لعبة جماعة الصدر العراقية المكشوفة؟ هل هكذا يكون الجهاد الشيعي؟والله أن الامام علي بري منكم؟؟

الكاتب : عمران حكيم   المشاهدات : 490   الردود : 1    ‏2004-07-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-02
  1. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    بدأ الفا مقاتل شيعي من »جيش المهدي« الذي يتزعمه مقتدى الصدر من مدينة النجف, تسجيل أسمائهم في مراكز حكومية رسمية أنشأتها وزارة الداخلية العراقية خلال الأشهر القليلة الماضية في مختلف أنحاء البلاد, ومنها المدن الشيعية في الجنوب كالنجف وكربلاء والكوفة وفي العاصمة بغداد التي شهدت ولادة 26 مركزاً للتطوع في الجيش والشرطة والحرس الوطني والأجهزة الأمنية, استعدادا من حكومة علاوي التي تسلمت لتوها الاثنين الماضي مراسم سلطتها من بول بريمر, لمباشرة خططها لفرض الأمن في البلاد. وقال مسؤول في وزارة الداخلية في بغداد ان عناصر »جيش المهدي« الألفين الذين تقاطروا على تلك المراكز طوال الاسبوعين الفائتين »سيشكلون القسم الأول من الخطة الحكومية لاستيعاب ما بين اربعة وخمسة آلاف مقاتل تابعين للصدر »الذي أعلن ولاءه الشهر الماضي للنظام العراقي الجديد, وتخلى عن مقاومته قوات الائتلاف الغربي خصوصا بعدما حولها قرار مجلس الأمن الدولي الأخير الى »قوات متعددة الجنسيات« ما اعتبر »تجاوبا مشكورا« مع مقترحات المرجعية الشيعية الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني, وبعد نجاح وساطات قام بها أعضاء شيعة بارزون من »مجلس الحكم« السابق بينهم أحمد الجلبي واياد علاوي نفسه, بين الاطراف الشيعية والأميركيين ادت الى احتواء الصدر و»تجميد« ملاحقته القانونية واعلانه حل ميليشياه ووضعها بتصرف السلطة العراقية الجديدة. وكشف المسؤول الحكومي العراقي ل¯ »السياسة« النقاب عن ان خطة رئيس الحكومة الجديد »ذي القبضة الحديدية« تقضي باستيعاب 30 الف مقاتل من الميليشيات العراقية المختلفة »صودف ان غالبيتها من الشيعة لامتناع معظم الفرقاء السنة في البلاد حتى الآن عن اللحاق بركب الدولة الجديد بسبب مخاوفهم من طغيان الغالبية الشيعية عليهم, وتأييدهم المستمر ولو بحياء للحكم السابق ذي الطابع السني الواضح« وذلك للمرحلة الاولى المقبلة المحددة بتشكيل نواة مختارة وفاعلة من القوات الخاصة والشرطة والحرس الوطني والاستخبارات في غضون الاسابيع القليلة المقبلة, على ان تتبعها المرحلة التالية لتجنيد عدد مماثل من مثل هذه القوى تكون جاهزة في نهاية هذا العام لتسلم الأمن بصورة واسعة عشية اجراء الانتخابات النيابية المحددة مهلتها النهائية بآخر يناير المقبل«. وقال مسؤول الداخلية العراقية ان الحكومة استوعبت منذ مطلع ابريل الفائت حتى الآن ستة آلاف مقاتل من فيلق بدر, الجناح العسكري للمجلس الأعلى للثورة الاسلامية في العراق بزعامة عبدالعزيز الحكيم أحد حلفاء ايران الأقوياء واحد الرؤساء السابقين لمجلس الحكم المنحل, كما استوعبت عددا اكبر من قوات البيشمركة الكردية, ونحو 3500 مقاتل من عناصر أحزاب عراقية متوسطة وصغيرة الحجم معارضة للنظام البعثي السابق«. وذكر المسؤول ان اعتماد خطة علاوي من الأساس, قبل تعيينه رئيسا للحكومة, لدمج الميليشيات في الجيش والقوى الأمنية الاخرى, مرده الى ان معظم هذه الميليشيات حصلت على تدريبات عسكرية جيدة جدا, وخصوصا فيلق بدر الذي تدربت عناصره المقدر عددها بخمسة عشر الف مقاتل في ايران طوال نيف وعقد من الزمن, وقوات البيشمركة الكردية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-07-04
  3. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    قلنا يااخ عمران هؤلاء الرافضة وزعيمهم مقتدى الصدر لم يقوموا بقتال الامريكان لانهم مجاهدين بل لانهم اصحاب مصالح شخصية فقط لانهم المتحالفين معهم وهم الذين حرورهم من حكم صدام ........والشيعة على مر الزمان لم نعرف لهم جهادا ابدا ولم يشاركوا في فتوحات اسلامية على الاطلاق بل ويكفرون كل قادة الفتوحات الاسلامية ابتداء من ابوبكر وعمر وعثمان وخالد ومرورا بالخلافة الاموية والعباسية ثم انتهاء بصلاح الدين الايوبي .....

    لكن انت الله يهديك جادلتنا فيهم وزعمت انهم مجاهدين والان الحمدلله اتضح لك ذلك بأنهم خونة وان المجاهدين الصادقين هم اهل السنة فقط

    الحمدلله
     

مشاركة هذه الصفحة