الاسراء والمعراج اين انتم يا اعضاء المجلس منها

الكاتب : mkm3   المشاهدات : 901   الردود : 11    ‏2001-10-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-13
  1. mkm3

    mkm3 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-09-09
    المشاركات:
    13
    الإعجاب :
    0
    غدا ليلة الاسراء والمعراج المعجز ه العظيمه واعضاء مجلسنا الموقر لم يذكروا شي عنها اين ابن طيبه اين الدكتور الاهدل بل اين حفيد المهاجر اين المؤيد الاشعري هل من ملبي احتفلوا بهذه الذكرى في مجلسكم الموقر عرفونا جزاكم الله خيرا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-10-13
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    صدقت أستاذي ولكن

    سبق وأن نوه بعض الأعضاء وأظنه المؤيد حفضه الله إلى ذلك في موضوع سابق .
    على كل حال أزف بهذه المناسبة أبيات من البردة

    سريت من حرم ليلا إلى حرم
    ***************** كما سرى البرق في داج من الضلمِ
    وبت ترقى إلى أن رمت منزلة
    *************** من قاب قوسين لم تدرك ولم ترمِ
    وقدمتك جميع الأنبياء بها
    ***************والرسل تقديم مخدومٍ على خدمِ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-10-13
  5. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    أزف أبرك التهاني وأطيبها لرواد وأعظاء المجلس بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج

    هنيئا لكم بهذه الآية الكبرى العظيمة إسراء النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى المسجد الأقصى المبارك أسأل الله العلي القدير أن يرزقنا صلاة فيه ويفك أسره من عبد اليهود الغاصبين.

    يقول الإمام البوصيري رحمه الله

    يا خير من يمم العافون ساحته ---- سعيا وفوق متون الأينق الرسم

    ومن هو الآية الكبرى لمعتبر ------ ومن هو النعمة العظمى لمغتنم


    سريت من حرمٍ ليلا إلى حرم ---- كما سرى البدر في داجٍ من الظلم

    وبتَّ ترقى إلى أن نلت منزلةً ----- من قاب قوسين لم تدرك ولم ترم

    وقدمتك جميع الأنبياء بها ------- والرسل تقديم مخدومٍ على خدم

    وأنت تخترق السبع الطباق بهم --- في موكب كنت فيه صاحب العلم

    صلى الله عليك يا سيدي يا سندي يا رسول الله ماهبت النسائم وما ناحت على الأيك الحمائم.

    وإنني أحتفل معكم في هذه المناسبة الطيبة الكريمة، لهذه الذكري العظيمة التي شرف الله نبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم بزيارته إلى حضرته.

    وتلقي أفضل عبادة عند الله وهي عامود الدين ألا وهي الصلاة

    وجزاكم الله خيرا وفيكم الخير والبركة في إنشاء الأحتفالات بهذه المناسبة الطيبة.

    وتقبلوا فائق الإحترام والتقدير من العبد الفقير إلى رحمة ربه
    المؤيد الأشعري
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-10-14
  7. حفيد المهاجر

    حفيد المهاجر عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-18
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    ازف للامة الاسلاميه بهذه المناسبه العظيمه اسمى ايات التبريك، واساله سبحانه وتعالى كمامن على رسولنا صلوات ربى وسلامه عليه بشرف الاسراء والمعراج ، ان يمن على الامه بتحرير المسجد الاقصى ثالث الحرمين الشريفين واولى القبلتين من اليهود الانجاس.
    واحببت بهذه المناسبه الكريمه واستجابة لدعوة الاخ الفاضل المشاركه الموضوع فاقول وبالله التوفيق:

    آية الاسراء فى القرآن الكريم:
    قال تعالى ( سبحان الذى اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذى باركنا حوله لنريه من آياتنا انه هو السميع البصير) (سورة الاسراء )

    آيات المعراج فى القرآن الكريم:
    قال تعالى (والنجم اذا هوى . ماضل صاحبكم وما غوى . وما ينطق عن الهوى . ان هو الاوحى يوحى . علمه شديد القوى . ذو مرة فاستوى . وهو بالافق الاعلى . ثم دنى فتدلى . فكان قاب قوسين اوادنى . فاوحى الى عبده ما اوحى . ما كذب الفؤاد مارأى . افتمارونه على مايرى . ولقد رآه نزلة اخرى . عند سدرة المنتهى عندها جنة الماوى . اذ يغشى السدرة ما يغشى . مازاغ البصر وماطغى . لقد رأى من آيات ربه الكبرى )( سورة النجم 1-18)

    الاسراء والمعراج فى الحديث الشريف:
    قال مسلم : حدثنا شيبان بن فروخ عن حماد بن سلمه ن ثابت البنانى عن انس رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (اتيت بالبراق وهو دابة ابيض طويل فوق الحمار ودون البغل ، يضع حافره عند منتهى طرفه ، قال : فركبته حتى اتيت بيت المقدس ، فربطته بالحلقه التى يربط بها الانبياء ، ثم دخلت المسجد فصليت فيه ركعتين ، ثم خرجت ، فجائنى جبريل (عليه السلام ) باناء من خمر واناء من لبن فاخترت اللبن ، فقال جبريل : اخترت الفطره .
    ثم عرج بنا الى السماء الدنيا فاستفتح جبريل فقيل من انت ؟قال جبريل ، قيل ومن معك ؟ قال محمد ، قيل : وقد بعث اليه ؟ قال : بعث اليه .ففتح لنا فاذا انا بآدم ، فرحب بى ودعا لى بخير.
    ثم عرج بنا الى السماء الثانيه، فاستفتح جبريل ، فقيل من انت ؟فقال جبريل ، قيل ومن معك ؟ قال محمد . قيل وقد بعث اليه ؟ قال قد بعث اليه . ففتح لنا ، فاذا انا بابني الخاله عيسى ابن مريم ويحى بن زكريا ، فرحبا بى ودعوا لى بخير .
    ثم عرج بنا الى السماء الثالثه ، فاستفتح جبريل ، فقيل من انت ؟فقال جبريل ، قيل ومن معك ؟ قال محمد . قيل وقد بعث اليه ؟ قال قد بعث اليه . ففتح لنا ، فاذا بيوسف واذاهو اعطى شطر الحسن ، فرحب بى ودعا لى بخير .
    ثم عرج بنا الى السماء الرابعه ، فاستفتح جبريل ، قيل من هذا ؟ قال جبريل .قيل ومن معك ؟ قال محمد .قيل : وقد بعث اليه ؟ قال قد بعث اليه . ففتح لنا ، فاذا انا بادريس ، فرحب بى ودعا لى بخير . قال الله تعالى ( ورفعناه مكانا عليا ).
    ثم عرج بنا الى السماء الخامسه ، فاستفتح جبريل ، قيل من هذا ؟ قال جبريل .قيل ومن معك ؟ قال محمد .قيل : وقد بعث اليه ؟ قال قد بعث اليه . ففتح لنا ، فاذا انا بهارون ، فرحب بى ودعا لى بخير .
    ثم عرج بنا الى السماء السادسه، فاستفتح جبريل ، قيل من هذا ؟ قال جبريل .قيل ومن معك ؟ قال محمد .قيل : وقد بعث اليه ؟ قال قد بعث اليه . ففتح لنا ، فاذا انا بموسى فرحب بى ودعا لى بخير .
    ثم عرج بنا الى السماء السابعه، فاستفتح جبريل ، فقيل من هذا ؟ قال جبريل .قيل ومن معك ؟ قال محمد .قيل : وقد بعث اليه ؟ قال وقد بعث اليه . ففتح لنا ، فاذا انا بابراهيم مسندا ظهره الى البيت المعمور ، واذاهو يدخله كل يوم سبعون الف ملك لايعودون اليه ، ثم ذهب بى الى سدرة المنتهى فاذا ورقها كآذان الفيله واذا ثمرها كالقلال ، قال : فلما غشيها من امر الله ماغشى تغيرت ، فما احد من خلق الله يستطيع ان ينعتها من حسنها ، قال : فاوحى الى ماأوحى ، ففرض على خمسين صلاة فى كل يوم وليله ، فنزلت حتى انتهيت الىموسى ، فقال : ما فرض ربك على امتك ؟ قلت خمسين صلاه . قال : ارجع الى ربك فاسئله التخفيف فان امتك لايطيقون ذلك ، فانى قد بلوت بنى اسرائيل وخبرتهم قال : فرجعت الى ربى فقلت : يارب خفف عن امتى . فحط عنى خمسا . فرجعت الى موسى ، فقلت حط عنى خمسا . قال ان امتك لايطيقون ذلك فارجع الى ربك فاسله التخفيف . قال: فلم ازل ارجع بين ربى وبين موسى حتى قال : يامحمد انهن خمس صلوات لكل يوم وليله ، لكل صلاة عشر فتلك خمسون صلاه ، ومن هم بحسنة فلم يعملها كتبت له حسنه ، فان عملها كتبت له عشرا ، ومن هم بسيئة فلم يعملها لم تكتب شيئا ، فان عملها كتبت سيئة واحده . فنزلت حتى انتهيت الى موسى فاخبرته ، فقال : ارجع الى ربك فاسئله التخفيف . قلت : قد رجعت الى ربى حتى استحييت منه )

    هنيئا للحضره المحمديه :

    يقول الامام العارف بالله الحبيب على بن محمد الحبشى فى سمط الدرر عن معجزة الاسراء والمعراج :
    ومن الشرف الذى اختص الله به اشرف رسول ، معراجه الى حضرة الله البر الوصول ، وظهور آيات الله الباهره فى ذلك المعراج ، وتشرف السموات ومن فوقهن باشراق نور ذلك السراج ، فقد عرج الحبيب صلى الله عليه وسلم ومعه الامين جبريل ، الى حضرة الملك الجليل ، مع التشريف والتبجيل ، فما من سماء ولجها الا وبادره اهلها بالترحيب والتكريم والتاهيل ، وكل رسول مر عليه ، بشره بما عرفه من حقه عند الله وشريف منزلته لديه ، حتى جاوز السبع الطباق ، ووصل الى حضرة الاطلاق ، نازلته من الحضره الالهيه ، غوامر النفحات القربيه ، وواجهته بالتحيات واكرمته بجزيل العطيات ، واولته جميل الهبات ، ونادته بشريف التسليمات ، بعد ان اثنى على تلك الحضره بالتحيات المباركات الصلوات الطيبات ، فيا لها من نفحات غامرات ، وتجليات عاليات ، فى حضرات باهرات ، تشهد فيها الذات للذات ، وتتلقى عواطف الرحمات وسوابغ الفيوضات بايدى الخضوع والاخبات .

    رتب تسقط الامانى حسرى ----- دونها ما ورائهن وراء

    عقل الحبيب صلى الله عليه وسلم فى تلك الحضره من سرها ماعقل ، واتصل من علمها بما اتصل ، فاوحى الى عبده مااوحى ، ماكذب الفؤاد ما راى ، فما هى الا منحه خصصت بها حضرة الامتنان ، هذا الانسان ، واولته من عواطفها الرحيمه ما يعجز عن حمله الثقلان ، وتلك مواهب لايجسر القلم على شرح حقائقها ، ولاتستطيع الالسن ان تعرب عن خفى دقائقها ، خصصت بها الحضره الواسعه ، هذه العين الناظره والاذن السامعه ، فلا يطمع طامع فى الاطلاع على مستورها ، والاحاطة بشهود نورها ، فانها حضرة جلت عن نظر الناظرين ، ورتبة عزت على غير سيد المرسلين ، فهنيئا للحضره المحمديه ماواجهها من عطايا الحضر الاحديه ، وبلوغها الى هذا المقام العظيم .

    بعض من الابيات الشعريه فى معجزة الاسراء والمعراج:

    يقول العلامه الداعى الى الله الحبيب احمد بن عبدالله الهدار فى قصيدته ( نسج البرده) :

    لقد سريت من البيت الحرام الى الـ
    *************** قدس المبارك فى وقت من الغسم
    هناك الفيت رسل الله واقفــــــــة
    ******************* فجئتهم قادما فى مظهر فخــــــــــم
    وقد تقدمت للمحراب فانتظمـــــت
    ******************* صفوفهم مثل در بان منتظـــــــــــــم
    صلوا ورائك والافراح تغمرهم
    ********************* لان نورهم من نورك التمـــــــــــــــــم
    قد ارتقيت الى السبع الطباق على
    ******************** ظهر البراق سريع الخطو والرســـــم
    مازاغ قلبك ياثبت الجنان لدى
    ********************** تكليم ربك ذى الافضال والكـــــــــرم
    رايت آياته الكبرى التى بهرت
    *********************** عيناك اعطاك فضلا غير مقتســــم


    هذا واسئل الله جلت قدرته ان يجمع شمل المسلمين ويوحد كلمتهم على عدوهم ، وان تكون هذه المناسبه وامثالها فرصة
    لمحاسبة النفس والعوده الى الله سبحانه وتعالى ، والاقتداء بسنة رسوله وحبيبه المصطفى صلوات ربى وسلامه عليه .
    واساله حسن الختام والمآب ، وهوحسبنا ونعم الوكيل.
    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين ، واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-10-14
  9. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز mkm3

    لقد قرأت مقالتك متأخرا ولكن لك الرضى حتى ترضى وشاكر لك جدا وضع أسمي في طلبك للكتابه وأعتبرها وسام على صدري وأسف جدا على تأخري رغم أن هذه المناسبات العظيمه لاتفوت عموما أبن عمي حفيد المهاجر أثرى الساحة بما يكفي وجزاك الله كل خير وجزى الله أبن عمي كل خير
    4-‏الذاريات( 55)-{وَذَكّرْ فَإِنّ الذّكْرَىَ تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ}
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-10-14
  11. وليد العُمري

    وليد العُمري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-29
    المشاركات:
    101
    الإعجاب :
    0
    فرق بين الاحتفال بها ، وبين تعلم ما فيها

    ليلة الإسراء والمعراج
    الشيخ عبد العزيز بن باز


    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه . أما بعد:

    @ فلا ريب أن الإسراء والمعراج من آيات الله العظيمة الدالة على صدق رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ، وعلى عظم منزلته عند الله عز وجل، كما أنها من الدلائل على قدرة الله الباهرة، وعلى علوه سبحانه وتعالى على جميع خلقه، قال الله سبحانه وتعالى: { سبحانَ الَّذِي أَسْرَى بعبدِهِ ليْلاً مِنَ الْمسْجدِ الحرَامِ إِلَى الْمسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي باركْنا حَولَه لنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ }.

    @ وتواتر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه عرج به إلى السماوات، وفتحت له أبوابها حتى جاوز السماء السابعة، فكلمه ربه سبحانه بما أراد، وفرض عليه الصلوات الخمس، وكان الله سبحانه فرضها أولا خمسين صلاة، فلم يزل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يراجعه ويسأله التخفيف، حتى جعلها خمسا، فهي خمس في الفرض، وخمسون في الأجر لأن الحسنة بعشر أمثالها، فلله الحمد والشكر على جميع نعمه.

    @@ وهذه الليلة التي حصل فيها الإسراء والمعراج، لم يأت في الأحاديث الصحيحة تعيينها لا في رجب ولا غيره ، وكل ما ورد في تعيينها فهو غير ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم عند أهل العلم بالحديث، ولله الحكمة البالغة في إنساء الناس لها.

    @ ولو ثبت تعيينها لم يجز للمسلمين أن يخصوها بشيء من العبادات، ولم يجز لهم أن يحتفلوا بها لأن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم لم يحتفلوا بها، ولم يخصوها بشيء ولو كان الاحتفال بها أمرا مشروعا لبينه الرسول صلى الله عليه وسلم للأمة، إما بالقول وإما بالفعل، ولو وقع شيء من ذلك لعرف واشتهر، ولنقله الصحابة رضي الله عنهم إلينا، فقد نقلوا عن نبيهم صلى الله عليه وسلم كل شيء تحتاجه الأمة، ولم يفرطوا في شيء من الدين، بل هم السابقون إلى كل خير، فلو كان الاحتفال بهذه الليلة مشروعا لكانوا أسبق الناس إليه.

    @@ والنبي صلى الله عليه وسلم هو أنصح الناس للناس، وقد بلغ الرسول غاية البلاغ، وأدى الأمانة فلو كان تعظيم هذه الليلة والاحتفال بها من دين الله لم يغفله النبي صلى الله عليه وسلم ولم يكتمه، فلما لم يقع شيء من ذلك، علم أن الاحتفال بها، وتعظيمها ليسا من الإسلام في شيء!

    @ وقد أكمل الله لهذه الأمة دينها، وأتم عليها النعمة، وأنكر على من شرع في الدين ما لم يأذن به الله قال سبحانه وتعالى في كتابه المبين من سورة المائدة: { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْممْتُ عليْكمْ نعْمتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا }، وقال عز وجل في سورة الشورى: { أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }

    وثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة: التحذير من البدع، والتصريح بأنها ضلالة، تنبيها للأمة على عظم خطرها، وتنفيرا لهم من اقترافها، ومن ذلك:

    1- ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله- عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) ، وفي رواية لمسلم : (من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد).

    2- وفي صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته يوم الجمعة: (أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة) ، زاد النسائي بسند جيد: ( وكل ضلالة في النار) .

    3- وفي السنن عن العرباض بن سارية رضي الله عنه أنه قال: ( وعظَنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة بليغة وجلت منها القلوب وذرفت منها العيون فقلنا يا رسول الله كأنها موعظة مودع فأوصنا فقال "أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تَـأَمَّر عليكم عبد فإنه من يَعِش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي و سنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ) ، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة..

    @ وقد ثبت عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعن السلف الصالح بعدهم، التحذير من البدع والترهيب منها، وما ذاك إلا لأنها زيادة في الدين، وشرع لم يأذن به الله، وتشبه بأعداء الله من اليهود والنصارى في زيادتهم في دينهم، وابتداعهم فيه ما لم يأذن به الله، ولأن لازمها التنقص للدين الإسلامي، واتهامه بعدم الكمال، ومعلوم ما في هذا من الفساد العظيم، والمنكر الشنيع، والمصادمة لقول الله عز وجل: { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ } والمخالفة الصريحة لأحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام المحذرة من البدع والمنفرة منها.

    وأرجو أن يكون فيما ذكرناه من الأدلة كفاية ومقنع لطالب الحق في إنكار هذه البدعة: أعني بدعة الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج، والتحذير منها، وأنها ليست من دين الإسلام في شيء.

    ولما أوجب الله من النصح للمسلمين، وبيان ما شرع الله لهم من الدين، وتحريم كتمان العلم، رأيت تنبيه إخواني المسلمين على هذه البدعة،التي قد فشت في كثير من الأمصار، حتى ظنها بعض الناس من الدين، والله المسؤول أن يصلح أحوال المسلمين جميعا، ويمنحهم الفقه في الدين، ويوفقنا وإياهم للتمسك بالحق والثبات عليه، وترك ما خالفه، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وآله وصحبه.




    المصدر : موقع الشيخ ابن باز رحمه الله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-10-14
  13. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    رحم الله ابن باز

    ألم يكن له هم إلا الحكم على كل ما يفعل المسلمون أنه بدعة حتى ولوكان بدعة حسنة.
    يعني في هذه المناسبة ليس هناك شخص يخشى أن يعبد من دون الله كما يزعم البعض .
    ثم أن إجتماع المسلمين في هذه المناسبة يجعلهم يتذكرون واجبهم نحو مسرى الرسول كيف أنه بيد أبناء القردة والخنازير
    يأن أسير ولم يجد من يحرره .يعني بالمختصر المفيد نحن في أمس الحاجة لإحياء مثل هذه المناسبة خصوصا في هذه الأيام نتعلم دروس وعبر تظهر لنا قيمة الأقصى ، أليس كذالك يا عزيزي,.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-10-14
  15. وليد العُمري

    وليد العُمري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-29
    المشاركات:
    101
    الإعجاب :
    0
    نعم : رحم الله الشيخ ابن باز !!

    فقد تضلع بهموم لا فبل لنا بها ‍‍!!

    فكم ضحى ، وبذل ، وكم علَّم ، وبالحق تكلم .

    وأما البدعة الحسنة فلها ضوابط لا تخفى على كل ذي فهم، وعلم.

    وأما التذكر ، والتدبر؛ فينبغي أن يكون في كل حين، وأوان.

    وانظر يا أخي العزيز - مثلاً - كيف يفتري كثير من الجهال على الله الكذب في مناسبة غالية عزيزة؛ ألا وهي المولد النبوي !

    فلقد رأيتهم بأم عيني يجالسون النساء المتبرجات !!

    ويضحكون على أنفسهم بحب المصطفى - صلى الله عليه وآله وسلم - !!!

    برأ الله تعالى نبيه مما هم عليه !!.

    اللهم إني أسألك محبة الصالحين لنبيك !

    محبة أبي بكر ، وعمر ، وعثمان ، وعلي - رضي الله عنهم أجمعين.

    وأما محبة مفتعلة / كاذبة !

    فلا !!

    إن من يحلق لحيته ، ويقصقصها ، ويسبل إزاره، ويشرب بيساره، ويلبس الديباج، والحرير، مخالفاً هدي الحبيب - صلى الله عليه وسلم- فإذا جئت له بصحيح الآثار على وجوب الإقتداء به - صلى الله عليه وسلم -

    بدأ يحاور ، ويداور !!

    فإذا ما جاء يوم المولد تغنى بحب النبي - صلى الله عليه وآله وسلم- وبدأ يعظ ، ويذكر !!

    هذا محبته مدخولة !!!

    مع أن بعض الناس قد يفعل بعض هذه الاحتفالات ، ويكون له من النية الحسنة ، وعدم تعمد الابتداع يؤجر على ما فعل - كما قرر ذلك شيخ الإسلام أبو العباس ابن تيمية - قدَّس الله روحه !-.

    وأما من علم صحة الدليل ، وسلامة الاستدلال ، ثم بعد ذلك يذم من لم يوافقه على ما يراه؛ فهذا متبع لهواه !!

    وإن زعم أنه للحق مريد؛ فكم من مريد للحق؛ لم يوفق إليه، ولم يصبه !

    وتبيين الحق في مثل هذه الأمور من الدين، والقول بأن هذا الأمر بدعة طالما أنه لم يرد عن السلف الصالح ، مع قيام المقتضى، وتوفر أسبابه؛ هو عين الاتباع، والمحبة له - عليه الصلاة والسلام - .

    قال الحسن البصري :" ادعى قوم محبة الرسول؛ فامتحنهم الله تعالى بهذه الآية :

    ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم .... ).

    فكم ندعي ، ونتمنى ‍‍‍‌!!

    أسأل الله جلت قدرته أن يتجاوز عن ذنوبنا ، وذنوبنا.

    وفي هذه التلميحات كفاية ، والله أعلم ، وأحكم.

    وصلى الله وبارك على النبي الأكرم، وآلاه ، وصحابته اجمعين.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-10-14
  17. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله

    أذكر إنني تكلمت عن هذه الأمور ولا أدري إن كانت في المجلس اليمني أو روض الرياحين على كل ليس هذه نقطة الخلاف.

    الخلاف هو جعل المولد أو الإسراء والمعراج والإحتفال بها من المنكرات أو من البدع السيئة في الدين وهذا كلام مردود عليه وقد أشبعنا هذا الكلام بحثا وبينا مفهوم البدعة وأنها تنقسم إلى حسنة وسيئة وجئنا بأمور قد فعلها الصحابة من حيث أنها لم تكن في عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلم ينكر عليهم أحد.

    وهناك من ينكر علينا بأمور لم يفعلها الصحابة ولا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الإحتفال والمولد وغيره فقلنا ببحث خاص أن ترك الفعل أو عدمه ليس بحرام

    لابد أن نبين نقاط وهي

    مفهوم البدعة

    مسألة الترك أو عدم الفعل

    وذلك لأن جميع من يحرم هذه الأمور كلامهم يدور ويجول حول هذه الأمور وهي أنها بدعة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يفعلها ولا السلف الصالح. وأن الدين قد أكتمل وما أدري إيش وكأننا أخذنا نشرع في الدين أمور جديدة.

    فاتقوا الله وكفوا عن هذه الأمور.

    لا بأس بالإحتفال بهذه المناسبات الطيبات وهذه نفحات نتعرض لها
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-10-15
  19. حفيد المهاجر

    حفيد المهاجر عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-18
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على من اصطفى وبعد /
    فقد رايت ان ادلى بدلوى فى مداخلة الاخ وليد العمرى حول موضوع الاحتفال من المسملين بمناسبات معينه كالمولد النبوى ومعجزة الاسراء والمعراج وماذاك الا لانى ارى له اتزانا واحسبه والله حسيبه انه من التواقين للحق ، كماهو ديدننا انشاء الله ، ثم انى ارجوا ان يتسع صدره لما ساورده من ملاحظات حول مداخلته والموضوع ، فاقول وعلى الله التكلان :

    (اولا) اوردت اخى الفاضل فتوى الشيخ عبدالعزيز ابن باز رحمه الله فى الموضوع . ونحن فى هذا الظرف العصيب من تاريخ الامه احق بالبحث عن نقاط الالتقاء التى توحدها فى وجه اعدائها ، لانقاط الخلاف ، واذاكان هذا هو راى الشيخ فهناك اراء لعلماء معتبرين قدامى ومعاصرين من مختلف اقطار الامه تجيز هذه الاحتفالات ، فكل يؤخذ من قوله ويرد الا الصادق المصدوق ، ولاانكار فى مسائل الاجتهاد .
    ولااملك هنا الا ان اتادب بادب احد الاخوه فى هذا المنتدى من ال بيت النبوه الطاهر وهو الاخ الفاضل الطيب… ابن طيبه الطيبه واقول بماقال: يرحم الله الشيخ فهذا مبلغ علمه واجتهاده.

    (ثانيا) قلت فى ردك " واما التذكر والتدبر فينبغى ان يكون فى كل حين ، واوان "
    نعم لااحد يخالف فى ذلك ، ينبغى التذكر والتدبر فى كل حين ، ولكنى اسالك من قال انه يجب قصر التدبر والتذكر فقط فىهذه المناسبات ؟؟؟ فى هذا المنتدى اوفىغيره؟ ومن علماء الامه الذين اجازوا هذه الاحتفالات اومن المحتفلين بها؟؟؟؟ لااحد …لااحد .
    وهذه الفرص العظيمه التى ياتيها الناس عن طواعيه يتمناها ويستغلها الدعاه والعلماء للدعوه الى دين الله وسنة رسوله وابراز سيرة المصطفى وجهاده ومعجزاته . واذاكان العلماء والدعاه يعانون الامرين فى جمع الناس فى الظروف العاديه وهو واقع محسوس ، فهل ناتى هنا لننكر بدعوى ان التذكير يجب ان يكون فى كل حين !!!!!!!! ولولا انى احسن الظن بك كماهو مامور شرعا بحسن الظن بالمسلمين لقلت انها كلمة حق اريد باطل !!!!!! عصمنى الله واياك من هوى الشيطان .

    (ثالثا) اوردت اخى فى ردك صوره قلت انها لكثير من الجهال يفترون على الله الكذب فى المولد النبوى رايتهم بام عينيك يجالسون النساء المتبرجات ، ويضحكون على انفسهم بحب المصطفى صلى الله عليه وسلم !!! وقلت…. واما محبه مفتعله / كاذبه فلا!!!
    واوردت صورة اخرى لمن يحلق لحيته ……..الخ مخالفا هدى الحبيب صلى الله عليه وسلم…
    فاذا ما جاء يوم المولد تغنى بحب النبى صلى الله عليه وسلم - وبدأ يعض ويذكر !!!! هذا محبته مدخوله.

    فيا اخى بارك الله فيك ما يفعله هولاء وامثالهم من مخالفة الهدى المحمدى لااحد يقبله ، ولكنى اراك جعلت التلازم بين هولاء والمولد النبوى الشريف قطعى ، وكانهما وجهان لعمله واحده !!!!!!!
    وهذا التلازم فى الواقع غير صحيح !!!! ونحن نسالك هل كل من يجتمع لهذه المناسبات كهولاء؟؟؟
    كلا لايمكن لك اولغيرك التعميم على الاطلاق بذلك !!!
    وعلى هذا فانت حملت المولد الشريف وزر غيره !! !!!!!
    وحدوث المخالفات من هولاء لايعنى ان المولد كذلك !!!! والانكار يجب ان يكون على افعال هولاء
    ذلك ان المخالفات من هولاء لاتعتبر مخالفات فى المولد فقط !!! ولاخاصه بالمولد فقط !!!
    بل هى مخالفات للهدى المحمدى سواء عملت فى المولد اوفى غيره !!!
    وهب اخى ان احد ما اساء فى عباده مشروعه فهل يكون ذلك مبررا لمنع القيام بها ؟؟؟امن ان الانكار يوجه لذات الفعل والشخص .
    ولتعلم اخى هداك الله انه يوجد بحمد الله اجتماعات كثيره تخلو من هذا الشطط .

    ( رابعا) تردد فى ثنايا مداخلتك عبارة "وامامحبه مفتعله/ كاذبه فلا" وعبارة " هذا محبته مدخوله"
    ولقد فهمت من السياق انها تقرير لمحبة هولاء المخالفين الذين ذكرتهم ، فاذاكان مافهمته صحيحا فوالله ياخى انك قد جازفت وتسرعت ، فالله وحده العالم بالسرائر والنيات ، ولنا فى قصة سيدنا اسامه بن زيد حب رسول الله وابن حبه ماينير لنا الطريق وملخصها ان سيدنا اسامه عندما بعثه رسول الله الى الحرقه فهزم القوم ولحق هو واحد الانصار رجلا منهم فقال الرجل : لااله الا الله فكف عنه الانصارى وطعنه سيدنا اسامه برمحه فقتله وبلغ رسول الله الامر فقال لسيدنا اسامه : الا شققت عن قلبه فتعلم اصادق ام كاذب .

    وقد قلت انت عن هولاء انهم حضروا للمولد !!! ووصفت بعضهم انهم يعض ويذكر !!! فمن اين لك الجزم قطعا بان محبتهم مفتعله وكاذبه !!!!! وكيف يستقيم هذا !!!

    يا اخى هولاء وان كانوا مخالفين الاانه يرجى لهم من الله الهدايه والمغفرة فهو التواب الرحيم ، وهو الهادى الى سواء السبيل ، وكان الاولى الدعاء لهم بالهداية اسوة برسول الهدايه الذى دعا لقومه بالهدايه على كفرهم وضلالهم . وليس التشكيك بمحبتهم لرسولهم التى هى اصل من اصول الايمان .

    ( خامسا) الموضوع المطروح فى هذه الصفحه هو عن معجزة الاسراء والمعراج وقد طرحت فتوى الشيخ وهذا من حقك ، الا ان مداخلتك التى كانت ردا على مداخلة مشرفنا الفاضل تركزت جلها على المولد النبوى الشريف !!!!!!!! الذى قرنته بصور بشعه قلت انك شاهدتها ، مما يدل هداك الله انها ردة فعل منك انيه ، وانى اربأ بك من التسرع وحب الغلبه ، فقد كان بامكانك ايراد ماتريد من ادله عن المولد دون اللجوء الى هذه النماذج السلبيه التى يمكن ادراجها فى موضوع مستقل للنصح لعامة المسلمين .
    (سادسا)اما مفهوم البدعة ومسألة الترك أو عدم الفعل فقد افاد به واجاد شيخنا المؤيد الاشعرى حفظه الله وجعل الجنة مثواه ، ولدى بحث مختصر لاحد العلماء قد اطرحه بموضوع مستقل حيث لايسعفنى الوقت الان .

    اسال الله سبحانه وتعالى ان ينور بصائرنا ويغفر زلاتنا ويختم بالصالحات اعمالنا،وصلى الله وسلم وبارك على البشير النذير والسراج المنير سيدناوحبيبنا ورسولنا وقرة اعيننا محمد ابن عبد الله وعلى اله وصحابته ومن والاه .
     

مشاركة هذه الصفحة