حجرة الطفل ... التي ينمو فيها ويتعلم

الكاتب : لمياء   المشاهدات : 626   الردود : 3    ‏2004-06-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-29
  1. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    حجرة الطفل ... التي ينمو فيها ويتعلم

    بقلم منى عبد القادر

    منذ اللحظات الأولى لمولده ، أجمل هدية منك لطفلك في حجرته الصغيرة التي سوف ينمو فيها ويحبو ويكبر ويتعلّم كيف يخطو أولى خطوات الحياة ، كان لا بد وأن تكون حجرة طفلك عالمًا من المرح يتماشى مع كل احتياجاته . حول هذا الموضوع تحدثنا : المهندسة داليا محمود منصور فتقول : " يجب أن يتم إعداد حجرة الصغير بطريقة تسمح له بأن يتحرك فيها بحرية ، بحيث تحتوي على أقل قدر من الأثاث اللازم الذي يتوافق هندسيًا مع الحدود الهندسية للحجرة ، وهو سرير صغير ومسند يتكئ عليه ، ومقعد مريح تجلس عليه الأم أثناء إرضاع الطفل ، وهو كمولود لن يحتاج إلىأكثر من ذلك . وبعد ذلك عندما يكبر سوف تكون احتياجاته الحقيقية الوحيدة هي إيجاد مساحة كبيرة يستطيع أن يلعب فيها ، وأن يستخدم كل شيء مما يتعلق بتلك المساحة في أمان تام ، كما يجب مراعاة استخدام كل ما هو عملي ومتين ويسهل غسله لغرفة الطفل ، بحيث تختار الأم مجموعة من قطع الأثاث التي يمكن تشكيلها ، والتي تكبر مع نمو الطفل حتى لا يثير الطفل الخوف بسبب ضخامة الأثاث بل يتأقلم مع عالمه رويدًا رويدًا " .
    الألوان مهمة في غرفة الطفل
    وتضيف المهندسة داليا منصور قائلة : " يجب أن تعلم الأم أن الألوان المبهجة تلعب دورًا فعالاً في حياة الطفل فهي تبعث في نفسه البهجة والمرح ، لذلك يجب أن تتخلل الألوان كل أنحاء الحجرة ، كذلك الأشياء الصغيرة ذات التأثير الكبير ، والتي تتمثل فاعليتها في لعبه التي تتميز بالألوان الزاهية المرحة ، ويا حبذا لو تكون أشكالاً من الحيوانات الصغيرة المحببة إليه ، والتي تكون من المواد المصنوعة من الكاوتشوك ؛ حتى لا تشكل خطرًا على الطفل في تلك المرحلة .
    مقعد الطفل :
    وعندما ينمو الطفل المولود ، ويصبح قادرًا على الجلوس بمفرده يكون الوقت قد حان لينتقل من كرسيه الصغير إلى المقعد الخاص به ، وإذا لاحظت الأم أنه يتأرجح من جانب إلى آخر فيجب أن تنتظر حتى تكتمل قوة عضلاته بحيث يستطيع سند نفسه ، وهنا تستطيع أن تضيف الأم مقعد الطفل الخاص به إلى حجرته الصغيرة .
    تغيير سرير الطفل في الشهر الثالث
    ولكن إلى متى يمكن استخدام المهد الصغير لنوم الطفل ؟
    إن المهد الصغير يناسب نوم الطفل المولود ، ولكن عند بلوغه الشهر الثالث والرابع يبدأ في التحرك وفي رفع رأسه وفي التقلب ، ويصبح ضروريًا منذ تلك اللحظة تغيير السرير الصغير بسرير أكبر بحجرة الطفل مناسب ، له بحيث يكون متسعًا بما يكفي لاحتواء الطفل لمدة طويلة، وأن يكون السرير صلبًا بحيث يوفر له نوعًا هادئًا ، وأن يحتوي على جوانب عالية قوية ومتينة لتمنعه من السقوط .
    أخطاء يجب تفاديها في الحجرة :
    ومن الأخطاء التي يجب تفاديها في حجرة الطفل هي :
    (1) المبالغة في تدفئة الحجرة ، فيكفي ألا تزيد الحرارة على (19 إلى 20) درجة مئوية ، وألا تقل عن (18) درجة ،

    (2) يجب تجديد الهواء بالحجرة من 3 إلى 4 مرات يوميًا .
    (3) في الشتاء يجب وجود مرطب الجو في حالة التدفئة المركزية أو بالبخار .

    (4 ) يجب عدم وجود كل من يمكن أن يختزن الأتربة مثل السجاد والموكيت والستائر الكبيرة ، مع الحرص على غسيل الستائر بانتظام .
    (5) تنظيف الأرضية يوميًا بالمطهر مع إزالة الأتربة من جميع اللعب والأدوات ، وفي النهاية لا بد وان تكون غرفة طفلك هي مملكته الصغيرة التي يشعر فيها بدايات الحب والأمان في حياته .

    (عن جريدة الأهرام)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-29
  3. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    حجرة الطفل ... التي ينمو فيها ويتعلم

    بقلم منى عبد القادر

    منذ اللحظات الأولى لمولده ، أجمل هدية منك لطفلك في حجرته الصغيرة التي سوف ينمو فيها ويحبو ويكبر ويتعلّم كيف يخطو أولى خطوات الحياة ، كان لا بد وأن تكون حجرة طفلك عالمًا من المرح يتماشى مع كل احتياجاته . حول هذا الموضوع تحدثنا : المهندسة داليا محمود منصور فتقول : " يجب أن يتم إعداد حجرة الصغير بطريقة تسمح له بأن يتحرك فيها بحرية ، بحيث تحتوي على أقل قدر من الأثاث اللازم الذي يتوافق هندسيًا مع الحدود الهندسية للحجرة ، وهو سرير صغير ومسند يتكئ عليه ، ومقعد مريح تجلس عليه الأم أثناء إرضاع الطفل ، وهو كمولود لن يحتاج إلىأكثر من ذلك . وبعد ذلك عندما يكبر سوف تكون احتياجاته الحقيقية الوحيدة هي إيجاد مساحة كبيرة يستطيع أن يلعب فيها ، وأن يستخدم كل شيء مما يتعلق بتلك المساحة في أمان تام ، كما يجب مراعاة استخدام كل ما هو عملي ومتين ويسهل غسله لغرفة الطفل ، بحيث تختار الأم مجموعة من قطع الأثاث التي يمكن تشكيلها ، والتي تكبر مع نمو الطفل حتى لا يثير الطفل الخوف بسبب ضخامة الأثاث بل يتأقلم مع عالمه رويدًا رويدًا " .
    الألوان مهمة في غرفة الطفل
    وتضيف المهندسة داليا منصور قائلة : " يجب أن تعلم الأم أن الألوان المبهجة تلعب دورًا فعالاً في حياة الطفل فهي تبعث في نفسه البهجة والمرح ، لذلك يجب أن تتخلل الألوان كل أنحاء الحجرة ، كذلك الأشياء الصغيرة ذات التأثير الكبير ، والتي تتمثل فاعليتها في لعبه التي تتميز بالألوان الزاهية المرحة ، ويا حبذا لو تكون أشكالاً من الحيوانات الصغيرة المحببة إليه ، والتي تكون من المواد المصنوعة من الكاوتشوك ؛ حتى لا تشكل خطرًا على الطفل في تلك المرحلة .
    مقعد الطفل :
    وعندما ينمو الطفل المولود ، ويصبح قادرًا على الجلوس بمفرده يكون الوقت قد حان لينتقل من كرسيه الصغير إلى المقعد الخاص به ، وإذا لاحظت الأم أنه يتأرجح من جانب إلى آخر فيجب أن تنتظر حتى تكتمل قوة عضلاته بحيث يستطيع سند نفسه ، وهنا تستطيع أن تضيف الأم مقعد الطفل الخاص به إلى حجرته الصغيرة .
    تغيير سرير الطفل في الشهر الثالث
    ولكن إلى متى يمكن استخدام المهد الصغير لنوم الطفل ؟
    إن المهد الصغير يناسب نوم الطفل المولود ، ولكن عند بلوغه الشهر الثالث والرابع يبدأ في التحرك وفي رفع رأسه وفي التقلب ، ويصبح ضروريًا منذ تلك اللحظة تغيير السرير الصغير بسرير أكبر بحجرة الطفل مناسب ، له بحيث يكون متسعًا بما يكفي لاحتواء الطفل لمدة طويلة، وأن يكون السرير صلبًا بحيث يوفر له نوعًا هادئًا ، وأن يحتوي على جوانب عالية قوية ومتينة لتمنعه من السقوط .
    أخطاء يجب تفاديها في الحجرة :
    ومن الأخطاء التي يجب تفاديها في حجرة الطفل هي :
    (1) المبالغة في تدفئة الحجرة ، فيكفي ألا تزيد الحرارة على (19 إلى 20) درجة مئوية ، وألا تقل عن (18) درجة ،

    (2) يجب تجديد الهواء بالحجرة من 3 إلى 4 مرات يوميًا .
    (3) في الشتاء يجب وجود مرطب الجو في حالة التدفئة المركزية أو بالبخار .

    (4 ) يجب عدم وجود كل من يمكن أن يختزن الأتربة مثل السجاد والموكيت والستائر الكبيرة ، مع الحرص على غسيل الستائر بانتظام .
    (5) تنظيف الأرضية يوميًا بالمطهر مع إزالة الأتربة من جميع اللعب والأدوات ، وفي النهاية لا بد وان تكون غرفة طفلك هي مملكته الصغيرة التي يشعر فيها بدايات الحب والأمان في حياته .

    (عن جريدة الأهرام)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-07-01
  5. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك استاذتي القديرة

    موضوع جميل ومعلومات مهمة ...

    يعطيك الف عافية


    تحياتي :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-07-01
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    يعد المجتمع المحيط بالطفل هو أول محددات شخصيته الاجتماعية , والخيوط الأولى التي تنسج نظرته نحو من حوله وتسهم في نموه الاجتماعي .
    والشكل العام للجو المحيط الذي يعيش فيه الطفل يعتمد على أمرين :
    أ- الشكل الخارجي :
    ويتمثل في الأدوات المودودة ضمن المحيط , والتكييف من تهوية وأشعة شمس ورطوبة ... الخ , كما أن دخول الصنعة المناسبة من تحاشي تبريز الحواف وتشهيق الأماكن , واستبعاد المواد الخطرة , وصولاً إلى الترتيب والتنظيف والتهيئة , وانتهاء بتوفر الألعاب المريحة والمناسبة .

    الشكل الداخلي :
    ويتمثل في الرعاية والعطف الكبير الذي يجب أن يتغذى به الطفل أثناء نموه الاجتماعي مما يسهم في نمو شخصية ودودة ومعطاءة ..

    والسلام عليكم ..
     

مشاركة هذه الصفحة