الخلافات الشخصية سبب معارك 94م بين علي صالح&علي سالم

الكاتب : شيخ حضرموت   المشاهدات : 607   الردود : 8    ‏2004-07-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-06
  1. شيخ حضرموت

    شيخ حضرموت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-11
    المشاركات:
    780
    الإعجاب :
    0

    لا يختلف الكثيرون من ابنا اليمن وابناء الاقطار العربية الاخرى في ان الأزمة السياسية التى مرت بها اليمن بعد الوحدة كانت نابعة من خلاف شخصي بين الرئيس علي عبد الله صالح ونائبه علي البيض وانعكست على الدولة .


    وهذا صحيح لان العلاقات الشخصية وصحتها أو فسادها تلعب دورا في الحياة العامة لا احد يشك في ذلك .

    ولا شك أن العلاقة الطيبة في البداية بين علي سالم البيض وعلي عبد الله صالح لعبت دورا إيجابيا في تحقيق الوحدة .

    وايضا الخلافات لعبت دورا سلبيا آخر .

    ولكن المسألة كانت أعقد من ذلك بكثير لأنه لم تكن هناك نية صادقة من ابناء الشمال من اجل بناء دولة مؤسسات ونظام وقانون ودولة ديمقراطية دولة تتوزع اختصاصاتها ونظمها ويجري الفصل بين أجهزتها الثلاثة التنفيذية، القضائية، التشريعية لكن كان فيه حرص لبقاء الدولة التي كانت قائمة عليها قبل الوحدة.

    في الشمال ورفضوا الآراء التي كانت طرحت عليهم في مسألة التدرج وقيام خطوات متدرجة لبناء مؤسسات تشريعية ومنظومة قوانين لتجنب البلد الحرب والكوارث والنزاعات والصراعات اللاحقة كان الاندفاع والإسراع بخطوات للوحدة قائم في جوهر على أساس التقاسم وكان التقاسم هو الذي يحكم الجميع والأخطاء حصلت من قبل الطرفين في الشمال والجنوب لكن في الشمال كانت أكبر لأن فيه طرف قوي يريد التغلب على الطرف الأضعف ولذلك كان هو الذي يقوم بالمبادرة او الاستعداد لأنه في ذهنه صورة الدولة القادمة وهي دولة الجمهورية العربية اليمنية قبل الوحدة وهي الشكل الذي طرح ولا يزال يحكم حتى اليوم.

    علي سالم البيض وقيادة الاشتراكي كانوا متخوفين من مسألة الانتخابات لأن الانتخابات تقوم في جوهرها على الأغلبية العددية وعندما تحصل سيكون فيها هو الطرف الأضعف ولذلك كانوا رافضين الانتخابات أو على الأقل متخوفين منها وكان الشمال أكثر تحمساً لها لأنه يدرك أنه الطرف الأقوى وما طرح قضية دمج الحزب كانت ضمن الصيغة المساعدة في حل هذا الإشكال في النهاية وصلوا إلى اتفاق وقبل البيض بهذا الاتفاق بأن تظل القسمة قائمة ليس على أساس الشرعية الثورية ولا على بيان الثلاثين من نوفمبر ولا الدستور وإنما تتم القسمة على أساس أن الحزب الاشتراكي ينفرد بالجنوب وينفرد المؤتمر الشعبي بدوائر الشمال مع حليفه الإصلاح واتفقوا على هذا في ضوء القسمة الرسمية التي كانت قائمة منذ الوحدة ثم تركت دوائر تم فيها التوافق أي أن ينجح عناصر من المؤتمر في الجنوب ولعدد محدود وتنجح عناصر في الشمال للاشتراكي وبعدد محدود أيضا ويكون لفصائل العمل السياسي أيضا عدد معين وتكون القسمة في جوهرها قائمة على المؤتمر والاشتراكي ولكن نتائج الانتخابات جاءت مفجعة لقيادة الاشتراكي حيث نجح المؤتمر ونجح الإصلاح بالمركز الثاني والاشتراكي في المرتبة الثالثة وبدأ الطرف الأقوى يريد أن تعاد صياغة القسمة على ضوء النتائج ومن هنا بدأت الأزمة تتطور وتشتد وأدت في النهاية إلى المواجهة والحرب .

    (كان هناك اتفاق على تقسيم الانتخبات بين المؤتمر والاصلاح - ولكن كانت طعنت الغدر حيث تقدموا الاصلاحيين بدعم المؤتمر وبخيانة الاتفاقيات) . وذلك نظرا لعدم الوفاء بالعهد وبالاتفاقات بين الطرفين وتخلى عنها المؤتمر بصورة غير مقبولة بالنسبة للرفاق في الجنوب ...


    بدأت التعبئة داخل الحزب والشارع وكانت تعبئة جنوبية وبدأ الاصطفاف وكان الموقف داخل اللجنة المركزية رافضاً للحرب ورافضاً لبقاء القيادة في الجنوب ومطالبتهم العودة إلى صنعاء حتى إن كثيراً من قيادة الحزب في الجنوب كانوا مع الخروج من عدن لكن كانت الامور قد قطعت مسافة أكبر وبدأ الاحتكاك في المعسكرات والتوتر كان واضحاً، للأمانة فإن د.ياسين سعيد نعمان وصف واسع في اللجنة المركزية من الشمال والجنوب كانوا ضد البقاء في عدن باعتبار ذلك مسألة وطنية طرحوا ضرورة العودة إلى فتح الحوار والابتعاد عن شق الوحدة وجاء وقال حينها علي سالم البيض نحن نمارس ضغطاً سياسياً وستجدوني في أي لحظة في صنعاء وليس في أذهاننا شيء من الانفصال ولكننا نمارس شيئا من الضغط من أجل تجنيب البلد الكارثة لأن الاغتيالات أوصلت البلاد إلى أجواء من التوتر وكان الواضح أن الاستعدادات للحرب قائمة في الشمال وليس في الجنوب وربما أن الأخوة في الجنوب لم ينتبهوا إلا متأخرين أو ربما كانوا يراهنون على وهم دعم عدد من دول الخليج، السعودية - الكويت وبعض الأطراف لكن الاستعداد للحرب كان الشمال مستعداً بشكل قوي حتى تدمير المعسكرات وضرب القوات العسكرية واستنزافها كانت تدفع إلى الحرب وحتى الحرب الشمال هو الذي بدأها.


    وتبقى كلمة اخيرة ...

    كان اعلان الانفصال خطأ كبير ... هذا اعتراف للتاريخ .. الاعلان كان خطأ كبير ...

    لانه لو استمرت الحرب ولم يعلن الانفصال .. لكان النصر لابناء الوحدة الحقيقيين ..

    لأن الجميع يعرف بأن الحرب بدأت من الشمال وأن اليمنيين يتحاربون وفي الأخير يصلوا إلى نتيجة ولو ظل الحزب وعلي سالم البيض يتمسكون بوثيقة العهد والاتفاق ورفض الانفصال كنا هو المنتصر لامحاله ، ولن يؤيد قرار الحرب اي يمني وحدوي .

    كلمة اخير .. لا يجب ان نلؤم انفسانا كثير كجنوبيين .. لان الانفصال ثمرة من ثمرات الحرب وان الخطأ لا يتحمله طرف واحد . والكل سهام في الحرب والطرف الشمالي كان المعد لها والمنفذ لها .

    وكان للضغط الدولي الامريكي دور في ترجيح كفة ابناء صنعاء على ابناء عدن وكانت الهزيمة وتقسم قلوب اليمنين وسوف تظل كذلك الى ان يجمعهم زعيم حقيقي لا زعيم هيمنة وسلطة .

    تحية لشهداء الثورة منذ اول يوم لانطلاقها وحتى نهاية العالم .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-06
  3. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]إلى حد هنا أنت صح, بقية كلامك مغالطة وتبرير غير منطقي![/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-06
  5. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


    اخي الشيخ !!!!!!!

    انا اختلف مغك تماما
    في قول خلافات شخصية !!

    البيض كان يحمل إلى الوحدة مشروع وطن !!!!!!!!
    وصالح كان يحمل إلى الوحدة مشروع قبيلة !!!!!!

    هنا مكمن الخلل والخلاف يا شيخنا !!!
    وكانت الأزمه وراحت فيهال الرجال من الجنوب والاشتراكي
    وكانت الحرب وراحت فيها الوحدة الحقيقيه للشعب اليمني
    وطغى الباطل والزيف وأنهزم الوطن وأنتصرت القبيلة

    واليوم نحن وإنت بالهم سو
    وسيزهق الباطل إن شاء الله
    وهو وعده


    للاحرر سلام

    ولك يا شيخنا كل النقاء
    بريحة عرق رجالات الضالع
    الاحرار


    ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-06
  7. حفيد الفاتحين

    حفيد الفاتحين عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-24
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    تحليل يحمل الكثير من الواقعية

    ولكن لابد من طرف محايد ومتفق علية ليعلن من بدا الحرب ومن يتحمل تبعاتها
    وعند ذلك ثق اننى ساكون مع الحق الذى يصب فى مصلحة الوطن
    ولا يهم اشتراكى او موتمر او اصلاح
    الوطن اولا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-07-06
  9. شيخ حضرموت

    شيخ حضرموت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-11
    المشاركات:
    780
    الإعجاب :
    0
    البرق

    ألبستها خمائر التيه أمريكا
    فأضحت بخمرة التيه سكرى
    ولها وحدها شريعة عدل
    ولمن عابها شرائع أخرى
    وحقوق الشعوب كرمى لعينيها
    بأمر منها تباع وتشرى

    بأمر منها، تباع وتشرى
    ** انت تريد ان تاخذ اللي يعجبك من ما قلناه .. هذا اسلوبكم ونحن هذا اسلوبنا الوضوح في كل اشي لنا وعلينا ...

    متى تكونوا صادقين مع انفسكم .. يا نصفنا الاخر ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-07-06
  11. شيخ حضرموت

    شيخ حضرموت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-11
    المشاركات:
    780
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 FF0000"]ابو عهد
    الخلافات الشخصية على المبأدي والمشاريع المستقبلية لليمن الذي رسمناه في عيوننا وفي تفكيرنا وفي احلامنا يا رفيقي كجنوبيين بقيادة زعيمنا علي سالم..

    اذا لا اختلاف بيننا ..

    تحية من هنا لكل الاحبة في الضالع وفي كل بقعة من بقاع ارضنا الطاهرة .
    [/grade]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-07-06
  13. شيخ حضرموت

    شيخ حضرموت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-11
    المشاركات:
    780
    الإعجاب :
    0
    د حاج

    نحن اهل الواقيعة .. ولكن انتم .. مسحورين .. ممكن الزنداني او الديلمي يقراء عليكم .. جربوا لن تخصروا شي .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-07-06
  15. حفيد الفاتحين

    حفيد الفاتحين عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-24
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]لماذا لاتعود الى اجواء الحوار الهادئ
    كن صبور وحليم
    وان كنا مسحورين ادعو ا لنا لعل لك دعو مستجابة
    تنفع بها الاخرين[/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-07-06
  17. شيخ حضرموت

    شيخ حضرموت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-11
    المشاركات:
    780
    الإعجاب :
    0
    يا دكتور

    الزنداني قريبك اطلب منه ان يدعي لك يمكن دعوته تستجاب ... الاقربون اولى بالمعروف يا دكتور .
     

مشاركة هذه الصفحة