رضا الناس غاية لكن ياليتها تدرك

الكاتب : الاشرف   المشاهدات : 363   الردود : 0    ‏2004-07-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-07-01
  1. الاشرف

    الاشرف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    [color=3399FF]طبعا الكل عارف أن رضا الناس غاية لا تدرك فكلام الناس ما يخلص وما يعجبهم العجب ولا الصيام برجب وأكثر ناس ينحكى عنهم هم البنات و إليكم بعض ما يحكيه الناس عن البنات::
    إذا تزوجت الفتاة وهي ما زالت تدرس قالوا المفروض أنها لا تتزوج الآن !!
    فالزواج مع الدراسة متعب جداً ولن تستطيع أن توفق بينها.
    و إذا تزوجت بعد الحصول على الشهادة الجامعية قالوا : ذهبت نضارة شبابها
    وهي تدرس و من ثم تزوجت وهي كبيرة و من حسن حظها إنها لقيت من يتزوجها.
    إذا سكنت مع أهل زوجها بعد الزواج قالوا مسكينة ضغط جسمي و نفسي و ما تقدر تأخذ راحتها في حياتها.
    إذا سكنت في بيت لحالها قالوا مسؤولية كبيرة و بتتعب و بتشعر بالملل لوحدها.
    إذا كانت تذهب لزيارة أهلها باستمرار قالوا هي المسيطرة على زوجها و مخليته مثل الخاتم بإصبعها.
    و إذا كانت ما تخرج من بيتها إلا شوي قالوا زوجها معقد و عيشتها معاه صعبه الله يعينها.
    إذا حملت بعد الزواج مباشرة قالوا : لم تشعر بالاستقرار بعد في حياتها وحتى بعض ثياب جهازها مبعد لبستها بسبب حملها.
    و إذا ما حملت بعد زواجها مباشرة قالوا أكيد فيها مرض أو إنها مهي سعيدة مع زوجها.
    إذا وضعت بنت قالوا لازم تحمل مرة أخرى بسرعة لتنجب ولد.
    إذا وضعت ولد قالوا لازم تحمل مرة أخرى بسرعة لتنجب آخر يؤنس وحدة أخيه.
    إذا حملت مرة أخرى قالوا : ليس عندها إلا الحمل كأنها قطة تنجب أطفال كثير حتى تربط زوجها بها.
    إذا لم تحمل ثانية قالوا أكيد إنها غير سعيدة أو إن زوجها ما ينفق عليها و بيمضي عمرها وهي على طفل واحد
    إذا تزوجت الأرملة قالوا : كيف تتزوج هي نسيت زوجها السابق ... وخانت ذكرياته...
    و إذا ما تزوجت قالوا : ليه ما تتزوج من سيحميها ومن سيصرف عليها وعلى عيالها ومن بيربيهم...
    وهذا حال الدنيا كلام ورا كلام واحنا مو خالصين
    والله المستعان :)[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة