هذا ما فعل ثعلبة ، إذا ماذا نفعل نحن فى ذنوبنا العظيمة ؟

الكاتب : عبدالحميد المريسي   المشاهدات : 298   الردود : 2    ‏2004-07-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-10
  1. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    هل لديك الجرأه للإجابه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    [color=FF0000][color=FF0000]هل لديك الجرأه للإجابه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    هل لديك الجرأه للإجابه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل لديك الجرأه للإجابه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    (( لماذا يصعب علينا قول الحقيقة )))

    بينما لا يوجد أسهل من قول الباطل؟؟؟؟؟



    لماذا نشعر بالنعاس ونحن نصلي .............

    ولكننا نستيقظ فجأة ونشعر بالنشاط

    فور انتهائنا من الصلاة ؟؟؟؟؟




    لماذا يصعب علينا الكلام عن الله تعالى وأمور الدين .....

    ويسهل علينا الكلام عن باقي الأشياء ؟؟؟؟؟



    لماذا نقول أننا نحب الله ..

    ونحن نعصيه ..؟؟



    ونقول أننا نكره الشيطان

    ونحن مطيعين له ومطأطئين رؤسنا لجنده



    لماذا نحس بالملل عند قراءة مقال

    ديني .....
    ونشعر بالفضول عند قراءة

    مقال عن أي شيء آخر ؟؟؟؟؟



    لماذا نمسح الرسائل الإلكترونية ( الإيميلات )

    التي تتحدث عن الأمور الدينية ......

    ونقوم بإعادة إرسال الرسائل العادية ؟؟؟؟؟


    لماذا نحب سماع الأغاني بسياراتنا.......؟؟

    ونكره سماع القرآن فيها ...!!!



    لماذا نرى أن المساجد أصبحت مهجورة
    ..... وأن المقاهي والإستراحات والملاهي أصبحت

    عامرة ؟؟؟؟؟



    لماذا لا نحب الذي ينصحنا ويريد لنا الجنة.. ؟؟؟!!

    ونبتعد عنه

    ونحب الذي يقودنا إلى الهلاك ونتقرب منه

    وإذا فقدناه نبحث عنه ؟؟؟


    لماذا نذكر عيوب الناس

    وننسى عيوبنا


    لماذا في المنتديات و الاقسام الاسلامية الاعضاء قليلون ؟؟

    و في منتديات الاغاني و المنتديات العادية الاعضاء يصلون الى الملايين




    لماذا نبكي من اغنية صد وهجر ولوعة

    ولا نبكي من خشية الله


    لماذا نغضب إذا أنتهكت حرماتنا ولو بكلمة.. ؟؟

    ولا نغضب من إنتهاكنا لحرمات الله ........ !!!!!

    لماذا نحن جبناء في التصدي للشيطان ..؟؟

    وشجعان في التصدي لأهل الخير



    هل تستسلم ؟؟؟




    فكر بالأمر


    هل ستفكر فيما قرأت ملياً ؟؟
    هل ستحاول أن تغيّر حالك ..؟؟
    هل ستفكر في تغيير هذه الأمور في بيتك وعملك وبين أصدقاءك ...؟؟
    أم ستقول الموت مع الجماعة رحمة
    وتقف ببغاءاً تردد وتتبع غيرك ولا تعرف ان تقود أحداً حتى نفسك




    وهل سترسل هذه الرسالة لأصدقائك ؟؟؟؟؟


    أم أنك ستتجاهلها وتعاملها كأي

    رسالة دينية أخرى ؟؟؟؟؟







    ضع شيئاً واحداً في بالك فقط هو أن

    الله يراقبك
    وستموت وحدك




    وسوف تسأل وحدك



    وستبعث وحدك

    وستدخل الجنة
    أو
    النار
    وحـــــــــــدك








    فمالك ومال للناس ماذا يفعلون

    إنج بنفسك





    فطالما حرصت فيما فات أن تلبي رغبات نفسك








    فمؤكد لو ان نفسك تتحدث
    لقالت






    أرجوك لا تلقيني في النار









    دعنا نر إن كان باستطاعة الشيطان أن

    يتصدى لشيء كهذا هذه المره







    عندما تصلك هذه الرسالة ، قم بالدعاء

    للشخص الذي أرسلها لك







    لن يكلفك الدعاء شيئاً بل سيأتيك

    بالثواب الجزيل





    فهناك ملك إذا دعوت لاحد بظهر الغيب
    ردد ورائك وقال :
    " ولك مثل ذلك "




    فهل ستفعل ..؟؟






    ولا تنس أن تعيد إرسال هذه الرسالة

    لجميع أصدقائك ، ليقوموا بالدعاء لك





    دعنا نستمر بالدعاء لبعضنا البعض





    ( سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم )
    ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )
    ( أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم واتوب إليه )
    [/color][/[/color]align]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-10
  3. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]هذا ما فعل ثعلبة ، إذا ماذا نفعل نحن فى ذنوبنا العظيمة ؟

    كان ثعلبة بن عبدالرحمن رضي الله عنه، يخدم النبي صلى الله عليه وسلم في جميع شؤونه وذات يوم بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم في حاجة له ، فمر بباب رجل من الانصار فرأى امرأة تغتسل وأطال النظر إليها.


    ثم بعد ذلك أخذته الرهبة وخاف أن ينزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم بما صنع، فلم يعد الى النبي ودخل جبالا بين مكة والمدينة، ومكث فيها قرابة أربعين يوماً،


    وبعد ذلك نزل جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد إن ربك يقرئك السلام ويقول لك:أن رجلاً من أمتك بين حفرة في الجبال متعوذ بي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب وسلمان الفارسي:


    انطلقا فأتياني بثعلبة بن عبدالرحمن فليس المقصود غيره فخرج الاثنان من أنقاب المدينة فلقيا راعيا من رعاة المدينة يقال له زفافة، فقال له عمر:هل لك علم بشاب بين هذه الجبال يقال له ثعلبة؟


    فقال لعلك تريد الهارب من جهنم؟ فقال عمر : وما علمك أنه هارب من جهنم قال لأنه كان اذا جاء جوف الليل خرج علينا من بين هذه الجبال واضعا يده على أم رأسه وهو ينادي ياليتك قبضت روحي في الأرواح ..وجسدي في الأجساد.. ولم تجددني لفصل القضاء فقال عمر: إياه نريد.فانطلق بهما فلما رآه عمر غدا اليه واحتضنه فقال : يا عمر هل علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بذنبي؟ قال لاعلم لي الا أنه ذكرك بلامس فأرسلني أنا وسلمان في طلبك. قال يا عمر لا تدخلني عليه الا وهو في الصلاة فابتدر عمر وسلمان الصف في الصلاة فلما سلم النبي عليه الصلاة والسلام قال يا عمر يا سلمان ماذا فعل ثعلبة؟


    قال هو ذا يا رسول الله فقام الرسول صلى الله عليه وسلم فحركه وانتبه فقال له : ما غيبك عني يا ثعلبة ؟ قال ذنبي يا رسول الله قال أفلا أدلك على آية تمحوا الذنوب والخطايا؟ قال بلى يا رسول الله قال قل



    ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار




    قال ذنبي أعظم

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم

    بل كلام الله أعظم




    ثم أمره بالانصراف الى منزله فمر من ثعلبة ثمانية أيام ثم أن سلمان أتى رسول الله فقال يا رسول الله هل لك في ثعلبة فانه لما به قد هلك؟ فقال رسول الله فقوموا بنا اليه ودخل عليه الرسول صلى الله عليه وسلم




    فوضع رأس ثعلبة في حجره لكن سرعان ما أزال ثعلبة رأسه من على حجر النبي فقال له لم أزلت رأسك عن حجري؟ فقال لأنه ملآن بالذنوب

    قال رسول الله ما تشتكي؟ قال :مثل دبيب النمل بين عظمي ولحمي وجلدي




    قال الرسول الكريم : ما تشتهي؟

    قال مغفرة ربي




    فنزل جبريل عليه السلام فقال: يا محمد ان ربك يقرئك السلام ويقول لك

    لو أن عبدي هذا لقيني بقراب الارض خطايا لقيته بقرابها مغفرة




    فأعلمه النبي بذلك فصاح صيحة بعدها مات على أثرها فأمر النبي بغسله وكفنه،فلما صلى عليه الرسول عليه الصلاة والسلام جعل يمشي على أطراف أنامله، فلما انتهى الدفن قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم،يا رسول الله رأيناك تمشي على أطراف أناملك قال الرسول صلى الله عليه وسلم




    والذي بعثني بالحق نبياً ما قدرت أن أضع قدمي على الارض من كثرة ما نزل من الملائكة لتشييعه




    كل واحد منا يخطي وله ذنوب يعلمها

    وذنوب لايعلمها

    فالواجب علينا ان نعود انفسنا على

    التوبة النصوح دائما .

    ربنا آتنا في الدنيا حسنه

    وفي الآخره حسنه وقنا عذاب النار





    أستغفر الله وأتوب إليه

    أستغفر الله وأتوب إليه

    أستغفر الله وأتوب إليه

    أستغفر الله وأتوب إليه

    أستغفر الله وأتوب إليه
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-12
  5. LoOoOoVe

    LoOoOoVe عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-07-01
    المشاركات:
    254
    الإعجاب :
    0
    اللهم إنك عفو غفور ودود تحب العفو فاعفو عنا يا أرحم الراحمين

    وجزاك الله خيرا على النشر ..

    تحيتي
     

مشاركة هذه الصفحة