التوراة

الكاتب : linaLadin   المشاهدات : 353   الردود : 0    ‏2004-07-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-03
  1. linaLadin

    linaLadin عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-01
    المشاركات:
    198
    الإعجاب :
    0
    [color=000066] التوراة لفظه مأخوذه من تورة , ومعناها الهدي أو الأرشاد.والتوراة الحقيقية
    هي الصحف التي أنزلت على موسى وقد ضاعت في ثنايا التوراة المحرفه التي بين أيدي اليهودو أما ماجاء قبل صحف موسى وما جاء بعدها من رسالات الأنبياء والرسل, فانها ليست من التوراة في شيء .
    فهل التوراة التي بين ايدي اليهود هي صحف موسى ..وهل هي صوت السماءالى الأرض؟

    ان من يطلع على التوراة التي بين أيدي اليهود , يجدها جماعا لكل ما زعم اليهود أنه أنزل على جميع الأنبياء والرسل, منذ آدم حتى ظهور المسيح .

    ويفجع دارس التوراة للوهلة الأولى, بما يرى فيها من سخافات وأخيلة ومخاز وخرافات .... يفجع وهو يراها تتكلم عن الله وكأنها تتكلم عن شخص عادي .. يخطيء ويصيب , يحب ويكرة,يرضى ويغضب , يأكل ويشرب وينام ,ويمشي في الأسواق...
    يفجع وهو يراها تتكلمعن الأنبياء وكأنها تتكلم عن مجرمين سفاحين , وزناة قوادين .... يشربون الخمر ... ويعبدوت الأصنام ... يفجع وهو يراها تزيف بالتاريخ , فتقلب الحقائق وتزورها,وتتغاضى عن أبسط قواعد العقل والمنطق.

    لقد بدء بتدوين التوراة , بصورة متصلة جاده,في الأسر البابلي , في القرن السادس قبل الميلاد, وما بعده , حين كان اليهود يعيشون عيشة أسر ونفي وذل , فأراد أحبارهم وحاخاماتهم بذلك اذكاء روح المقاومه والحمية فيهم , وبعث الأمل بالخلالص والعوده في نفوسهم , فخلعوا عليهم من الصفات ماليس فيهم ,
    ووعدوهم بما ليس لهم, واستمطروا اللعنات على مضطهديهم ومبغضيهم ... وهكذا كتبت التوراة بأقلام حاقده, وحبر مسموم , وصدور تغلي بالحقد والكراهية .
    فبعدوا كثيرا عن جادة الصواب وحلت رقاعات الأحبار محل رسالات الأنبياء . وهكذا كان..
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة