وجهة نظر للدكتور : محمد العسومي في ضم اليمن لمنظمة الاقتصاد الخليجي ؟!

الكاتب : نواف الجزيرة   المشاهدات : 625   الردود : 6    ‏2004-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-07
  1. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0
    [color=CC00CC]المباحثات الدائرة حاليا بين دول مجلس التعاون الخليجي واليمن والخاصة بالتحضير لانضمام اليمن لبعض المؤسسات المشتركة للمجلس وتهيئة الظروف الملائمة لإدماج السوق اليمنية بالسوق الخليجية المشتركة، تواجه بعض العقبات الناجمة عن التفاوت الكبير بين الاقتصاديات الخليجية الست من جهة والاقتصاد اليمني المتواضع والمنغلق من جهة أخرى.

    في هذا الجانب هناك اتجاهان، اتجاه عاطفي ومتسرع، واتجاه عقلاني ومتأنٍ. الاتجاه الأول يتجاهل التاريخ ولا يحاول الاستفادة من التجارب العربية الفاشلة، والتي كلفت البلدان العربية الكثير من الجهد والمال.

    أما الاتجاه العقلاني والمتأني، فإنه يدرك حجم هذا التفاوت، كما أنه يدرك جيدا أن اليمن بوضعه الحالي بحاجة إلى مساعدات كبيرة وإلى إصلاحات اقتصادية شاملة ليتمكن من الاندماج في المنظومة الاقتصادية الخليجية.

    في الشهر الماضي رفض اليمن إقامة منطقة للتجارة الحرة مع دول مجلس التعاون وإلغاء الرسوم الجمركية على السلع الوطنية بين الجانبين، حيث يتخوف الجانب اليمني من هيمنة السلع الخليجية الرخيصة وذات الجودة العالية على أسواقه الداخلية، مطالبا بتعويضات عن فقدان جزءٍ من الرسوم الجمركية والتي تشكل أحد أهم موارد الميزانية اليمنية.

    بشكل عام تعتبر منطقة التجارة الحرة البداية الصحيحة للاندماج الاقتصادي والتي بدونها لا يمكن الحديث عن سوق مشتركة، ما يتطلب تخطي هذه العقبة لوضع القطار اليمني في الاتجاه الصحيح قبل الإقدام على أية خطوة متقدمة أخرى.

    مساعدة اليمن في التغلب على هذه المخاوف أمر ممكن ومطلوب، حيث سبق لبعض دول المجلس أن أبدت مخاوف مماثلة في منتصف الثمانينيات، أي قبل عشرين عاما عندما أقيمت منطقة للتجارة الحرة بين الدول الست، إذ يمكن في هذا الصدد تقديم معونات مؤقتة لدعم الموازنة وتشجيع الصادرات اليمنية لدول المجلس، والتي يمكن أن تشكل منفذا مهما للمنتجات اليمنية.

    التجمعات الاقتصادية والأسواق المشتركة في العالم ذات مردود إيجابي كبير لكافة الأطراف المنضوية تحتها، إلا أنها تتطلب في الوقت نفسه تقديم تنازلات من كافة الأطراف، فمن أجل إنجاح انضمام البرتغال للسوق الأوروبية المشتركة، قامت البلدان الأعضاء في السوق الأوروبية بضخ 40 مليار دولار لتنمية الاقتصاد البرتغالي والرقي به إلى مصاف الاقتصاديات الأوروبية. هكذا عملت أوروبا الموحدة مع اليونان، وهكذا تعمل حاليا مع الأعضاء العشرة الجدد الذين انضموا في بداية شهر مايو الماضي، حيث سيتم ضخ 24 مليار يورو في هذه الاقتصاديات، منها 8.2 مليار يورو في الاقتصاد البولندي وحده.

    مقابل ذلك سيقوم الأعضاء الجدد بإصلاحات اقتصادية شاملة وبتغيير الكثير من الأنظمة والقوانين القديمة لتتلاءم وأنظمة وقوانين الاتحاد الأوروبي، فالمساعدات لا تلقى هكذا جزافا، فهناك مصالح مشتركة ورؤية متأنية للأمور وقدرة على التغلب على المستجدات الطارئة والتي تبرز بين فينة وأخرى أثناء عملية التطبيق.

    على الطرفين الخليجي واليمني أن يدركا هذه الحقيقة، فالاستثمارات والمساعدات الخليجية يمكن أن تتدفق على اليمن في حالة وجود الأنظمة والقوانين والبنية التشريعية والقانونية المطابقة لمثيلاتها الخليجية، كما أن على اليمن أن يقوم بحملة إصلاحات تتجاوز المفاهيم الاقتصادية القديمة والبيروقراطية والقيود المفروضة على حركة التجارة ورؤوس الأموال.

    انضمام اليمن، وربما العراق إلى السوق الخليجية المشتركة، أمر وارد تبعا للظروف المحلية والإقليمية، إلا أن ذلك بحاجة إلى دعم مالي من المجموعة الخليجية وإلى القيام بإصلاحات اقتصادية جذرية للاقتصادين اليمني والعراقي، فالرسوم الجمركية المرتفعة وهيمنة الدولة على القطاعات الاقتصادية الرئيسية في البلدين، بما في ذلك قطاع التجارة الخارجية لا يتناسبان وتوجهات الأسواق الخليجية الست المتناسقة فيما بينها.

    بكثير من الحكمة والتروي وقليل من العواطف يمكن إعداد الأرضية العملية اللازمة لانضمام اليمن إلى السوق الخليجية المشتركة، فالخطوات التي اتخذت حتى الآن، بما فيها تلك التي تم التوصل إليها في الأسبوع الماضي والتي تقرر فيها انضمام اليمن إلى منظمة الخليج للاستشارات الصناعية ولجنة المواصفات والمقاييس الخليجية تعتبر خطوات مشجعة تسير في الاتجاه الصحيح.

    د. محمد العسومي .. جريدة الاتحاد ..[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-07
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    ربما كان رأي العسومي به بعض الصحة لوكان متجردا بعض الشيء ولكنه يصب في إطار خليجي ممل ومعروف وهو التعالي ومحاولة امتصاص مايمكن لها ان تمتصه من الجسد اليمني النحيل بعيدا عن تقديم اي دعم مادي لليمن 0

    مسألة مقارنة دول أوروبا بدول الخليج به ظلم كبير جدا لان دول الخليج ليست كدول أوروبا كما أن اليمن ليست البرتقال أو بولندا وعليه فأن وضع دول الخليج لايمكن الوثوق به بعد ان سبق لها وحنثت بالكثير من تعهداتها وهذا يدفعنا إلى الاعتقاد بأنها دول لاتملك زمام رسم القرار السيادي المتعارف عليه0

    رغم أن اليمن ربما ستستفيد بعض الشيء من منطقة التجارة الحرة مع دول الخليج لكن لو قارن خسارتها من ذلك فستكون كبيرة للغاية كما أن عامل الثقة بدول الخليج لم يعد ممكنا لاسباب عديدة لاتخفى على المتتبع للشان الخليجي0

    اليمن وحسب ظروف العصر لايمكن لها من الإنضمام إلى أي مؤسسة خليجية لان ذلك يعني تدمير الاقتصاد اليمني وفرملة التوجه السليم الذي انتهجته اليمن بعيدا عن التاثيرات الإقليمية الغير مستقرة0

    ويجب أن نكون واقعيين بأن اقتصاد اليمن لن ينهض في ظل عدم وجود افكار جرئية ومخلصة للوطن وهذا يعني بوجوب استخدام مطهر من نوع خاص للتخلص من الطفيليات التي تتغذي على الجسد اليمني النحيل 0

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-08
  5. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [color=0000CC][align=justify]

    ليس من صالح اليمن الإنضمام لدول الخليج ..

    اليمن أخي العزيز .. [color=330000]نواف ...[/color]

    منذ مابعد حرب الخليج الثانية .. بدأ بالإعتماد على نفسه بعض الشئ وقليل من المعونات الخارجية حتى مابعد منتصف التسعينات حيث بدأ بعض الدعم الخارجي غير الخليجي يزيد وبدأ يتجه إلى دعم المشارع التنموية مباشرة من تلك الدول إلى أماكنها باليمن عبر هيئات تابع لتلك الدول ... وهذا من شأنه ساهم ولو بشكل قليل في إيقاف تدهور الإقتصاد اليمني وإبقاء التدهور في حدوده المعروفة اليوم ..

    لكن هذا لايعني إعتماد اليمن على نفسه .. بالعكس فما قبل حرب الخليج الثانية كان اليمن جزء من منظومة الإقتصاد الخليجي دعما ومعيشيا ..

    وخطوة اليمن في رفض السوق الحرة خطوة جريئة ومحسوبة لهذه الحكومة الخاوية من الإنجازات .. وهذا من شأنه أن يثبت أن اليمن إن أرادوه أن يدخل لمنظومة الخليج فهو دخول غير تابع .. ومؤثر ..

    كما أننا ندرك أن المطالبة بدخول اليمن في الوقت الذي تعاني به العلاقات اليمنية الكويتية خطا بطيئا في إعادة العلاقات وبعض التدهور على الجهة الإمارتية وبرود من جهة عمان وعطفية قطرية وبعض المشاكل مع السعودية حول تصريحات الجانب السعودي بخصوص دخول السلاح للسعودية .. يثبت أن هذا إنما هو طلب أميركي في إدخال اليمن في منظومة مستقرة سياسيا وأمنيا إلى حد ما وتابعة لها بدلا من السير على غير هدى بعيدا عن العين الأميركية ..

    القرار هو من الجانب الخليجي عاطفي بعد أن كان عاطفيا من الجانب اليمني .. لكن اليمن الآن يدرك أن الحاجة لليمن من قبل الخليجيين أضحت ماسة وضرورية للعوامل التي ذكرتها سابقا .. لذا فهو يتأنى .. من باب الدلال وحتى يحصل على مكاسب ولو قليلة ..

    [align=left][color=330000]تحياتي لك[/color]
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-08
  7. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]استاذي وعزيزي الغالي : سرحان
    إن المحلول المطهر الذي ذكرته يمتلكه رئيس الدولة إن أراد تنقية هذا الجسد
    من هذه الطفيليات .. ولن يشفى هذا الجسد ويكون سليماً معافى ، إلا إذا صنع هذا ( المطهر ) من مواد اسمها ( مراقبة الله ، والاخلاص للعمل ،
    وحب الوطن ) .. [/color]




    استاذي وعزيزي الغالي : سمير محمد
    ( كما أننا ندرك أن المطالبة بدخول اليمن في الوقت الذي تعاني به العلاقات اليمنية الكويتية خطا بطيئا في إعادة العلاقات وبعض التدهور على الجهة الإمارتية وبرود من جهة عمان وعطفية قطرية وبعض المشاكل مع السعودية حول تصريحات الجانب السعودي بخصوص دخول السلاح للسعودية .. يثبت أن هذا إنما هو طلب أميركي في إدخال اليمن في منظومة مستقرة سياسيا وأمنيا إلى حد ما وتابعة لها بدلا من السير على غير هدى بعيدا عن العين الأميركية .. )

    [color=CC00CC]لقد أصبت كبد الحقيقة ، فالمتأمل في العلاقات اليمنية الخليجية جميعها تشكي الجراح ، ولاتوجد النية الصادقة للساسة الخليجين لحب الخير لهذا البلد اليمني ، وكما أن للحكومة السعودية تأثير على بقية اخوانهم من حكام الخليج فالامر لايبدو حاصلاً أو سليماً ؟ فاليمن قاب قرنين أو أدنى من طلبها للانظمام الى هذه المجموعة الخليجية بحكم الجوار والبيئة والدين والنسب .
    ولو كانت النية أو القرار خليجياً محض لكان الآن في سن الثلاثين ؟ لكنه بان سفاحاً وسقطاً ..[/color]



    لكم جميعاً خالص الشكر والتقدير الغاليان سرحان وسمير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-07-08
  9. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    بالاضافه الى ما كتبه الاخ سرحان والاخ سمير كما هو الحال اخي نواف عندما يكون الامر فيه مصلحه لدول الخليج تكون هي المبادره ؛ ولكن عندما يكون الامر فيه ادنى مصلحه لليمن يكون اشبه بالخيال.
    ولكن لنقل فليدخل اليمن عضوا كاملا في المجلس ويتم تأهيله اقتصاديا ؛ ولتكن هذه التجاره الحره . أما ان يكون هناك تعاون فقط وفي المجالات التي يكون النادي الثري هو الرابح فهذا غير معقول واعتقد من الغباء الولوج فيه.

    تحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-07-09
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    هم يريدون دخول اليمن كمستهلك لمنتجاتهم المدعومة ... يريدون اليمن أن تتسكع وتنتظر ما يجودون به عليها رغم أن كل مصائبنا كانت لسبب ولادتهم العسيرة ... اليمن يجب أن تتبنى إستراتيجية وطنية تبقيها بمنأى عن هؤلاء وتأثيرهم السلبي عليها وتتيح لها تعامل الند للند لا أن تكن تابعة ومرتهنة ... هناك نفر من أهل المصالح الشخصية الضيقة ببلادنا يطبل للدخول لمنظومة الخليج دون إكتراث بالويلات الإقتصادية الإجتماعية .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-07-09
  13. العثرب

    العثرب عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-04
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0
    كلام مليح ولكن يلزمكم حكومة واعية وهذا صعب المنال للأسف
     

مشاركة هذه الصفحة