دراسة لحالة صدام حسين النفسية خلال مثوله أمام

الكاتب : azizf3f3   المشاهدات : 281   الردود : 0    ‏2004-07-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-06
  1. azizf3f3

    azizf3f3 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-02
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    0
    [move=right]هل تنم حركات واشارات صدام عن الهزيمة ؟ [/move][​IMG]
    [grade="00008B FF1493 008000 4B0082"]قالت خبيرة في لغة الجسد لبي بي سي نيوز اونلاين إن الشكل الذي بدا به صدام حسين خلال مثولة أمام المحكمة يوحي بأنه تحد مفتعل وغير تلقائي[/grade]. [​IMG]
    وطبقا لما ذكرته باتي وود، مستشارة لغة الجسد في أطلنطا، فإن الرئيس العراقي السابق أظهر إحساسا بالهزيمة على الرغم من بعض الاشارات التي دلت على مقاومة عرضية. [​IMG]

    وقالت وود: "لم تبد عليه علامات الارتباك كما ظهر في شريط الفيديو الخاص باعتقاله". وأضافت وود [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]أن صدام لم يعتبر نفسه حاكما مستبدا كما كان في الماضي حيث "نظراته القوية التي تشبه شعاع الليزر. لقد ذهب كل هذا".

    وأوضحت وود أن صدام دأب خلال جلسة الاستماع على وضع بصره في الأرض حانيا كتفيه مع علامات على فقدان القوة.
    [/grade][​IMG]وأضافت: "[grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]انه يحس كما لو أن باقي العالم ضده. لم يعط أحيانا إشارات قوية على التحدي. لكن هذا حدث عندما أظهر ردود فعل معدة مسبقا".

    وأشارت وود إلى أنه يبدوا من الواضح أن صدام تدرب على معظم الاجابات مسبقا لأنه دأب على استخدام نفس الكلمات مرارا حيث أن الشخص "عندما يدافع عن نفسه تلقائيا فإنه يقول أشياء في خمس أو ست طرق مختلفة".

    وخلال لحظات دفاعه اتخذ صدام أوضاعا مختلفة:

    أصابع موجهة:

    هذه إشارة على الهجوم. وتقول وود: "إنها تشبه إطلاق نار رمزي على القاضي. إنه يقول كيف تجرؤون على تحدي رئيس بلدكم. إنه يريد رمزيا قتل من يفعلون به ذلك".

    استخدام القلم

    وتقول وود إن القلم عبارة عن "سيف رمزي". إنه يريد أن يراه الآخرون رجلا قويا بامكانه إيقاع الضرر بالآخرين".

    تشبيك أصابع اليدين

    يعرف هذا الوضع "بالبرج أو الارتفاع". وطبقا لما ذكرته وود فإن هذه الطريقة تستخدم من قبل أصحاب السلطات وذوي النفوذ عندما يحتاجون إحكام السيطرة أو ضبط النفس.

    التحديق

    ما يسمى باشارات "وضع الاستماع الداخلي" حيث يشير إلى ما يقوله الشخص المعارض رغبة في جعل الطرف الآخر يشعر بعدم الارتياح.

    وتقول وود: "إنه يحاول اخافة القاضي".

    لكنها تضيف أنه في الوقت الذي يوقف فيه صدام ردود الفعل المفتعله فإنه يعود إلى الوضع الذي يدل على الهزيمة الذي يوضح أنه يعي جيدا أنه لم يعد يمتلك سلطة.

    وتوصلت وود إلى أن التحدي مفتعل حيث قالت "انه ليس تلقائيا".

    لكنها قالت إن اشارات صدام حسين ليست الوحيدة في قاعة المحكمة".

    ويظهر شريط الفيديو رجلا بالقرب من المدعى عليه واضعا رجلا فوق أخرى تغطي يديه أجزائه السفلى.

    وتقول وود: "هذه علامة على أنه يشعر بحاجته إلى حماية نفسه من صدام رغم أنه سجين".
    [/grade]موضوع من BBCArabic.com
    http://news.bbc.co.uk/go/pr/fr/-/hi/arabic/middle_east_news/newsid_3859000/3859843.stm
     

مشاركة هذه الصفحة