هيا نتقطرن دعوة امامية فى العصر الحديث

الكاتب : حفيد الفاتحين   المشاهدات : 485   الردود : 2    ‏2004-07-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-04
  1. حفيد الفاتحين

    حفيد الفاتحين عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-24
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    المضوع منقول عن الثورة
    يتعين على بعض المثقفين والسياسيين وقادة الرأي ان يقدموا اعتذارا علنيا للقوات المسلحة وهي تتصدى للخرافات المنقرضة وتواجه عناكب الموروث الإمامي نيابة عن هؤلاء وأولئك ممن تقاعسوا عن إطلاق مشروع ثقافي يجعل من مبادئ الثورة دما يجري في شرايين الأجيال ووعيا عميقا ينبعث في كيان الأمة ويحصنها من التيفود المزمن الذي يتقن الكمون ويجيد التنكر خلف جبة مشعوذ حينا وكرفتات تقدمي حينا آخر.
    غياب المشروع الثقافي هو الذي أحال الفراغ المعرفي إلى جحور معتمة لجرذان التخلف ..وعلى حين غفلة من هؤلاء واولئك تنتشر مدارس ومعاهد وجامعات تصدر التطرف والعنف وتقوض الوحدة الوطنية وتنهش أمال وتطلعات الشعب.
    المثقفون والعلماء وقادة الأحزاب مدعوون لالتماس المعذرة من الثلايا وعبود واللقية ومدرم والعلفي والزبيري والسلفي وكل الشهداء الأبرار الذين لم يجودوا بأرواحهم في سبيل إمام طارئ وأمير مؤمنين طازج ومهدي غير منتظر.
    وقبل هذا يتعين علينا جميعا ان نعتذر للشهيد علي عبدالمغني الذي بذل روحه لتحرير الشعب من الموبقات الطائفية والمذهبية والعنصرية والمناطقية.
    لنعتذر للشهداء الأبرار ولرجال القوات المسلحة ولعلم الجمهورية اليمنية لأننا سمحنا بتغييب الثقافة وانتظرنا اربعة عقود ريثما تبدأ الكهوف مخاضها ويلوح في الأفق بارق إمام مران وأمير مؤمنيها ومهديها الضال.
    لنعتذر بعمق وصراحة وإلا فإن القطران قادم.. القطران الأسود الذي لايشبهه شيء مثل شبهه بمداد صحيفة الشورى.
    لنعتذر لقيم العصر طالما سمحنا لصحف الحكومة ان تتباهى ببيان صادر عن علماء مذهب ديني بينما مرجعيتنا دستور الجمهورية اليمنية ونحتكم لسلطة القانون وما من ضرورة تحملنا على الاعتداد بماعداهما.
    وبعد..
    من سوء حظ الإماميين أنهم بقدر صبرهم على ما تعتمل به نفوسهم من غل تجاه الثورة إلاّ أنهم لايحسنون اختيار اللحظة المناسبة للإجهاز على مكاسب الوطن.
    الإماميون انتظروا ثلاثة عقود من الزمن إلى أن رزقت البلاد بواحد من قادتها التاريخيين النادرين وعندها بدأوا مرحلة التنجيم لساعة الصفر.. لم يدخروا جهداً.. لم يفوتوا مصادفة.. لم تغمض لمسهدهم عين..
    كانوا فرقاً ولكن على قلب إمام .. كانوا يتوزعون على كل الجبهات وأما هدفهم فلا يتغير..
    إنهم يدركون حجم إساءتهم للمعدن الأصيل من أغلبية المنتمين إلى الشهيد علي عبدالمغني أصلاً ونقاء ومع ذلك فإن المنحرفين على قلتهم غدوا الأكثر فاعلية وحراكاً وتأثيراً.
    مرة لأن الثوار دائخون بعد معارك الدفاع عن الثورة وطورا لأن القيادة منشغلة بالتنمية ، بالوحدة، بالديمقراطية، ببناء مؤسسات الدولة الوحدوية الوليدة..
    أعباء كثيرة تنتصب أمام رئيس الدولة وفرح غامر يستأثر بعواطف الجماهير وزهوها بيوم الـ22 من مايو 90 فيما كان هؤلاء ينسجون المؤامرة الرهيبة ضد الوحدة .. التقوا رغم ثأراتهم المتبادلة: واجتمعوا دون انتظار لفتيا مذهب زيدي أو سني أو حنفي أو مالكي.
    ثقافة الاستبداد وحدها جمعتهم ، روح الإمامة بمفردها أذابت الحواجز النفسية والتقاطعات الأيدلوجية، وكانت الأزمة فنذر الإنفصال فقرار الحرب.
    الإماميون رغم شيء وكل شيء انكسروا فيما انتصرت إرادة الشعب وارتفعت اسهم القيادة التاريخية في رصيد الرئيس علي عبد الله صالح.
    حقاً إن التاريخ لايكرر نفسه وإذا حدث ذلك فإنه يكون على صورة ملهاة..
    إمام مران وحملات صحف المعارضة التي تقدمت موكبه المهيب إلى السجن أو القبر ومهدت طريقه باتجاه الهاوية .. الإمام وصحافة اختراع الكوارث يثبتان أن التاريخ يكرر نفسه على النحو الذي أفضت إليه الملهاة .. واليوم.. بل فوراً فإن من واجبنا مناشدة الرئيس علي عبد الله صالح البدء في تأسيس المشروع الثقافي الوطني الذي يمكن الشعب من تجاوز ثقافة التطرف والكراهية والحنين إلى الاستبداد.
    لا وقت نضيعه في مواجهة كائنات غير سوية أهملنا حاجة البعض من أفرادها إلى المعرفة الوطنية والإنسانية المشبعة بأهداف الثورة وروح الانتماء لهذا العصر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-04
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [color=000099]أنا أعتبر أن ماقامت به الحكومة حاليا في صعدن أفضل إنجاز بعد يوليو 94 م .. خصوصا بما نعلمه عن التعقيدات القبلية والمذهبية .. ناهيك عن ذلك الأحمق الذي ظن نفسه قادر على العبث باليمن وهو لايعرف أبعد من أرنبة أنفه .. ثم يعلن أن الصواريخ تنفجر فوق رأسه وأشياء أخرى لن يصدقها أحد ..

    لك الله يا يمن .. كم ابتليت بمحن

    تحياتي لك عزيزي
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-04
  5. حفيد الفاتحين

    حفيد الفاتحين عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-24
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0



    [color=0000FF]لك الله يا يمن .. كم ابتليت بمحن [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة