أخطر داء عضال يفتك في كيان هذه الأمة

الكاتب : أبوهاشم   المشاهدات : 505   الردود : 4    ‏2004-07-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-06
  1. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على أشرف خلق الله أجمعين، من أرسله الله رحمة للعالمين، و جعله بالمؤمنين رؤوف رحيم، و على آله الطيبين الطاهرين، سفينة النجاة للمحبين، و صحابته الغر الميامين الأنصار منهم و المهاجرين، و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبع أنقل لكم كلاما مختصرا من أقوال علامة الشام و الأمة فضيلة الدكتور الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله :

    هو ذاك الذي ذكره ابن عطاء الله في واحدة من حكمه، إذ قال: ((تمكن حلاوة الهوى من القلب هو الداء العضال)).

    إنه داء العصبية للمذهب وللذات، يقود صاحبه إلى امتطاء الدين سعياً إلى نصرة ذاته، ويحمل صاحبه في سبيل ذلك على استصغار واحتقار الخير العظيم الذي يرضي الله وينفع به الأمة، ويسخّر له من شاء من عباده، وعلى استعظام التوافه والهنات الاجتهادية التي قد يتعرض لها كل من كان دون مرتبة الرسل والأنبياء.

    وإنما العاصم من هذا الداء حصن الإخلاص لله وحده.. ومن تلمس مكمن الشهوات والأهواء في نفسه وتأمل في كيفية قيادتها لأعماله وتصرفاته، أيقن أن هذا هو الحق الذي لا مرية فيه.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-06
  3. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    و هذا كلانم الشيخ أحمد بن عبدالعزيز بن باز

    منقول عن صحيفة الشرق الأوسط يوم 4/6 /2004

    ينتقد فيها سياسة الإقصاء الذي بداء في بلاده و اليوم تعاني منه المملكةالعربية السعودية من الويلات التي خلفتها هذه السياسة والتي إنتهت إلى إستباحة دماء المسلمين بإسم الجهاد و الدين و أرجو من الإخوة الإتعاظ و عدم ممارسة هذه السياسة المشؤمة في بلادنا ولا في هذا المنتدى:

    سياسة الإقصاء

    الشيخ أحمد بن باز


    ان سياسة اقصاء الآخر وعدم الاعتراف به ونزع الصبغة الشرعية عنه وامتلاك الحق الاوحد في تفسير النص هي اهم صفات التطرف الفكري والذي يمارس لدينا في هذا البلد المبارك وبشدة وللاسف من بعض العلماء وطلاب العلم، فالحوادث الارهابية التي نعاني منها هي شكل من اشكال اقصاء الآخر وعدم الاعتراف به ولكن يتم التعبير عنه بواسطة الافعال والسلوك.
    ولا اشك للحظة واحدة ان احد اهم اسباب هذه الحوادث هو منهجية اقصاء الآخر التي اشرت اليها، بل هي نتاج طبيعي له، وما صفحات الجرائد منا ببعيد فلقد رأى الجميع كيفية التعامل مع من يختلف معنا في الرأي، وكيف يتم حجب الثقة عنه، ونزع الصبغة الشرعية منه، واقصاؤه مهما بلغ الآخر من العلم والمعرفة والمنزلة. وأما اثبات الحق المدعى والدفاع عنه واضفاء الشرعية عليه فسهل وذلك بايراد قليل من الآليات القرآنية والاحاديث النبوية ـ والتي بالطبع يمكن ان يحتج بها اي طرف ـ ليصبح الحق بعد ذلك في جانبنا والباطل هو ما يحمله الآخر.
    اننا بصراحة لسنا نعاني من افعال متطرفة وحسب بل نعاني من بيئة متطرفة نعيشها جميعا، استطاع ذلك المنهج الاقصائي ان يساهم في انشائها ويغرس جذوره فيها ويغذيها عبر جميع رسائله التي يمتلك حقا حصريا باستخدامها منذ عقود من الزمن من برامج تعليمية واعلامية منهجية كانت او غير منهجية في هذا البلد المبارك.
    ختاما.. ان كان من حرب سوف تعلن وترفع راياتها فليكن على ذلك الفكر وتلك المنهجية.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-06
  5. الحالم

    الحالم عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    أحسنت أخي أبو هاشم ولكن ألا ترى أن هذا الإقصاء تم بقصد بعد أن وقعت بلاد الجزيرة في تلك الفترة بعبادة الوثن ولكن المشكل أنها استمرت حيث من المفروض أن تقف عند حد معين حين كانت فترة الجهل سائدة بين العوام أما حينما بدأت الصحوة فكان لزاماً أن يُنظر ببعد آخر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-06
  7. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    رحم الله ابن عطاء الله الإسكندري ما اروع حكمه العطائية وما اوسع افقها لمن يعي. الكلام.
    تسلم استاذ ابو هاشم على هذه المشاركات الرائعة والمثمرة .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-07-06
  9. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    الأخ الفاضل العزيز أبو الفتوح
    فتح الله عليك فتوح العارفين و جعلنا و إياك من المقربين.... آمين

    الأخ الفاضل الحالم
    حياك الله على مشاركتك
    و لكن لي تحفظ على موضوع إنتشار الوثنية في جزيرة العرب بعد البعثة المحمدية،، فهذا أعتقد أنه كان محض كذب أريد به إستباحة دماء المسلمين بإسم الدعوة لغرض سياسي لا غير و لنا شواهد عدة و لك أن تراجع عدد من الكتب التارخية التي تناولت هذا الموضوع و تخصصت فيه مثل عنوان المجد في تارخ نجد أو تاريخ نجد علما بأن هذين الكتابين كانا في صدد الدفاع عن هذه الدعوة إلا أن فيها ما يكفي لفضح زور هذه الدعايات
    و أساس قولي هذا أنه رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم الصادق المصدوق الذي لا ينطق عن الهوى قال بما معناه انه يأس الشيطان أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ولكنه لعنه الله ينجح بالتحريش بينهم!!!

    و أرى هذا واضح و هو ما نراه من حال مؤسف من التفكك و الخلافات التي تعصف بالعالم الإسلامي..

    بارك الله فيكم و أيدكم بالحق و نصر بكم الحق
     

مشاركة هذه الصفحة