الفضائيات أصبحت تروج الباطل وتروج الكفر

الكاتب : حفيد الفاتحين   المشاهدات : 325   الردود : 0    ‏2004-07-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-02
  1. حفيد الفاتحين

    حفيد الفاتحين عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-24
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله الذي علم بالقلم ، علم الانسان ما لم يعلم ، والصلاة والسلام على محمد النبي الأمي خير من تعلم .
    : أما بعد
    فإن المتأمل في هذا الزمان وما حدث فيه من تطور علمي وثورات علمية هائلة فاقت ما حدث في عصور كثيرة بل يكاد يكون ما حصل من تطور خلال المائة عام الأخيرة يفوق ما حدث خلال خمسمائه عام خلت ، ومن ذلك التطور التقني والتكنولوجي والثورة المعلوماتية وغزو للفضاء وأعماق البحار والاتصالات وكل ذلك لخدمة بني الانسان . منها ما تم الاستفادة منه لصالح البشرية ومنها ما هو مدمر لها ، وتدمير للحياة مثل الأسلحة البيولوجية والنووية والغزو الأخلاقي والفكري والعقدي .
    وأمثلة لهذه الأخيرة القنوات الفضائية التي لوثت حتى الفضاء الرحب بما تحمله من إرسال مباشر يدخل كل بيت بدون استئذان . وبعض هذه القنوات والقليل منها ما يحمل الخير . وقد بدأت هذه القنوات في الآونة الأخيرة تحمل لنا فكراً ومعتقدات طالما حاربها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وحث صحابته وأتباعه من تجنب الوقوع فيها أو اللجوء اليها ، ومنها الكهانة والرجم بالغيب وقراءة الطالع أو ما يسمى بالأبراج .
    فبعد ما غزت هذه الآفات صفحات المجلات والصحف وتأليف كتب لها وبيعها مثل قراءة الكف والفنجان وكتب الأبراج وكتب السحر والشعوذة ، نرى هذه الأيام وللأسف الشديد أن الأمر أصبح موضة ومنافسة بين بعض هذه الفضائيات التي خصصت برامج وحلقات للأبراج والتوجه للمشاهدين ومحاوراتهم ومشاركتهم لمعرفة أسماء أبراجهم و تحديد يوم وتاريخ مولدهم لإعطائهم تحليلاً عن أحوالهم وحياتهم والتنبؤ بمستقبل أيامهم ، وذلك بإحضار ما يسمى بالعلماء الفلكيين وما في ذلك من ادعاء للغيب ، ولا حول ولا قوة إلا بالله . بل زاد البعض بإحضار بعض السحرة المعروفين على نطاق العالم العربي والذين يتصل المشاهدين بهم .
    ويحضر هؤلاء السحرة ما يسمونها بالبلورة ويتحدثون مع المشاهدين ويحدثونهم عن أحوالهم وأوضاعهم من خلال البلورة التي يستكشفون بها أحوالهم . ويخبرونهم بأنهم سوف يفكون عنهم الأسحار ويحلون مشاكلهم في أمور لا يقدر عليها إلا الله سبحانه من عطاء أو رزق أو كشف سوء أو إبراء من مرض . وكلها أمور يختص بها المولى عز وجل وليست من اختصاص البشر . وللأسف كثير ما تنطلي هذه الخزعبلات على بعض السذج من هذه الأمة الذين لم يتعلموا العلم الشرعي ولم تكن لديهم عقائد سليمة ، فيصدقون هؤلاء السحرة الكفرة الذين يفسدون العقائد والمعتقدات .
    وقد حرم علينا ربنا عز وجل أن نتعامل مع السحرة ونهانا أن نصدقهم لكفرهم بالله وذلك في قوله سبحانه ( ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكيين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر ) . كما نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نأتيهم أو نسألهم وكفر من يسألهم بقوله ( من أتى كاهناً أو عرافاً فسأله فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم ) .
    وهكذا نرى أن هذه الفضائيات قد أصبحت تروج الباطل وتروج الكفر والإشراك بالله وتروج أمثال هؤلاء السحرة والكهنة والمشعوذين ، وذلك لتروج بضاعتهم الفاسدة . وقد يسر الله لبعض من العلماء الشرعيين والمتخصصين في الرقية الشرعية اللذين جندوا أنفسهم في التصدي والرد على بطلان ما يقوم به هؤلاء المفسدين من أعمال باطلة وفاسدة فنسأل الله أن يرد كيد هؤلاء السحرة في نحورهم . وأن يعيذ المسلمين من شرورهم وأن يحفظ المسلمين مما يبطنه أصحاب هذه الفضائيات للمسلمين من شرورهم وما يبطنون
     

مشاركة هذه الصفحة