هل قتل الطباخين و الأطفال من الجهاد؟

الكاتب : أبوهاشم   المشاهدات : 3,908   الردود : 85    ‏2004-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-07
  1. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على أشرف الخلق أجمعين و حامل لواء الحمد يوم الدين و آله و صحبه أجمعين،،
    قال عز من قائل كريم (و لا تَقتلُوا النَّفسَ التي حرم اللهُ إلا بالحق ذلكم وَصّاكُم به لعلّكم تَعقِلُون)

    قبل أن أبداء بما أنا بصدده أردت أن أكد فضل الجهاد و علو منزلة المجاهدين و قد قال تعالى مبينا ذلك [color=006600](إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَةَ اللَّهِ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)[/color]
    سورة البقرة (218)
    و قال عز وجل [color=003300](وَلَئِنْ قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ)[/color] آل عمران (157)

    و قال عز وجل ([color=006600]فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ وَمَنْ يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا)[/color] النساء (74)
    و الآيات المبينة لفضل الجهاد و منزلة المجاهدين كثيرة إلا أن المصيبة التي أبتلينا فيها هي أخذ هذه الآيات و الأحديث و تأويلها إلى غير ما أنزلت بصدده من قبل إناس إذا أحسنا الظن فيهم قلنا جهلا و من حيث لا يعلمون يوظفون لحساب جهات أرادت أن تفتن الأمة في دينها و أن يصدون عن سبيل الله من أراد أن يلحق بركب الهدى، و قاموا مثلما قام من قبلهم الأزارقة و بقية فرق الخوارج بإلصاق الآيات التي أنزلها الله عز وجل في الكفار المحاربين لله و رسوله و إستخدامها في الإستشهاد ضد المسلمين المختلفين معهم فكرا أو حتى غير المسلمين غير المحاربين حتى من أعطيناهم الأمان في ديارنا!!

    لقد آن الأوان لسحب البساط من تحت الفكر المدسوس على بعض الأوساط و التي تدعوا لقتل الأبرياء في الجزائر و السعودية و مصر و باكستان و أمريكا و أسبانيا، وأوربا و غيرها من دول العالم حتى أضحى دين الله الحق كأنه خطر لمن خالف هؤلاء في فكرهم، فأصبحوا يرهبون به البر و الفاجر المسلم و الكافر حتى لو كان غير حربي!
    فالحق سبحانه و تعالى نهى عن قتل النفس البريئة و حرم ذلك تحريما و اضحا و قطعيا
    حيث قال تعالى [color=006600]( مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ)[/color] المائدة (32)

    و ردا على مزاعم الذين يقولون أن هؤلاء يقتلون بالحق أو بما يرونه حقا حسب الأباطيل التي ينطقون بها في فكرهم الذي ينسبونه باطلا إلى الإسلام، فإنه من الضروري توضيح حقيقة مهمة [color=CC0000]خاصة بعدما وجدت من يريد الترويج لهم عبر مجلسنا هذا [/color]و من باب وجوب النصيحة،
    هذه الحقيقة هي أن قتل النفس في العقوبات و إقامة الحدود أمر يقرره الشرع كعقوبة القتلة و المجرمين و المفسدين في الأرض بموجب محاكمات قضائية، يصدر عنها أحكام شرعية بنتيجتها بضوء نصوص شرعية واضحة، بعد دراسة و تقيم الأدلة و الشهود العدول و إثبات الجرم على شخص بعينه و ليس إطلاق الأحكام العامة على شعب أو أهل ملة كاملة بغض النظر عن وجود البريء فيهم،
    و بالتالي فإن الله قد حرم قتل الأنفس البريئة و جعل هناك تقنين لإصدار الحكم الشرعي في المجرم عبر وسائل شرعية و أوكل التنفيذ لولي الأمر و لم يجعله سيابا لمن أراد أن يظن في الناس السوء بأن يبادر من نفسه و يحكم على الناس بالقتل الجماعي!!
    و بالتالي فإن القضية قضياة حياة إنسان و هبها له المولى عز و جل و لا يجوز نزعها إلا بما أمر هو عز وجل ليس بأهواء بعض المتشندقين بإسم الدين و الدين منهم براء.. فالمسألة ليسة ضائعة أو مائعة أو مطاطية يستفيد منها من له غرض سياسي بإسم الدين و الشريعة..
    حيث أن هذا يجر إلى الفوضى و الغوغاء و القتل و المجازر من أجل تعصبات مذهبية أو طائفية أو حتى دينية فهي مرفوضة طالما لم تأتي عبر الطريق الذي قننه الشرع

    [color=CC0000]هل قتل الطباخين و الأطفال من الجهاد؟[/color]
    قام بعض الجهلة الآثمون من ضمن جرائمهم بقتل الأبرياء و روعوا المساكين في العديد و الكثير من الجرائم المشينة فعلى سبيل المثال حادثة مجمع الواحة بالخبر في السعودية ( أظنهم يسموها غزوة الواحة أو غزوة الخبر) قتلوا ضمن من قتلوا طفلا مصريا إسمه رامي الغنيمي و هو حفيد شيخ الإسلام في عهد الخديوي توفيق الشيخ محمد الغنيمي!!!
    ثم ذبحوا سويديا و آخر يابانيا و إيطالي وما مهنتهم الخطيرة ؟؟؟؟ كانوا طباخين في المجمع!!!! لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    أصبح الجهاد ضد الطباخين



    نسأل الله أن يهدي إخواننا إلى الهدى و الرشاد و يرد كيد من أراد الأسلام و المسلمين بسوء في نحورهم إنه ولي ذلك و القادر عليه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-07
  3. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    حسناً يا أبا هاشم ..

    أريد أن أتناقش معك في هذه المسألة بشرط أن تلتزم بآداب الحوار , وأن لا تجتهد في فهم النصوص الشرعية بل توكل فهمها إلى المرضيين من أهل العلم ؟

    ما قولك ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-07
  5. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    حياك الله يا شريف
    لطاما نادينا بالحوار المتسم بالأخلاق الإسلامية دون سب ولا إستهزاء أو رمي التهم على المسلمين جزافا دون تحقيق..
    أما موضوع فهمي للنصوص فأنا لا أختلق ما أقول و لا يحق لي الإجتهاد و الإستنباط و ما أنا إلا ناقل لما أتعلمه،،،
    و الإخوه الذين يدعون السلفية هم الذين يدعون إلى ترك المذاهب و الأخذ بأقوال العلماء و الإستنباط من القرآن و السنة مباشرة!!
    أما و قد طلبت مقصودي فحدد ما تريد النقاش فيه و الله المستعان

    و أرجو الإلتزام بما طلبته

    و فقك الله و هدانا جميعا إلى ما يحبه و يرضاه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-08
  7. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً يا ابن العم ..



    أريد أن أبدأ معك أولاً بمقدمات نتفق عليها وننطلق منها , فإن لكل مسألة أصول وتقعيد .

    فالمقدمة الأولى هي : في أقسام الكفار وعصمة دماءهم وأموالهم :

    الكفار نوعان كافر أصلي , ومرتد .. وكلامنا في الأول .

    فالكفار الأصليون بعد نزول الأمر بالمقاتلة ونسخ الأمر بالكف عنهم قسمان :

    [color=FF0000]أحدهما[/color] : أهل الذمة والعهد والأمان , وهؤلاء يحرم قتلهم وقتالهم لأن دماءهم وأموالهم معصومة بحبل من الناس ( الذمة والعهد والأمان ) .

    [color=FF0000]الثاني[/color] : الحربيون , والحربي : هو الكافر الذي لا عهد له ولا ذمة ولا أمان . وهو قسمان :

    [color=009900]أحدهما[/color] / من لم تبلغه الدعوة , فهذا يحرم قتله وقتاله إجماعاً لأنه تفويت للدعوة , لكن دماؤهم هدر ليس فيها دية ولا كفارة .

    [color=009900]الثاني[/color] / من بلغته الدعوة , وهم أقسام :

    - [color=000000]المقاتلة[/color] , والمقاتل هو : من يقاتل مثله بالفعل أو بالقوة . أي يستطيع أن يقاتل ولو لم يقاتل .
    فهذا إما أن يكون ممتنع : فتجب مقاتلته عملاً بالأدلة الكثيرة من الكتاب والسنة الآمرة بمقاتلة الكافرين .
    وإما أن يكون غير ممتنع : فيجوز قتله , لأنه لا يعصم دمه لا حبلٌ من الله ولا حبلٌ من الناس .

    - [color=000000]الذراري[/color] : وهم المرأة , والطفل , والشيخ الهرم , والراهب .
    وهؤلاء يحرم قتلهم لأنهم مال ينتفع به المسلمون , ويجوز قتلهم في حالات ليس مقام إيرادها هنا لأن عصمتهم ليست مطلقة .



    [color=990000]هذه خلاصة أقسام الكفار مختصرة , فهل توافقني على هذا التقسيم حتى أنتقل إلى نقطة أخرى ؟[/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-07-08
  9. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    حور رائع بين اخوة اعتبرهم من احسن الأعضاء فهم وتفهم وفكر لا استطيع التدخل برأي حاليا ولكن اتابع بكل اهتمام هذه النقاش واسأل الله ان ينفع بكم.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-07-08
  11. khataroon

    khataroon عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-22
    المشاركات:
    34
    الإعجاب :
    0
    وهؤلاء يحرم قتلهم لأنهم مال ينتفع به المسلمون>>>>>

    ومن قال ذلك؟
    الرجاء ايراد المصدر

    شكرا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-07-08
  13. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله كل خير يا أخي الحبيب الأستاذ أبا الفتوح ..

    ولا شك أن مرورك ومشاركتك معنا سيثري الموضوع ويجعله أكثر فائدة ..

    تحياتي الكبيرة لك ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-07-08
  15. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    الأخ khataroon


    اتفق الفقهاء على تحريم قتل الذراري لحديث ابن عمر وبريدة ورباح بن ربيع وغيرهم , واختلفوا في العلة , فقال بعضهم : لأنهم مال يحرم اتلافه , وقال آخرين : لأنهم لا يطيقون القتال وليس لهم نكاية . ولذلك ألحقوا بهم الأعمى والزمن ( أي المريض بمرض مستمر لا يطيق معه القتال ) .



    قال الإمام ابن قدامة في الكافي 4 / 122 : ( ولا يجوز قتل نسائهم وصبيانهم لما روى ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه نهى عن قتل النساء والصبيان متفق عليه , [color=990000]ولأنهما يصيران رقيقان ومالاً للمسلمين فقتلهما إتلاف لمال المسلمين[/color] ) .


    وقال أبو الفرج المقدسي الحنبلي في الشرح الكبير 10 / 390 : ( وإذا ظفر بالكفار لم يجز قتل صبي لم يبلغ بغير خلاف ... [color=990000]ولأن الصبي يصير رقيقاً بنفس السبي , ففي قتله إتلاف المال [/color]) .


    وقال ابن ضويان في منار السبيل 1 / 201 : ( فصلٌ : والأسارى من الكفار على قسمين : قسم يكون رقيقاً بمجرد السبي : وهم النساء والصبيان [color=990000]لأنهم مال لا ضرر في اقتنائه فأشبهوا البهائم[/color] ) .


    وقال الشيرازي الشافعي في المهذب 3 / 256 : ( والأطفال والنساء [ أي ذراري الكفار ] حقن دمهم [color=990000]لأنهم غنيمة للمسلمين فجاز قتلهم من غير ضرورة [/color]) .


    وكلام أهل العلم في هذا كثير , وكنت قد وضعت هنا رابط صوتي للشيخ ابن عثيمين رحمه الله يجعل فيه علة عصمة ذراري المشركين هي : [color=990000]المالية[/color] .

    ( [color=009900]ملف صوتي [/color])


    http://212.78.204.20/uae002/othaimen.ram


    الخلاصة أن الفقهاء اتفقوا أن قتل امرأة او طفل حربي لم يفقدوا العصمة حرام عملاً بالنصوص الشرعية , وأنه ذنب من جنس المعاصي لا يجب فيه إلا الاستغفار , واختلافهم في العلة لا يؤثر في الحكم .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-07-08
  17. حفيد الصحابة

    حفيد الصحابة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    عفواً على المقاطعة
    أبو هاشم بخصوص مقتل الطفل المصري
    يقول ربنا جل وعلا في كتابه (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ) ، فهل تبيّنت قبل أن تُصيب المجاهدين بالإتهام ، من أين أتيت بهذا الكلام من بيان الداخلية السعودية وهل تتوقع بان يقولوا لك نحن قتلناه ماذا يمنعهم من الكذب،ألم يقولوا بأنهم ألقوا القبض على السبعة المنفذين ثم بعد ماانكشف أمرهم تراجعوا واعترفوا بأنهم أربعة وقد فر ثلاثة منهم ، نشر في إحدى الصحف العالمية تقرير يصدق ماقاله قائد السرية في مقابلة مع مجلة صوت الجهاد الناطقة باسمهم وصف كامل العملية وقال بأن من قتل الطفل المصرية هو رجال الأمن ظناً منهم بأنها سيارة للمجاهدين وكان الطفل فيها وقدصرحت هذه الصحيفة بأن هناك كاميرات صورت ماحدث وصدقت ماقله قائد السرية وكذبت ماجاء به بيان الداخلية الكذب ، وهناك أمثلة كثير لكن ليس مكانه الأن فلا تلقي التهم جزافاً دون أن تتبين .
    هذا ماأردت توضيحه وإن شاء الله يستمر النقاش بينك وبين الأخ الشريف العلوي وكم يسعدنا أن يسير الحوار على هذا المنوال ويشرفنا وجود الأخ المشرف أبو الفتوح بيننا ولكم خالص التحية والتقدير
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-07-08
  19. khataroon

    khataroon عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-22
    المشاركات:
    34
    الإعجاب :
    0
    شيء جميل ... اشكرك
    لكن لدي سؤال..........الأن وقد انتهى زمن الرق والسبي.... هل يجوز احتسابهم مالا للمسلمين؟
    ام
    اننا يجب ان نطبق ونعالج كلام النبي تبعا للزمن الذي نعيش فيه؟؟؟

    اذا كان سؤالي يقاطع مناقشتكما...فيمكنك تجاهله

    اشكرك
     

مشاركة هذه الصفحة