في أطار مواصلة حرق حكومة باجمال..مجلس النواب يثير فضحية فساد بوزارة النفط مرة اخرى

الكاتب : المــهــاجــــر   المشاهدات : 479   الردود : 2    ‏2004-07-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-08
  1. المــهــاجــــر

    المــهــاجــــر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-03-21
    المشاركات:
    308
    الإعجاب :
    0
    [color=000099]تسببت معلومات وإحصائيات عن خروقات في وزارة النفط كشفها النائب عبدالكريم شيبان عضو الكتلة البرلمانية للتجمع اليمني للإصلاح في رفع جلسة مجلس النواب اليوم من قبل رئيس الجلسة جعفر باصالح قبل انتهاء النقاش حولها.
    وكان النائب عبدالكريم شيبان قد أكد أثناء تعقيبه على وزير النفط الذي مثل اليوم للرد على أسئلة النائب شيبان التي وجهها له في 2 مارس الماضي عن مقدار ما تتحصل عليه الوزارة سنوياً من المنح المفروضة على الشركات النفطية العاملة في اليمن في مجال الإستكشافات والإنتاج بإسم الدعم المؤسسي والتدريب والتنمية, وما هي أوجه إنفاق هذه المنح وعن إمكانية تزويد المجلس ببيانات رسمية عن تلك النفقات.
    وأكد النائب خلال تعقيبه على الوزير أن المبلغ المأخوذ عن كل منحة يصل إلى 150 ألف دولار وهو ما إعترف به الوزير ما يساوي 4.500 دولار في العام عن ثلاث منح بموجب الإتفاقيه, ويصل المبلغ المأخوذ عن 30 شركة عاملة في اليمن إلى ما يقرب من 13 مليون دولار لا يعرف منه سوى 20% بإسم الدعم المؤسسي والتدريب والتنمية و 80% مصيرها مجهول حد وصف النائب عبدالكريم شيبان.
    وطالب بتشكيل لجنة خاصة من لجنة التنمية والنفط والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة لمتابعة القضية إذا كانت هناك شجاعة وشفافية لدى الوزير كما أوضح في حديثه .
    وأضاف عبدالكريم شيبان أن هذه الإيرادات سيادية مذكورة في بنود الموازنه لكنها لا تورد ولا تظهر في حساب ختامي ولا في موازنه ولا يشرف عليها الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة .
    وفيما لم يشر وزير النفط إلى كيفية إحتساب عناصر المشتقات النفطية لكل لتر ( ديزل ـ بترول ) أوضح النائب عبدالكريم شيبان الذي وجه السؤال أن دعم المشتقات النفطية يعني ببساطة الفرق بين التكلفة وسعر البيع للجمهور ولا علاقة لذلك بالأسعار العالمية للمشتقات وأكد بناءً على الأسعار الدولية للمشتقات وأجور النقل والتكرار أن سعر اللتر البترول هو 35 ريال ويمنح للجمهور بنفس السعر مما يعني عدم وجود أي دعم بينما يوجد دعم بالمقابل للديزل الذي يكلف اللتر منه 35 ريال ويباع للجمهور بـ17 ريال والذي يصل دعمه الكلي إلى 34 مليار ريال والرقم المرصود في الموازنه.
    وأضاف في تصريح خاص بـ(الصحوة نت) أن احتمال إرتفاع الدعم للمشتقات النفطية من 42 مليار إلى 130 مليار من خلال الإعتماد الإضافي لا يمثل سوى فساد تتحمله الموازنه وتسعى الحكومة إلى ترحيلة وتحميله المواطن في الوقت الذي تبدو فيه أجور النقل لشركة محتكرة والغاز الناتج عن تكرار النفط في المصافي لا يدخل ضمن ميزانية المصافي .
    وكان وزير النفط قد أشار إلى أن الوزارة تقوم ببناء مشاريع في المناطق التي توجد فيها الشركات إضافة إلى دعم مؤسسي للوزارة يتمثل بتوفير أجهزة ومعدات وتغطية العجز في ميزانية الوزارة الأمر الذي وصفه شيبان بأنه يمثل فقط 20% من إجمالي المبلغ الذي تحصل عليه الوزارة.

    نقلاً عن الصحوة
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-08
  3. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    اقص عليكم قصة في منطقتي قام مسئول الزكاة باختلاس 3 مليون ريال واكتشف وبعدين قامو بفصلة دون سجن على ان يعيد المبلغ فقال لهم من اين قالو بسيطة نعيدك الى نفس المكتب تعمل فيه وتاخذ من المواطنين وتبرجنا حق بيت المال فذهبت انا لدفع الزكاة واذا بهذا الرجل يطلب مني حق بيت المال ( الزكاة ) 210 والمطلوب مني 500 ريال فقلت له لماذا قال لي عاتدفع ياولدي والى انتظر التنفيذ قلت له احتراما لك بدفع انت مسكين ومظلوم ---
    المهم هذا سارق صغير بدل من سجنه اعادوه حتى يدفع لهم من ظهر المساكين فكيف بالاستاذ عبد القادر عبد الرحمن باجمال ربنا يهديه ويهده
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-08
  5. الهد هد اليماني

    الهد هد اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-06-04
    المشاركات:
    375
    الإعجاب :
    0
    مدير جمارك تعز الشيخ محمد منصور الشوافي اختلس من مال الجمارك 30 مليون ريال وحقق معة الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وبعدين ظلوا لمدة سنة يقنعوا الخبيري ان يقبل النقل الى جمارك الحديدة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لأن الحديدة دخلها اكثر ولن يعرف احدا قيمة المبلغ المسروق . واخيرا اقتنع بالفكرة ونقل صوريا الى الحديدة
     

مشاركة هذه الصفحة