شكرا لك واااااااااااااااالدي

الكاتب : سحابه صمت   المشاهدات : 392   الردود : 3    ‏2004-07-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-08
  1. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك واااااااااااااااالدي
    أبي . يتخيل الي أني أحبك أكثر مما يحب الأبناء أبآئهم وسر هذا الحب أنك لست من أعضاء الحزب الحاكم المهمين أو أحد قاده أحزاب المعارضه. ..........................................
    فأذا لبست ثوب جديد سيقول الناس بأني أدي التواضع
    أما أذا كان الثوب الجديدفأن الناس سيقولون بأني متكبر
    وأن توظفت في الماليه سيقولون بواسطه والده
    وأن أستلمت عملا سيقول الناس:
    وظفه والده
    أما أذا مارست عملا حرا سيقولون:
    - أستغل نفوذ والده
    وأذا مريت من الشارع سيقول الناس هذا أبن كذا......................................

    هل رأيت والدي كم أنقذتني من الهلاك لأنك لست قائدا مهما ؟



    آه...وماذا لوكنت رجلا ثريا
    هل ستفكر بوضعي المحرج في ذلك الحين
    فأن ركبت سياره جديده سيقول الناس انه ياكل مال والده
    أما أذا ركبت باص فأن الناس سيقولون بخيل مثل والده

    وعندم أصبح فقيرا سوف يقومون بركليوهم يقولون:
    لقد أكلنا مال هذا الأحمق
    وأن مارست تجاره سيقولون :- لو اننا نملك المال سنربح أكثر مما يربح
    وأن خسرت سيقولون :- ما يأتي بسهوله يذهب بسهوله

    هل عرفت ياابي كم انا مفتخر بك لا نك لست............!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-08
  3. الشنفره

    الشنفره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    3,938
    الإعجاب :
    0
    هذه هي الحقيقه التي تقال ولا غير

    وموضوع جيد في هذا الزمن المنحط

    سلا م مع اجمل تحيه
    ابو نجران))))
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-08
  5. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    كلام روعة



    شكرا اخي سحابة صمت
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-08
  7. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    حروفك خلت للموضوع في قلبي معاني ثانيه مشكور اخوي الشنفره

    مع تحياتي الغاليه للمجامل الطيف المنسي
     

مشاركة هذه الصفحة