الكويت تسقط الجنسية من المتجدث با سم تنضيم القا عدة

الكاتب : البرنس2000   المشاهدات : 498   الردود : 0    ‏2001-10-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-15
  1. البرنس2000

    البرنس2000 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-10
    المشاركات:
    18
    الإعجاب :
    0
    الكويت تقرر إسقاط الجنسية عن بو غيث

    الكويت تراقب الجمعيات الخيرية وتتعاون استخباراتيا مع واشنطن

    الكويت تأمر بتجميد حسابات مشتبه بهم

    القاعدة تهدد واشنطن ولندن بهجمات جديدة

    جيش القاعدة يهدد بضرب أهداف في الخليج






    الأحد 26/7/1422هـ الموافق 14/10/2001م، (توقيت النشر) الساعة: 22:21(مكة المكرمة)،19:21(غرينيتش)

    الكويت تسقط الجنسية عن الناطق باسم القاعدة


    سليمان بوغيث

    أعلنت الحكومة الكويتية أنها أسقطت الجنسية الكويتية عن الناطق باسم تنظيم القاعدة سليمان بوغيث. وجاء الإعلان في بيان نشرته الحكومة عقب اجتماعها الأسبوعي ذكرت فيه أن تجريد بوغيث من الجنسية جاء في إطار المصلحة الوطنية وتطبيقا للمادة 14 من قانون الجنسية لعام 1959. حيث قالت إن بوغيث يحمل الجنسية الأفغانية.

    وكانت السلطات الكويتية قررت اتخاذ إجراءات بحق بوغيث بعد ظهوره كمتحدث باسم تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن في شريط فيديو أرسل إلى قناة الجزيرة عقب بدء القصف الأميركي البريطاني لأفغانستان الأحد الماضي. وأكدت السلطات أن تلك الإجراءات لا تشمل عائلة بوغيث وأبناءه.

    وكان بوغيث في بيانه الثالث المتلفز والذي بثته قناة الجزيرة أمس قد حث المسلمين في الولايات المتحدة وبريطانيا على تفادي ركوب الطائرات التجارية وعدم السكن في المباني العالية. وقد قالت الكويت إن تصريحات بوغيث ترقى إلى الاعتراف بالذنب.

    وكان وزير الخارجية الكويتي صباح الأحمد الصباح قد وصف ما قام به بوغيث بأنه خيانة وجريمة ضد بلده، وذكر المسؤول الكويتي أن بوغيث ملاحق في الكويت. وأوضح وزير الإعلام الكويتي أحمد الفهد أن بوغيث "أعلن صراحة تورطه في الإرهاب ونحن لا نتعامل معه ككويتي لكن كجزء من منظومة القاعدة"، مشيرا إلى أن بوغيث حصل على جواز سفر أفغاني بما يخالف القانون الكويتي.


    بوغيث (يسار) إلى جانب زعماء تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وأيمن الظواهري ومحمد عاطف لدى ظهورهم في شريط فيديو بثته الجزيرة (أرشيف)

    تجدر الإشارة إلى أن بوغيث ولد عام 1965 ودرس الفقه والشريعة حيث عينته وزارة الأوقاف إماما في أحد المساجد. وحصل على شعبية كبيرة في الكويت إبان الغزو العراقي لها بين عامي 1990 و 1991 من خلال خطب قوية له هاجم فيها بغداد والرئيس العراقي صدام حسين، حيث كان عضوا ناشطا في جماعة الإخوان المسلمين. واستمر بنشاطه كداعية بعد تحرير الكويت.

    وفي عام 1992 قطع بوغيث علاقاته مع الإخوان المسلمين فيما يبدو بسبب معارضته لمشاركتهم في الانتخابات التشريعية. وسافر إلى البوسنة عام 1994 حيث أمضى شهرين هناك شارك خلالهما في القتال ضد الصرب قبل أن يعود مرة أخرى إلى الكويت.

    وكان بوغيث -وله ستة أبناء- يسافر باستمرار لكن لم يتسرب شيء عن علاقاته مع القاعدة أو أسامة بن لادن، وقد أقالته وزارة الأوقاف بعد أن تغيب عن عمله لمدة 15 يوما دون إذن. كما منعته السلطات الكويتية من ممارسة الخطابة بسبب مهاجمته للدستور الكويتي والحكومة ودول عربية أخرى. واضطر بوغيث إلى العمل مدرسا بعد منعه من إلقاء الخطب. وتقول وزارة الداخلية الكويتية إن بوغيث مطلوب لديها لكنها لم تكشف عن التهم الموجهة ضده.

    وكان بوغيث قد توجه إلى أفغانستان من الكويت في يونيو/ حزيران الماضي، وقالت مصادر كويتية إن زوجة بوغيث وأبناءه عادوا إلى الكويت بعد أن فشلوا في تحمل الظروف الشاقة التي كان يعيشها. وقد نقلت مصادر صحفية كويتية عن بوغيث في الأسابيع الأخيرة تأكيده بأن تنظيم القاعدة يضم في صفوفه نحو عشرين كويتيا.
     

مشاركة هذه الصفحة