبان تحت الصفر والذي مثل دور شخص ضرير ويشحت وهو في كامل اناقته بعد ان اجروا له تعديلات زعماء الشحاته وفي معمل الشحاته شاف الهوايل حيث كانوا يأتوا بالأطفال واحد يخزقون له عينه وواحد يقطعون له رجل وواحد يرقونه إلى المرحلة العليا ويخزقون له عينيه الثنتين وكلها درجات وحسب العاهة وطالما كان جماعتنا متعلقين بالأفلام المصرية فقد تعلموا هذا العمل منهم 0
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-07-12
  15. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    يا وله يا عترب

    لك التحية
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-07-12
  17. ابو الحارث

    ابو الحارث عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-31
    المشاركات:
    316
    الإعجاب :
    0
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-07-12
  19. ابو الحارث

    ابو الحارث عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-31
    المشاركات:
    316
    الإعجاب :
    0



    موضوع فى غاية الاهميه والخطوره وبحاجه للنقاش والبحث حول هذه القضيه او الظاهره الاجتماعيه السيئه التى نشاهدها ونعانى منها كل يوم وليس كل يوم بل كلما مرينا على الشارع العام او الاسواق او الجولات او المساجد فالحقيقه ان الكثير من هولاء المتسولين هم مجرد شركات ومؤسسات ربحيه واستثماريه اما الفقراء الذين هم فعلا محتاجين ليد العون والمساعده هم اولئك الذين يأكلون من براميل القمامه دون ان يمدوا ايديهم الى احد فهؤلاء هم الناس المحتاجين للمساعده اما هؤلاء الذين تدربوا فى معاهد خاصه للتدريب على كيفية التسول فهم عصابات يجب على كل مواطن التصدى لهم ومنعهم من تلك المهنه


    دعونا احكى لكم بعض القصص الواقعيه التى شاهدها بعينى فى احد جوامع الحى
    اذا برجل شباب يتسول ومن حوله مجموعه من الاطفال الذين يدعى انهم اخوه له تركهم والده بعد وفاته بحادث اصطدام على حد زعمه وان والده محكوم عليه بديات المتوفين الذين ماتو اثر الصدام الذى توفى به وعندما ركزت بعض الشى الى الاطفال اجد بعضهم يبكون والبعض الاخر يحاول ان يغطى وجهه كى لا يعرفه احد المهم بعد الصلاه تقدم المتسول الشاب ليقص علينا المآساه التى يعيشها واخوانه بعد وفاة والده وبطريقه عاطفيه وبكلمات فصيحه لا استطيع تذكرها المهم انه حصد الكثير من النقود وذهب وشانه وعندما خرجت من الجامع الى البقاله اذا بى اجد ثلاثه اطفال من الذين كانوا بصحبة ذلك المتسول اخذت احدهم وقلت له ماذا يقرب لك ذلك الشاب حاول الانكار ولكنى ضغطت عليه بتبليغ الشرطه اذا لم يجيب على سؤالى بصدق فاجاب الحقيقه ان الشخص الذى كنا بجواره لا يقرب لنا وانه وجدنا قرب البقاله هذه نتشاجر (انا وزملائى اى الاثنين اللذان كانا بجواره )على خمسين ريال فدخل برؤسنا ان نأتى معه فقط ولا نتكلم بشى مقابل ان يعطى كلا منا خمسون ريالا وهكذا الى ان وصلنا الى هنا وهو راح فى سبيله ولا نعرف عنه شىء


    ان المتسولين الذين نراهم كل يوم هم تلك الوجيه التى نراها تتسول كل يوم مما لايدع شك انهم موضفين لدى اشخاص


    وهناك الكثير والكثير من القصص

    نشكر الهاشمى على طرحه هذا الموضوع للنقاش
     

مشاركة هذه الصفحة