سفير اليابان في صنعاء : اليمن اهم سياسيا من دول الخليج ولكن!!!!!

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 678   الردود : 4    ‏2004-07-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-03
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    قال السفير الياباني بصنعاء :إن اليمن من الناحية السياسية أهم بكثير من دول الخليج لكن وجود عوامل كثيرة جعلت الخليج سوقا اقتصاديا كبيرا للمنتجات اليابانية ووسيطاً ثالثاً لتصدير المنتجات اليابانية إلى اليمن، وأن وجود منطقة حرة في الخليج هي دبي، فإنه من الصعب القيام بعمل تجاري مباشر بين اليمن واليابان.
    وأضاف يواتشي ايشي في الندوة الخاصة بالعلاقات التجارية بين اليمن واليابان التي نظمتها صحيفة الأسبوع صباح اليوم أن الصادرات اليمنية إلى اليابان أكثر من صادرات اليابان إلى اليمن.ونوه السفير في مداخلته إلى أن اليابان خلال السنوات العشر الماضية قدمت لليمن معونات بواقع 30 مليون دولار للاستفادة منها في المشاريع الكبيرة، وكذلك جدولة الديون المترتبة على الجانب اليمني.
    وأشاريواتشي ايشي إلى أن سياسة بلده مبنية على تشجيع المنظمات غير الحكومية من أجل تنمية الديمقراطية وكذلك دعم المجالس المحلية في رفع وتيرة التنمية في اليمن.
    هذا وقد حضر الندوة العديد من وكلاء الشركات اليابانية والهيئات ذات العلاقة بالموضوع.

    وعجبي على فطاحل الاقتصاد اليمني ورواد المقايل والتتن الحممي 0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-03
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000CC]
    آه من لكن آه !!!
    ولكن أين مابعد لكن أخي سرحان
    ام أن المعنى كما يُقال في بطن الشاعر؟!
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-03
  5. ((( الرياشي)))

    ((( الرياشي))) عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-27
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    اسئل نفسي هل لدينا عقول تفكر ام اننا بلد تابع في كل شي هل سننهض يوما
    اه اه اه من انفسنا علينا

    لك التحية ياسرحان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-03
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    شكرا لتايم والرياشي

    وما يعتصر النفس هو تلك الإحصائية التي تقول بأن واردات اليمن من دبي في 2003 زادت على 700 مليون دولار ؟؟؟؟؟


    لكن هو بند الأستدراك الذي غالبا ما ينسف ما قبله

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-07-05
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    بلغت قيمة الصادرات اليمنية إلى اليابان العام الماضي 2003م (118.187.000) دولار لتسجل زيادة عن العام الذي قبله قدرت بـ (42) مليون دولار، في حين بلغت قيمة الصادرات عام 2002م (762.006.000) دولار وفي عام 2001م (59.372.000) دولار وفي عام 2000م فقد بلغت (51.443.000) دولاراً.
    وحسب منظمة التجارة الخارجية اليابانية فإن صادرات اليابان إلى اليمن وصلت عام 2003م إلى (115.446.000) دولار مسجلة زيادة عن العام 2002م قدرت بـ (42) مليون دولار حيث بلغت صادرات اليابان إلى اليمن عام 2002م (73.494.000) دولار وفي عام 2001م (67.962.000) دولاراً في حين بلغت عام 2000 (83.978.000) دولار.
    وخلال الفترة ما بين عام 2000-2003 فإن إجمالي الصادرات اليابانية إلى اليمن بلغت (340.88.000) ثلاثمائة وأربعون مليون وثمانية وثمانين ألف دولار توزعت كالتالي :
    الأغذية (777.064) دولار، منسوجات (6.235) دولار، منتجات كيميائية (5.789) دولار، منتجات غير معدنية (317) دولار، منتجيات معدنية (20.733) دولار، آلات (13.194.205) دولار، الكترونيات (22.357) دولار، آليات (173.951) دولار، أجهزة دقيقة (5.193) دولار، مواد أخرى (23.197) دولار.
    أما الصادرات اليمنية إلى اليابان خلال نفس الفترة 2000، 2003م فقط بلغت اجمالاً (305.008) دولار موزعة كالتالي:
    أغذية (20.152) دولار، مواد خام (206) مائتان وستة ألف دولار، وقود (2820729) دولار، آلات )961) دولار مواد أخرى (651) ستمائة وواحد وخمسون دولار.
    يذكر أن العلاقات التجارية اليابانية تقوم على وجود طرف ثالث بينهما حيث لا يوجد تبادل تجاري مباشر بين الطرفين لأسباب عديدة، حيث يعتبر اليابانيون اليمن ليس سوقاً كبيراً لكي يتم التعامل معه بصفة مباشرة لذلك يقوم الجانب اليمني باستيراد المنتجات اليابانية من أسواق أخرى كالخليج العربي (دبي) التي يعتبر سوقاً كبيراً تعرض فيه ما يقارب (70) شركة يابانية بضائعها فيه ويتم تسويقها بعد ذلك إلى اليمن وإيران وبعض دول الجنوب الأفريقي.
    نظراً للخصوصية التي يتمتع بها سوق دبي المنطقة الحرة الأكبر في العالم والتسهيلات التي تجدها الشركات العالمية ومن بينها اليابانية لعرض منتجاتها وتسويقها عبر هذا السوق، ووجود الوسيط الثالث بين تجارة البلدين يعتبر معوقاً رئيساً لتدفق السلع والمنتجات بينهما بطريقة مباشرة وهذا يعد سبباً لعدم تطور ونمو العلاقات التجارية بين اليمن واليابان رغم الثقة الكبيرة التي يوليها المستهلك اليمني للمنتج ذات المنشأ الياباني.
     

مشاركة هذه الصفحة